الأمراضكل المقالات

داء القطط .. داء التكسوبلازما أو داء المقوسات

ارتبطت العلاقة بين داء القطط والنساء منذ زمن بعيد حيث كان يعتقد أن وجود أى قطة في المنزل سوف تؤدى إلي  حدوث الإجهاض لأن هناك علاقة بين القطط والإجهاض. ولكن في هذا المقال سوف نصحح بعض هذه المعتقدات ونشرح العلاقة بين القطط  وحدوث الإجهاض.

وسنتحدث عن الآتى:

  • ما هو داء القطط ( داء المقوسات أو التكسوبلازما)؟
  • داء القطط  والإجهاض.
  • كيف ينتقل داء القطط للإنسان.
  • أعراض مرض القطط.
  • تشخيص مرض القطط.
  • الوقاية من داء القطط أو التكسوبلازما.

ما هو داء القطط

هو مرض يحدث نتيجة الإصابة بطفيل أحادي الخلية يسمى المُقوسة القُندية  (Toxoplasma gondii).

 يصيب هذا الطفيل الحيوانات ذات الدم الحار بما فيهم حيوانات المزرعة والكلاب والقطط ويصيب أيضاً الإنسان.

يعتبر داء القطط من أكثر الأمراض التى تنتقل من القطط للإنسان ففي الولايات المتحدة حوالي 40 مليون شخص تمت إصابتهم بمرض القطط (التكسوبلازما). 

ولكى تكتمل دورة حياة المُقوسة القُندية (Toxoplasma gondii) لابد من وجود عائلين:

  1. العائل الأساسي أو الرئيسي: 

ويحدث فى الأمعاء الدقيقة للقطة ويكون عبارة عن تكاثر جنسي للطُفيل حيث يتم إنتاج البويضات.

  1. العائل الوسيط:

يقوم فيه الطفيل بزيادة اعداده ويتجمع داخل حويصلات ويعتبر الإنسان أو الحيوانات ذوات الدم  الحار هم العائل الوسيط. وتعتبر القطط هى العائل الرئيسي الوحيد للتوكسوبلازما وأيضاً هى العائل الوحيد الذى يقوم بإخراج التكسوبلازما فى البراز.

اقرأ أيضا: سكر الحمل.. وخطره على الأم و الجنين.

داء القطط والإجهاض

 ارتبطت القطط بالنساء الحوامل والإجهاض.

ولكن في  حالة الإصابة بهذا الطفيل:

  •  قبل الحمل فهذا يشكل خطراً على الجنين وتكون نسبة انتقال الطفيل من الأم للجنين بعد الحمل  6٪ ولكن هناك احتمالية أكبر لحدوث الإجهاض  إذا لم ينتقل للجنين.
  • أما في حالة الإصابة في الثلث الأول من الحمل (من الإسبوع الأول  إلى الأسبوع  12 ) هناك احتمالية للإصابة من الأم إلى الجنين تصل إلى 10:15٪. وفي هذة الفترة الجنين المصاب إذا لم يحدث له إجهاض يولد الجنين بأعراض مثل: تضخم الرأس وفقدان البصر والصرع.
  •  في حالة الإصابة فى الثلث الثاني من الحمل (من الإسبوع 13 إلى الإسبوع 28) 

تزداد احتمالية العدوى من الأم للجنين لتصل إلى 25 ٪ ولكن هنا احتمالية حدوث الإجهاض قليلة ولكنه يولد بتشوهات مثل فقدان البصر وتضخم فى الرأس والتأخر الذهني.

  • ولكن في حالة الإصابة في الثلث الأخير من الحمل ( من الإسبوع 29 إلى الأسبوع 40 )

يشكل هذا خطراً على الجنين وقد ينتقل الطفيل من الأم للجنين بنسبة 70:80 ٪ 

  •  ويسبب مشاكل للمولود مثل:
  • الإعاقة الذهنية.
  • فقدان السمع أو العمى.
  • حول في العينين.
  • نوبات من الصرع.
  • نقص فى الصفائح الدموية.
  • تضخم فى الرأس.
  • الأنيميا.

 وتكون نسبة انتقال الطفيل في هذه الحالة من الأم للجنين 70:80 ٪.

ليس هناك أي دراسة تؤكد انتقال هذا المرض عن طريق لبن الأم أو من إنسان إلى إنسان. 

كيف ينتقل داء القطط للإنسان

ينتقل عن طريق تناول أى شئ ملوث بطفيل التكسوبلازما مثل: 

  • تناول اللحوم غير المطهية جيداً والتي تحتوي على طفيل التكسوبلازما.
  • أكل الخضروات والفاكهة الملوثة دون الغسل الجيد لها قبل الأكل.
  • شرب الماء الملوث  .
  • تلوث الأيدي ببراز القطط المصابة بدون غسل الأيدي جيداً بالماء والصابون.
  • شرب اللبن بدون غليه جيدا من الحيوانات المصابة.
  • تنظيف وعاء القطط  دون غسل الأيدي جيدا وتلوث الأيدي بفضلات القطط المصابة.
  • استخدام الأدوات الملوثة بفضلات القطط أو اللحوم غير المطهوة جيدا.
  • يمكن أن تحدث العدوى أيضاً عن طريق: 
  1. من الأم للجنين عن  طريق المشيمة. 
  2. عن طريق تلوث الجرح أو العينين ببويضات الطفيل نتيجة عدم غسل الأيدي جيدا بعد التعامل مع الحيوانات. 
  3. عن طريق استنشاق بويضات الطفيل وتعتبر طريقة غير شائعة الحدوث ولكنها ممكنة. 
  4. عن طريق نقل الدم من الشخص المصاب إلى  الشخص  السليم.

العدوى من شخص لشخص ليست ممكنة ماعدا الانتقال من الأم للجنين عن طريق المشيمة.

أعراض داء القطط

ليس له أعراض واضحة.

  •  قد يكون الشخص مصاباً وهو لا يعرف بإصابته.
  • ولكن بعض الأشخاص يصابون بأعراض مثل أعراض الإنفلونزا البسيطة.
  • بعض الأشخاص يعانون فترة طويلة من المرض وتظهر عليهم أعراض مثل الحمى وتضخم الغدد.

اقرأ أيضا: فرط نشاط الغدة الدرقية 

اعراض مرض القطط في الأطفال

داء القطط
  1. تتضمن الأعراض للأطفال الذين أصيبوا بالعدوى من خلال الأم  قبل أو أثناء الحمل حتى إذا لم تظهر أعراض على الأم مثل: الإجهاض أو الموت المبكر للجنين داخل الرحم.
  1. إذا لم يحدث الإجهاض يصاب الجنين بالعديد من الأمراض منها:
  • تضخم الكبد والطحال.
  • الصفراء ( اصفرار في الجلد والعينين).
  • مشاكل في العيون.

 الأطفال المصابون  بالتوكسوبلازما لا يظهرون أي أعراض للمرض وقت الولادة ولكن الأعراض مثل فقدان السمع أو العمى تظهر بعد عمر 10 سنوات.

اقرأ أيضا: التهاب الكبد الفيروسي 

أعراض داء القطط فى كبار السن والبالغين

تظهر الأعراض مثل الأنفلونزا العادية مثل: الصداع، والهرش، والحمى، والإجهاد عكس المعتاد.

إذا كان الجهاز المناعي ضعيفا تظهر مشاكل صحية أكثر خطورة مثل:

الإغماء، وقلة الحركة، ومشاكل فى التنفس، و الرؤية غير الواضحة.

ولكن معظم أعراض داء القطط أو ما يعرف بمرض القطط  أعراض بسيطة وتكاد تكون منعدمة لدى الأشخاص أصحاب المناعة القوية. ولكن خطورته في الحمل وأصحاب المناعة الضعيفة مثل مرضى الإيدز والأشخاص الذين يعالجون بالكيماوي.

ومن الجدير بالذكر وتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة عن القطط…أنه ليس شرط وجود قطط في المكان أو التعامل مع القطط  يجب أن تحدث الإصابة.

ولكن تحدث الإصابة فقط عند التعامل مع براز القطط المصابة فقط ويصبح البراز معديا فقط بعد مروره بعملية التجرثم والتى تستغرق من  1:5 أيام وليس بمجرد خروج البراز من القط وبالتالى تصبح معدلات الإصابة قليلة فى حالة التنظيف الدائم لفضلات القط المنزلي وغسل الأيدي جيداً بالماء والصابون بعد التنظيف.

تشخيص مرض القطط

تنصح منظمة مكافحة الأمراض الأمريكية CDC بإجراء تحاليل الدم مرتين لرؤية الأجسام المناعية المتكونة فى الدم لمهاجمة الطفيل للتأكد من الإصابة بالتوكسوبلازما أو ما يعرف بمرض القطط.

تشخيص مرض القطط للحامل:

وتحتاج الحامل إلى إجراء تحاليل الدم  لمعرفة الإصابه بالطفيل ومدى خطورة انتقال الطفيل من الأم للجنين.

  •  إذا كانت الإصابه بالمرض حديثة أثناء فترات الحمل الأولى قد لا تظهر الأجسام المناعية في الدم نتيجة عدم وجود الوقت الكافي لتكوين هذه الأجسام وبالتالى ينصح الطبيب المعالج بإعادة إجراء الاختبار مرة أخرى بعد أسبوع لرؤية الأجسام المضادة في الدم وذلك في حالة الإصابة بالطفيل.
  • عند التأكد من الإصابة بالعدوى نقوم بإجراء بعض الفحوصات لمعرفة وقت حدوث العدوى وتكون الأجسام المناعية ليساعد ذلك في العلاج.
  • سوف يقوم الطبيب بإجراء الفحوصات لمعرفة تأثير المرض على الجنين وهل ينتقل من الأم للجنين أو لا وذلك عن طريق:
  1. أشعة السونار: 

لمعرفة التهابات الدماغ أو تكون سوائل حول مخ الجنين ومعرفة الحجم الطبيعي للدماغ وملاحظة التغير في الحجم في حال الإصابة.

  1. أخذ عينة من السائل الجنيني المحيط بالجنين: لمعرفة تواجد الجنين في السائل الجنيني وتأثيرها على الجنين.

ولكن هذا الاختبار لا يتم إجراؤه إلا بعد مرور 15 إسبوع على الأقل من الحمل.

الوقاية والعلاج من مرض القطط أو داء المقوسات

لا يشكل مرض القطط أو داء المقوسات مشكلة لدى معظم الأشخاص نتيجة مقاومة الجهاز المناعى للمريض. ولكن في حالة مشاكل ضعف الجهاز المناعى أو العلاج الكيماوي أو العلاج بالكورتيزونات التي تؤدي إلى ضعف المناعة  يكون المريض فى خطر كبير لذلك يجب أخذ بعض المضادات الحيوية مثل:

سبيراميسين ( spiramycin)  ويستخدم هذا العلاج حالياً فى أوروبا ولكنه لا يزال تحت الاختبار في أمريكيا.

  •  إذا تم علاج الأطفال حديثي الولادة المصابين بداء القطط لا تظهر عليهم أعراض المرض بعد عمر 10 سنوات  .
  • إذا تم علاج النساء الحوامل تقل نسبة انتقال العدوى من الأم للجنين إلي  60٪.

و للوقاية من مرض القطط أو داء المقوسات يجب اتخاذ بعض الإجراءات كما ذكرناها فى هذا المقال مثل:

  1. ارتداء القفازات وغسل الأيدي بعد تنظيف الحديقة أو غسل أواني القطط.
  2. غسل  الأدوات والأطباق جيدا بالماء والصابون بعد تحضير اللحوم النيئة.
  3. الاحتفاظ بالقط داخل المنزل وعدم تركها في الشارع للتأكد من عدم الإصابة بطفيل التوكسوبلازما من القطط الأخرى وقطط الشارع.
  4. تغذية القط المنزلي فقط على الأكل النظيف والمعلب لأن القطط قد تصاب بالمرض عن طريق اللحوم النيئة غير المطهية جيداً.
  5. الاهتمام بنظافة مكان القط وتنظيفه كل يوم.
  6. ينصح الأطباء النساء الحوامل أو الذين يعانون من أمراض ضعف المناعة عدم تنظيف أو غسل الأوانى الخاصة بالقطط أو أوانى الطعام الخاصة بهم.

References

  1. https://www.cdc.gov/parasites/toxoplasmosis/biology.html
  2. https://www.cdc.gov/parasites/toxoplasmosis/gen_info/faqs.html
  3. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC106833/
  4. https://www.nhs.uk/common-health-questions/pregnancy/what-are-the-risks-of-toxoplasmosis-during-pregnancy/
  5. https://www.nhs.uk/conditions/toxoplasmosis/
  6. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4046541/
  7. https://www.tommys.org/pregnancy-information/pregnancy-complications/infections/toxoplasmosis-pregnancy
  8. https://www.webmd.com/baby/toxoplasmosis

د إيمان خالد

بكالوريوس العلوم الطبية البيطرية جامعه مطروح دفعة 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق