كل المقالاتالصحة والجمال

تعرف على 7 أنواع من الحمية الغذائية واختر المناسب لجسمك

الحمية الغذائية (Diet) أو الرجيم هو نظام غذائي تكون فيه كمية الطعام ونوعيته محددة بهدف تخفيف الوزن، أو اتباع نظام حياة صحي، أو كعلاج لبعض الأمراض.

إن السمنة Obesity مشكلة شائعة الانتشار في المجتمعات حيث يقدر انتشارها بنسبة 42% من الناس في الولايات المتحدة الأمريكية مثلا. للسُمنة مضار كثيرة على الصحة حيث ترتفع نسبة حدوث الكثير من الأمراض عند مرضى السمنة، مثل ارتفاع الضغط الشرياني وأمراض القلب والسكري والجلطة الدماغية وغيرها. ولذلك يبحث الكثير من الناس عن الدايت المناسب لهم.

يوجد أنواع مختلفة من الحمية الغذائية بعضها قديم وبعضها حديث. ولكل منها إيجابيات وسلبيات. سنتعرف فيما يلي على بعض هذه الأنواع وكيف تعمل.

الحمية الغذائية مع الصيام المتقطع

يُعتبر الصيام المتقطع Intermittent Fasting نوعا شائعاً من الحمية. وهو يتألف من تناوب فترات من الأكل والصيام بشكل يومي أو أسبوعي. يتبع الناس هذه الحمية ليس لتخفيف الوزن فقط بل بسبب فوائده الصحية وأحيانا لأسباب دينية.

لا يمنع الصيام المتقطع أنواعا غذائية معينة ولكنه يحدد فترات الأكل. ويُنصح فيه بأن تكون كميات الأكل في فترات السماح قليلة إلى متوسطة مع الابتعاد عن الأغذية والمشروبات المصنعة والضّارة مثل المشروبات الغازية والأطعمة المقلية والأطعمة الجاهزة.

ينصح باستشارة الطبيب قبل اتباع هذه الحمية الغذائية في الأشخاص النحيلين أو الذين لديهم أمراض مزمنة أو يتناولون أدوية معينة.

الطريقة الأشيع لتطبيق الحمية الغذائية مع الصيام المتقطع هي 8:16 وهي تعني فترة سماح بالأكل 8 ساعات وفترة صيام 16 ساعة. مثلا يكون وقت الأكل من الواحدة ظهرا حتى التاسعة مساء. وهذه الطريقة مرنة حيث يمكن للشخص اختيار الوقت الذي يناسبه حسب ظروفه وعمله. أما شرب الماء والمشروبات غير المحلاة مثل القهوة والشاي فهو مسموح في ساعات منع الطعام.

ولكن من المهم جدا الانتباه إلى عدم الإكثار من الطعام أثناء فترة السماح وذلك لتحصيل الفائدة المرجوة من هذه الحمية الغذائية.

وهناك طريقة أخرى لتطبيق نظام الصيام المتقطع تعتمد على إيقاف الأكل أو تحديده لأقل من 500 سعرة حرارية لمدة يومين غير متتاليين في الأسبوع. وهذه الطريقة تسمى 5:2.

الحمية الغذائية

فوائد الصيام المتقطع:

  • إنقاص الوزن خاصة مع الالتزام بالاعتدال في الطعام. وتبلغ نسبة إنقاص الوزن حوالي 3-8% من الوزن خلال 3-24 أسبوعا من بدء الحمية الغذائية.
  • تقليل محيط الخصر وذلك يعني تخفيف دهون البطن.
  • زيادة حساسية الأنسولين.
  • إنقاص سكر الدم والكوليسترول.
  • زيادة هرمون النمو.
  • ترميم خلايا الجسم المريضة والهرمة. والحماية من السرطان.
  • الحماية من مرض الزهايمر.

اقرأ أيضا: ما هو مرض الكبد الدهني وكيف يعالج

الحمية الغذائية المتوسطية أو نظام البحر المتوسط

في هذه الحمية الغذائية يتم التركيز على الأغذية التي يتناولها شعوب منطقة البحر الأبيض المتوسط.

العناصر الغذائية الأساسية في حمية البحر المتوسط هي الخضروات والفاكهة، والطعام البحري، وزيت الزيتون، والحبوب الكاملة. أما اللحوم والبيض فتكون مسموحة بكميات قليلة. وقد يحذف بعض الأشخاص المنتجات الحيوانية ويحول النظام إلى نظام غذائي نباتي.

من فوائد هذه الحمية هي أنها غنية بمضادات الأكسدة الطبيعية وبالتالي تخفف نسبة حدوث الالتهابات في الجسم وتحسن من صحة القلب والأوعية الدموية. بالإضافة إلى دورها في تخفيف الوزن.

الحمية الغذائية الكيتونية Ketogenic diet

إنّ نظام الكيتو الغذائي أو الكيتو دايت هو أحد الأنظمة الغذائية الرائجة حاليا والتي يتم اتباعها لإنقاص الوزن أو لعلاج بعض الأمراض المزمنة مثل الصرع. في هذه الحمية تكون العناصر الغذائية الرئيسية هي الدهون والبروتينات. أما الكربوهيدرات المسموحة يوميا فهي قليلة جدا ويجب أن لا تتجاوز 10% من نسبة الغذاء المتناول. ويفضل أخذ الكربوهيدرات المسموحة من الخضار والبقوليات وليس من الخبز والأرز.

سُمي هذا النظام الغذائي بهذا الاسم بسبب إنتاج الجسم مادة الكيتون التي تنتج عن حرق الدهون بدلا من الكربوهيدرات التي تم حرمان الجسم منها.

سلبيات الكيتو دايت: قد يعاني بعض الأشخاص من أعراض جانبية لرجيم الكيتو في بدايته ناتجة عن وجود الكيتون في الجسم. من هذه الأعراض الغثيان والقيء، والصداع، والإمساك، وعادة تخف الأعراض المزعجة بعد عدة أيام إلى عدة أسابيع. ويجب الانتباه إلى شرب الماء والسوائل بقدر كافٍ لتجنب التأثيرات الجانبية.

إذا كان الشخص مريضاً بأمراض مزمنة أو يأخذ الأنسولين فيجب أن لا يبدأ بالحمية قبل استشارة الطبيب حتى لا يتعرض لأي خطر مثل نقص السكر والحُماض الكيتوني.

الحمية الغذائية من نظام باليو Paleo

يسمى أيضا نظام رجل الكهف. وهو يعتمد على فكرة تناول الأطعمة التي كان يتناولها الإنسان في العصور القديمة الحجرية، ويبتعد عن الأطعمة الحديثة والمصنعة.

أكثر الأطعمة الموجودة في هذا النظام الغذائي هي اللحوم، والأسماك، والخضار والفاكهة، والحبوب الكاملة، والمكسرات، والبيض.

اقرأ أيضا: فيتامين د و 10 مصادر طبيعية غنية به

الحمية الغذائية النباتية

  • تعتمد الحمية الغذائية النباتية Veganism على المصادر الغذائية النباتية المتنوعة كمصدر أساسي للطاقة وتحظر أو تقلل من المنتجات الحيوانية.
  • النظام الغذائي النباتي البسيط يعتمد على الإكثار من المنتجات النباتية وعدم تناول اللحوم الحمراء والبيضاء. أما في النظام النباتي الصارم يمتد المنع حتى يشمل الحليب ومشتقاته، والبيض، والعسل.
  • للحِمية النباتية فوائد على الصحة وعلى البيئة. وهي تساعد في إنقاص الوزن وفي تقليل خطر الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسرطان.
  • من السلبيات لهذه الحمية حدوث عوز أو نقص بعض العناصر المهمة في الجسم مثل فيتامين ب12 والحديد والكالسيوم. لذلك قد يحتاج هؤلاء الأشخاص إلى تعويضها بالمكملات الغذائية.
الحمية الغذائية

الحمية الغذائية منخفضة الدهون

تقوم الحمية الغذائية منخفضة الدهون Low-fat diet على مبدأ تقليل وارد الطعام من المواد الدهنية مثل الزيوت واللحوم والأجبان إلى أقل من 30% من الغذاء اليومي، وحتى إلى أقل من 10% في النمط الصارم من هذه الحمية. حيث يختار الأشخاص في هذه الحمية الأغذية النباتية والأغذية قليلة الدسم.

تعتمد الحمية على مبدأ أنّ الدهون تعطي سعرات حرارية عالية ولذلك يُتوقع أن يحدث تقليل الدهون نقصا في الوزن. كما لوحظ أن لها دورا في تقليل الإصابة بأمراض القلب والأوعية.

على المدى الطويل قد تؤدي هذه الحمية إلى تأثيرات سلبية حيث أن الدهون ضرورية لامتصاص الأغذية وتدخل في تركيب هرمونات الجسم وأغشية الخلايا.

الحمية الغذائية من نظام داش DASH

إن نظام داش الغذائي يعني الأساليب الغذائية لتخفيض الضغط الشرياني Dietary  Approaches to Stop Hypertension. وتم تصميمه في الأصل كنظام غذائي للوقاية من ارتفاع الضغط الشرياني، ولكن لوحظ أن الالتزام به أيضا يؤدي إلى إنقاص الوزن.

تعتمد هذه الحمية الغذائية على تناول الأطعمة قليلة الدسم، ومنخفضة الملح، والإكثار من الخضار والفاكهة، والابتعاد عن الأطعمة المصنعة والمحلاة.

من فوائد اتباع هذا النظام تخفيض الضغط الشرياني، وإنقاص عوامل الخطورة القلبية الوعائية، وتخفيف أعراض الاكتئاب، وله دور في منع بعض أنواع السرطان.

ومن سلبياته أن نقص الملح بشكل دائم قد يؤدي إلى بعض المشاكل الصحية مثل مقاومة الأنسولين.


اقرأ أيضا: التغذية العلاجية

References

د غفران بدران

خريجة طب بشري وكاتبة محتوى طبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق