الأمراض

السمنة..أسبابها وتشخيصها وطرق علاجها ومضاعفاتها

تعريف السمنة

السمنة هي تراكم غير طبيعي للدهون والذي يلحق الضرر بصحة الأفراد.

ويعدّ السبب الرئيسي لحدوثها هو اختلال توازن الطاقة بين السعرات الحرارية التي تدخل الجسم والسعرات الحرارية التي يحرقها.

نسبة كتلة الجسم (BMI):

مؤشر لقياس ارتفاع نسبة الدهون في الجسم وبالتالي لتصنيف السمنة عن طريق حساب نسبة وزن الشخص بالكيلوجرام على مربع طوله بالمتر (كجم/م2) حيث أن ارتفاع النسبة يمكن أن يكون مؤشرًا لارتفاع نسبة الدهون في الجسم. 

كتلة الجسم (BMI) والحالة التي يشير إليها:

الحالةكتلة الجسم BMI
أقل من الوزن الطبيعيأقل من 18.5
الوزن الطبيعي18.5-24.9
زيادة في الوزن25-29.9
سمنة الفئة الأولى30-34.9
سمنة الفئة الثانية35-39.9
سمنة (شديدة) الفئة الثالثة40 فما فوق

أسباب السمنة

  • تناوُل سعرات حرارية أكثر مما تحرقه في النشاط اليومي والتمارين الرياضية.
  • اتّباع أسلوب حياة خامل.
  • الجينات التي تؤثر على كيفية معالجة جسمك للطعام وتحويله إلى طاقة وكيفية تخزين الدهون.
  • التقدم في السن الذي يؤدي إلى كتلة عضلية أقل ومن ثَم السمنة.
  • عدم النوم الكافي الذي يؤدي إلى تغيرات هرمونية تجعلك تشعر بالجوع أكثر وتلجأ إلى بعض الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية.
  • الحمل حيث أنه من الصعب إنقاص الوزن المُكتَسب أثناء فترة الحمل وقد يؤدي في النهاية إلى السمنة.

وتوجد بعض الحالات الصحية التي تؤدي إلى السمنة مثل:

  • تكيس المبايض وهي حالة تسبب خللاً في الهرمونات التناسلية الأنثوية.
  • متلازمة برادر ويلي وهي حالة نادرة تظهر عند الولادة وتسبب الجوع المفرط.
  • متلازمة كوشينج وهي حالة ناتجة عن ارتفاع مستويات الكورتيزول (هرمون التوتر) في نظامك.
  • خمول الغدة الدرقية.
  • هشاشة العظام.
  • الاكتئاب.

اقرأ أيضاً: تكيسات المبايض

كيف يتم تشخيص السمنة؟

يتم التشخيص عن طريق:

  • مؤشر كتلة الجسم هو حساب تقريبي لوزن الشخص بالنسبة لطوله كما ذكرنا في البداية.
  • الموجات فوق الصوتية والأشعة المقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي.
  • اختبارات الدم لفحص مستويات الكولسترول والجلوكوز.
  • اختبارات وظائف الكبد.
  • فحص مرض السكري.
  • اختبارات الغدة الدرقية.
  • فحص العلامات الحيوية للجسم مثل: معدل التنفس ومعدل ضربات القلب.
  • يُعد قياس الدهون حول خصرك أيضًا مؤشرًا جيدًا لخطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة.

مضاعفات السمنة والأمراض التي تسببها

فيما يلي يتم عرض مجموعة من مضاعفات السمنة:

  • داء السكري من النوع 2.
  • أمراض القلب وتصلب الشرايين.
  • هشاشة العظام.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • بعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدي والقولون وبطانة الرحم.
  • السكتة الدماغية.
  • الجلطات المختلفة.
  • أمراض المرارة.
  • مرض الكبد الدهني.
  • توقف التنفس أثناء النوم ومشاكل التنفس الأخرى.
  • التهاب المفاصل وتنميل الأطراف.
  • العُقم وانخفاض معدل الخصوبة لدى الجنسين.
  • الاكتئاب.

الأطفال والسمنة

أثبتت الدراسات أن السمنة هي الاضطراب الغذائي الأكثر انتشارًا بين الأطفال والمراهقين في الولايات المتحدة الأمريكية حيث يعاني ما يقرب من 21-24٪ من الأطفال والمراهقين من زيادة الوزن و 16-18٪ يعانون من السمنة وأن انتشار هذا المرض هو الأعلى بين مجموعات عرقية معينة.

تؤدي السمنة لدى الأطفال إلى:

  1. مقاومة الأنسولين.
  2. مرض السكري من النوع 2.
  3. ارتفاع ضغط الدم.
  4. فرط شحميات الدم.
  5. أمراض الكبد والكُلى.
  6. الضعف التناسلي.
  7. أمراض القلب والأوعية الدموية.

السمنة والوقاية منها

أول طرق الوقاية منها هي اتباع أسلوب حياة صحي كالتالي:

  • ممارسة تمارين معتدلة مثل المشي والسباحة وركوب الدراجة لمدة 20 إلى 30 دقيقة يومياً.
  • تناوُل أطعمة صحية مثل الأطعمة المغذية الغنية بالفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون.
  • تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسعرات الحرارية باعتدال.

اقرأ أيضاً:التغذية العلاجية

كيفية علاج السمنة؟

إذا كنت تعاني من السمنة ولم تتمكن من إنقاص الوزن بمفردك فلابد من اتّباع هذه التعليمات التي تساعدك في حالة إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديك يبلغ 27.0 أو أكثر وتشمل ما يلي:

  • زيادة النشاط البدني.
  • ينبغي اعتماد نظام غذائي صحي متكامل غني بالخضراوات والفاكهة والحبوب الكاملة والتقليل من تناول الدهون والسكريات والملح.
  • معالجة المشكلات الصحية التي تسبب زيادة الوزن.
  • تناول العقاقير الدوائية تحت استشارة طبيب بسبب وجود الكثير من الأدوية غير المرخصة والتي تكون لها آثار جانبية خطيرة.

الأدوية التي تستخدم لعلاج زيادة الوزن:

  1. فينترمين / توبيراميت (كسيميا).
  2. نالتركسون / بوبروبيون (كونتريف).
  3. ليراجلوتيد (ساكسندا).
  4. أورليستات (زينيكال) وهو الوحيد المعتمد من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) للاستخدام في الأطفال بدايةً من عمر 12 عامًا ولكن يمكن لهذه الأدوية أن تكون لها آثاراً جانبيةً غير سارة لذلك لابد من المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص.

طرق أخرى للعلاج:

  • استخدام جهاز الـ LPG وهو جهاز يعمل على تحريك الدهون تحت الجلد دون إجراء جراحة بحيث يتم استخدامه على شكل جلسات متعددة لعلاج الحالات البسيطة من السمنة.
  • التدخل الجراحي وهو آخر حل يمكن اللجوء إليه.
  • جراحة المجازة المعدية التي يتم من خلالها خلق كيس أعلى المعدة لتقطع الأمعاء الدقيقة مسافة أقل.
  • جراحة ربط المعدة بالمنظار والاستئصال الجراحي لجزء من المعدة أو الاستئصال الجراحي الكامل للمعدة.
  • شفط الدهون باستخدام جهاز خاص لشفط الدهون عن طريق جرح صغير جداً يتراوح طوله لعدة ملليمترات وقد تُجرى تحت التخدير الموضعي أو العام وذلك حسب كمية الشحوم المراد إزالتها وأيضاً حسب تحمل المريض بجلسة واحدة أو من خلال عدة جلسات.

اقرأ أيضاً: القولون العصبي

:References

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/obesity/symptoms-causes/syc-20375742
  2. https://www.mayoclinic.org/departments-centers/lipid-disorders-specialty-group/overview/ovc-20392579
  3. https://www.medicalnewstoday.com/articles/323691
  4. https://www.medicalnewstoday.com/articles/326188
  5. https://www.webmd.com/parenting/kids-healthy-weight
  6. https://www.mayoclinic.org/medical-professionals/digestive-diseases/videos/endoscopic-treatment-for-obesity/vid-20433504

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق