الصحة والجمالكل المقالات

المضادات الحيوية

المضادات الحيوية هي نوع من الأدوية التي تستخدم لعلاج الالتهابات البكتيرية وهي تعمل عن طريق وقف العدوى أو تقليل نموها. وهي أدوية مُنقذة للحياة بالنسبة للأشخاص المصابين بعدوى خطيرة وأيضاً تمنع العدوى البسيطة من أن تصبح خطيرة. هناك أنواع عديدة من المضادات الحيوية منها واسع الطيف حيث تعمل على مجموعة واسعة من البكتيريا المسببة للأمراض  والبعض الآخر مُصَمم لقتل أنواع معينة من البكتيريا.

كيف تعمل المضادات الحيوية؟

تحارب المضادات الحيوية الالتهابات البكتيرية عن طريق قتل البكتريا أو إيقاف نموها من خلال

  • مهاجمة الجدار المحيط بالبكتريا.
  • التدخل في تكاثر البكتريا.
  • منع إنتاج البروتين في البكتريا.

الوقت الذي تستغرقه المضادات الحيوية كي تعمل

تبدأ المضادات الحيوية في العمل مباشرةً بعد تَناولُها ومع ذلك قد لا يشعر الإنسان بتحسن لمدة يومين إلى ثلاثة أيام حيث أن مدى سرعة التحسن بعد العلاج يختلف باختلاف العدوى.

ينبغي على المريض تناول المضاد الحيوي بالكامل حتى بعد الشعور بتحسن من أجل القضاء على العدوى بشكل كامل.

متى يصاب الإنسان بالعدوى؟

يمكن أن يصاب الإنسان بالعدوى بطرق مختلفة منها

  • تناول اللحوم والمأكولات البحرية النيئة أو البيض النيئ أو غير المطبوخ جيداًوالملوث بالبكتريا. 
  • تناول الفواكه والخضراوات الملوثة بالبكتيريا.
  • ملامسة فضلات الحيوانات بشكل مباشر أو عند وصولها إلى الماء والبيئة.
  • لمس الحيوانات أو رعايتها دون غسل اليدين.

أشكال المضادات الحيوية

توجد المضادات الحيوية بأشكال عديدة مثل 

الأقراص.

الكبسولات.

السوائل.

المراهم.

الكريمات.

أنواع المضادات الحيوية

  • البنسلينات.
  • تتراسيكلين.
  • السيفالوسبورينات.
  • الكينولونات.
  • لينكومايسين.
  • ماكروليدات.
  • سلفوناميد.
  • جليكو بيبتيدات.
  • أمينو جلوكوزيدات.
  • كاربابينمات.

من أشهر المضادات الحيوية العامة

  • أموكسيسللين.
  • سيفالكسين.
  • أوكسي تتراسيكلين.
  • ليفوفلوكساسيللين.
  • أزيثرومايسين.
  • كلينداميسين.
  • سيبروفلوكساسيللين.
  • مترونيدازول.
  • سلفاميثوكسازول.

أشهر الأسماء التجارية

  • أوجمنتين.
  • فلاجيل أوامريزول.
  • أموكسيل.
  • سيبرو.
  • كيفلكس.
  • فلوموكس.

استخدامات المضادات الحيوية

تستخدم المضادات الحيوية بعد العمليات الجراحية للوقاية من العدوى وبعد الجروح وأثناء العلاج الكيميائي أيضاً.

ومن أشهر الأمراض التي يتم علاجها بالمضاد الحيوي

  • الالتهاب الشعبي.
  • حب الشباب.
  • التهاب ملتحمة العين.
  • التهاب الأذن الوسطى.
  • الأمراض التي تنتقل عن طريق الإتصال الجنسي.
  • عدوى الجلد والأنسجة الرخوة.
  • التهاب البلعوم العقدي.
  • عدوى الجهاز التنفسي العلوي.
  • إسهال السفر.
  • عدوى المسالك البولية.

متى لا تُستَخدم المضادات الحيوية؟

لا تُستَخدم المضادات الحيوية في حالات العدوى الفيروسية مثل معظم حالات 

  • التهاب الحلق.
  • السعال.
  • نزلات البرد.
  • الإنفلونزا.
  • التهاب الجيوب الأنفية الحادة.

الآثار الجانبية للمضادات الحيوية

تؤثر المضادات الحيوية على البكتيريا النافعة والضارة التي توجد في الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى بعض الأعراض مثل

  • القئ.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • ألم في البطن.
  • فقدان الشهية.
  • عسر الهضم.

المضادات الحيوية يمكن أن تؤدي إلى تلف الكبد عند الإفراط في تناولها.

هناك بعض الأعراض الأخرى تحدث للأشخاص الذين يعانون من الحساسية ضد هذه الأدوية مثل 

  • طفح جلدي مرتفع مثير للحكة.
  • سعال.
  • ضيق في الحلق.
  • صعوبة في التنفس.
  • صفير.

تشخيص وعلاج حساسية المضادات الحيوية

تُشَخَص حساسية المضادات الحيوية عن طريق عمل اختبارات الحساسية في المستشفى.

وتعالج باستخدام مضادات الهستامين والكورتيكوستيرودات.

مقاومة المضادات الحيوية

تقاوم البكتيريا الدواء عندما تتغير البكتيريا بطريقة ما مما يؤدي إلى مقاومة البكتيريا لتأثير الدواء ويحدث هذا بسبب 

  • الإفراط في تناول المضادات الحيوية.
  • عدم تناولها في الوقت المحدد.
  • إيقاف الدواء قبل انتهاء الجرعات.
  • تناول المضادات الحيوية لعلاج الفيروسات.
  • استخدام جرعة أقل من  الجرعة المطلوبة.

المضادات الحيوية وحبوب منع الحمل

قد تعطل المضادات الحيوية حبوب منع الحمل لذلك ينبغي استخدام طرق بديلة لمنع الحمل مثل الواقي الذكري أثناء فترة العلاج.

يمكن أن تصاب النساء أيضاً بعدوى الخميرة المهبلية أثناء تناول المضاد الحيوي تشمل الأعراض حدوث

  • تشنج .
  • حرقان.
  • إفرازات مهبلية تشبه الجبن القريش.
  • ألم أثناء ممارسة الجنس.

ويتم علاج هذه الأعراض عن طريق استخدام كريم مضاد للفطريات. 

المضادات الحيوية والاكل

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك مثل الثوم والبصل يقلل من خطر الإصابة بالإسهال.
  • يمكن أن تساعد البروبيوتيك أيضاً في استعادة بكتريا الأمعاء بعد تناول المضادات الحيوية.
  • الأطعمة المخمرة مثل الزبادي والجبن ولبن فول الصويا والكمبوتشا تؤدي إلى تحسن صحة الأمعاء بعد تناول المضادات الحيوية.
  • تناول الألياف مثل الحبوب الكاملة(الخبز والأرز البني والبروكلي والبازلاء والفاصوليا والمكسرات)والخضراوات والفواكه بعد توقف العلاج يؤدي إلى تحسين صحة الأمعاء ولكن ليس أثناء تناول العلاج لأنها قد تقلل من امتصاصها.
  • يجب تجنب الأطعمة المدعمة بالكالسيوم وأيضاً الجريب فروت لأنها تؤثر على امتصاص المضاد الحيوي.

References

https://www.webmd.com/a-to-z-guides/what-are-antibiotics

https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/consumer-health/in-depth/antibiotics/art-20045720?reDate=28032021

https://www.cdc.gov/antibiotic-use/community/about/can-do.html

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4621705/

https://medlineplus.gov/antibiotics.htm

https://www.drugs.com/article/antibiotics.html

https://www.healthline.com/health/infection/antibiotic-side-effects

د هند جابر

صيدلانية دفعة ٢٠١٠، تعمل في الصيدليات الحكومية والخاصة، وحاصلة على دبلوم في الصيدلة الإكلينيكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق