كل المقالات

سرطان الدم

Leukaemia

مقدمة :

يُعد مرض السرطان من أكثر الأمراض شيوعًا التي تصيب الإنسان حيث يستهدف هذا المرض  أكثر من عضو في جسم الإنسان فقد يصيب الكبد أو الرئة أو الرحم أو الدم وهو ما سوف نتحدث عنه.

يُعد سرطان الدم أو الُوكيميا من أخطر الأنواع حيث أنه يصيب خلايا الدم والذي بدوره يمر في جميع أجزاء الجسم. في الطبيعي منشأ خلايا الدم هو نخاع العظم حيث ينشأ كخلايا جذعية ثم بعد ذلك ينضج مكونا أنواعا مختلفة من الخلايا (خلايا دم بيضاء أو خلايا دم حمراء أو صفائح دموية) وكل واحدة لها دورها في الجسم ولكن عند الإصابة بسرطان الدم ينتج نخاع العظم خلايا دم بيضاء غير طبيعية وتتجه إلى مجرى الدم وتنافس خلايا الدم السليمة وتؤثر على قيامها بوظائفها   الطبيعية حيث أن خلايا الدم البيضاء تمثل جزءا أساسيا في جهاز المناعة وذلك لمقاومة العدوى المختلفة والدفاع عن الجسم ولكن في وجود سرطان الدم يكثر عدد خلايا الدم البيضاء غير الطبيعية حيث تستمر بالانقسام حتى تملأ نخاع العظام وتؤثر على إنتاج باقي أنواع خلايا الدم حيث يؤثر على إنتاج خلايا الدم الحمراء مما يؤدي إلى فقر الدم وأيضًا إنتاج الصفائح   الدموية مما يصاحبها أعراض أخرى نظرًا لهذا النقص.

   أنواع سرطان الدم :

  • يتم تصنيف هذا المرض طبقًا إلى:

      1) أولًا اختلاف سرعة تطور المرض: 

  • ابيضاض الدم الحاد وهو يمثل أكثر خطرًا حيث تتكاثر خلايا الدم غير المتطورة البدائية بسرعة فائقة وبشكل غير طبيعي ولا تقوم بوظيفتها الطبيعية ويتطلب التدخل الفوري لمعالجته.
  • ابيضاض الدم المزمن وينشأ هذا النوع في خلايا الدم الناضجة ولكن تتكاثر ببطء وتستطيع القيام بوظيفتها لفترة زمنية محددة لذلك في هذا النوع لا تظهر أعراض محددة لذلك يتم اكتشافه بعد بضع سنوات.

2) ثانيًا اختلاف نوع الخلايا المصابة: 

  • سرطان الدم الليمفاوي وفي هذا النوع يهاجم المرض الخلايا الليمفاوية المسؤولة عن إنتاج النسيج الليفي الذي يتواجد في أجهزة الجسم المختلفة وتشمل العقد الليمفاوية أو الغدد أو اللوزتين أو الطحال.
  • سرطان الدم النقوي وفي هذا النوع يهاجم المرض الخلايا النقوية المتواجدة في النخاع الشوكي والتي تتطور مستقبلًا مكونة( خلايا دم بيضاء، خلايا دم حمراء وصفائح دموية ).

   ومن هنا نعرض أشهر الأنواع انتشارا مثل

  • ابيضاض الدم اللمفاوي الحاد : 

هو أكثر الأنواع شيوعا عند الأطفال الصغار  ويمثل 75 % من الحالات المصابة بسرطان الدم في الأطفال.

  • ابيضاض الدم النخاعي الحاد :

 هو أكثر الأنواع انتشارا ويتواجد في الأولاد والكبار ويعرف باسم ابيضاض الدم غير اللمفاوي الحاد.

  • ابيضاض الدم النخاعي المزمن :

            يظهر هذا النوع في البالغين وسبب ظهوره يرجع إلى حدوث خلل في الكروموسوم المسؤول       عن حدوث طفرة في الجين المسؤول حدوث طفرة في الجين المسؤول عن إنتاج بروتين معين فينتج بروتين غير سليم يسمى تيروزين كيناز(Tyrosine kinase) وهذا البروتين يؤدي إلى انتشار وتكاثر الخلايا السرطانية.  

  • ابيضاض الدم اللمفاوي المزمن :

           هو يُعد من الأنواع المنتشرة بشكل كبير في البالغين ولكنه لا تصاحبه أعراض ويمكن المصاب من التمتع بشعور جيد   لعدة سنوات دون الحاجة إلى العلاج.

وهناك أنواع نادرة الحدوث مثل : 

  • ابيضاض الخلايا الشعرية.

            .(Hairy cells leukaemia )

  • الابيضاض الوحيدي النقوي المزمن.

                                                                    (Chronic myelomonocytic leukaemia).

      أعراض سرطان الدم 

  • تورم ونزيف في اللثة أو الأنف.
  • انتفاخ العقد الليمفاوية.
  • انخفاض الوزن وفقد الشهية.
  • آلام في العظام والمفاصل.
  • العدوى المتكررة.
  • تضخم الطحال أو الكبد.
  • التعرق الليلي وارتفاع درجة الحرارة.
  • التعب والإجهاد المستمر.

       اقرأ أيضاً: نقص الحديد في الدم. 

  أسباب وعوامل خطر سرطان الدم 

    لم يتمكن العلماء من التعرف على سبب محدد لهذا المرض ولكنه ينشأ نتيجة لعدة عوامل وراثية مختلفة كما أن التعرض إلى هذه العوامل يزيد من فرصة حدوثه: 

  • وجود أمراض وراثية معينة مثل متلازمة داون.
  • التعرض السابق لأنواع أخرى من مرض السرطان ومعالجتها بالطرق الإشعاعية أو الكيميائية.
  • كثرة الكريات الحمراء الأولية.
  • التعرض لمتلازمة خلل التشنج النقوي.
  • كثرة التعرض للإشعاع والمواد الكيميائية مثل البنزين.
  • التدخين حيث التعرض لمادة التبغ يزيد من فرصة حدوث هذا المرض.

     طرق تشخيص سرطان الدم 

  1. من خلال فحص صورة دم كاملة(CBC)كما يمكن فحص عينة من الدم تحت الميكروسكوب للبحث عن وجود خلايا سرطانية .
  2. الفحص الجسدي ويشمل بعض الأعراض التي تشير إلى وجود سرطان بالدم مثل: 
  • تضخم الغدد الليمفاوية .
  • تضخم الكبد أو الطحال.
  • البشرة الشاحبة.
  • كدمات وتغير لون الجلد.
  • أورام منتفخة ومنتشرة في الجسم.
  1. البزل القطني وذلك لفحص السائل الشوكي الذي يملأ الفراغات داخل الدماغ وحول الحبل الشوكي والكشف عن وجود خلايا سرطانية.
  2. خزعة نخاع العظم وهي الأكثر شيوعًا لمعرفة نوع سرطان الدم.
  3. التصوير الإشعاعي وهنا يلجأ إليه الأطباء لمعرفة مدى انتشار المرض في الجسم مثل: 
  • التصوير المقطعي (CT)حيث يكشف عن تضخم الغدد الليمفاوية أو الكبد أو الطحال.
  • الأمواج فوق الصوتية (Ultrasound)وتستخدم في فحص الطحال والكليتين.
  • الرنين المغناطيسي (MRI)ويستخدم لتحديد انتشار السرطان إلى الدماغ.
  • الأشعة السينية (X ray) وذلك في فحص الغدد الليمفاوية والغدة الزعترية والتهاب الرئة.

      طرق العلاج

تختلف طرق علاج سرطان الدم عن باقي أنواع السرطان        حيث أنه لا يتكون من كتلة صلبة تمكن الطبيب المعالج من استئصالها من خلال عملية جراحية ولكن يمكن السيطرة عليه من خلال: 

  • العلاج الإشعاعي (Radiotherapy )
  • العلاج بمثبطات الكيناز (Kinase inhibitors ).
  • العلاج الكيميائي (Chemotherapy ).
  • زرع خلايا جذعية (Stem Cells Transplantation).
  • زرع النقي (Bone Marrow Transplantation ).
  • العلاج المناعي وذلك لتحسين مناعة الجسم والصحة العامة.

    هل سرطان الدم خطير ؟

 يُعد هذا المرض خطيرًا إذا لم يتم علاجه على الفور بعد تشخيصه وتختلف طرق العلاج من شخص لآخر حيث تعتمد على عدة عوامل مثل: العمر، وحالة المريض وصحته، ونوع ودرجة سرطان الدم. 

  References 

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/leukemia/symptoms-causes/syc-20374373 .
  2. https://www.webmd.com/cancer/lymphoma/understanding-leukemia-basics
  3. https://www.healthline.com/health/leukemia .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق