الأمراض

نزيف اللثة…. أهم أسبابها وطرق علاجها

نزيف اللثة هو أحد أمراض اللثة وأكثرهم شيوعاً حيث يشير في بعض الحالات إلى مشاكل صحية مختلفة مثل التهاب دواعم السن وسرطان الدم وغيرها من الأمراض.

نزيف اللثة

أسباب نزيف اللثة

يحدث نزيف اللثة بسبب العديد من العوامل المختلفة كما يلي:

  • غسل الأسنان بشدة.
  • استخدام أطقم أسنان غير مناسبة.
  • التهاب دواعم السن والتي قد تحدث عندما يتطور التهاب اللثة قد يؤدي التهاب دواعم السن إلى حدوث ترخي الأسنان أو تساقطها.
  • سرطان الدم أو الهيموفيليا.
  • نقص الصفائح الدموية.
  • نقص الفيتامينات  حيث يسبب  نقص فيتامين ج وفيتامين ك حدوث نزيف اللثة بسهولة. 

وفي هذه الحالة يجب على 

المريض أن يتبع نظاماً غذائيا يحتوي على العناصر الغنية بهذه الفيتامينات.

  • تراكم البلاك ( الجير) حيث يتعرض الكثير من الناس للإصابة بالتهاب اللثة عندما يبقى الجير على خطوط اللثة لفترة طويلة. 

من أعراض التهاب اللثة ما يلي: 

  • انتفاخ اللثة أو حدوث ورم بها.
  • وجع في الفم وحول اللثة.
  • نزيف اللثة.

حيث يدل البلاك على البكتريا والفطريات التي تلتصق بالأسنان لذلك يجب التخلص منه كما يلي:

  1. استخدام الفرشاة والخيط بشكل صحيح لتفريش الأسنان.
  1. الرجوع إلى الطبيب في حالة ترسب البلاك للتخلص منه.
  • الحمل في بعض الحالات حيث قد يسبب الحمل عند بعض النساء إلى حدوث تغير في الهرمونات والتي قد تؤدي إلى نزيف اللثة.
  • أدوية تسييل الدم حيث في حالة استخدام بعض الأدوية التي تسبب سيولة في الدم يحدث نزيف اللثة ومن هذه الأدوية:
  • الوارفارين.
  • الأسبرين.
  • الهيبارين.

مضاعفات نزيف اللثة 

   إذا تركت بدون علاج قد تسبب ابتعادها عن الأسنان مما يؤدي إلى فقدان الأسنان والعظام.

حيث عند زيادة خطر الإصابة بالتهاب اللثة قد تؤدي إلى حدوث نقص المناعة ومرض السكري.  

نزيف اللثة وفيتامين سي 

  حيث يساعد فيتامين سي في نمو الأنسجة وشفاء الجروح وتقوية العظام والأسنان.

في حالة نقص فيتامين سي في الجسم يشعر الشخص بالضعف وسرعة الانفعال، ويؤدي في بعض الحالات إلى حدوث نزيف اللثة.

في حالة حدوث نقص حاد له في الجسم قد يؤدي ذلك للإصابة بمرض الاسقربوط وهو مرض مرتبط بسوء التغذية والذي يسبب ما يلي:

  • ضعف الجسم بشكل عام.
  • فقر الدم.
  • نزيف تحت الجلد.

علاج نزيف اللثة

هناك العديد من الطرق  المختلفة لعلاج نزيف اللثة ومن أهمها ما يلي:

  • العناية بنظافة الأسنان عن طريق استخدام الفرشاة والخيط يوميا. 
  • استخدام الفرشاة الناعمة حيث تكون أفضل للثة الملتهبة عن الفرشاة العادية وفي حالة حدوث نزيف بعد غسل الأسنان.
  • استخدام الفرشاة الكهربائية حيث تعمل رؤوس الفرشاة على تنظيف خط اللثة بسهولة عن الفرشاة التقليدية.
  • زيارة الطبيب مرتين سنويا وذلك لتنظيف البلاك أو الجير ومتابعة الحالة الصحية للمريض.
  • تنفيذ تعليمات الطبيب واستخدام المطهر أو غيره من الأدوية تحت إشراف الطبيب.

 كيفية منع نزيف اللثة في البيت

  •  عن طريق استخدام الشاش كما يتم استخدام الشاش لوقف النزيف في حالات الجروح وغيرها  من الإصابات.

 كذلك يمكن استخدام الشاش عن طريق وضعه فوق الجزء الذي ينزف ولكنه يستغرق مدة أطول.

  • استخدام الثلج حيث تعد كمادات الثلج طريقة مفيدة وفعالة لتهدئة الإصابات كذلك يمكن استخدامها في تهدئة إصابات الفم الخفيفة والتي تسبب النزيف.

    وذلك عن طريق استخدام كمادة باردة أو كيس ثلج أو مكعب ثلج صغير ووضعه على الجزء الملتهب حيث يساعد الثلج على تهدئة الوضع.

ويتم استخدام الثلج لمدة 10 دقائق ثم التوقف لمدة 10 دقائق.

  • استخدام غسول الفم حيث يمكن أن يعالج غسول الفم المضاد للبكتيريا نزيف اللثة.

حيث يعمل على قتل البكتيريا وبالتالي تقليل الالتهاب وتهدئة تورم اللثة مما يؤدي إلى توقف النزيف.

       ويمكن استخدامه أيضا للوقاية من نزيف اللثة حيث يتكون غسول الفم من مكونات نشطة مثل:

  • كلورهيكسيدين.
  • بيروكسيد الهيدروجين.
  • استخدام محلول الماء الدافئ حيث يعمل محلول الملح الدافئ على تقليل البكتريا وبالتالي زيادة فرصة العلاج في وقت أسرع.

 ويتم استخدام محلول الملح عن طريق إضافة نصف معلقة من الملح إلى 8 معالق من الماء الدافئ.

حيث يتم المضمضة بالمحلول حول الفم واللثة ثم بصق السائل ويتم تكرارها أكثر من مرة في اليوم.

  • وضع عجينة الكركم حيث الكركم من المواد المضادة للبكتيريا والفطريات لذلك لا يسبب مشكلة عند استعماله حيث أنه يعمل على منع انتشار البكتيريا على اللثة. 

ويمكن استخدامه لتبيض الأسنان عند استعماله مع صودا الخبز.

  • تجنب التدخين حيث يعد التدخين من العوامل الرئيسية  التي تؤثر بشكل كبير على جهاز المناعة.

حيث يسبب التدخين ضعف  جهاز المناعة وبالتالي انتشار البكتريا وتعد اللثة من أكثر المناطق عرضة للبكتريا حيث تترسب عليها وذلك يجب تجنب التدخين والتدخين السلبي.

  • تجنب الأطعمة المصنعة والسكرية.
  • تناول الخضار. 

بالإضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات.

من الأطعمة الغنية بفيتامين سي أو ج ما يلي:

  •  العصائر والفواكه الحمضية.
  • فراولة.
  • طماطم.
  • بطاطا.
  • الفلفل.
  • بروكلي.

من الأطعمة الغنية بفيتامين ك:

  • الجرجير.
  • كرنب.
  • سبانخ.
  • الخردل الأخضر.
  • فول الصويا.
  • زيت الزيتون.

https://www.healthline.com/health/bleeding-gums

https://www.webmd.com/oral-health/bleeding-gums-other-conditions

https://www.medicalnewstoday.com/articles/can-increasing-vitamin-c-intake-help-stop-bleeding-gums

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق