الصحة والجمال

الحقن المجهري

ما هو الحقن المجهري؟

الحقن المجهري هو أحد التقنيات المستخدمة لعلاج مشكلات العقم وتأخر الإنجاب.

الفرق بين التلقيح الصناعي والحقن المجهري

التلقيح الصناعي هو وضع الحيوانات المنوية مباشرة في رحم الأم وذلك في وقت قريب من التبويض لإنتاج بويضة مخصبة تتحول بعد ذلك إلى جنين.

أما الحقن المجهري فهو إجراء يتم في المختبر عن طريق حقن حيوان منوي واحد مباشرة في البويضة وسط بيئة مناسبة ثم زراعتها داخل رحم الأم.

أسباب اللجوء للحقن المجهري

  • أسباب خاصة بالزوجة مثل:

     – وجود انسداد أو تلف في قناتي فالوب.

     -حالات ربط قناتي فالوب.

     -حالات بطانة الرحم المهاجرة.

     -التصاقات الحوض الشديدة.

     -تقدم سن الزوجة وضعف مخزون المبيض لديها.

     -تأخر الحمل غير معلوم السبب.

  • أسباب خاصة بالزوج مثل:

حالات الضعف الشديد وقلة أو انعدام الحيوانات المنوية.

اقرأ أيضاً: تكيس المبيض

الحقن المجهري

أهم التحاليل المطلوبة قبل إجراء عملية الحقن المجهري 

  • تحليل صورة دم كاملة CBC  للكشف عن خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية، وأمراض الجهاز المناعي.
  • هرمون FSH .
  • هرمون LH.
  • هرمون البرولاكتين Prolactin.
  • هرمونات الغدة الدرقية.
  •  تحليل مخزون المبيض  AMH.

اقرأ أيضاً: ضعف الخصوبة لدى النساء

مراحل عملية الحقن المجهري

  • المرحلة الأولى: تنشيط المبيضين

تتم عملية تنشيط المبيضين عن طريق تناول أدوية منشطة للمبيض ومتابعة حجم البويضات عن طريق الأشعة التليفزيونية إلى أن تصل البويضات لمرحلة النضج ويتم تحديد موعد لسحب البويضات.

  • المرحلة الثانية: سحب البويضات

يتم سحب البويضات خلال عملية بسيطة تحت تأثير التخدير عن طريق إبرة رفيعة موجهة بالموجات فوق الصوتية ثم يتم وضعها في حاضنة داخل مختبر علم الأجنة.

  • المرحلة الثالثة:جمع الحيوانات المنوية

يتم أخذ عينة السائل المنوي من الزوج عن طريق الاستمناء ولكن في حالة عدم وجود حيوانات منوية في السائل المنوي(azospermia) أو في حالة وجود انسداد يمنع قذف الحيوانات المنوية يتم اللجوء إلى سحب العينة من الخصية جراحيا.

  • المرحلة الرابعة: حقن الحيوانات المنوية

يتم حقن حيوان منوي واحد حي مباشرة في البويضة.

  • المرحلة الخامسة: مرحلة نقل الأجنة

وهي عبارة عن عملية بسيطة يتم فيها اختيار البويضات التي تم تخصيبها بنجاح، ثم وضع واحدة أو أكثر في رحم الأم وبعد إجرائها يتم متابعة مستويات الهرمونات من خلال تحاليل الدم للتأكد من حدوث حمل.

تعليمات بعد زراعة الأجنة:

  • الراحة التامة وعدم الحركة لمدة ساعتين بعد العملية على الأقل.
  • الابتعاد عن ممارسة العلاقة الزوجية في الفترة الأولى بعد نقل الأجنة. 
  • تناول أكل صحي غني بالفيتامينات والكالسيوم والبروتين.
  • تجنب شرب المنبهات والمشروبات الغازية.
  • الإكثار من شرب المياه والعصائر الطازجة على مدار اليوم.

أعراض بعد زراعة الأجنة قد تكون مؤشر لنجاح الحقن المجهري

هناك بعض الأعراض التي قد تكون مؤشراً لنجاح الحقن المجهري ولكنها غير مؤكدة مثل:-

  • نزول نقط من الدم نتيجة انغماس الجنين في بطانة الرحم.
  • الشعور بألم وثقل في الثدي.
  • الشعور بألم أسفل البطن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإكثار من شرب الماء.
  • زيادة عدد مرات التبول في اليوم.

اقرأ أيضاً: التهاب الرحم

الحقن المجهري مع الفحص الوراثي للأجنة

يتم الفحص الوراثي للأجنة عن طريق تقنيات مختلفة أهمها تقنية NGS(next generation sequencing).

هذه التقنية عبارة عن فحص وراثي كامل ل  23 زوج من الكروموسومات يتضح من خلاله الأجنة السليمة والأجنة المشوهة.

يفضل عمل فحص وراثي كامل للأجنة في الحالات الآتية:

-حالات السن المتقدم (أكثر من 35 عام).

-الحالات التي تعاني من امراض وراثية (أحد الزوجين أو الأقارب من الدرجة الأولى).

-حالات الفشل المتكرر للحقن المجهري .

-حالات الإجهاض المتكرر.

الأمراض الوراثية التي يمكن تجنبها عن طريق الفحص الوراثي للأجنة:-

متلازمة داون (Down syndrome)

-متلازمة تيرنر (turner syndrome)

-متلازمة كلاينفلتر(klinefelter syndrome)

-متلازمة إدوارد (Edward syndrome)

-متلازمة باتو(Patau syndrome)

اقرأ أيضاً: العيوب الخلقية الأسباب والعلاج

أسباب تكرار فشل الحقن المجهري

  • عمر الزوجة

     يلعب عمر الزوجة دورا مهما في نجاح عملية الحقن المجهري حيث تقل نسبة نجاح العملية بنسبة كبيرة في سن الأربعين.

  • ضعف الحيوان المنوي

    وجود أي تشوه أو ضعف في الحيوان المنوي الذي تم إخصاب البويضة به قد        يتسبب في عدم اكتمال الحمل.

  • ضعف بطانة الرحم
  • الأورام الليفية 

  هناك بعض الأورام الليفية التي لا تظهر أثناء الفحوصات التي تقوم بها الزوجة قبل إجراء عملية الحقن المجهري، هذه الأورام قد تؤدي الي فشل الحقن المجهري لذلك من المهم بعد فشل العملية محاولة البحث للوصول إلى السبب الذي ادي الي ذلك.

  • العدوي 

 قد تتعرض الأم للعدوى أثناء إجراء عملية الحقن المجهري أو زراعة الأجنة داخل الرحم، من الممكن أن تصل هذه العدوى إلى الجنين والتي قد تتسبب في عدم اكتماله.

  • الأمراض المناعية والأجسام المضادة.
  • وجود تمدد بإحدى قناتي فالوب.
  • الخلل الكروموسومي للأجنة. 
  • تكسر المادة الوراثية برأس الحيوان المنوي.

   اقرأ أيضاً: سرطان المبيض 

References

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق