الأمراض

فقر الدم (الأنيميا) الاسباب والانواع و الاعراض و العلاج

ينتج فقر الدم (الأنيميا) عن عدم توفر كمية كافية من خلايا الدم الحمراء التي وظيفتها حمل الأكسجين إلى أنسجة الجسم، ويعد فقر الدم من أكثر أمراض الدم شيوعاً، وهناك العديد من أنواع الأنيميا وقد تكون حالة مؤقتة أو حالة طويلة المدى تلازم المريض. 

أسباب فقر الدم (الأنيميا)

تحدث الأنيميا نتيجة خلل في عدد أو وظيفة خلايا الدم الحمراء التي تحمل الهيموجلوبين، وهو بروتين غني بالحديد يرتبط بالأكسجين في الرئتين وتقوم خلايا الدم الحمراء بنقله إلى الأنسجة في جميع أنحاء الجسم.

متوسط ​​عمر خلايا  الدم الحمراء هو 100 إلى 120 يومًا، ويتم استبدال 0.8 % إلى 1 % من خلايا الدم الحمراء في الجسم يومياً. 

ومن الضروري توفر الحديد الغذائي وفيتامين ب12 وحمض الفوليك  لنضج خلايا الدم الحمراء. يمثل نقص الحديد أكثر الأسباب شيوعًا للأنيميا حيث أنه يمثل ما يقرب من نصف حالات الأنيميا في جميع أنحاء العالم.

 ولهذا فأي اضطراب يؤثر على إنتاج خلايا الدم الحمراء أو معدل تدميرها يمكن أن يسبب الأنيميا. 

العوامل التي تؤدي إلى (الأنيميا) نتيجة قلة إنتاج خلايا الدم الحمراء بالجسم  

التحفيز غير الكافي لإنتاج خلايا الدم الحمراء بواسطة هرمون الإريثروبويتين (Erythropoietin)، الذي تنتجه الكلى.

عدم كفاية المدخول الغذائي من الحديد أو فيتامين ب 12 أو حمض الفوليك.

قصور الغدة الدرقية. 

العوامل التي تؤدي إلى (الأنيميا) نتيجة زيادة  معدل تدمير خلايا الدم الحمراء عن المعدل الطبيعي بالجسم  

يعد النزيف هو السبب الرئيسي لزيادة معدل فقد خلايا الدم الحمراء عن المعدل الطبيعي وقد يحدث نتيجة:

  • الحوادث.
  • الولادة والعمليات الجراحية.
  • تليف الكبد واضطرابات الكبد والطحال.
  • تليف نخاع العظام.
  • الآفات المعدية المعوية.
  • الحيض ونزيف بطانة الرحم.
  • انحلال الدم وهو تمزق في خلايا الدم الحمراء ويحدث نتيجة بعض الأدوية، أو عدم توافق العامل الريصي  (RH). 
  • الاضطرابات الوراثية مثل نقص نازعة الجلوكوز 6 فوسفات (Glucose-6-phosphate dehydrogenase G6PD)، أو الثلاسيميا (Thalassemia)، أو فقر الدم المنجلي (Sickle cell anemia). 

أنواع فقر الدم

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد: ويعد الأكثر شيوعا بين أنواع فقر الدم ويحدث نتيجة النزيف أو سوء امتصاص الحديد، وقد يسبب  الحمل والولادة هذا النوع من الأنيميا وذلك لاحتياج الجسم إلى كمية كبيرة من الحديد، وكذلك جراحة المجازة المعدية أو تحويل مسار المعدة (Gastric bypass surgery) قد تؤدي أيضاً إلى نقص الحديد بسبب سوء الامتصاص.

فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات: نقص فيتامين ب12 أو حمض الفوليك ويحدث نتيجة سوء النظام الغذائي، وكذلك فقر الدم الخبيث ( Pernicious anemia) ويتميز بعدم القدرة على امتصاص فيتامين ب 12 في الجهاز الهضمي. 

فقر الدم اللاتنسجي (Aplastic anemia): وهو نادر الحدوث، ويحدث هذا النوع من الأنيميا نتيجة لتدمير أو نقص الخلايا الجذعية المكونة للدم في نخاع العظام، خاصة عندما يهاجم الجهاز المناعي للجسم الخلايا الجذعية مما يؤدي إلى فشل نخاع العظام وتوقفه عن إنتاج ما يكفي من خلايا الدم (خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية)، وقد تؤدي العدوى الفيروسية والإشعاع المؤين والتعرض للمواد الكيميائية أو الأدوية السامة إلى فقر الدم اللاتنسجي. 

فقر الدم الانحلالي (Hemolytic anemia ) وينتج عن تكسير خلايا الدم الحمراء في الطحال أو مجرى الدم، وذلك  لأسباب ميكانيكية (تسريب صمامات القلب أو تمدد الأوعية الدموية)، أو العدوى، أو اضطرابات المناعة الذاتية، أو التشوهات الخلقية في خلايا الدم الحمراء. 

ومن أمثلة فقر الدم الانحلالي الوراثي بعض أنواع الثلاسيميا، وانخفاض مستويات الإنزيمات مثل نقص نازعة هيدروجين الجلوكوز 6 فوسفات (G6PD). 

فقر الدم المنجلي : هو فقر دم انحلالي وراثي يكون فيه بروتين الهيموجلوبين غير طبيعي، مما يتسبب في تصلب خلايا الدم الحمراء وانسداد الدورة الدموية مما يؤثر على تدفقها عبر الأوعية الدموية الصغيرة. 

أمراض أخرى تسبب فقر الدم: بعض الأمراض قد تؤثر على تصنيع خلايا الدم الحمراء، مثل أمراض الكلى التي قد تؤدي إلى عدم قدرة الجسم على صنع ما يكفي من هرمون الإريثروبويتين اللازم لتكوين خلايا دم حمراء جديدة. أيضاً العلاج الكيميائي المستخدم في علاج  كثير من أمراض السرطان حيث أنه يقلل من قدرة الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء مما يؤدي إلى حدوث الأنيميا.

اقرأ أيضا: الغثيان والقيء…الأسباب وطرق العلاج المنزلية والدوائية

أعراض فقر الدم (الأنيميا) 

تختلف علامات فقر الدم وأعراضه حسب السبب، وقد لا تظهر أعراض فقر الدم في بعض المصابين به، وعندما تظهر الأعراض تكون في صورة

  •  إرهاق وضعف التركيز.
  • ضيق في التنفس وألم بالصدر.
  • دوخة.
  • ضربات قلب سريعة أو غير منتظمة.
  • صداع بالرأس.
  • برودة اليدين أو القدمين.
  • جلد شاحب أو أصفر.
  • قد يحدث الإغماء في بعض حالات الأنيميا الشديدة.
  • في حالات فقر الدم الحاد قد يؤدي نقص الأكسجين بالدم إلى سكتة قلبية.

اقرأ أيضا: الإمساك ، الاعراض، والاسباب، وطرق العلاج المنزلية والدوائية

التشخيص

من الضروري معرفة تاريخ العائلة المرضي حيث أن بعض أنواع فقر الدم يكون وراثي مثل فقر الدم المنجلي. 

عن طريق فحص المريض حيث تظهر بعض العلامات منها:

ارتفاع أو انخفاض في ضغط الدم.

شحوب الجلد.

الصفراء.

تضخم بالكبد أو الطحال.

تضخم في الغدد اللمفاوية.

زيادة معدل ضربات القلب.

نفخة قلبية ( heart murmur).

التهاب اللسان الضموري. 

الاختبارات المعملية والتي تتضمن

فحص الدم  (صورة دم كاملة CBC): حيث تظهر عدد وحجم خلايا الدم الحمراء، وكمية الهيموجلوبين في الدم ويتم تشخيص الأنيميا إذا كان معدل الهيموجلوبين أقل من 13.5 جم/ديسيلتر في الرجل، أو أقل من 12.0 جم/ديسيلتر في المرأة، وأيضاً توضح ما إذا كانت مستويات خلايا الدم الأخرى مثل خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية طبيعية أم لا.

فحص مستويات الحديد في الدم: يوضح  هذا الاختبار ما إذا كان نقص الحديد هو سبب فقر الدم.

اختبار الفريتين:  حيث يتم تحليل مخزون الحديد في الدم.

اختبار فيتامين ب 12:  يُظهر هذا الاختبار مستويات فيتامين ب12 بالدم.

اختبار حمض الفوليك: حيث يكشف عن مستويات حمض الفوليك في الدم.

اختبار البراز للدم الخفي: ويكون ذلك بإضافة مادة كيميائية على عينة البراز لمعرفة ما إذا كان الدم موجودًا،  فإذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية، فهذا يعني أن الدم يُفقد في مكان ما في الجهاز الهضمي (من الفم إلى المستقيم) وذلك نتيجة بعض أمراض الجهاز الهضمي مثل قرحة المعدة،  أو التهاب القولون التقرحي،  أو سرطان القولون.

من أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بفقر الدم

  • السيدات وخاصةً أثناء الحمل.
  • كبار السن والأطفال.
  • أصحاب الأمراض المزمنة مثل مرض التهاب الأمعاء (داء كرون أو التهاب القولون التقرحي)، والتهاب المفاصل الروماتويدي أو أمراض المناعة الذاتية الأخرى، وأيضاً مرضى الكلى أو السرطان أو الكبد.
  • بعض أنواع فقر الدم يكون وراثي حيث ينتقل عبر الجينات وقد يصيب الطفل عند الولادة. 

علاج فقر الدم (الأنيميا) 

يعتمد علاج الأنيميا على سبب ونوع الأنيميا، حيث يهدف العلاج إلى رفع عدد خلايا الدم الحمراء.

علاج فقر الدم الناتج عن نقص الحديد: يمكن أن تساعد مكملات الحديد واتباع نظام غذائي متكامل في تعويض نسبة الحديد بالدم،  أما إذا كان نقص الحديد ناتج عن نزيف فعلى الطبيب المعالج إجراء بعض الاختبارات المعملية لمعرفة سبب النزيف وعلاجه.

علاج فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات: تساعد المكملات الغذائية وفيتامين ب12 في علاج هذا النوع من الأنيميا. 

علاج الثلاسيميا: تساعد مكملات حمض الفوليك في العلاج، وقد يلجأ المريض إلى نقل الدم وزرع النخاع العظمي في الحالات  الشديدة. 

علاج فقر الدم اللاتنسجي: نقل الدم أو زراعة النخاع العظمي.

علاج فقر الدم المنجلي: العلاج بالأكسجين، وأدوية تخفيف الآلام، والسوائل الوريدية، والمضادات الحيوية، ومكملات حمض الفوليك، وعمليات نقل الدم،  وعقار السرطان المسمى هيدروكسي يوريا ( hydroxyurea).

علاج فقر الدم الانحلالي: الأدوية المثبطة للمناعة، وعلاجات العدوى، وفصل البلازما، وذلك طبقا لسبب الأنيميا.

علاج فقر الدم الناجم عن الأمراض المزمنة: على الطبيب المعالج التركيز على علاج المرض وأثاره الجانبية للسيطرة على الأنيميا الناجمة عنه. 

اقرأ أيضا: تساقط الشعر لدى الرجال والنساء مع طرق الوقاية والعلاج

اقرأ أيضا: مرض السكري…أسباب وأعراض وعلاج السكري

References

  1. https://www.hematology.org/education/patients/anemia
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/anemia/symptoms-causes/syc-20351360
  3. https://www.webmd.com/a-to-z-guides/understanding-anemia-basics#1
  4. https://www.healthline.com/health/anemia#TOC_TITLE_HDR_1
  5. https://www.medicalnewstoday.com/articles/158800

د إيناس سند

أخصائية أسنان في جامعة حلوان، وحاصلة على ماجستير طب وجراحة الفم والأسنان من جامعة القاهرة، وماجيستير إدراة الأعمال من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وحاصلة أيضا على الدبلومة الاحترافية في إدارة المستشفيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق