الأمراضكل المقالات

الانسداد الرئوي المزمن ..أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

تعريف الانسداد الرئوي  المزمن

-يُعد الانسداد الرئوي المزمن مرض من الأمراض التي يجد فيها المريض صعوبة في التنفس على المدى البعيد ويشمل (التهاب الشعب الهوائية وانتفاخ الرئة). 

-هذا المرض عادة ما يُصيب المدخنين البالغين، وإن لم يتم معالجة المرض والوقاية منه تُصبح حالة المريض أكثر سوءاً مع مرور الوقت وهذا قد يعوق الأنشطة اليومية للمريض ولكن أخذ العلاج بانتظام يجعل وضع المريض مستقراً.

اعراض الانسداد الرئوي  المزمن 

أعراض أولية 

-يجد المريض صعوبة في التنفس والتي تكون قليلة في البداية ولكن تزداد مع تقدم المرض.

-سعال مع ضيق تنفس. 

-قصر وضيق التنفس خصوصاً بعد ممارسة التمارين الرياضية. 

أعراض تظهر مع تقدم المرض 

-وجع في القفص الصدري. 

سعال مستمر مع أو بدون مخاط. 

-صوت السعال يكون مثل صوت السعال الديكي. 

-نزلات البرد والإنفلونزا المستمرة. 

أعراض المرحلة المتأخرة من المرض

-إرهاق عام. 

-فقدان الوزن. 

-تورم في القدم والساقين. 

اقرأ أيضاً: البرد والإنفلونزا تعرف على الفرق بينهما وكيفية علاجهما

أنواع الانسداد الرئوي المزمن 

-يشمل الانسداد الرئوي المزمن بعض الأنواع منها:

1-انتفاخ الرئة Emphysema

-وهذا يُسبب تدمير الحويصلات الهوائية ويؤدي إلى قلة امتصاص الأكسجين لذلك تكون كمية الأكسجين في الدم أقل من الطبيعي. 

-تدمير الحويصلات الهوائية يجعل الرئة تتمدد وتفقد مرونتها ويُحتجز الهواء في الرئة ولا تستطيع الرئة أن تُخرج هذا الهواء وبالتالي يشعر المريض بضيق تنفس. 

2-التهاب الشعب الهوائية Bronchitis

-إذا كان المريض يُعاني من السعال، وضيق التنفس ووجود مخاط على الأقل لمدة ثلاثة أشهر مستمرة في السنتين الماضيتين فبالتالي هذا المريض يعاني من التهاب الشعب الهوائية وفي هذه الحالة يفقد الأهداب المبطنة للأنبوب الرئوي وهذا يجعل المخاط أكثر سمكاً ولا يقدر الأنبوب الرئوي على إخراجه وهذا يزيد من السعال ومن تواجد وتراكم المخاط. 

3-مرض الربو المزمن. 

-يُعد مرض الربو مرض لا رجعة فيه ولا يستجيب فيه المريض إلى الأدوية التي تُستخدم عادة في علاج الأزمة الصدرية. 

اقرأ أيضاً:حرقة المعدة وضيق التنفس تعرف على العلاقة بينهما

اسباب الانسداد الرئوي المزمن 

الانسداد الرئوي المزمن

-يُعد التعرض إلى مواد تُصيب الرئة والمجرى التنفسي بالتهاب من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الانسداد الرئوي المزمن، وعلى رأس هذه المواد هو التدخين حيث أن التدخين يُدمر الجدار المبطن للرئة والمجرى التنفسي، وإيقاف التدخين يُساعد في استقرار حالة المريض ومنع تقدم المرض. 

-التعرض أيضاً للغبار والمواد الكيميائية يكون أحد أسباب الإصابة بالانسداد الرئوي المزمن، ومن ضمن المواد الكيميائية:

-أبخرة الكادميوم. 

-غبار الدقيق والحبوب. 

-غبار الفحم. 

-الأيزوسيانات. 

-يتم التعرض لهذه المواد أثناء العمل، ويكون المريض أكثر عرضة للإصابة بالانسداد الرئوي المزمن إذا كان مدخناً ويتعرض لهذه المواد. 

-تلوث الهواء أيضاً يُسبب الانسداد الرئوي المزمن على المدى البعيد. 

-تُعد الوراثة أحد أسباب الإصابة بالانسداد الرئوي المزمن حيث أن الشخص الذي يوجد لديه نقص في بروتين (ألفا-1-أنتي تريبسين) يكون مُعرضاً للإصابة بالانسداد الرئوي المزمن لإن هذا البروتين يحمي الرئة وبدونه تكون الرئة أكثر عرضة للإصابة بالأمراض خصوصاً إن كان المريض مدخناً وقد يظهر المرض في هذه الحالة مبكراً. 

اقرأ أيضاً: التهاب الحلق وأسبابه وأنواعه وطرق علاجه المختلفة 

مضاعفات الانسداد الرئوي المزمن 

-يكون الأشخاص المصابون  بالانسداد الرئوي المزمن أكثر تعرضاً لنزلات البرد والإنفلونزا حيث أن عدوى الجهاز التنفسي تجعل المريض يجد صعوبة أكبر في التنفس وتزيد من تدمير أنسجة الرئة. 

-يُعد الانسداد الرئوي المزمن أحد أسباب الإصابة بأمراض القلب خصوصاً النوبة القلبية، والعلاقة بين هذين المرضين غير مفهومة حتى الآن. 

سرطان الرئة

-فرط ضغط الدم الرئوي pulmonary hypertension. 

الاكتئاب حيث أن ضيق التنفس يعوق الأنشطة اليومية ومع الوقت قد يؤدي هذا إلى اكتئاب. 

الأشخاص الأكثر عرضة للانسداد الرئوي  المزمن

-الأشخاص المدخنون.

-الأشخاص المعرضون للأبخرة المتصاعدة نتيجة حرق التبغ (التدخين). 

-الأشخاص الذين يُعانون من الأزمة الصدرية. 

-الأشخاص المعرضون للمواد الكيميائية والأتربة. 

-الأشخاص المعرضون للأبخرة الناتجة من احتراق البترول. 

-الأشخاص الذين يُعانون من نقص بروتين (ألفا-1-أنتي تريبسين). 

الالتهاب الرئوي لدى الأطفال 

-يُصيب التهاب الشعب الهوائية الأطفال والرضع وعادة يكون بسبب العدوى الفيروسية ويكون أكثر في فصل الشتاء. 

-الأطفال الذين يتعرضون للأبخرة المتصاعدة من السجائر من المحتمل أن يُصابوا بالانسداد الرئوي المزمن مع تقدم العمر ويكون هذا أيضاً بسبب أنهم يُعانون من أزمة صدرية أو مشاكل بالرئتين. 

اقرأ أيضاً: حساسية الصدر عند الأطفال تعرف على أسبابها وعلاجها

علاج الانسداد الرئوي المزمن 

يشمل العلاج:

1-التوقف عن التدخين حتى نمنع تقدم المرض وأيضاً هذا يُساعد في استنشاق الأدوية. 

2-موسع الشعب الهوائية قصير المفعول short acting bronchodilator

-تكون هذه الأدوية الاتجاه الأول للطبيب إذا كان المريض يُعاني من صعوبة في التنفس وتكون هذه الأدوية عادة بالاستنشاق حتى تصل إلى الرئة مباشرة وتُساعد هذه الأدوية على استرخاء واتساع المجرى التنفسي، وتشمل نوعان:

1-beta 2 agonist 

سالبيوتامول salbutamol – تيربيوتالين terbutaline. 

2-antimuscarinic

ابراتروبيوم ipratropium. 

-يُستخدم هذا النوع من الأدوية عندما يشعر المريض بصعوبة في التنفس ولا تُستخدم أكثر من 4 مرات يومياً. 

3-موسع الشعب الهوائية طويل المفعول Long acting bronchodilator

-يمتد مفعول هذه الأدوية لمدة لا تقل عن 12 ساعة لذلك تُستخدم مرة أو مرتين يومياً. 

وتشمل:

1-beta 2 agonist 

سالميترول salmeterol – 

إنداكتيرول indacaterol – 

فورموتيرول formoterol. 

2-antimuscarinic

تيوتروپيوم tiotropium – 

أكليدينيوم aclidinium. 

-أحياناً قد يتواجد مزيج من beta 2 agonist وantimuscarinic 

في نفس العقار، يلجأ الطبيب لهذه الأدوية في حالة أن المريض يُعاني من أعراض الانسداد الرئوي المزمن يومياً. 

4-الستيرويدات المُستنشقة steroid inhalers

-إذا استمر ضيق التنفس مع استخدام موسع الشعب الهوائية طويل المفعول أو إذا كان المريض يُعاني من نوبات الانسداد الرئوي المزمن، في هذه الحالات يلجأ الطبيب لهذا النوع من الأدوية كجزء من العلاج مع موسع الشعب الهوائية طويل المفعول، حيث أن الكورتيكوستيرويد يُساعد في تقليل الالتهاب المتواجد في المجرى التنفسي. 

-تكون هذه الأدوية مزيجاً مع موسع الشعب الهوائية طويل المفعول في نفس العقار مثل:

سالميترول وفلويتكازون. 

فورموتيرول وبوديسونيد. 

5-الستيرويدات الفموية steroid tablets

-إذا كان المريض يُعاني من نوبات شديدة من الانسداد الرئوي المزمن يلجأ الطبيب لهذه الأدوية حتى يُقلل من التهاب المجرى التنفسي، يُعطى المريض هذه الأدوية لمدة 5 أيام فقط حتى نتجنب ظهور الأعراض الجانبية التي قد تشمل:

-زيادة الوزن. 

-تغير الحالة المزاجية للمريض. 

هشاشة العظام  وهذه تظهر مع طول الاستخدام. 

-يُعطى المريض أقل جرعة فعالة للأقل فترة ممكنة حتى نتجنب ظهور الأعراض الجانبية. 

6-ثيوفيلين theophylline tablets

-يُعد الثيوفيلين موسع للشعب الهوائية حيث أنه يُساعد في تقليل التهاب المجرى التنفسي ويعمل على استرخاء عضلات المجرى التنفسي. 

-يُعطى مرتين يومياً عن طريق البلع، يطلب الطبيب من المريض إجراء بعض فحوصات الدم حتى يتمكن من معرفة مستوى الثيوفيلين في الدم حتى يُحدد الجرعة المناسبة للمريض لتقليل أعراض الانسداد الرئوي المزمن وتقليل ظهور الأعراض الجانبية والتي تشمل:

-إرهاق عام. 

صداع

-أرق. 

-عدم انتظام ضربات القلب. 

7-مذيبات البلغم mucolytics

وتشمل:

كاربو سستايين أقراص -Carbocisteine tablets

أستيل سستايين فوار Acetylcysteine powder

-تُساعد هذه الأدوية في تقليل سمك المخاط حتى يتمكن المريض من التخلص منه وتُعطى هذه الأدوية 3-4 مرات يومياً. 

8-المضادات الحيوية Antibiotics

-يصف الطبيب المضاد الحيوي في حالة العدوى والتي تتميز ببعض الأعراض مثل:

-زيادة ضيق التنفس. 

-زيادة السعال. 

-تغير لون المخاط فيصبح أخضر، أصفر أو بني. 

-زيادة سمك المخاط. 

اقرأ أيضاً: دواء زيثروماكس zithromax لعلاج التهابات الجهاز التنفسي 

9-بعض التمارين الرياضية التي ينصح بها الأطباء والتي تُساعد في التنفس وزيادة الثقة بالنفس وتُحسن الحالة النفسية للمريض وتشمل هذه التمارين:

(المشي-ركوب الدراجات) 

10-الجراحة أو عملية زراعة رئة

-وهذه الطريقة تكون آخر حل يلجأ إليه الطبيب في الحالات المتأخرة التي قد وصلت إلى تدمير كامل في الرئة. 

الوقاية من الانسداد الرئوي المزمن 

-يُعد الإقلاع عن التدخين  من أهم الطرق التي تُساعد في الوقاية من الانسداد الرئوي المزمن. 

-تجنب التعرض للأبخرة المتصاعدة من حرق التبغ. 

-تجنب الجلوس مع أشخاص مدخنين. 

-تجنب الأتربة. 

-تجنب عوادم السيارات. 

-تجنب القرب الزائد من الأشخاص المصابين بعدوى الجهاز التنفسي مثل التهاب الشعب الهوائية. 

-إجراء فحص دم حتى يتم معرفة مستوى بروتين (ألفا-1-أنتي تريبسين). 

اللقاحات التي تحمي من الانسداد الرئوي  المزمن 

-الأشخاص الذين يُعانون من الانسداد الرئوي المزمن يُفضل أن يأخذوا بعض اللقاحات حتى تحمي الرئة من الإصابة بأمراض أخرى، ولا يوجد لقاح متخصص للانسداد الرئوي المزمن ولكن يأخذ المريض لقاح الإنفلونزا influenza vaccine ولقاح المكورات الرئوية pneumococcal vaccine 

حتى يُقلل من حدة المرض. 

-هذان اللقاحان يُساعدا الرئة حتى تقوم بوظائفها الطبيعية. 

-يُعطى لقاح الإنفلونزا في الفترة ما بين شهر ديسمبر وشهر فبراير، ويُعطى مرة واحدة سنوياً. 

-لقاح المكورات الرئوية عبارة عن لقاحان (pcv13-ppsv23) وهذا يُعطى للأشخاص البالغين من العمر 63 عاماً أو أكثر  وخصوصاً من لديهم انسداد رئوي مزمن وأيضاً الشباب الذين يُعانون من الانسداد الرئوي المزمن يُفضل أن يأخذوا هذا اللقاح. 

References

1-https://www.healthline.com/health/copd

2-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/copd/symptoms-causes/syc-20353679

3-https://www.webmd.com/lung/copd/10-faqs-about-living-with-copd

4-https://www.nhs.uk/conditions/chronic-obstructive-pulmonary-disease-copd/causes/

5-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/bronchiolitis/symptoms-causes/syc-20351565

6-https://www.winchesterhospital.org/health-library/article?id=19328

7-https://www.cdc.gov/tobacco/basic_information/health_effects/respiratory/index.htm

8-https://www.ruralhealthinfo.org/toolkits/copd/2/prevention-and-risk-reduction/vaccination

د نيرمين راغب

بكالوريوس صيدلة جامعة الإسكندرية دفعة 2020.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق