الأمراض

اعراض النخالة الوردية واختلافها عن الصدفية

النخالة الوردية هي مرض جلدي يتميز بانتشار طفح جلدي وردي اللون. غالبًا ما تصيب النخالة الوردية الأطفال والشباب. في العديد من الأفراد المصابين بالنخالة الوردية، يتطور الطفح الجلدي المميز بعد أعراض غير محددة تشبه الأعراض المرتبطة بعدوى الجهاز التنفسي العلوي. 

عادة ما يكون الطفح الجلدي موجودًا على الظهر، والصدر، والبطن، ويشفى من تلقاء نفسه في غضون شهر إلى ثلاثة أشهر. قد تقلل بعض العلاجات من مدة الطفح الجلدي. 

النخالة الوردية
النخالة الوردية

وُجد أيضًا ارتفاع معدل الإصابة بالنخالة الوردية بين المرضى الذين يعانون من نقص المناعة (على سبيل المثال، النساء الحوامل والمرضى الذين يحتاجون زراعة نخاع العظام). 

تظهر بقعة الطليعة على الجلد في 50-90٪ من الحالات أسبوعًا أو أكثر قبل بداية ظهور الطفح الجلدي، ينتج هذا الطفح نمط “شجرة عيد الميلاد”.

يمكن أن تصيب النخالة الوردية أي شخص، ولكنها أكثر شيوعًا عند الأطفال والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 35 عامًا.

اعراض النخالة الوردية

يشعر بعض الناس لبضعة أيام قبل أن يصابوا بالطفح الجلدي بأعراض مثل الصداع وارتفاع درجة الحرارة وآلام المفاصل.

بقعة الطليعة Herald Patch

بقعة واحدة بيضاوية وردية أو حمراء من الجلد المتقشر، تظهر عادة قبل يومين على الأقل من ظهور الطفح الجلدي.

يتراوح حجم بقعة الطليعة من 2 سم إلى 10 سم. يمكن أن تظهر على البطن أو الصدر أو الظهر أو الرقبة. 

طفح جلدي منتشر

يتطور طفح جلدي أكثر انتشارًا حتى أسبوعين بعد ظهور البقعة الأولية، والذي قد يستمر في الانتشار على مدار الأسبوعين التاليين إلى 6 أسابيع.

هذا الطفح الجلدي عبارة عن بقع صغيرة متقشرة ومرتفعة ويتراوح حجمها عادة حتى 1.5 سم. يصاب معظم الناس بالعديد من البقع على الصدر، والظهر، والبطن، والعنق، وأعلى الذراعين، وأعلى الفخذين. ولا يتأثر الوجه عادةً.

لا يكون الطفح الجلدي مؤلمًا، ولكن يمكن أن يسبب الشعور بالحكة.

في الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، عادةً ما تكون البقع حمراء وردية. في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، يمكن أن تكون البقع رمادية أو بنية داكنة أو سوداء في بعض الأحيان.

تستمر كل من البقعة الأولية والطفح الجلدي لمدة 2 إلى 12 أسبوعًا، على الرغم من أنه يمكن أن تستمر لمدة تصل إلى 5 أشهر.

قد يكون لديك بعض المناطق الداكنة أو الفاتحة من الجلد بعد زوال الطفح الجلدي. غالباً ما تعود هذه إلى طبيعتها في غضون بضعة أشهر ولن تترك ندبات دائمة.

اسباب النخالة الوردية

لا يوجد سبب واضح للنخالة الوردية. وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية (AAD)، فهي ليست حساسية، ولا تسببها الفطريات والبكتيريا.

تشير إحدى النظريات إلى أن العدوى الفيروسية، مثل فيروسات الهربس 6 و 7 تسبب الطفح الجلدي. ومع ذلك، على عكس الأمراض الأخرى التي تسببها الفيروسات، لا يمكن أن تنتقل النخالة الوردية إلى أشخاص آخرين من خلال الاتصال الجسدي. في حالات نادرة يتطور الطفح الجلدي كأثر جانبي لبعض الأدوية.

تشخيص النخالة الوردية

على الرغم من أن النخالة الوردية شائعة بنسبة كبيرة، إلا أنه ليس من السهل دائمًا تشخيصها لأنها تبدو مثل أنواع أخرى من الطفح الجلدي، مثل الأكزيما أو الصدفية أو السعفة.

يتم فحص الجلد ونمط الطفح الجلدي. وقد يتطلب عمل تحاليل الدم لاستبعاد الاحتمالات الأخرى. يمكن أيضًا أخذ عينة من الطفح الجلدي وإرسال العينة إلى المختبر لفحصها.

علاج النخالة الوردية

عادة ما تزول النخالة الوردية في غضون 12 أسبوعًا دون الحاجة إلى أي علاج طبي.

الطفح الجلدي ليس مؤلمًا ولكنه مثل العديد من الطفح الجلدي، يمكن أن يكون مزعجًا ومثيرًا للحكة. يمكن تخفيف هذه الأعراض بسرعة وسهولة.

يشمل العلاج ما يلي:

  • الكريمات المهدئة والمرطبة للجلد: استخدام الكريمات بدلاً من الصابون لتجنب التهيج الذي يمكن أن يسببه الصابون. 
  • كريمات أو مراهم الستيرويد: يقلل الهيدروكورتيزون من الاحمرار والحكة والتورم.
  •  مضادات الهيستامين: تستخدم عادة لمكافحة الحساسية.

قد يخفف العلاج الضوئي بالأشعة فوق البنفسجية سريعًا من الحكة في الحالات المقاومة. إذا لم يتم السيطرة على الحكة، يجب زيادة الجرعة بنسبة 20٪ حتى تنخفض الأعراض. 

يجب أن يُوضع في الاعتبار احتمال حدوث تصبغ ما بعد الالتهاب مع العلاج بالضوء.

تشمل العلاجات المنزلية للطفح الجلدي استخدام زيت جوز الهند أو دقيق الشوفان أو الصبار.

كما يُنصح باستخدام الماء الفاتر عند الاستحمام. إذا ارتفعت درجة حرارة الجلد، فقد يتفاقم الطفح الجلدي ويستمر لفترة أطول.

مضاعفات النخالة الوردية

في معظم الحالات، تكون النخالة الوردية غير ضارة ولا تعود بعد زوالها.

إذا استمرت الحالة لأكثر من ثلاثة أشهر قد تكون لديك حالة أخرى أو تتفاعل مع دواء، فيُنصح  باستشارة الطبيب.

تُعد النساء الحوامل لديها فرصة أكبر لحدوث مضاعفات خطيرة من هذه الحالة. حيث تعرضت غالبية النساء اللواتي أصبن بالطفح الجلدي في الأسابيع الـ 15 الأولى من الحمل للإجهاض، والولادة المبكرة، وانخفاض ضغط الدم عند الأطفال حديثي الولادة، وقلة نشاط الطفل.

الفرق بين النخالة الوردية والصدفية

الصدفية والنخالة الوردية كلاهما من الحالات الشائعة التي يمكن أن تسبب بقع متقشرة على الجلد. ومع ذلك، فإن أسباب هذه الحالات وأعراضها مختلفة.

الصدفية هي حالة من أمراض المناعة الذاتية المزمنة مدى الحياة وليس لها علاج، في حين أن النخالة الوردية مؤقتة وتختفي بشكل عام في غضون أسابيع قليلة.

الصدفية

يمكن أن تشبه أعراض الصدفية أيضًا أعراض الأمراض الجلدية الأخرى، بما في ذلك الالتهابات الفطرية وحب الشباب والأكزيما.

تشمل الأعراض الخاصة بالصدفية ما يلي:

  • بقع حمراء، ملتهبة، مرتفعة عن الجلد، مغطاة بقشور فضية سميكة.
  • مناطق صغيرة من الجلد المتقشر.
  • الجلد الجاف الذي قد يتشقق أو ينزف، وألم حول البقع.
  • أظافر اليدين أو القدمين السميكة.
  • تورم المفاصل وآلامها.

References

https://www.healthline.com/health/skin-disorders/pityriasis-rosea#complications.

https://emedicine.medscape.com/article/1107532-overview#a6.

https://www.medicalnewstoday.com/articles/323186#symptoms.

https://www.medicalnewstoday.com/articles/145855.

https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/whats-pityriasis-rosea.

https://www.nhs.uk/conditions/pityriasis-rosea/.

https://rarediseases.org/rare-diseases/pityriasis-rosea/.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق