الأمراض

الإدمان (ماذا بعد الإدمان؟)

خطر الإدمان

هل يقتصر خطر الإدمان فقط على المدمن أم يمتد على أسرته والمجتمع؟
على الرغم من الأضرار البالغة التي يُسببها المرض إلا أن المدمن لا يتمكن من الإقلاع عنه، ما هو الإدمان وما أضراره وكيف يمكن علاجه؟

الإدمان ليس مجرد سلوك سيء يتبعه المدمن؛ لكنه مرض بحاجة إلى علاجٍ خاص ودعم نفسي للتعافي منه.

الإدمان


الإدمان هو حالة من اضطراب الدماغ المزمن التي يُسببها الاستخدام المفرط للمواد الغير قانونية (الحشيش) والعقاقير الطبية (الأفيون)، أو الإفراط في القيام بسلوك معين للحصول على النشوة والابتهاج، وعدم قدرة المدمن عن التوقف على الرغم من الأذى الذي يلحق به.

انواع الادمان


يوجد للإدمان نوعان:

  • إدمان المواد.
  • إدمان السلوك.

[1] إدمان المواد:


ويتمثل في التعاطي المفرط والمستمر للمواد المخدرة والعقاقير المهدئة للحصول على النشوة النفسية والشعور بالارتياح على الرغم من الأضرار البالغة التي يُسببها في جسد المدمن مثل:

  • الكحول.
  • الماريجوانا (الحشيش).
  • النيكوتين ومواد التبغ.
  • المورفين والأفيون.
  • المنشطات كالميثامفيتامين والكوكايين.
  • المذيبات والمواد المتطايرة كالبترول ومشتقات الوقود.

[2] إدمان السلوك:


قيام الشخص بممارسة بعض السلوكيات والأنشطة بصورة مبالغ فيها للحصول على الشعور بالارتياح والهدوء والإحساس بالنشوة مثل:

  • لعب القمار.
  • إدمان الإنترنت.
  • مشاهدة التلفاز.
  • ممارسة الجنس.
  • تناول الطعام.
  • العمل إلى حد الوصول إلى الإرهاق الجسدي.

اقرأ أيضًا: مخدر الشابو.. خطر يهدد المجتمع تعرف على أهم 5 أعراض وأخطار لمخدر الشابو وكيفية العلاج

الإدمان

اعراض الادمان


في أغلب الأحيان لا يعترف المدمنون بأنهم يعانون من الإدمان لكن تظهر عليهم تصرفات غريبة نتيجة إدمانهم ومن هذه الأعراض التي يُسببها الإدمان:

  • قضاء وقت كبير في التعاطي وممارسة بعض الأنشطة بصورة مبالغ بها.
  • عدم الاهتمام بالمشاكل الحياتية وعدم الاهتمام بالعائلة والوظيفة.
  • استمرار التعاطي على الرغم من المشاكل الصحية الخطيرة التي يُسببها.
  • عدم القدرة على التوقف من الإدمان واستمرار الرغبة في الحصول على النشوة على الرغم من المشاكل الصحية والنفسية التي تلحق المدمن.
  • استخدام الأساليب الخطيرة والسلوك العدواني للحصول على المواد الغير قانونية والعقاقير الطبية.
  • التزايد المستمر في تعاطي المواد المخدرة للحصول على نفس النشوة.
  • نقصان الوزن.
  • شحوب الوجه واحمرار العينين.
  • الوحدة والابتعاد عن الناس.
  • معاناة المدمن من أعراض انسحابية عند التوقف عن التعاطي مثل:
    -الهياج المفرط.
    -ألم بالعضلات.
    -التعب والإعياء.
    -تغيرات مزاجية.
    -تغيرات في الشهية.
    -التعرق.
    -عدم القدرة على النوم.
    -الاحتقان وسيلان الأنف.

اقرأ أيضًا: اضطراب الشخصية الحدية (BPD) .. أسبابه وطرق علاجه

اسباب الادمان


هناك العديد من العوامل التي تُسبب وتُساعد في الإصابة بالإدمان منها عوامل بيئية وجينية وصحية:

  • عوامل بيئية: العامل البيئي مهم جدًا في الإدمان حيث يؤثر سلبًا على المدمن منها التفكك الأسري والإهمال الأسري والتعرض للعنف الجسدي والنفسي وضعف العلاقات الاجتماعية.
  • عوامل جينية: تلعب الوراثة دورًا مهمًا في الإدمان حيث وجود العامل الجيني يقوي الإصابة بالإدمان.
  • عوامل صحية: الإصابة ببعض الأمراض النفسية والجسدية يرفع نسب حدوث التعاطي حيث يلجأ المدمنون للإدمان للتخلص من الألم والحزن عن طريق التعاطي مثل الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب.

عندما يبدأ المدمن في التعاطي فإن هذا يؤثر على الطريقة التي يشغل بها الدماغ نظام المكافأة والشعور بالسعادة وبالتالي يعزز ويحفز إفراز المخ للدوبامين وهذا ما يسبب النشوة التي يشعر بها المدمن فيلجأ مرة أخرى للتعاطي؛ عندما يتم سحب هذه المواد من الجسم فإن إفراز المخ للدوبامين يتوقف فيسبب الشعور بالهياج والتعب الجسدي.

مضاعفات الإدمان


يبدأ الإدمان بالشعور بالنشوة وينتهي بالانتحار، لا تقتصر مضاعفات الإدمان على المدمن فحسب بل تشمل المجتمع بأكمله فله مضاعفاتٍ خطيرة من أهمها:

  • اضطرابات نفسية كالذهان ونوبات الاكتئاب والصرع.
  • اضطرابات جسدية كالعدوى المنتقلة عن طريق الوخز بالإبر أو ممارسة الجنس ومشاكل القلب الأخرى.
  • الحوادث؛ يؤثر الإدمان على قدرة إدراك المدمن للوقت والمسافة فيُسبب ذلك الكثير من الحوادث عند التعاطي أثناء قيادة السيارة.
  • مشكلات عائلية؛ يلجأ المدمن إلى أساليب خطيرة وبشعة للحصول على المواد المدمنة فيُسبب ذلك مشاكل أسرية ونزاعات بين المدمن وعائلته.
  • مشكلات مالية؛ يستهلك المدمن كل ما لديه للحصول على المواد التي يتعاطيها بما في ذلك مسكنه وملبسه ثم يلجأ إلى الديون.
  • الموت والانتحار؛ يلجأ المدمنون عادةً إلى الانتحار أو الوفاة بسبب جرعات عالية من المخدر.
  • الهلاوس؛ يُسبب التعاطي هلاوس سمعية وبصرية والتي تؤدي إلى ارتكاب الجرائم كالقتل والسرقة.

اقرأ أيضًا: مرض ثنائي القطب

كيفية الوقاية من الإدمان


إن سبيل الوقاية الأساسي للإدمان هو عدم تعاطيه من البداية والابتعاد عن الطرق المؤدية إليه ويشمل ذلك:

حماية الأطفال من التعاطي:

  • توفير جو أسري جيد وهادئ والتحدث مع الطفل دومًا عن خطر المواد المخدر وأثرها الضار.
  • عدم تعاطي المخدرات والكحوليات والمراقبة الجيدة لسلوك الطفل وأقرانه.
  • العلاقة الجيدة بين الطفل ووالديه فإن نشأة الطفل تنعكس على سلوكه الجيد.

الحماية من الانتكاس مجددًا:

  • الاستمرار على الخطة العلاجية وضرورة استكمال العلاج وعدم تركه بمجرد الشعور بالتحسن.
  • المتابعة المستمرة والذهاب إلى لقاءات مجموعات الدعم.
  • البقاء بعيدًا عن الصحبة التي دفعتك للتعاطي وعدم العودة للتعاطي مرة أخرى.
  • زيارة الطبيب على الفور إن قمت بالتعاطي مرة أخرى.

علاج الإدمان


الإدمان هو أحد المشكلات النفسية المزمنة التي تؤثر على المريض بشكلٍ خاص وعلى أسرته ومجتمعه بشكلٍ عام ويحتاج إلى طرق مخصصة للعلاج وحاجته للدعم النفسي لا تقل عن حاجته للعلاج وما يلي أهم الخطوات اللازمة لعلاجه:

  • إزالة السموم: وتهدف هذه الخطوة إلى إخراج السموم من جسد المدمن والتخفيف من حدة الأعراض الانسحابية التي يعاني منها الفرد أثناء خروج المخدر، ويكون ذلك عن طريق تقديم الرعاية الصحية الجيدة ووصف الأدوية المهدئة والمسكنة للألم.
  • الأدوية العلاجية: يتم وصف بعض الأدوية التي تقلل الرغبة في الحصول على النشوة وكذلك العلاجية للاضطرابات التي يُسببها الإدمان.
  • إعادة التأهيل: مجموعة من الخدمات التي يتم توفيرها للشخص حتى يتمكن من التعايش بشكل صحي بعد التعافي وممارسة الحياة بشكل طبيعي مثل التعليم والتشجيع وجلسات المتابعة المستمرة.
  • مجموعات الدعم: وهم مجموعة من الأشخاص الذين مروا بمشكلة الإدمان، حيث يقومون بمشاركة تجاربهم وخبراتهم للتعامل بشكل صحيح مع الإدمان وتقديم الدعم الأسري لهم.
  • علاجات أخرى: يصف الطبيب بعض العلاجات الأخرى التي تُساعد في الشفاء الكامل من المرض وتقلل فرص الانتكاس وتساعد في تحسين حياة الفرد مثل العلاج المعرفي السلوكي (Cognitive Behavioral Therapy) والعلاج النفسي بالكلام والعلاج بالارتجاع البيولوجي (Biofeedback Therapy) وتحسن هذه العلاجات من سلوك الأفراد وصحتهم.

References

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق