الأمراضكل المقالات

مرض كرون 

 مرض كرون  حالة مرضية مزمنة تصيب الجهاز الهضمي تسبب تهيجاً وتورماً فيه، وفي بعض الأحيان يمكن أن يكون  مهدداً للحياة، ويصيب مرض كرون أي عُمر، ولكنه أكثر شيوعاً قبل عمر الثلاثين.

ماهو مرض كرون ؟

مرض كرون هو نوع من أمراض الأمعاء الالتهابية (IBD)،

 يُسبب التهاباً في أي جزء من الجهاز الهضمي من فتحة الفم إلى فتحة الشرج، ويكون مصحوباً بآلام في البطن، والإسهال، وفقدان الوزن، ونزيف في المستقيم.

يصيب مرض كرون بشكل أساسي الجهاز الهضمي، ولكن يمكن أن يؤثر على الجلد، والمفاصل، والعظام، والكلى، والكبد. 

على الرغم من عدم وجود علاج شائع لمرض كرون، لكن يقلل العلاج من علامات  مرض كرون وأعراضه، ويستطيع الإنسان أن يعيش حياة طبيعية.

أعراض مرض كرون

تختلف أعراض مرض كرون حسب المكان المصاب في القناة الهضمية ويعاني المصابون بمرض كرون بفترات من النوبات الحادة تليها فترات من عدم وجود أعراض أو أعراض خفيفة جداً تستمر لأسابيع أو سنوات وتشمل:

  • آلام في البطن: تختلف حدة الألم حسب المكان المصاب في القناة الهضمية، وغالباً يكون الألم في الجانب الأيمن السفلي من البطن.
  • تقرحات القناة الهضمية: يظهر دم في براز المريض نتيجة وجود نزيف داخلي.
  • إسهال مزمن: يتراوح من خفيف إلى شديد، وقد يكون هناك مخاطاً، أو دماً، أو صديداً.
  • خسارة الوزن: نتيجة فقدان الشهية.
  • تقرحات في الفم.
  • فقر الدم.
  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • نزيف في المستقيم والشقوق الشرجية: تشقق جلد الشرج   مما يؤدي إلى الألم والنزيف.

وتشمل أعراض النوبات الحادة من مرض كرون:

  • التهاب في الجلد، والعينين، والمفاصل.
  • التهاب في الكبد أو القنوات الصفراوية .
  • حصوات في الكلى.
  • تأخر النمو عند الأطفال والنمو الجنسي.
  • نقص الحديد ( فقر الدم ).

أعراض مرض كرون عند الإناث:

تظهر أعراض مرض كرون على نصف السيدات قبل عمر الخامسة والثلاثين وتشمل هذه الأعراض:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية. نتيجة تغيرات هرمونية.
  •   نقص الحديد. يؤثر مرض كرون على امتصاص المواد الغذائية في الأمعاء، ويمكن أن يؤدي إلى نزيف معوي.
  • ألم أثناء العلاقة الجنسية. نتيجة تأثر المناطق القريبة من فتحة الشرج أو المهبل.
  • عدم الرغبة الجنسية.

اقرأ أيضا: قرحة المعدة …تعرف على أسبابها وأعراضها وعلاجها بالاعشاب والأدوية

متى يجب مراجعة الطبيب 

يجب مراجعة الطبيب إذا لاحظت ظهور علامات أو أعراض مرض كرون ومنها:

  • آلام في البطن.
  • وجود دم في البراز.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • إسهال مستمر لا يستجيب للأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم  وتستمر ليومين أو أكثر.
  • فقدان مفاجئ في الوزن.
  • إمساك.
  • عدم القدرة على إخراج الغازات.

أسباب مرض كرون

لا يوجد سبب دقيق لمرض كرون واعتقد الأطباء  أن النظام الغذائي والتوتر هما أهم أسبابه ولكن ظهرت عوامل أخرى منها الوراثة وخلل الجهاز المناعي اللتان تلعبان  دوراً هاماً في تطوره.

  •  مرض المناعة الذاتية. تتسبب البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي في مهاجمة الخلايا السليمة.
  • الجينات. إذا كان أحد أفراد أسرتك مصاباً بمرض كرون فأنت معرض للإصابة به، ويوجد العديد من التغيرات الجينية التي تجعل الإنسان معرضاً للإصابة بمرض كرون.
  • التدخين. يضاعف تدخين السجائر خطر الإصابة بمرض كرون.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (مسكنات الألم ). مثل الأسبرين ( aspirin) والإيبوبروفين  (ibuprofen) تزيد هذه الأدوية من نشاط المرض عند مصابين كرون.

مرض كرون والأكل 

لا يمكن أن يتسبب الطعام بمفرده في الإصابة بمرض كرون، ولكنه يمكن أن يكون عاملاً محفزاً.

تشير الأبحاث أن بعض الأطعمة المسببة للالتهابات مثل الأطعمة الغنية بالدهون تزيد من فرص الإصابة به.

وتشمل هذه الأطعمة:

  • اللحوم الحمراء.
  • الأطعمة المقلية.
  • الكربوهيدرات البسيطة.
  • المشروبات السكرية.

بعض الأطعمة لها تأثير معاكس وتقلل من حدوث الالتهابات وتشمل:

  • الفواكه والخضروات.
  • زيوت السمك.
  • كل الحبوب.

تساعد هذه الأطعمة في الحفاظ على صحة الأمعاء وتمنع تطور مرض كرون.

لا تعد منتجات الألبان عامل خطر للإصابة بمرض كرون.

أنواع مرض كرون

يوجد خمس أنواع من مرض كرون، يؤثر كل منها على جزء مختلف من الجهاز الهضمي وتشمل:

  • التهاب اللفائفي والقولون التقرحي. هو النوع الأكثر شيوعاً، ويؤثر على الأمعاء الدقيقة والغليظة، ويسبب إسهال، وفقدان الوزن، وألماً في أسفل ووسط البطن.
  • التهاب اللفائفي. يؤثر فقط على الأمعاء الدقيقة، وتشبه أعراضه أعراض التهاب القولون، لكن في النوبات الحادة يمكن أن يصاب الشخص بالناسور أو الخراج الملتهب.
  • كُرون مَعدي اثنا عشري: ويؤثر على المعدة والإثنى عشر ويسبب غثياناً وقيئاً وفقدان الشهية.
  • التهاب الصائم واللفائفي. يتميز بظهور بقع التهابية في الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة، ويسبب تشنجات في البطن خاصةً بعد الوجبات.
  • التهاب القولون كرون. يؤثر على الأمعاء الغليظة والقولون ويسبب إسهالً ونزيفاً في المستقيم، كما يسبب وجود قرح حول فترة الشرج.

مضاعفات مرض كرون

قد يؤدي مرض كرون إلى مضاعفات خطيرة وتشمل:

  • الخراجات والدمامل: تتكون جيوب مليئة بالصديد في الجهاز الهضمي والبطن.
  • انسداد وتثقيب الأمعاء الدقيقة والقولون.
  • نواسير.
  • نزيف معوي.
  • حصوات الكلى.

وتشمل أيضاً المضاعفات الجلد، والمفاصل، والعمود الفقري، والعينين، والقنوات الصفراوية، والكبد، والعظام.

هل مرض كرون خطير؟

عادةً لا يشكل مرض كرون خطرًا على الحياة، ولكنه قد يتسبب في مضاعفات مميتة مثل سرطان القولون والمستقيم.

علاج مرض كرون 

يهدف علاج مرض كرون السيطرة على الالتهاب وتخفيف الأعراض وحل مشاكل التغذية ومنع حدوث المضاعفات أو النوبات الحادة.

وينصحك طبيبك المعالج بواحد أو أكثر من هذه العلاجات وتشمل:

  • المضادات الحيوية. تعالج المضادات الحيوية العدوى وتمنعها.
  • أدوية مضادة للإسهال. مثل لوبيراميد ( loperamide) الذي يوقف الإسهال.
  • الأدوية البيولوجية. وتشمل هذه الأدوية الأجسام المضادة وحيدة النسيلة التي توقف الاستجابة المناعية.
  • راحة الأمعاء. يُمنع دخول الطعام والشراب إلى أمعاء المريض، ويعتمد على التغذية الوريدية أو استخدام أنبوب تغذية في ذلك الوقت.
  • الكورتيكوستيرويدات. يعمل الكورتيزون، والبريدنيزون، والكورتيكوستيرويدات الأخرى على تخفيف الالتهاب الناتج عن أمراض المناعة الذاتية.
  • الجراحة. لا تعالج الجراحة مرض كرون، لكن قد تحتاج إلى جراحة لتصحيح الثقوب المعوية أو الانسداد أو النزيف.

الوقاية من مرض كرون 

لا توجد طريقة للوقاية من مرض كرون، ولكن  يمكن لهذه التغييرات الصحية في نمط الحياة أن تخفف الأعراض وتقلل من حدوث مضاعفات مثل:

  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.

References https://www.medicalnewstoday.com/articles/151620

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/9357-crohns-disease

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/crohns-disease/diagnosis-treatment/drc-20353309

https://www.healthline.com/health/crohns-disease-causes#risk-factors

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق