in

                           الوسواس القهري

                           

تُعد الصحة العقلية هي القيمة الجوهرية في حياة الإنسان وهي جزء لا يتجزأ من رفاهيته، وتساهم الصحة العقلية للأشخاص في التغلب على  ضغوط الحياة وإدراك قدراتهم والتعلم والعمل بشكل جيد والمساهمة في مجتمعهم واتخاذ القرارات وبناء العلاقات وتشكيل العالم الذي نعيش فيه هي حق أساسي من حقوق الإنسان. 

تشمل حالات الصحة العقلية الاضطرابات العقلية مثل (الوسواس القهري) .

ما هو الوسواس القهري OCD؟

يعد الوسواس القهري (Obsessive compulsive disorder) اضطرابا طويل الأمد حيث يعاني  الشخص من أفكار متكررة لا يمكن السيطرة عليها (الهواجس obsessions )عادةً ما تكون الهواجس مصحوبة بمشاعر شديدة وغير مريحة مثل الخوف والاشمئزاز وعدم اليقين والشك، أو الشعور بأن الأمور يجب أن تتم بطريقة “صحيحة تمامًا”.

 وقد ينخرط  الشخص في سلوكيات متكررة (أفعال قهرية compulsions) بهدف تحييد هواجسه أو التخلص منها. يدرك الذي يعاني من الوسواس القهري أن هذا مجرد حل مؤقت فيعتمد على الدوافع القهرية. يمكن أن تشمل الأفعال القهرية تجنب المواقف التي تثير الهواجس، ومع ذلك، فإن علاج الأعراض التي تظهر لمرضي الوسواس القهري وتسبب لهم ضائقة كبيرة في حياتهم اليومية متاح لمساعدتهم وتحسين نوعية حياتهم.

يمكن أن يؤثر الوسواس القهري على الرجال والنساء والأطفال، ويبدأ ظهور الأعراض في سن مبكرة تصل إلى 6 سنوات، ولكنها غالبًا ما تبدأ عند سن البلوغ.

هل  الوسواس القهري مرض مزمن؟

نعم إنه مزمن، ولكن يمكن للبعض أن يعيش حياة سعيدة علي أي حال والسبب في ذلك أنه بالنسبة لأغلب الأشخاص تراودهم دائما أفكار متطفلة تجاه كل شئ ومن ثم ردود أفعال لهذه الافكار بمجرد الإصابة بالوسواس القهري حتى عندما يكونوا في مرحلة التعافي، بينما لا يُشترط  حدوث هذا الأمر للشخص العادي.

اقرأ أيضا: الأمراض النفسية والعقلية.

اسباب الوسواس القهري

الخبراء لا يعرفون ما الذي يسبب الوسواس القهري، ولكن هناك نظريات مختلفة منها:

  • أسباب وراثية.

يشير ذلك إلى وجود صلة وراثية محتملة، وهو الأمر الذي يبحث فيه الخبراء.

أظهرت دراسات التصوير أن أدمغة الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري تعمل مع اختلافات مميزة. على سبيل المثال، قد تلعب الجينات التي تؤثر على كيفية استجابة الدماغ للناقلات العصبية الدوبامين والسيروتونين، دورًا في التسبب في هذا الاضطراب.

  • أسباب سلوكية.

يتعلم الشخص المصاب تجنب الخوف المرتبط بمواقف أو أشياء معينة عن طريق أداء طقوس لتقليل المخاطر المتصورة، قد يبدأ الخوف الأولي في فترة من التوتر الشديد، مثل حدث صادم أو خسارة كبيرة وبمجرد أن يربط الشخص شيئًا بهذا بالخوف، فإنه يبدأ في تجنب هذا الشيء بطريقة تميز الوسواس القهري.

  • أسباب معرفية.

نظرية أخرى هي أن الوسواس القهري يبدأ عندما يسيء الناس تفسير أفكارهم

 وتراودهم أفكار غير مرحب بها أو أفكار تدخلية في بعض الأحيان، ولكن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري، تصبح أهمية هذه الأفكار أكثر تطرفًا.

على سبيل المثال، شخصًا يعتني بطفل رضيع وهو تحت ضغط شديد وتراوده أفكار متطفلة لإيذاء الطفل عن طريق الخطأ، قد يتجاهل الشخص عادة هذه الأفكار، ولكن إذا استمرت فقد تأخذ أهمية غير مبررة، فيتخذ الشخص المصاب إجراءات مفرطة ومستمرة لمنع التهديد أو الخطر.

  • الأسباب البيئية.

تؤدي أحداث الحياة المجهدة  أحيانا إلى ظهور الأعراض مثل: 

الولادة أو مضاعفات أثناء الحمل أو إصابة الدماغ أو اضطراب ما بعد الصدمة

اقرأ أيضا: اضطراب الوسواس القهري.

أنواع الوسواس القهري

لا يوجد تصنيف رسمي للأنواع المختلفة من الوسواس القهري، لكن الخبراء عادة ما يقسمون الأعراض إلى عدة أنواع فرعية، ويمكن أن تتوافق تلك الأعراض بشكل أساسي مع أحد هذه الأنواع الفرعية، أو تندرج ضمن فئات متعددة:

  • هاجس التلوث والتنظيف.
  • الهواجس العنيفة.
  • هواجس المسؤولية.
  • الهواجس المتعلقة بالكمال والنظام.
  • الهواجس الجنسية أو غيرها من المحرمات.
  • الهواجس الدينية والأخلاقية.
  • الهواجس المرتبطة بالعلاقات.
  • الهواجس المتعلقة بالموت أو الوجود.

اقرأ أيضا:  تعرف على انفصام الشخصية عند الأطفال(الشيزوفرينيا) وتشخيصه وأعراضه وأهم 5 طرق لعلاجه وكيفية التعايش معه

اعراض الوسواس القهري

  • الخوف من ملامسة الأشياء الملوثة بسوائل الجسم (مثل البول والبراز). والجراثيم والأمراض والمواد الكيميائية المنزلية (مثل المنظفات والتراب).
  • الخوف من التصرف بدافع لإيذاء النفس والآخرين.
  • الاهتمام المفرط بالصور العنيفة أو المروعة في ذهن الشخص.
  • الخوف من تحمل المسؤولية عن حدوث شيء فظيع (مثل الحريق أو السطو أو حادث سيارة).
  • القلق المفرط بشأن التساوي أو الدقة.
  • القلق المفرط مع الحاجة إلى المعرفة أو التذكر.
  • الخوف من فقدان أو نسيان شيء ما.
  • الاهتمام المفرط بأداء المهام “على أكمل وجه” .
  • الخوف من ارتكاب الأخطاء.
  • الخوف من القيام بسلوكيات جنسية عدوانية تجاه الآخرين.
  •  الانشغال المفرط بالموضوعات الوجودية والفلسفية، مثل الموت والكون.
  • تكرار الأنشطة الروتينية (مثل الدخول أو الخروج من الأبواب، أو النهوض أو النزول من الكراسي) وحركات الجسم (مثل النقر، اللمس).
  • الأنشطة في “المضاعفات” (على سبيل المثال، القيام بمهمة ثلاث مرات لأن الرقم ثلاثة هو رقم “جيد” ).
  • التحدث أو السؤال أو الاعتراف للحصول على الطمأنينة.
  • تجنب المواقف التي قد تثير الهواجس.

اقرأ أيضا: مرض البارانويا أو جنون الارتياب

نوبات الوسواس القهري

تحدث نوبات اضطراب الوسواس القهري (OCD) عندما تصل الهواجس إلى ذروتها بسرعة وبشكل مكثف تبدأ هذه الهواجس بسرعة وتسبب ضيقًا فوريًا. يؤدي الضيق إلى رغبة الشخص في الانخراط في أفعال قهرية، قد تختلف أعراض نوبة الوسواس القهري بالنسبة للأفراد الذين تم تشخيصهم، يتعرض الجسم والدماغ لضغط شديد أثناء النوبة، ويدرك أن التهديد قريب وتبدأ سلسلة هرمونية في الجسم والتي تهدف إلى الاستعداد لمواجهة المشكلة وأن خلال النوبة يكون التهديد المتصور هوسًا وليس حدثًا حقيقيًا يهدد الحياة. 

كيف تتعامل مع الوسواس القهري؟

يمكن لبعض الطرق التعامل مع هذه النوبات مثل التهدئة الذاتية، وإحدى أكثر الطرق القائمة على التعامل مع النوبات على المدى الطويل هي التعرض ومنع الاستجابة(ERP).

 يتطلب من المريض منع الاستجابة أثناء نوبة الوسواس القهري ويتسامح مع ضيق الهواجس دون الاضطرار إلى “فعل” أي شيء لتغيير الأفكار المتطفلة.

يلتزم المريض ببعض تقنيات التهدئة الذاتية مثل التنفس العميق وإعادة التركيز على التنفس والحركة للمساعدة على الاسترخاء وتهدئة الحواس بعناية.

اقرأ أيضا: الفوبيا: أنواعها و 4 طرق للتغلب عليها

علاج الوسواس القهري

توجد علاجات فعالة للوسواس القهري تعتمد على مجموعة الأعراض التي يعاني منها الشخص ومدى تأثيرها على حياته، وتتضمن بعض الخيارات الفعالة ما يلي:

  • العلاج السلوكي المعرفي.

يساعد الشخص على تغيير الطريقة التي يفكر بها ويشعر بها ويتصرف بها.

تعريض الشخص للمواقف والأشياء التي تثير الخوف والقلق. وبمرور الوقت، يؤدي التعرض المتكرر إلى انخفاض القلق أو اختفاءه.

  • العلاج الدوائي.

يمكن أن تساعد الأدوية في علاج الوسواس القهري، بما في ذلك مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، وهي نوع من مضادات الاكتئاب.

وتشمل:

إسيتالوبرام.

فلوفوكسامين.

باروكستين. 

فلوكستين.

سيرترالين. 

قد يصف الطبيب جرعة أعلى لعلاج الوسواس القهري مقارنة بالاكتئاب. ومع ذلك، قد لا يلاحظ الشخص النتائج لمدة تصل إلى 3 أشهر.

حوالي نصف الأشخاص المصابين بالوسواس القهري لا يستجيبون لعلاج SSRI وحده، وقد يصف الأطباء أيضًا أدوية مضادة للذهان.

  1. https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/mental-health-strengthening-our-response/?gclid=CjwKCAiAq4KuBhA6EiwArMAw1K6cdeKb6hKrVq27WF_PZ5h6QELMz9cORuKo-Ry7Lz_JL3-XTL4CxRoCpq8QAvD_BwE
  2. https://www.nimh.nih.gov/health/topics/obsessive-compulsive-disorder-ocd
  3. https://iocdf.org/about-ocd/
  4. https://www.psychologytoday.com/us/blog/beyond-the-doubt/201804/why-there-s-no-cure-ocd
  5. https://www.medicalnewstoday.com/articles/178508#causes
  6. https://www.medicalnewstoday.com/articles/178508#symptoms
  7. https://www.choosingtherapy.com/ocd-attack/

What do you think?

تليف الكبد

ضمور العضلات الخلقي congenital muscular dystrophy