الأمراضكل المقالات

قرحة المعدة

تعتبر قرحة المعدة أو القرحة المعوية من المشاكل الصحية الشائعة التي يعاني منها الكثيرون وتسبب آلاما في المعدة تؤثر كثيراً على شهيتهم وعلي حالتهم الصحية العامة, في هذا المقال نتحدث عن مشاكل وعلاج قرحة المعدة.

ما هي قرحة المعدة

هي تقرحات أو التهابات تصيب الغشاء المبطن للمعدة وتمتد إلى الغشاء المبطن للجزء السفلي من المريء والأمعاء الدقيقة.

تحدث قرحة المعدة بشكل أساسي بسبب الجرثومة البوابية الملتوية أو ما تعرف بالبكتيريا الحلزونية أو الجرثومة الهضمية ويساعد أيضا في حدوثها ما يحدث في الغشاء المبطن للمعدة من تآكل بسبب أحماض المعدة.

اقرأ أيضاً:جرثومة المعدة المرض الصامت الذي يسبب سرطان المعدة

اسباب قرحة المعدة

تتعدد أسباب قرحة المعدة ومنها:

  • الجرثومة البوابية الملتوية Helicobacter pylori وتعتبر السبب الرئيسي لقٌرحة المعدة.
  • الإفراط في استعمال بعض الأدوية مثل الأسبرين، الإيبوبروفين، الأدوية المضادة لالتهابات.
  • التدخين.
  • تناول المشروبات الكحولية بكثرة.
  • العلاج الإشعاعي.
  • سرطان المعدة..

أعراض قرحة المعدة

تتعدد أعراض قُرحة المعدة التي يعاني منها المريض ومنها:

  • شعور بالحرقة يمتد من سرة البطن حتى الصدر.
  • تغيرات في الشهية.
  • آلام الصدر.
  • القيء والغثيان.
  • عسر الهضم.
  • فقدان غير مبرر للوزن.

كيف يتم تشخيص قرحة المعدة

يمكن تشخيص قُرحة المعدة بوسائل مختلفة منها المنظار الطبي وهو عبارة عن أنبوبة طويلة تنتهي بكاميرا يتم إدخالها من الحلق لتمتد إلى الأمعاء الدقيقة ويمكن رؤية قرحة المعدة عن طريق الكاميرا كما يستطيع الطبيب أخذ عينة لتحليلها.

لا يتم استخدام المنظار الطبي لكل من يعاني من أعراض قرحة المعدة ولكن يستخدم مع الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بسرطان المعدة وتظهر عليهم أعراض الأنيميا، فقدان الوزن المفاجئ،  صعوبة البلع، نزيف الجزء العلوي من الجهاز الهضمي.

يستخدم أيضا التصوير بالأشعة السينية بعد أن يتناول المريض مادة الباريوم barium swallow ويتم تصوير الجزء الأعلى من الجهاز الهضمي.

تستخدم هذه الوسيلة مع الأشخاص الذين تظهر لديهم أعراض قُرحة المعدة لكنهم أقل عرضة للإصابة بسرطان المعدة ولا يعانون من صعوبة البلع.

اقرأ أيضاً:انتفاخ المعدة و18 طريقة لتخفيف الانتفاخ.

مضاعفات قرحة المعدة

يمكن أن تؤدي قٌرحة المعدة إلى مضاعفات عدة خاصة إذا تم تجاهل العلاج ومنها:

  • النزيف الداخلي حيث يمكن أن يعاني المريض من نزيف داخلي بطيء مما يؤدي إلى الأنيميا ويمكن أن يظهر هذا النزيف في صورة قيء دموي أسود أو براز دموي أسود.
  • ثقب في جدار المعدة أو الأمعاء الدقيقة مما يزيد من احتمالية الإصابة بعدوى في تجويف البطن.
  • الانسداد المعوي  حيث يحدث انسداد في القناة الهضمية فيشعر المريض بالشبع والامتلاء بسهولة ويفسر ذلك القيء وفقدان الوزن.
  • سرطان المعدة.

هناك بعض الأعراض التي ينبغي سرعة التوجه للطبيب عند ظهورها وهي:

  • آلام شديدة ومفاجئة في البطن تزيد مع الحركة وتتحسن في حالة السكون.
  • التعرق الشديد أو فقدان الوعى.
  • ظهور دم في القيء أو البراز.

الفرق بين قرحة المعدة والتهاب المعدة

بينما تظهر قٌرحة المعدة في نقطة معينة من جدار المعدة فإن التهاب المعدة هو التهاب في الغشاء المبطن لجدار المعدة كاملا.

تتشارك قُرحة المعدة والتهاب المعدة في الأسباب والكثير من الأعراض ويستخدم المنظار الطبي أو التصوير بالأشعة السينية للتشخيص السليم.

علاج قرحة المعدة

يعتمد العلاج على علاج سبب قٌرحة المعدة ففي حالة الجرثومة البوابية الملتوية يتم وصف المضادات الحيوية للقضاء على العدوى وأيضا مثبطات مضخة البروتون proton pump inhibitor لتقليل أحماض المعدة.

إذا كان المريض لا يعاني من وجود الجرثومة البوابية الملتوية يتم وصف مثبطات مضخة البروتون فقط لمدة تصل إلى ثمانية أسابيع لتقليل أحماض المعدة مما يسمح لقرحة المعدة بالشفاء.

يمكن أيضا استخدام المثبطات الحمضية مثل البيبسيد لعلاج قرحة المعدة حيث تقلل هذه الأدوية من أحماض المعدة مما يقلل الألم الناتج من قرحة المعدة.

تناول العلاج المناسب يؤدي إلى شفاء معظم قرح المعدة بشرط أن يبتعد المريض عن مسببات قرحة المعدة مثل التدخين، المشروبات الكحولية، الأدوية المضادة للالتهاب، المسكنات.

في بعض حالات قرحة المعدة لا يستجيب المريض للعلاج مما يشير إلى زيادة في إفراز أحماض المعدة أو وجود نوع آخر من البكتيريا يختلف عن الجرثومة البوابية الملتوية أو وجود أمراض أخرى مثل سرطان المعدة أو داء كرونز.

يمكن اللجوء إلى العلاج الجراحي لقرحة المعدة في بعض الحالات التي لا تستجيب للعلاج الدوائي أو التي تعاني من مضاعفات قُرحة المعدة مثل النزيف أو حدوث ثقب في جدار المعدة.

تراجعت نسبة استخدام العلاج الجراحي ويستخدم في معظم الأحيان كعلاج فقط لإصلاح المضاعفات ومن الأساليب الجراحية المتبعة لعلاج قٌرحة المعدة:

  • إزالة الجزء المتقرح من جدار المعدة.
  • ربط الأوعية الدموية لوقف النزيف.
  • يؤخذ نسيج آخر سليم ويقوم الجراح بخياطته على قرحة المعدة.
  • قطع العصب المسئول عن تحفيز إفراز الأحماض المعدية.

ما هي مدة علاج قرحة المعدة

في معظم الأحيان تستغرق قٌرحة المعدة بضعة أشهر من أجل الالتئام التام ولكن تقل الأعراض تدريجيا بشرط التزام المريض بالعلاج والبعد عن مسببات قرحة المعدة.

اقرأ أيضاً:تليف الكبد.. أهم أسبابه وأعراضه وكيف تقي نفسك من الإصابة به

الوقاية من قرحة المعدة

 يمكن اعتماد عادات صحية وغذائية للوقاية ومنها:

  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية.
  • التوقف عن التدخين.
  • التقليل من تناول المسكنات ومضادات الالتهاب.
  • غسل اليدين بانتظام لتجنب العدوى.

ما يجب تناوله وما يجب تجنبه في حالة قرحة المعدة

هناك العديد من الأطعمة والمشروبات التي تزيد من سوء قٌرحة المعدة ويجب تجنبها وأشهرها الأطعمة الحمضية والأطعمة الحارة لكن هناك أنواع أخري تزيد من قٌرحة المعدة ومن أهمها:

  • منتجات الألبان والتي شاع استخدامها كعلاج منزلي لقٌرحة المعدة لكنها بالعكس تزيد من إنتاج أحماض المعدة عندما يتكسر ما بها من اللاكتوز.
  • القهوة العادية وأيضا منزوعة الكافيين تزيدان من إنتاج أحماض المعدة.
  • الأطعمة الدهنية تعتبر صعبة الهضم وتحتاج كميات كبيرة من أحماض المعدة لهضمها كما توفر الدهون المشبعة وسطاً مناسباً لازدهار البكتيريا البوابية الملتوية.
  • اللحوم المصنعة مثل النقانق.
  • الشيكولاتة لأنها تحتوي على الكافيين.
  • الأناناس الطازج أو المعلب.
  • الصلصات المختلفة لأنها حمضية ودهنية.
  • الطماطم وصلصة الطماطم.

اقرأ أيضاً:الكوليسترول والدهون الثلاثية..وافضل طرق العلاج

أما عن الأطعمة التي يجب تناولها فيٌنصح المريض بشكل أساسي باعتماد نظام غذائي صحي ومتوازن يعتمد على الأطعمة الغنية بالألياف والفيتامينات ومن أشهر الأطعمة التي يجب تناولها في حالة قٌرحة المعدة:

  • البقوليات وتعتبر مصدراً غنياً بالألياف.
  • البيض وهو غني بفيتامين أ.
  • السمك وهو غني بالأوميجا 3 والدهون غير المشبعة التي تحد من نمو الجرثومة البوابية الملتوية.
  • الخضروات الورقية الخضراء وهي غنية بفيتامين أ.
  • البرتقال والخضروات الصفراء الغنية بفيتامين أ.
  • زيت الزيتون وهو من الدهون الأحادية الصحية.
  • الخبز المصنوع من دقيق القمح الكامل.
  • الزبادي وهو من منتجات الألبان التي يمكن تناولها في حالة قرحة المعدة.
  • الحبوب الكاملة مثل الشوفان والأرز البني.

نصائح لمريض قرحة المعدة

هناك بعض النصائح الغذائية يمكن أن يتبعها مريض قٌرحة المعدة لتحسين حالته منها:

  • تقسيم الوجبات إلى خمسة أو ستة وجبات صغيرة أفضل من ثلاثة وجبات كبيرة.
  • الجلوس مستقيما عند تناول الطعام.
  • الأكل ببطء والمضغ الجيد للطعام.
  • تجنب الأكل قبل النوم مباشرة حيث يجب أن تكون آخر وجبة قبل ثلاثة ساعات من النوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق