كل المقالات

السمنة

تُعد السمنة أحد أهم أمراض العصر الشائعة حول العالم، والتي تستهدف نسبة غير قليلة من الأفراد المحيطين.

ما هي السمنة؟ 

السمنة هي أحد الأمراض المعقدة التي تنتج عن زيادة تراكم دهون الجسم تتسبب في ارتفاع الوزن عن معدله الطبيعي. 

وكذلك السمنة هي ارتفاع قيمة مؤشر الكتلة البدنية للجسم عن 30 كجم/م.2

تنتج السمنة عن ارتفاع معدل الطاقة المكتسبة للجسم عن معدل الطاقة التي يفقدها الجسم أو أن السعرات الحرارية التي يكتسبها الجسم أكبر من معدل الحرق.

مؤشر الكتلة البدنية للجسم (Body Mass Index = BMI)

هو الوحدة الأهم لتشخيص سمنة الجسم من خلال المقارنة بين وزن الجسم والطول.

مؤشر كتلة الجسم (BMI)= وزن الجسم بالكيلوجرام ÷ (طول الجسم بالمتر × طول الجسم بالمتر)

مثال: وزن الجسم 75 كيلوغرام والطول 170سم فإن مؤشر الكتلة لهذا الجسم= 75÷(1.7×1.7)= 25.9 كجم/م.2

تقييم معدل السمنة طبقًا لمؤشر الكتلة البدنية 

  1. الناتج ما بين 19 إلى 24.9 فوزن الجسم طبيعي.
  2. الناتج أقل من 19 فالشخص نحيف
  3. الناتج ما بين 25 إلى 29.9 فالشخص يعاني من ارتفاع الوزن.
  4. الناتج ما بين 30 إلى 34.9 فالشخص يعاني من سمنة الدرجة الأولى
  5. الناتج ما بين 35 إلى 40 فالشخص يعاني من سمنة الدرجة الثانية
  6. الناتج أكثر من 40 فالشخص يعاني من سمنة الدرجة الثالثة.

ويُستثنى الأطفال، والنساء الحوامل، والمرضعات، والرياضيون من هذه المعادلة.

يوفر مؤشر الكتلة تقديرًا معقولًا لدهون الجسم، ولكنه لا يوفر قيمتها بشكل واضح ومباشر، لذا كان لابد من قياسات أخرى لتحديد نسبة الدهون.(1,2) 

السمنة

اسباب السمنة 

مازالت اسباب السمنة الرئيسية محدودة جدًّا، ولكن يمكن اختصار هذه الأسباب:

  • بعض الأمراض مثل: 
  1. قصور الغدة الدرقية.
  2. مقاومة الأنسولين.
  3. متلازمة تكيس المبايض.
  4.  متلازمة كوشينج Cushing’s syndrome.
  5. متلازمة برادر فيلي (قزامة وسكري وتشوهات خلقية) Prader-Willi syndrome.
  • تتسبب بعض الأدوية في زيادة الوزن ومنها:
  1. الأدوية المُتبعة لعلاج الاكتئاب.
  2. الأدوية المُتبعة لعلاج الصرع والتهدئة من نوباته.
  3. بعض الأنواع من أدوية مرض السكري.
  4. بعض أنواع العلاج لارتفاع ضغط الدم المزمن.
  • العوامل الوراثية والجينات: تزداد فرص تعرض الشخص للسمنة إذا ما كان أحد الوالدين بالفعل مريضًا بالسمنة.(3)

عوامل الخطر للسمنة

تتميز بأنها العوامل الخارجية التي يمكن التحكم بها بشكلٍ أسهل من الأسباب الرئيسية.

أهم هذه العوامل:

  • معدل الحركة والنشاط: أثبتت الأبحاث أن هناك علاقة وطيدة بين النشاط وزيادة الوزن، فمعدل الحرق في الأشخاص ذوي النشاط العالي أكثر من هؤلاء ذوي النشاط المحدود.
  • الطعام: الإسراف  في تناول الأطعمة مرتفعة السعرات الحرارية (السكريات، المقليات، اللحوم الجاهزة والمصنعة، العصائر) يؤدي إلى تراكم الدهون بالجسم.
  • الوجبات المليئة بالكربوهيدرات البسيطة: تتسبب الكربوهيدرات في ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم، مما يتسبب بدوره في ارتفاع نسبة الأنسولين والذي يتسبب في ارتفاع نسبة الدهون بالجسم.
  • معدل تناول الطعام: تنتج الوجبات الصغيرة مستويات ثابتة من الأنسولين، وبالتالي مستوى ثابت للسكر في الدم، ومستوى أقل للكوليسترول. 
  • العوامل النفسية: يؤثر العامل النفسي على طريقة ومعدل تناول الطعام، أثبتت بعض الدراسات أن بعض المصابين بالقلق والاكتئاب أكثر رغبةِِ لتناول الطعام بشراهة. 
  • القضايا الاجتماعية: تمثل صعوبة الاشتراك في الأماكن والساحات المخصصة لممارسة الرياضة وكذلك شراء الطعام الصحي باستمرار عائقًا للحفاظ على اللياقة البدنية وتجنب السمنة.
  • الإقلاع عن التدخين في بعض الحالات.(4)

انواع السمنة

تتعدد انواع السمنة المتداولة طبقًا للتصنيف بين الأطباء والمتخصصين:  

  • طبقًا لتوزيع الدهون في الجسم:
  1. سمنة طرفية: حيث تتجمع الدهون الزائدة في مناطق الفخذ، الوسط، المؤخرة.
  2. سمنة مركزية: حيث تتجمع الدهون الزائدة في منطقة البطن.
  3. مزيج من الطرفية والمركزية: تتجمع الدهون الزائدة في البطن ومنطقة أخرى من مناطق السمنة الطرفية.

تُعد منطقة البطن أخطر المناطق المعرضة للسمنة وذلك لوجود أغلب الأعضاء الحيوية الهامة بها وشبكة الأوعية الدموية الموجودة بها.

  • ارتباطًا بوجود مرضٍ آخر
  1. السمنة من النوع الأول: لا يسببها مرض آخر، ولكن تسببها زيادة السعرات الحرارية المكتسبة عن معدل الطاقة المفقودة.
  2. السمنة من النوع الثاني: يسببها وجود مرض آخر في الجسم، مثل: قصور الغدة الدرقية، مقاومة الأنسولين، تكيسات المبايض عند الإناث، يصيب هذا النوع حوالي 1% من حالات السمنة وما يميزه هو ارتفاع الوزن حتى عند تقليل كميات الطعام. 
  • طبقًا لحجم وعدد الدهون أو طبقًا للمرحلة العمرية
  1. سمنة البالغين: يتزايد حجم الدهون فقط وغالبًا ما يصيب الأشخاص في الفئة العمرية المتوسطة حتى الشيخوخة. 
  2. سمنة الأطفال: يتزايد عدد الدهون، من الصعب أن يتناقص عددها، تتطور السمنة مع نمو الطفل إن لم يتم التحكم بها.(5)

مخاطر السمنة

لا تقتصر مخاطر السمنة فقط على الشكل الجمالي، فللأسف تسبب مخاطرًا جسيمة قد تصل للوفاة إن لم يتم تداركها.

من هذه المخاطر:

  • بعض الأورام مثل أورام الثدي والقولون.
  • مرض السكري من الدرجة الثانية.
  • انخفاض معدل الخصوبة لدى الجنسين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون بالجسم.
  • التعرض لأمراض القلب. 
  • انقطاع التنفس أثناء النوم.
  • مشاكل العظام: خشونة المفاصل، والنقرس، التهابات الغضاريف المتعددة، وتنميل الأطراف.
  • زيادة نسبة التعرض للجلطات المختلفة.
  • تصلب الشرايين.(6)

تشخيص السمنة

لا يقتصر دور الطبيب المختص على حساب مؤشر الكتلة البدنية فقط في تشخيص السمنة، ولكن يبدأ الطبيب في بعض الفحوصات والاختبارات.

من ضمن هذه الاختبارات ما يلي:

  • مراجعة التاريخ المرضي والعائلي والمشكلات الصحية للفرد.
  • مراجعة أنماط الطعام ومعدل ممارسة الرياضة.
  • فحص عام للجسم وقياس محيط الخصر والأرداف.
  • اختبارات الدم والتي قد تتضمن: اختبار مستوى الكوليسترول، واختبارات وظائف الكبد، واختبار مستوى الجلوكوز أثناء الصيام، واختبار الغدة الدرقية، وغيرها من الاختبارات.
  • فحص العلامات الحيوية الهامة للجسم مثل: معدل التنفس ومعدل ضربات القلب.
  • فحص كمية الدهون بالجسم والعناصر المختلفة عن طريق ميزان تحليل الدهون والعضلات بالجسم (InBody).
  • الكشف بالموجات فوق الصوتية لتحديد أماكن الدهون وتجمعاتها.
  • قياسات ثنايا الجلد وتحديد مدى سُمك طبقات الجلد.(7)

علاج السمنة

يختلف علاج السمنة طبقًا للنوع ومدى الخطورة، ويمكن أن يجمع العلاج بين أكثر من وسيلة بل ويفضل ذلك من أجل الحصول على نتيجة أفضل لفقدان الوزن. 

علاج السمنة للحالات البسيطة

  • اتباع نظام غذائي صحي: من الأخطاء الشائعة هو توحيد نظام الغذاء لكل الحالات، فمشاكل كل فرد تختلف عن الآخر وبالتالي فالعلاج يختلف أيضًا.
  • ممارسة الرياضة.
  • أدوية تزيد من معدل الحرق وفقدان الشهية للفرد.

قد يحدد الطبيب المختص أحد هذه الحلول فقط من أجل فقدان الوزن وقد يجمع بين حلين أو الحلول الثلاثة معًا ولكن الشائع هو الجمع بين النظام الصحي والرياضة، حيث تنهى الكثير من المنظمات عن استخدام الأدوية  في مقاومة وعلاج السمنة. 

اقرأ أيضًا: التغذية العلاجية

علاج السمنة للحالات المعقدة:

  • العمليات الجراحية.
  • العلاج بالهرمونات. 
  • العلاج عن طريق التحكم في خلايا الدهون. 

واللجوء لهذه الحلول يكون في الأغلب للحالات التي يزيد معدل الكتلة البدنية فيها عن 40 أو الإصابة ببعض الأمراض التي تتطلب الفقدان السريع للوزن.(8)

العمليات الجراحية المعالجة  للسمنة

  • تحويل مسار المعدة:يقوم الجرَّاح بعمل جيبة صغيرة في الجزء العلوي من المعدة، ثم يتمُّ قَطع الأمعاء الدقيقة تحت المعدة الرئيسية بمسافة قصيرة وتُربَط بالجيبة الجديدة.
  • ربط المعدة القابل للتعديل: يتمُّ فصل المعدة إلى جيبين باستخدام رباط قابل للنفخ، يعمل الرباط على منع تمدُّد الفتحة.
  • تحويل مسار البنكرياس والقنوات الصفراوية وتحويل مجرى الاثنى عشر.
  • تكميم المعدة: يتمُّ إزالة جزء من المعدة وبالتالي قلة الطعام، وهي الأكثر شيوعًا.(9)

اقرأ أيضًا: عملية تكميم المعدة أو التكميم ..تعرف على مميزاتها ومخاطرها

الوقاية من السمنة

تساهم الوقاية من السمنة  في الحفاظ على حياة خالية من الأمراض، ويمكن اتباع التالي لتجنب السمنة:

  • شرب الماء باستمرار للحفاظ على ترطيب الجسم.
  • الحرص على ممارسة الرياضة باستمرار.
  • تغيير نمط الحياة بشكلٍ يسمح بممارسة الرياضة وزيادة الحركة والنشاط.
  • الحرص على تغيير الطعام بشكل مستمر يسمح بتناول كل العناصر اللازمة.
  • التقليل من تناول الحلويات والعصائر المحلاة واستبدالها بالفواكه.
  • مراقبة وزن الجسم باستمرار والانتباه لأي تغير في الوزن.
  • الإكثار من تناول العناصر التي تزيد الشعور بالشبع والسوائل التي تساهم بشكل غير مباشر في رفع معدل الحرق للإنسان.
  • الإقلاع عن التدخين وتجنب التدخين السلبي.
  • الإقلاع عن تناول المشروبات الكحولية.
  • الإكثار من تناول الألياف والخضراوات.(10)

سمنة الاطفال 

تُعد سمنة الاطفال أحد الأمور المزعجة التي تستهدف فئة الأطفال والمراهقين، وهي أمر مقلق لأن الوزن الزائد يجعل الطفل على حافة طريق الإصابة بالأمراض المزمنة مثل: السكري، وارتفاع ضغط الدم، وغيرها من الأمراض المزمنة. تسبب زيادة وزن الطفل الشعور بالاكتئاب وعدم تقدير الذات.

يمكن التحكم في علاج سمنة الأطفال عن طريق تحسين عادات الأكل والتمرين لكل العائلة وتشجيع الطفل من أجل فقدان الوزن.(11)

References

  1. https://www.who.int/health-topics/obesity#tab=tab_1
  2. https://www.nhlbi.nih.gov/health/educational/lose_wt/BMI/bmicalc.htm
  3. https://www.healthline.com/health/obesity#causes
  4. https://www.medicinenet.com/obesity_weight_loss/article.htm
  5. https://www.patientsengage.com/conditions/obesity/types-stages
  6. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/obesity/symptoms-causes/syc-20375742
  7. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/overweight-and-obesity
  8. https://www.medicalnewstoday.com/articles/323691#hormonal-treatment
  9. https://familydoctor.org/surgical-treatment-obesity/
  10. https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/obesity/diagnosis-treatment/drc-20375749
  11. https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/childhood-obesity/symptoms-causes/syc-20354827

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق