الأمراض

نزيف الانف و الاسعافات الاوليه

الرعاف

محتويات المقال

يُعد نزيف الانف أو الرعاف، من الإصابات الشائع حدوثها بين الأشخاص،  يكون سببه الهواء الجاف. يختلف الرعاف من بسيط لا يشكل خطورة و يتوقف من تلقاء نفسه، إلى شديد يحتاج إلى العناية الطبية الفورية.  الأشخاص الذين يصابون بنزيف  الأنف  قد يكون مجرد قليل من الدم أو قد يكون تدفقًا قويًا. إذا ابتلع المصاب الدم يسبب تهيجًا في المعدة،  هذا يؤدي إلى القيء لأن الدم الذي تم ابتلاعه يمر من خلال الجهاز الهضمي و يظهر في البراز على شكل براز أسود اللون. أنواع نزيف الأنف، الإسعافات الأولية لمصاب نزيف الانف،  أسباب نزيف الانف، تشخيص نزيف الانف، 3 نقاط مهمة للسيطرة على نزيف الانف.

نزيف الانف
نزيف الانف

 أنواع نزيف الانف

نزيف الانف الأمامي هو الأكثر شيوعًا، وينشأ باتجاه مقدمة الأنف، ويسبب تدفق الدم عبر فتحات الأنف، وهذا النوع عادة لا يكون خطيرًا. يأتي نزيف الأنف (نزيف الأنف الأمامي) من الأوعية الدموية الصغيرة على الجزء الغضروفي الذي يفصل بين فتحتي الأنف. هذا الجزء الغضروفي هو الحاجز الذي يحتوي على الكثير من الأوعية الدموية. معظم نزيف الأنف الأمامي يكون مخيفًا أكثر منه خَطيرًا. بعد 20 دقيقة من الضغط المباشر  إذا لم يختف نزيف الأنف فهذا يعني أن هناك إصابة شديدة إما للأنف أو الجمجمة. اقرأ أيضًا في التهاب الجيوب الأنفية.

نزيف الانف
نزيف الانف

نزيف الانف الخلفي يأتي من الجزء الخلفي من ممر الأنف، بالقرب من الحلق، وهو أقل شيوعًا من نزيف الأنف الأمامي، لكنه قد يكون خطيرًا، يمكن أن يسبب الكثير من فقدان الدم. نزيف الأنف من الأوعية الدموية في الجزء الخلفي من الأنف على الرغم من كونه غير شائع، لكنه أكثر خطورةً ويكون علاجه صعبًا. يسبب نزيف الانف الخلفي  أوعية دموية أكبر من نزيف الأنف الأمامي. ولأن هذه الأوعية في الجزء الخلفي من الأنف،  يصعب على الأطباء الوصول إليها لعلاجها. يميل نزيف الأنف الخلفي للظهور لدى الأشخاص المصابين بتصلب الشرايين ( يقلل أو يمنع تدفق الدم في الشرايين)، الذين يعانون من اضطرابات النزف، الذين يتناولون أدوية تتعارض مع تخثر الدم،  الذين خضعوا لجراحة في الأنف مثل الجيوب الأنفية. يؤدي نزيف الأنف إلى الشعور بالغثيان والقيء، الدوخة، الصداع، صعوبة التنفس، الإجهاد، إذا ظهر نزيف من  المستقيم أو الأذنين هذا يعني وجود  نزيف داخلي، مشاكل في تخثر الدم، اضطرابات في الأوعية الدموية. إذا وجدت هذه الأعراض يجب الذهاب إلى الطبيب فوراً لمعرفة السبب الطبي لنزيف أوإجراء الفحوصات اللازمة.

نزيف الانف والإسعافات الأولية

  • الانحناء قليلًا إلى الأمام في أثناء الجلوس، الوقوف، مع تجنب الاستلقاء و ميل الرأس للخلف، لأن ذلك سيتسبب بابتلاع الدم  ثم القيء.
  • إمساك الأنف من الجزء الناعم (ليس العظمي) من الناحيتين، مع تجنب الضغط على جانب واحد ، حتى لو كان النزيف على جانب واحد فقط.
  • الضغط على الأنف لمدة خمس دقائق على الأقل للأطفال، ومن 10 إلى 15 دقيقة للبالغين، مع عدم القيام بفك الضغط عن الأنف، لاكتشاف ما إذا كان نزيف الأنف قد توقف أم لا، إلا بعد مضي الوقت المحدد.
  • يمكن وضع كمادات باردة، كيس ثلج على الأنف،  يساعد ذلك الأوعية الدموية على الانقباض.
  • تكرار الخطوات السابقة إذا لم يتوقف نزيف الانف، مع القيام بالضغط على الأنف لمدة لا تقل عن 30 دقيقة، فإذا لم يتوقف النزيف فيجب التوجه إلى الطوارئ على الفور.

 سبب نزيف الانف

 يحتوي الجزء الداخلي من الأنف على كثير من الأوعية الدموية القريبة من سطح الأنف، لذلك من السهل حدوث الإصابة بها.

 يحدث الرعاف عند تهيج بطانة الأنف الرطبة أو عند تهتك الأوعية الدموية في الأنف. هناك الكثير من أسباب نزيف الانف. في جميع الحالات، فإن الأشخاص الذين يتناولون الأسبرين أو أدوية أخرى تتعارض مع تخثر الدم (مضادات التخثر)، الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات التخثر، الأشخاص المصابون بتصلب في الشرايين هم الأكثر عُرضةً لحدوث نزيف الأنف.

نزيف الانف الخلفي

نزيف الانف
سبب نزيف الانف

 الاسباب الشائعة التي تسبب الرعاف

الأسباب الأكثر شيوعًا لحدوث نزيف الأنف هي

  • الإصابة (مثل تمخط الأنف ونخر الأنف)
  • جفاف البطانة الداخلية الرطبة للأنف (مثل ما يحدث في الشتاء)

الاسباب الاقل شيوعًا لنزيف الانف تشمل

  1. عدوى الأنف.
  2. الأجسام الغريبة.
  3. متلازمة ريندو-أوسلر-ويبر.
  4. أورام الأنف أو الجيوب الأنفية.
  5. الاضطرابات النزفية.
  6. الاضطرابات في جميع أنحاء الجسم.

قد يساعد ضغط الدم المرتفع (مرض ارتفاع ضغط الدم) في استمرار نزيف الأنف الذي قد بدأ بالفعل ولكن من غير المحتمل أن يكون السبب الفعلي. اقرأ أيضًا في نزلات البرد أو الأنفلونزا قد تؤدي إلى حدوث نزيف الأنف.

 تشخيص نزيف الانف

الاختبارات المعملية الروتينية غير مطلوبة في تشخيص نزيف الأنف. يجب على الأشخاص الذين يعانون من أعراض اضطراب النزف أو علامات فقدان الدم بشكل ملحوظ والأشخاص الذين يعانون من نزيف الأنف شديد أو متكرر إجراء اختبارات الدم. يمكن إجراء الأشعة المقطعية المحوسبة (CT) في حالة الاشتباه في وجود جسم غريب،  ورم،  التهاب بالجيوب الأنفية.يستخدم أيضًا منظار الانف.

تشخيص نزيف الانف

 علاج نزيف الانف

 يعالج الأطباء في البداية جميع حالات نزيف الأنف كما يعالجون نزيف الأنف الأمامي. يتم إعطاء السوائل عن طريق الوريد لعدد قليل من الأشخاص الذين فقدوا كميات كبيرة من الدم (وريديًا) ونادرًا ما يتم نقل الدم. يتم علاج أي اضطرابات نزيف معروفة أو محددة.

نزيف الانف الامامي

 المنزل

   التحكم في نزيف الأنف من الأوعية الدموية في الجزء الأمامي من الأنف عن طريق الضغط على فتحتي الأنف معًا لمدة 10 دقائق بينما يجلس الشخص في وضع مستقيم. لا يجب على الأشخاص الضغط على الجزء العظمي العلوي من الأنف.  الإمساك بالأنف بضغطة قوية وعدم تركها مرة واحدة خلال 10 دقائق. إذا لم توقف تقنية الضغط النزيف، يمكن تكرارها مرة أخرى لمدة 10 دقائق أخرى. إذا لم يتوقف النزيف بعد 10 دقائق فيجب على الشخص رؤية طبيب.

  وضع أكياس ثلج على الأنف، وحشوات من المناديل الورقية في فتحتي الأنف، ووضع الرأس في أوضاع مختلفة ليست فعّالة.

المستشفى

– يضع الطبيب عدة قطع من القطن في فتحة الأنف التي تنزف. يكون القطن مشبعًا بدواء مخدر (مثل الليدوكايين) مع دواء يسبب إغلاق الأوعية الدموية في الأنف (مثل الفنيل إيفرين). ثم يتم الضغط على الأنف لمدة 10 دقائق ويتم إزالة القطن.

–   أسفنجة رغوية خاصة (حشوة أنفية) في جانب النزف. تتضخم الأسفنجة  فتضغط على  الأوعية الدموية  هذا يؤدي إلى وقف نزيف الأنف. يتم إزالة الإسفنجة بعد 2 إلى 4 أيام.

–   نزيف الانف الأكثر شدة أو متكرر، يغلق الطبيب  مصدر نزيف الأنف باستخدام مادة كيميائية مثل نترات الفضة (كَيّ كيميائي) أو تيار كهربي (كَيَ كهربائي). 

 -بالونات الأنف التجارية للضغط على أماكن نزيف الأإنف. تعبئة تجويف الأنف بالكامل من على جانب واحد باستخدام شريط طويل من الشاش. عادةً ما يتم إزالة حشوة الأنف بعد 3 أيام. 

 نزيف الانف الخلفي 

 يهدد نزيف  الانف من الأوعية الدموية في الجزء الخلفي من الأنف الحياة. هذا النوع من نزيف الانف،  طريقة الضغط لا توقفه. يؤدي الضغط ببساطة إلى تدفق الدم إلى الحلق بدلاً من الخروج من الأنف.

  •   نزيف الأنف الخلفي يستخدم الأطباء بالون على شكل خاص في الأنف ونفخه للضغط على مكان النزيف. أنواع حشوات الأنف الخلفية غير مريحة للغاية وتتداخل مع تنفس الشخص.
  • علاج نزيف الانف بالجراحة
  •   وضع منظار ليفي بصري من خلال جدار الجيوب الأنفية. يسمح المنظار للطبيب بالوصول وإغلاق ( باستخدام ماسك) الشريان الأكبر الذي يغذي الوعاء الدموي النازف. 
  •   يستخدم الأطباء  الأشعة السينية لتمرير قسطرة صغيرة عبر الأوعية الدموية للشخص لمكان النزيف وحقن مادة تسد صمام الوعاء الدموي النازف . اقرأ أيضًا في مضادات الهيستامين.
  •   يعطي الأطباء المهدئات للأشخاص عن طريق الوريد قبل وضع هذا النوع من البالون وحشوه.
  •    إدخال الأشخاص الذين لديهم هذا النوع من الحشوات إلى المستشفى وإعطائهم الأكسجين والمضادات الحيوية لمنع عدوى الجيوب الأنفية أو الأذن الوسطى. تبقى الحشوة في مكانها لمدة 4 إلى 5 أيام. يسبب هذا الإجراء عدم الارتياح، ولكن عدم الارتياح هذا يمكن تخفيفه بالعلاجات.

 نقاط مهمة للسيطرة على نزيف الانف

 يحدث معظم نزيف الانف من الجزء الأمامي للأنف ويمكن إيقافه بسهولة عن طريق الضغط على فتحتي الأنف معًا.

  • يجب على الأشخاص محاولة طريقة الضغط لمدة 10 دقائق لوقف نزيف الانف.
  • إذا كان الضغط على فتحتي الأنف لا يوقف نزيف الأنف، فيجب على الأشخاص طلب الرعاية الطبية.
  • خلال أخذ التاريخ المرضي والفحص البدني، يَسأل الأطباء الناس عن اضطرابات النزف واستخدامهم لأدوية تؤثر على تجلط الدم، مثل الوارفارين، والكلوبيدوجريل، الأسبرين والأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية.

  Reference

https://www.aafp.org/afp/2005/0115/p305.html

https://www.medicalnewstoday.com/articles/319041#posterior-vs-anterior-nosebleed

https://emedicine.medscape.com/article/863220-overview

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق