الأمراض

حساسية الصدر عند الاطفال …تعرف على أسبابها وعلاجها

ما هي حساسية الصدر عند الاطفال؟

حساسية الصدر عند الاطفال (الربو Asthma) هي مرض مزمن يصيب الجهاز التنفسي وخاصة مجرى الهواء. مجرى الهواء هي أنابيب تحمل الهواء من وإلى الرئتين. في حالة حساسية الصدر تصبح هذه الأنابيب متقرحة ومنتفخة فيضيق مجرى الهواء. 

يوجد حوالي 20 مليون شخص مصابا بحساسية الصدر في الولايات المتحدة الأمريكية منهم حوالي 9 مليون من الأطفال. يمتلك الأطفال مجرى هواء بجهازهم التنفسي أصغر من البالغين مما يجعل حساسية الصدر خطيرة بالنسبة إليهم. 

لا يختلف الربو عند الأطفال عن ما يصيب البالغين ولكنه يعتبر تحدي للأطفال فقد يتطلب الذهاب العاجل إلى المستشفى والتغيب من المدرسة.

يصيب الربو كل الأعراق والجنسين والأعمار.

ما هي أسباب حساسية الصدر عند الاطفال؟

  • التشخيص بالحساسية سواء كانت حساسية جلدية أو حساسية من الطعام أو التهاب الأنف التحسسي.
  • وجود تاريخ عائلي للربو أو التهاب الأنف التحسسي.
  • التعرض لدخان التبغ قبل أو بعد الولادة.
  • السمنة.
  • العيش في مكان ملئ بملوثات الهواء.

ما هي مسببات حساسية الصدر عند الاطفال؟

  • مسببات الحساسية: مثل ذرات التراب وحبوب اللقاح.
  • المهيجات: مثل دخان السجائر وعوادم السيارات.
  • وبر ولعاب الحيوانات الأليفة.
  • الطقس: مثل الطقس البارد.
  • المجهود البدني.
  • العدوى: مثل الانفلونزا ونزلات البرد.
  • أمراض الجهاز التنفسي: مثل سيلان أو انسداد الأنف المزمن (التهاب الأنف rhinitis)، أو التهاب الجيوب الأنفية (sinusitis)، أو الالتهاب الرئوي.
  • بعض الأدوية.
  • العطور ذات الروائح القوية والنفاذة.

ما هي أعراض حساسية الصدر عند الاطفال؟

تتشابه أعراض حساسية الصدر عند الأطفال مثلما عند البالغين وتشمل:

  • السعال المستمر.
  • أزيز (التنفس بصفير).
  • ضيق في التنفس.
  • سرعة في معدل التنفس.
  • سرعة نبض القلب.
  • صعوبة في النوم.
  • زيادة التعرق.
  • احتقان أو ضيق فى الصدر.
  • إعياء وتعب عام بالجسد.
  • تجنب اللعب وممارسة أي أنشطة إجتماعية.

عندما تظهر أعراض حساسية الصدر بصورة أكبر من المعتاد فإنها تسمى بنوبة ربو حادة ويمكن أن تتطلب الذهاب إلى المستشفى وإمداد المريض بالأكسجين.

كيف تشخص حساسية الصدر عند الاطفال؟

 يصاب بعض الأطفال بالربو دون ظهور أعراض لفترة طويلة من الزمن قبل الوصول لمرحلة نوبات الربو الحادة. تتشابه أعراض حساسية الصدر مع أعراض أمراض أخرى للجهاز التنفسي لذا فيصعب تشخيصها. اعتمادا على سن الطفل وكيفية تعبيره عن الأعراض التي يمكن أن تسهل في التشخيص.

  • اختبار وظائف الرئتين: من خلال استخدام جهاز لقياس التنفس Spirometry،هو أكثر اختبار شيوعا. يقيس هذا الجهاز كمية الهواء المنبعثة من الرئتين من خلال الوقت. يكرر هذا الاختبار بعد أن يتناول الطفل دواء موسع للشعب الهوائية لملاحظة تأثير الدواء على مجرى الهواء.
  • مقياس أقصى التدفق Peak-flow meter: هو جهاز صغير قابل للحمل يوفر اختبار سريع وبسيط  للهواء الداخل إلى الرئتين فهو يقيس سرعة الهواء الخارج بالقوة. يمكن للمريض استخدام هذا الجهاز فى المنزل لمتابعة حالة الربو.
  • تصوير الصدر بالأشعة Chest radiograph.
  • إختبار الحساسية Allergy testing.

ما هو علاج حساسية الصدر عند الاطفال؟

حساسية الصدر عند الاطفال

يشمل علاج حساسية الصدر علاج سريع لإيقاف سريع لأعراض الربو وعلاج طويل الأمد لجعل الأعراض تحت السيطرة ومنعها في المستقبل.

العلاج الدوائي:

  • مضادات الالتهابات: تؤخذ بانتظام لمنع الالتهابات التي تؤدي إلى نوبات الربو.

مثل: 

الستيرويدات (الكورتيكوستيرويدات corticosteroids): تستخدم الكورتيكوستيرويدات المستنشقة أو على صورة حبوب دوائية.

الليكوترين المعدل: يؤخذ عن طريق الفم. يعمل الليكوترين المعدل على منع المواد الكيميائية المسببة للالتهابات.

أوماليزوماب omalizumab: يعمل على منع الأجسام المضادة IgE.

  • مضادات المسكارين طويلة المفعول: مضادات المسكارين هي موسعة للشعب الهوائية فتساعد على جعل العضلات مسترخية، وتستخدم غالبا مع الكورتيكوستيرويدات المستنشقة. 
  • ناهضات بيتا Beta agonist: هي موسعة للشعب الهوائية فتساعد على جعل العضلات مسترخية وغالبا ما تستخدم عن طريق الاستنشاق. لها تأثير سريع غالبا ما تؤخذ في أثناء نوبات الربو.

مثل:

 ألبوتيرول (Albuterol) يستخدم للأطفال أكبر من 4 سنوات

ميتابروتيرينول.

بيربوتيرول.

  • مضادات الهستامين.
  • العلاج المناعي: استخدام حقن الحساسية المحتوية على كميات قليلة من مسببات الحساسية لتثير الجهاز المناعي للتعرف على تلك المسببات وتعالج الأشخاص المصابين بالربو التحسسي.

العلاج التغذوي:

  • مضادات الأكسدة: تعمل على تعزيز المناعة.

مثل: 

  • فيتامين ه Vitamin E والموجود في:

اللوز – السلق – السبانخ – البطاطا الحلوة – بذور دوار الشمس – زيت الزيتون.

  • فيتامين أ Vitamin A والموجود في: 

اللحوم الحمراء – صفار البيض – الكبد – الجزر – البطاطا الحلوة – الشمام – المشمش – القرع.

  • الدهون الأحادية غير المشبعة Monounsaturated Fat

والموجودة في:

زيت الزيتون – زيت الكانولا – زيت العصفر – زيت السمسم – المكسرات.

  • فيتامين ج Vitamin C والموجود في:

الفلفل الحار – الكيوي – المانجو – الكرنب – البرتقال – الليمون – الفراولة – البطاطا الحلوة – الطماطم.

  • المعادن:
  • الزنك: يعمل على تحسين أعراض الربو ووظائف الرئة، ويوجد في:

اللحوم الحمراء – اللبن والزبادي – الحمص – بذور دوار الشمس – مسحوق الكاكاو – الدجاج – فطر عيش الغراب – السبانخ – المكسرات.

  • الماغنسيوم والموجود في:

التين المجفف – اللوز – بذور القرع – سمك الماكريل – الفاصوليا – الشوكولاته الداكنة.

  • البروبيوتيك: هي البكتريا والخمائر الموجودة بالطعام ولها فائدة كبيرة خاصة للجهاز الهضمي والموجودة في:

لبن الأم – الزبادي – خبر العجائن المخمرة – الجبن القريش – المخلل.

  • اتباع حمية غذائية صحية مثل حمية البحر الأبيض المتوسط Mediterranean diet.

هل يوجد علاج نهائى لحساسية الصدر عند الاطفال؟

مع الأسف لا يوجد علاج نهائى لحساسية الصدر سواء عند الأطفال أو عند البالغين. إذا لم يتم الالتزام بالعلاج ووضع أعراض الحساسية تحت السيطرة والبعد عن مسبباتها فإن ذلك يؤدي إلى تدمير دائم للرئة.

كيف نحمي الاطفال من حساسية الصدر؟

  • البعد بقدر الإمكان عن مسببات حساسية الصدر مثل المحسسات ومهيجات أعراض الربو.
  • عدم ترك الطفل يجلس بجوار مدخني التبغ حتى وإن كان لا يعاني من حساسية الصدر لأن التدخين هو عامل خطر للإصابة بالربو.
  • تشجيع الطفل على النشاط البدني المناسب لأن النشاط البدني المنتظم يجعل الربو تحت السيطرة ويحسن من أداء الرئتين.
  • المتابعة مع الطبيب وتبليغه بأي عرض يظهر على الطفل. تتغير أعراض الربو مع الوقت لذا عند تبليغ الطبيب فيصف العلاج المناسب ويضع الأعراض تحت السيطرة.
  • الالتزام بجعل الطفل دائما فى الوزن الصحي. تفاقم زيادة الوزن من مخاطر أعراض الربو وتزيد من احتمالية مشاكل صحية أخرى.
  • جعل حرقة المعدة heartburn وارتجاع المرئ تحت السيطرة، فإن ارتجاع حمض المعدة يزيد من سوء أعراض الربو.
  • تنظيف المنزل باستمرار.
  •   استخدام طرق لتقليل مسببات التحسس الموجود داخل المنزل. 

مثل: إزالة السجاد والستائر في أماكن النوم وأي شئ يمكن أن يصنع الوبر ويثير الأتربة وتربية الحيوانات الأليفة والتى يثير فرائها الحساسية.

  • عدم تناول الطعام المسبب للتحسس مثل الأطعمة المحتوية على مادة الكبريتيت ومشتقاتها مثل ميتابيسلفيت البوتاسيوم وكبريتيد الصوديوم الموجودين بدورهم في الأطعمة المصنعة.
  • الابتعاد عن الأطعمة المهيجة للجهاز التنفسي مثل الأطعمة الحارة والقهوة والطعام الحمضي.

:References

1.https://medlineplus.gov/asthmainchildren.html

2.https://www.aaaai.org/conditions-and-treatments/library/asthma-library/childhood-asthma

3.https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/childhood-asthma/symptoms-causes/syc-20351507

4.https://www.niehs.nih.gov/health/topics/conditions/asthma/

5.https://www.healthychildren.org/English/health-issues/conditions/allergies-asthma/pages/Diagnosing-Asthma.aspx

6.https://www.healthychildren.org/English/health-issues/conditions/allergies-asthma/pages/Diagnosing-Asthma-in-Very-Young-Children.aspx

7.https://www.drugs.com/health-guide/asthma.html

8.Krause_and_Mahan’s_Food_&_The_Nutrition_Care_Process_2021 (pages 966-967)

د إسراء مرضي

حاصلة على بكارلوريوس علوم صيدلية الجامعة المصرية الروسية ٢٠١٥. وحاصلة على البورد الأمريكى فى التغذية العلاجية ٢٠٢٠. كوورس كتابة المحتوى الطبي أكاديمية بداية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق