الأمراضكل المقالات

نوبات الصرع ..أسبابها وكيفية التعامل معها

نوبات الصرع هي خلل في الإشارات الكهربائية السارية في دماغ الإنسان بشكل مفاجئ، والتي تؤدي إلى خلل في حركة الإنسان وشعوره وتشنجات ملحوظة بالعضلات خاصة الأطراف والوجه، ومن المهم معرفة كيفية التعامل معها خلال حدوثها وأسبابها، والإسعافات الأولية التي يمكن تقديمها أثناء نوبة الصرع، التي تستمر عدة ثوان معدودة.

تنقسم النوبات الناتجة من نوبات الصرع إلى نوعين وهما: 

  • نوبات كلية: ناتجة من خلل في كل أجزاء الدماغ.
  • نوبات جزئية: ناتجة من خلل جزء معين فقط في الدماغ.

مراحل نوبات الصرع 

تنقسم نوبة الصرع في أغلب الأحيان إلي مرحلتين:

المرحلة الأولى: يحدث فيها فقدان للوعي، وانقباض العضلات بشكل مفاجئ يؤدي إلى عدم القدرة على الوقوف، ويمكن أن تستمر هذه المرحلة عدة ثوان تصل إلى 30 ثانية في أغلب الأحيان.

المرحلة الثانية: تنقبض فيها العضلات بحركة تناوبية بين التقلص والتراخي، مع استمرار التشنجات لفترة أطول من المرحلة التي تسبقها، حيث من الممكن أن تصل إلى دقيقتين.

أعراض نوبات الصرع

تختلف أعراض نوبات الصرع حسب درجة شدتها ومكان بؤرة الخلل في الشحنات الكهربائية بدماغ المصاب والتي تحدد إذا كانت النوبة بسيطة وضعيفة أو شديدة وقوية.

أعراض النوبات الضعيفة

لا يفقد المريض الوعي أو الإدراك من حوله بل يظل مستيقظًا ومدركًا لما يدور حوله.

  • شعور غريب يصعب وصفه: يشعر المريض بشعور غريب بداخله لا يستطيع شرحه.
  • روائح أو مذاق غريب: تتأثر حواس المريض أثناء النوبة (بسيطة الشدة)، مما يجعله يشم روائح غريبة ويتغير مذاقه.
  • وخز في الذراع والساق: يشعر المريض بوخز يشبه وخز الإبر في أطرافه (ذراعيه وقدميه) وألم بسيط في العضلات.
  • اضطراب الشعور: يضطرب الشعور عند المريض سواء شعور شديد بالخوف أو الفرح بدون سبب.
  • تصلب أو ارتعاش بسيط في الجسم: تتصلب وترتعش أجزاء من الجسم بدرجة بسيطة ولكن ملحوظة خاصة في الذراع أو اليد.

أعراض النوبات القوية

يفقد المريض أثناء نوبة الصرع الوعي وإدراكه لما حوله، ولن يكون قادرًا على الرد على أي شخص ولن يتذكر ما حدث، كما أنه يقوم بحركات جسدية عشوائية، مثل:

  • عض الشفة: في أغلب الأحيان يعض المريض على شفته خلال النوبة من شدة الألم الذي يشعر به.
  • حك اليدين: يفرك بعض المرضى كفوفهم بقوة قبل دخولهم في حالة التشنج الكلية.
  • إصدار أصوات عشوائية: تخرج من المريض أصوات عشوائية غير مفهومة أثناء تعرضه للنوبة.
  • تحريك الذراع بقوة: أثناء نوبة الصرع يُحرك المريض ذراعيه بشدة في حركة شبه دائرية وذلك نتيجة لانقباض وانبساط العضلات بشكل سريع.
  • فقدان السيطرة على الأمعاء والمثانة: يفقد المريض السيطرة على المثانة وقدرة تحكمه في التبوّل، قد يحدث ذلك في أثناء النوبة أو بعدها.

اقرأ أيضاً: ليفابيون حقن Livabion لعلاج آلام الأعصاب ونقص فيتامين ب12

أسباب الإصابة بالصرع 

هناك حوالي 180.000 حالة صرع جديدة كل عام، و30٪ من تلك الحالات تحدث عند الأطفال، حيث أن الأطفال وكبار السن أكثر عرضة للصرع.

لا يوجد سبب واضح للصرع إلا حالات قليلة فقط، ولكن هناك عدد من الأسباب منها:

  • نقص الأكسجين أثناء الولادة.
  • إصابات الرأس التي تحدث أثناء الولادة أو من الحوادث أثناء الشباب أو البلوغ.
  • أورام الدماغ.
  • التهابات مثل التهاب السحايا أو التهاب الدماغ.
  • السكتة الدماغية أو أي نوع آخر من الأضرار التي تلحق بالدماغ
  • مستويات غير طبيعية من المواد مثل الصوديوم أو السكر في الدم.
  • اضطرابات النمو مثل التوحد والورم العصبي الليفي.

اقرأ أيضا: مرض السكري …أسباب وأعراض وطرق العلاج المختلفة

أسباب حدوث نوبة الصرع

على الرغم من أن الأسباب الكامنة وراء الصرع غير معروفة عادةً، فمن المعروف أن بعض العوامل تؤدي إلى حدوث نوبات لدى الأشخاص المصابين بالصرع. يمكن أن يساعدك تجنب هذه المحفزات على تجنب النوبات والعيش بشكل أفضل مع الصرع:

  • عدم أخذ جرعات الدواء المطلوبة.
  • استخدام الكحول بكثرة.
  • الكوكايين أو غير ذلك من العقاقير المحظورة.
  • قلة النوم.
  • الأدوية الأخرى التي تتداخل مع أدوية الصرع.
  • وقد تتسبب الأضواء الساطعة، والصور، والأنماط المتكررة في حدوث نوبات لدى الأشخاص المصابين باضطراب نوبات الحساسية للضوء.

الإسعافات الأولية لنوبات الصرع

الإسعافات الأولية لنوبات الصرع

يجب أن تتبع بعض الإرشادات إذا كنت بصحبة شخص أثناء نوبة الصرع منها:

  • نقله بعيدًا عن أي شيء يمكن أن يسبب إصابات – مثل الآلات الحادة.
  • لو كان مستلقيا علي الأرض ضع وسادة تحت رأسه.
  • اخفض الإضاءة في المكان بقدر الإمكان. 
  • ساعده على التنفس و حرره من أي شيء حول رقبته.
  • تجنب إصدار ضوضاء والتحدث معهم بلطف.
  • لاحظ وقت بدء النوبة وانتهائها، إذا زادت عن 5 دقائق اطلب له الإسعاف أو استدعِ الطبيب. 
  • لا تضع أي شيء في فم الشخص، ولا تستخدم القوة في فتح فمه.

حين يكون الشخص على وشك الإفاقة من الأمر، فإنه قد يرتبك ولذلك حاول أن تجعل الحوار مريحًا له.

أدوية الصرع

لا يوجد أدوية لعلاج الصرع بشكل نهائي، لكن الخط الأول للعلاج هو استخدام دواء مضاد للنوبات التشنجية، حيث تساعد هذه الأدوية في تقليل تكرار النوبات وشدتها، ولكن لا يمكنها إيقاف النوبة التي بدأت بالفعل.

و من أمثلة أدوية الصرع الشائعة ما يلي:

  • كاربامازيبين (كارباترول وتيجريتول، وغيرهما).
  • فينيتوين (ديلانتين وفينيتك).
  • حمض الفالبرويك (ديباكين).
  • أوكسكاربازيبين (أوكستيلار وتريليبتال).
  • لاموترجين (لاميكتال).
  • جابابنتين (جراليس ونيرونتين).
  • توبيراميت (توباماكس).
  • فينوباربيتال.

تتوافر هذه الأدوية بشكل عام في شكل أقراص، أو سائل، أو أشكال قابلة للحقن ويتم تناولها مرة أو مرتين يوميًا. 

وقد ينتج عن تناول هذه الأدوية بعض الآثار الجانبية المحتملة منها:

  • دوخة.
  • الطفح الجلدي.
  • اضطراب التوازن.
  • مشاكل في الذاكرة.

و هناك أيضا آثار جانبية نادرة مثل: الاكتئاب والتهاب الكبد أو الأعضاء الأخرى.

اقرأ أيضا: التهاب الشعب الهوائية ..تعرف على أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

References


1-https://www.healthline.com/health/epilepsy#epilepsy-symptoms

2- https://www.nhs.uk/conditions/epilepsy/symptoms/
3- https://www.webmd.com/epilepsy/guide/epilepsy-causes#2
4-https://www.healthline.com/health/epilepsy/medications-list#narrowspectrum-aeds

د إسراء حمودة

حاصلة علي بكالوريوس العلوم الطبية البيطرية جامعة الإسكندرية 2020 الدورات التدريبية: كورس كتابة المحتوي الطبي من أكاديمية بداية كورس الإسعافات الطبية الأولية كورس التحاليل الطبية المعملية كورس سلامة الغذاء و رقابة الجودة (Iso 22000/2018-Haccp- Gmp - Internal editors) دبلومة Social Media Marketing

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق