الأمراض

تكيس المبايض

ما هو تكيس المبايض:

تكيس المبايض هو اختلال هرموني يصيب الإناث في سن الإنجاب، حيث يفرز الجهاز التناسلي للأنثى(المكون من الرحم وقنوات فالوب والمبايض والمهبل وعنق الرحم )، تحديدا المبايض مستوى أعلى من الهرمون الذكري (أندروجين)، مما يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية وقد تتكون أكياس عديدة صغيرة على المبايض تعيق عملية الإباضة بشكل منتظم وطبيعي ونتيجة لذلك قد يتأخر الحمل أو يصعب حدوثه(1)(3).

تكيس المبايض

اعراض تكيس المبايض:

اعراض تكيس المبايض قد تظهر مباشرة بعد اختلال مستويات الهرمونات بالجسم أو قد تتأخر لفترة من الوقت ومن أعراض المبايض:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية: فقد تكون طويلة جدا تتجاوز ال 35 يوما، ويكون عدد تكرارها لا يتجاوز 9 دورات في السنة، كما أن كثافة الدورة قد تكون غير طبيعية وأشبه بالنزيف.
  • ارتفاع مستوى الهرمونات الذكرية: قد يؤثر على الشكل الخارجي للأنثى فقد يزيد ظهور الشعر في وجه وجسم المرأة، أيضا قد يظهر حب الشباب بشكل حاد.
  • تساقط الشعر أو الصلع: الذي يشبه إلى حد كبير شكل الصلع عند الرجال.
  • ألم في البطن.
  • تأثر الإخصاب والإباضة: تكون الأكياس حول المبايض يعيق عملها بشكل منتظم مما يؤثر سلبا على الإباضة والإخصاب.(1)(3)

أسباب تكيس المبايض:

في الواقع لا يوجد سبب واضح لتكيس المبايض ولكنها أكثر شيوعا بين النساء اللاتي ينطبق عليهن أحد النقاط التالية:

  • يكون التكيس أكثر انتشارا في عوائل معينة أكثر من غيرها وهذا ما يدفع الأطباء لأخذ عامل الوراثة كأحد الأسباب.
  • نظام الحياة مثل نوعية الطعام وممارسة الرياضة وزيادة الوزن.
  • مقاومة الأنسولين في خلايا الجسم تزيد من إفرازه  وبالتالي المستوى المرتفع من الإنسولين يحفز إفراز الهرمونات الذكرية فيؤدي ذلك إلى تكون الأكياس على المبايض وظهور الأعراض المختلفة.(1)(3)

تشخيص تكيس المبايض:

عادة ما يتم التشخيص خلال فترة قصيرة نوعا ما، وذلك عندما تعاني النساء من تأخر الحمل أو عند ظهور الأعراض المتعلقة بارتفاع الهرمونات الذكورية.

  • خطوات التشخيص الأولى تكون عبارة عن  تحصيل تاريخ طبي للمريضة وأيضا إجراء فحص سريري لمعاينة بعض الأعراض.
  • أخذ عينة دم لإجراء فحص مخبري للكشف عن مستويات الهرمونات الذكورية في الدم.
  • ترتيب موعد أشعة فوق الصوتية لمعاينة حجم المبايض والكشف عن وجود أي أكياس على المبايض.(2)(3)

تكيس المبايض والحمل:

من أكثر ما يقلل النساء المصابات بتكيس المبايض هو التأثير السلبي على الإخصاب والحمل، فأكثر الأسئلة التي تطرح في العيادات تكون حول ما مدى أن يمنع تكيس المبايض الحمل؟، وهل يؤثر على سلامته؟.

في الواقع وجود تكيس المبايض لا يعني العقم أو عدم حدوث الحمل نهائيا، ولكن إفراز مستويات مرتفعة من الهرمون الذكوري (androgen) يعيق عملية التبويض  وإنتاج البويضات، فهذا يؤدي إلى تأخير الحمل أو حدوث مضاعفات.

يمكن اتباع بعض الخطوات الصحية لزيادة فرص الحمل بالرغم من ارتفاع الهرمونات الذكرية:

  • التخلص من الوزن الزائد حتى لو بنسبة ضئيلة جدا يزيد فرصة الحمل.
  • ممارسة الرياضة يساعد على انتظام مستويات الهرمونات في الجسم.
  • مراقبة مستويات الإباضة لتحديد أوقات الجماع التي تكون نسبة الحمل فيها أعلى.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الأغذية العضوية ويستبعد الأطعمة المصنعة والمشبعة بالدهون.

إذا لم تفلح هذه الخطوات في حدوث الحمل، يلجأ الأطباء إلى حلول أخرى مثل صرف أدوية تحفيز الإباضة، أو إجراء عمليات جراحية لاستئصال الأنسجة المسؤولة عن إفراز الهرمونات الذكورية، أو (IVF) أطفال الأنابيب.(2)

مضاعفات تكيس المبايض:

مضاعفات تكيس المبايض قد تتراوح بين الخفيفة  حتى تصل أحيانا إلى الصعبة أو المستعصية ومنها:

خلال الحمل:

  • الإجهاض.
  • سكري الحمل.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الولادة المبكرة.

كما أن النساء الحوامل المصابات بتكيس المبايض أكثر حاجة من غيرهن للولادة القيصرية.كما أن المواليد للأمهات المصابات بتكيس المبايض أكثر عرضة للوفاة وقت الولادة أو الحاجة لوحدة العناية المركزة للخدج (NICU).

والجدير بالذكر هنا أن التواصل المستمر مع الطبيب ومراقبة الأعراض الناتجة عن الإصابة بتكيس المبايض والعناية الفائقة بالحامل  قد يحد من هذه المضاعفات أو يمنع حدوثها.(1)(2)

من المضاعفات أيضا:

  • الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني(diabetes type 2) أو ما يسمى بما قبل السكري (pre-diabetes): تزيد نسبتها من 4 إلى 7 مرات عند النساء المصابات بتكيس المبايض.

ويمكن إجراء فحص تحمل السكر لمدة ساعتين لتقييم وضع السكري عندهن.

  • زيادة نسبة الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول في الدم وهذه العوامل بطبيعة الحال تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • متلازمة الأيض (التي هي عبارة عن مجموعة من الظروف الصحية غير الطبيعية ومنها ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكوليسترول بالدم، السمنة في منطقة البطن، مقاومة الأنسولين) التي تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب.
  • انقطاع النفس خلال النوم وهذا يحدث عادة مع النساء اللاتي يجمعن بين تكيس المبايض والسمنة تحديدا، حيث أن الدهون في منطقة الرقبة قد تسد مجرى التنفس العلوي وهذا يؤدي إلى اضطراب النوم والأرق والتعب.(7)

علاج تكيس المبايض:

علاج تكيس المبايض يختلف من مريضة إلى أخرى، ويعتمد في ذلك على الوضع الطبي لكل مريضة على حدا.

في واقع الأمر علاج تكيس المبايض يكون إما للتخلص من بعض الأعراض أو لمنع حدوث المضاعفات.

  • العلاج اللازم لتنظيم الدورة الشهرية:

يمكن استخدام بعض أنواع موانع الحمل لتنظيم الدورة الشهرية.

  • العلاج اللازم لتحفيز الإباضة:

مثل علاج clomiphene المعروف ب clomid.

إذا لم تتحقق الفائدة المرجوة من ال clomid يمكن استخدام علاج  metformin لتنظيم مستويات الأنسولين في الدم وبالتالي تنظيم إفراز الهرمونات الذكورية والأنثوية مما يحفز ويحسن الإباضة.

  • يمكن استخدام بعض موانع الحمل المركبة مثل yasmin

أو مدر البول spironolactone فهذه الأدوية تكبح تأثير الهرمونات الذكورية أو تمنع إفرازها من المبايض.

  • الجراحة:

استئصال بعض الأنسجة المنتجة للهرمونات الذكورية التي لا تستجيب للأدوية خلال عملية تسمى(laparoscopic ovarian drilling).

(1)(2)(3)(6)

بعض العلاجات الطبيعية لتكيس المبايض:

عشبة كف مريم: عرفت على مر القرون بفوائدها للإخصاب.

نبات الحسك: يحفز الإباضة وينظم الدورة الشهرية.

نبات الحبق: ينظم سكر الدم ويمنع زيادة الوزن.

نبات عرق السوس: ينظم السكر بالدم ويعمل على توازن الهرمونات بالجسم.

التركيز على المصادر النباتية للبروتينات وتقليل البروتينات الحيوانية لأنها تزيد من إفراز الأنسولين.

  • ممارسة الرياضة واليوغا: تنظيم مستويات الهرمونات بالجسم.(4)

اقرأ أيضا:الأعشاب الطبية والتخسيس.

المراجع:

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/pcos/symptoms-causes/syc-20353439
  2. https://www.pregnancybirthbaby.org.au/pcos-and-pregnancy
  3. https://www.uclahealth.org/obgyn/pcos#:~:text=Irregular%20uterine%20bleeding%20from%20PCOS,ovary%20that%20normally%20follows%20ovulation.
  4. https://www.healthline.com/health/womens-health/natural-treatment-pcos#supplements
  5. https://www.nhs.uk/conditions/polycystic-ovary-syndrome-pcos/treatment/
  6. https://www.jeanhailes.org.au/health-a-z/pcos/complications

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق