الأمراض

مرض جدري القردة  monkeypox 

يُعد المتسبب في مرض جدري القردة فيروسا حيواني المصدر حيث ينتقل هذا الفيروس من الحيوانات إلى البشر، مع أعراض مشابهة لتلك التي شُوهدت في الماضي في مرضى الجدري، وذلك على الرغم من أنه أقل حدة من الناحية السريرية. 

 يتواجد مرض جدري القردة في المقام الأول في وسط وغرب أفريقيا، وعادة ما يكون على مقربة من الغابات الاستوائية المطيرة.

ما هو مرض جدري القردة؟

مرض جدري القردة هو فيروس ذو حمض نووي مزدوج السلسلة مغلف ينتمي إلى جنس فيروس الجدري الصحيح من عائلة الفيروسات الصحيحة، هناك نوعان من المجموعات الوراثية المتميزة لفيروس جدري القردة: فرع في وسط أفريقيا (حوض الكونغو) والفرع الآخر فرع غرب أفريقيا.

وقد تسبب فرع حوض الكونغو تاريخيا في أمراض أكثر حدة وكان يُعتقد أنه أكثر قابلية للانتقال، كذلك الكاميرون هي الدولة الوحيدة التي يتواجد بها كلتا الفصيلتين.

اقرأ أيضا: ١- الحزام الناري تعرف على المزيد 

٢- حب الشباب تعرف على المزيد 

اعراض مرض جدري القردة

تتراوح فترة حضانة هذا المرض (الفترة بين الإصابة بالعدوى وبداية ظهور الأعراض) عادة من ٦ إلى ١٣ يوما ولكنها يمكن أن تتراوح من ٥ إلى ٢١ يوما 

يمكن تقسيم فترة العدوى إلى فترتين:

١- فترة الغزو (التي تستمر من ٠ إلى ٥ أيام) وتتميز هذه الفترة بحمى، وصداع شديد، واعتلال الغدد الليمفاوية (تورم الغدد الليمفاوية)، وآلام في الظهر، وألم عضلي، ووهن شديد (نقص الطاقة).

يُعد اعتلال الغدد الليمفاوية سمة مميزة لمرض جدري القردة مقارنة بالأمراض الأخرى والتي قد تبدو مماثلة في البداية (جدري الماء والحصبة والجدري).

٢- بزوغ الجلد حيث يبدأ عادة في غضون ١-٣ أيام من ظهور الحمى، يميل للطفح الجلدي  إلى أنه يكون أكثر تركيزا على الوجه والأطراف بدلا من الجذع، ويؤثر على الوجه (في ٩٥% من الحالات)، وراحة اليد وباطن القدم (في ٧٥% من الحالات).

كما تتأثر الأغشية المخاطية الفموية (في ٧٠% من الحالات)، والأعضاء التناسلية (٣٠%)، والملتحمة (٢٠%)، وكذلك القرنية، يتطور الطفح على التوالي من بُقيعات (آفات ذات قاعدة مسطحة) إلى حبيبات جلدية (آفات صلبة مرتفعة قليلا)، وحويصلات (آفات مملوءة بسائل شفاف)، وبثور (آفات مملوءة بسائل أصفر)، وقشور تجف وتسقط.

يختلف عدد الآفات من بضعة إلى عدة آلاف، ففي الحالات الشديدة يمكن أن تتجمع الآفات حتى تلتحم في أجزاء كبيرة من الجلد، تستمر اعراض مرض جدري القردة من ٢-٤ أسابيع فعادة ما يكون مرضا محدودا ذاتيا، تحدث الحالات الشديدة بشكل أكثر شيوعا بين الأطفال كذلك  ترتبط بمدى انتشار الفيروس، والحالة الصحية، وطبيعة المضاعفات.

وقد يؤدي نقص المناعة الكامن وراء ذلك إلى نتائج أسوأ، بالرغم من أن التطعيم ضد الجدري كان واقيا في الماضي، إلا أن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن ٤٠ إلى ٥٠ سنة (حسب البلد) قد يكونون اليوم أكثر عرضة للإصابة بمرض جدري القردة بسبب وقف حملات التطعيم ضد الجدري على الصعيد العالمي بعد استئصال المرض.

يمكن أن يشمل هذا المرض العدوى الثانوية، والالتهاب القصبي الرئوي، والتهاب الدماغ، والإنتان، وعدوى القرنية مع ما يلي ذلك من فقدان البصر، إن مدى إمكانية حدوث العدوى اللاعرضية غير معروف.

وقد تراوحت نسبة وفيات جدري القردة تاريخيا من ٠ إلى ١١% بين السكان عامة، وكانت أعلى بين الأطفال الصغار، فقد كانت نسبة الوفيات بين الحالات حوالي ٣-٦%.

اقرأ أيضا: ١- ارتفاع ضغط الدم للحامل تعرف على المزيد 

٢- القوباء الحلقية تعرف على المزيد 

هل مرض جدري القردة معدي؟

يمكن أن يحدث انتقال العدوى من حيوان إلى إنسان من خلال الاتصال المباشر مع الدم، أو سوائل الجسم، أو الٱفات الجلدية، أو المخاطية للحيوانات المصابة، عُثر على أنواع تحتوي على فيروس جدري القردة في العديد من الحيوانات، بما في ذلك السناجب الحبلية، وسناجب الأشجار، والجرذان الغامبية والزنابق وأنواع مختلفة من القردة وغيرها.  

اقرأ أيضا: ١- مرض السكري تعرف على المزيد 

٢- مقاومة الأنسولين تعرف على المزيد

لم يتحدد بعد المستودع الطبيعي لجدري القردة، على الرغم من أن القوارض هي الأكثر احتمالا، يُعد تناول اللحوم المطبوخة بشكل غير جيد وغيرها من المنتجات الحيوانية من الحيوانات المصابة واحدا من ضمن عوامل الخطر المحتملة.

كذلك يمكن أن ينتقل من إنسان لٱخر بسبب المخالطة الوثيقة للإفرازات التنفسية أو الٱفات الجلدية لشخص مصاب بالعدوى أو أشياء ملوثة حديثا، كما يتطلب الانتقال عن طريق قطرات من جزيئات الجهاز التنفسي مخالطة طويلة وجها لوجه، مما يعرض العاملين الصحيين وأفراد الأسرة وغيرهم من المخالطين الحميمين للحالات النشطة لخطر أكبر.

كذلك قد ارتفعت أطول سلسلة موثقة لانتقال العدوى في مجتمع ما في السنوات الأخيرة نحو ٦-٩ حالات عدوى متتالية بين الأشخاص، قد يعكس ذلك تراجع المناعة في كثير من البلدان بسبب وقف التطعيمات ضد الجدري، يمكن أن تنتقل العدوى أيضاً عن طريق المشيمة من الأم للجنين (قد يؤدي إلى جدري القردة الخلقي) أو الاتصال الوثيق في الولادة أو بعدها.

أيضا قد ينتقل مرض جدري القردة من شخص لشخص ٱخر عن طريق الملامسة الحميمية بما في ذلك:

  • الاتصال المباشر بالطفح الجلدي.
  • الاتصال بسوائل الشخص المصاب.
  • ممارسة الجنس الفموي والشرجي والمهبلي أو لمس الأعضاء التناسلية أو فتحة الشرج.
  • العناق والتدليك والتقبيل.
  • اتصال مباشر طويل.
  • لمس الأقمشة والأشياء التي استخدمها الشخص أثناء العلاقة دون تطهيرها. 

ما ينبغي فعله عند التعرض لمرض جدري القردة

إذا كنت تعتقد أنك تعرضت لمرض جدري القردة فكل ما ينبغي عليك فعله:

  • الاستعانة بالطبيب الخاص بك للحصول على التعليمات.
  • انتبه للأعراض لمدة ٢١ يوما بعد أول تعرض.
  • تحقق من درجة حرارتك مرتين يوميا.
  • إذا كنت تعاني من قشعريرة أو تورم العقد الليمفاوية مع عدم وجود طفح جلدي أو حمى اعزل نفسك لمدة ٢٤ ساعة.
  • إذا أُصبت بحمى أو طفح جلدي، اعزل نفسك على الفور واتصل بقسم الصحة المحلي.
  • إذا لم تزول القشعريرة أو تورم العقد الليمفاوية اتصل بالطبيب.
  • وإذا لم تكن هناك أية أعراض، فبإمكانك ممارسة روتينك اليومي كالعادة لكن لاتتبرعوا بالدم، والخلايا، والأنسجة، وحليب الثدي، والسائل المنوي، والأعضاء بينما تراقبون الأعراض.
  • اتصل بالطبيب البيطري إذا كنت تعتقد أن حيوانك الأليف تعرض لعدوى المرض لا تمسحها أو تغسلها بمطهرات كيميائية، كحول، فوق أكسيد الهيدروجين، أو غيرها من منتجات التنظيف.

علاج مرض جدري القردة

على الأرجح لا يوجد علاج محدد لمرض جدري القردة، لكن سيساعدك الطبيب في الحفاظ على راحتك كما سيحاول تجنب المضاعفات الناجمة عن الراحة، تناول الكثير من السوائل والأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبيب.

يلجأ الأطباء لمكافحة هذه العدوى إلى الأدوية المضادة للفيروسات ولقاح غلوبيولين جاما (المصنوع من دم أشخاص حصلوا على التطعيم مؤخرا ضد الجدري) وكذلك لقاح الجدري، إذا كنت قد حصلت على لقاح الجدري مؤخرا (في السنوات ٣-٥ الماضية)، فلديك بعض الحماية ضد مرض جدري القردة، تُظهر الدراسات أن لقاح الجدري فعال بنسبة ٨٥% في الوقاية من مرض جدري القردة.

لدى الولايات المتحدة لقاحان لمنع الجدري: 

  • ٱكام ٢٠٠٠ (ACAM2000).
  • جينيوس(إيمڤانكس- إيمڤاميون)، حيث وافقت عليه إدارة الغذاء والدواء لمنع مرض جدري القردة عام ٢٠١٩م.

يحتوي اللقاحان على فيروس حي، يُعطى ٱكام 

٢٠٠٠ عن طريق وخز الجلد (يسبب ندبة تدل على لقاح الجدري) إذا حصلت على اللقاح احذر من نشر الفيروس بينما تلتئم الٱفة حيث يمكنه أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم أو أشخاص ٱخرين.

اقرأ أيضا: الثعلبة تعرف على المزيد 

1-https://www.cdc.gov/poxvirus/monkeypox/index.html

2-https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/monkeypox

3-https://www.webmd.com/a-to-z-guides/monkeypox-what-know

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق