كل المقالات

حصوات المرارة… أعراضها و5 طرق للوقاية منها

حصوات المرارة

يوجد بالجسم عضو صغير يسمى بالمرارة وهي عبارة عن كيس صغير يقع أعلى الجزء الأيمن من البطن أسفل الكبد مباشرة، ووظيفة هذا الكيس الصغير هي تخزين العصارة الصفراوية وهو سائل أخضر يميل قليلا للأصفر يتم إنتاجه بواسطة  الكبد ليتم تخزينه بعد ذلك في المرارة ثم إفرازه في الأمعاء الدقيقة ليساعد في عملية الهضم وخاصة هضم الدهون.

تتصلب العصارة الصفراوية داخل المرارة في بعض الأحيان وتتحول إلى مادة تشبه الحجر ونتيجة لذلك تتكون حصوات المرارة لتصبح حجراً واحداً كبيراً أو عدة أحجار صغيرة، وقد يساعد وجود الكثير من الكوليسترول والأملاح الصفراوية على تكون حصوات المرارة.

تعد حصوات المرارة من الأمراض الشائعة جدا بين الناس وأحيانا قد لا تظهر لها أي أعراض، ولكن رغم ذلك فإن حوالي 10% من الأشخاص الذين يصابون بحصوات المرارة تظهر عليهم أعراض في خلال خمس سنوات من التشخيص وفي هذه الحالة يتم استئصال المرارة.

اسباب حصوات المرارة وعوامل الخطر

تعد أسباب حصوات المرارة غير واضحة ولكن يُعتقد أن السبب هو حدوث خلل في التوازن الكيميائي للعصارة الصفراوية التي تتكون من الكوليسترول، والأحماض الصفراوية أو الأملاح الصفراء، والبيليروبين -ناتج تكسير خلايا الدم الحمراء- ولا يزال سبب هذا الخلل غير معروف، ولكن هناك بعض الأسباب المحتملة والتي تتمثل في الآتي:

  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في العصارة الصفراوية: في هذه الحالة تتكون حصوات صفراء من الكوليسترول نتيجة لارتفاع نسبته في العصارة الصفراوية.
  • ارتفاع نسبة البيليروبين في العصارة الصفراوية: يعد البيليروبين ناتجا لتكسير خلايا الدم الحمراء وتخرج هذه المادة من الجسم لكن تمر أولا على الكبد، في بعض الحالات مثل أمراض الكبد أو حالات معينة من أمراض الدم قد يتم إنتاج هذه المادة بكمية كبيرة عن الحد الطبيعي لها، ونتيجة لذلك تتكون حصوات المرارة الصبغية والتي تكون سوداء اللون أو بنية داكنة.
  • زيادة تركيز العصارة الصفراوية بسبب عدم قدرة المرارة على الإفراز بشكل كامل مما يؤدي إلى تكوين حصوات المرارة.

هناك بعض عوامل الخطر التي تجعل بعض الناس أكثر عرضة للإصابة بحصوات المرارة أكثر من غيرهم ومن هذه العوامل ما يلي:

  • السمنة أو زيادة الوزن.
  • إذا كان السن 40 عاما أو أكثر.
  • زيادة فرصة الإصابة لدى النساء أكثر من الرجال.
  • تناول الأطعمة الغنية بالدهون والكوليسترول.
  • تناول القليل من الأطعمة الغنية بالألياف.
  • الحمل في بعض النساء قد يرفع من نسبة الإصابة لديهن بحصوات المرارة.
  • إذا كان هناك تاريخ عائلي مرضي من الإصابة بحصوات المرارة.
  • مرض السكري.
  • تناول أدوية تحتوي على الإستروجين مثل أدوية منع الحمل الفموية أو أدوية العلاج بالهرمونات.
  • بعض أمراض الدم مثل فقر الدم المنجلي أو اللوكيميا.
  • الإصابة بأمراض الكبد.
  • فقدان الوزن بسرعة كبيرة.

اعراض حصوات المرارة

قد لا تظهر أعراض حصوات المرارة في البداية ولكن إذا أصبحت الحصى أكبر أو إذا كانت صغيرة وسدت القنوات الصفراوية تبدأ الأعراض في الظهور وقد تبدأ الأعراض بألم في الجزء الأيمن العلوي من البطن أو ألم في المعدة، وقد يحدث أيضا ألم في المرارة من وقت لآخر غالبا ما يكون بعد تناول الأغذية التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون مثل الأطعمة المقلية، يستمر هذا الألم لعدة ساعات فقط وعادة ما يكون شديدا، تصبح الأعراض شديدة إذا تُركت حصوات المرارة بدون علاج أو إذا لم يتم إكتشافها، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • فقدان الشهية.
  • حكة في الجلد.
  • اصفرار في الجلد وبياض العين.
  • ضربات القلب السريعة.
  • ارتباك وقشعريرة.
  • ألم في الظهر بين الكتفين.
  • ألم في الكتف الأيمن.
  • قئ وغثيان.
  • انتفاخ في البطن.
  • عسر الهضم.
  • الغازات والتجشؤ.

قد تتشابه أعراض حصوات المرارة مع أعراض بعض الأمراض الأخرى التي تحتاج للتدخل السريع مثل التهاب الزائدة الدودية أو التهاب البنكرياس، لذا يجب زيارة الطبيب إذا وُجدت أي من هذه الأعراض.

مضاعفات حصوات المرارة

تحدث مضاعفات حصوات المرارة إذا سدت الحصى القناة الصفراوية أو الاثنى عشر مما يؤدي إلى منع تدفق العصارة الصفراوية للبنكرياس ونتيجة لذلك يحدث التهاب حاد في البنكرياس وتحدث أيضا الصفراء، تحدث أيضا بعض المضاعفات الأخرى ومنها:

  • المغص الصفراوي: يحدث هذا المغص في الجزء العلوي الأيمن من البطن أو في الجزء الأيمن كله أو يكون في منتصف البطن، يحدث هذا المغص عادة بعد تناول الأطعمة الغنية بالدهون كما ذكرنا ويكون الألم شديدا ويستمر لبضع ساعات ثم يهدأ أو يستمر لدى بعض الأشخاص لمدة 24 ساعة، يحدث هذا المغص عندما تعلق إحدى حصوات المرارة في فتحة المرارة ولا تمر بسهولة ويؤدي ذلك إلى تقلص حجم المرارة مسببة هذا الألم الشديد.
  • العدوى: قد يصاب بعض الأشخاص بعدوى في المرارة بسبب وجود حصوات بها ومن أعراضها ارتفاع في درجة الحرارة ورعشة وفي هذه الحالة يتم نقل المريض إلى المستشفى لإزالة حصوات المرارة.
  • الصفراء: إذا علقت الحصاة في القناة الصفراوية فإنها تمنع مرور العصارة الصفراوية إلى الأمعاء وتتسرب بعد ذلك إلى مجرى الدم وتبدأ علامات الصفراء في الظهور.
  • سرطان المرارة: على الرغم من أن حدوث سرطان المرارة نادرا إلى أنه قد يحدث لبعض الأشخاص المصابين بحصوات المرارة.

الوقاية من حصوات المرارة

بعض الأشياء قد تساعد على الوقاية من حصوات المرارة مثل:

  • الالتزام بمواعيد الوجبات اليومية المعتادة.
  • اتباع نظام غذائي صحي لفقدان الوزن الزائد ولكن لا يجب خسارة الوزن بشكل سريع، يمكن خسارة نصف كيلو أو كيلو كل أسبوع.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة.
  • ممارسة الرياضة للحفاظ على وزن صحي حيث تزيد السمنة والوزن الزائد من خطر الإصابة بحصوات المرارة.
  • الحد من تناول الأطعمة الغنية بالدهون والكوليسترول.

اقرأ أيضا: السمنة

علاج حصوات المرارة

لا تحتاج بعض الحالات إلى علاج إذا لم تسبب حصوات المرارة أي ألم أو أعراض، ويوجد نوعان من العلاج وهما:

  1. العلاج الجراحي

يتم في هذا النوع استئصال المرارة بشكل كامل جراحيا أو بالمنظار وتعد عملية استئصال المرارة من أكثر العمليات الشائعة التي يتم إجراؤها للبالغين في الولايات المتحدة وهي عملية ليست خطيرة حيث أن المرارة ليست عضوا أساسيا ويمكن عيش حياة صحية بدونها، ويوجد نوعان من استئصال المرارة وهما:

  • استئصال المرارة بالمنظار وتكون هذه العملية تحت التخدير العام للجسم ويتم عمل ثلاث أو أربع شقوق صغيرة  في البطن وإدخال جهاز مضاء في أحد هذه الشقوق وإزالة المرارة بعناية، يمكن العودة للمنزل في نفس اليوم الذي يتم فيه إجراء العملية أو في اليوم التالي.
  • استئصال المرارة جراحيا أو استئصال المرارة المفتوح: وتتم هذه الجراحة إذا حدثت مشاكل أثناء استئصال المرارة بالمنظار أو إذا كانت المرارة ملتهبة.

وكما ذكرنا أن الكبد هو الذي ينتج العصارة الصفراوية وتقوم المرارة بعد ذلك بتخزينه لذا فإن إنتاج العصارة سيستمر بعد إزالة المرارة وسيتم إفرازه مباشرة في الأمعاء الدقيقة لذا فلا توجد أي مخاطر من هذه العملية فقط قد يصاب بعض الأشخاص بإسهال أو يصبح البراز مائيا أو رخوا ولكن هذه المشكلة تزول بشكل تلقائي بعد وقت قصير.

اقرأ أيضا: التهاب المرارة cholecystitis

2.العلاج بدون جراحة

يلجأ الأطباء لهذه الطرق عندما تكون الجراحة ممنوعة لدى بعض الأشخاص مثل كبار السن ومن هذه الطرق ما يلي: 

  • أدوية مذيبة تؤخذ عن طريق الفم وتساعد هذه الأدوية على تفتيت حصوات الكوليسترول بالمرارة ولكن لا يظهر مفعولها سريعا فقد يأخذ سنين أو عدة شهور.
  • آلة توليد الموجات الصدمية والتي تقوم بتفتيت حصوات المرارة عن طريق اختراق هذه الموجات لجسم الإنسان.
  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gallstones/symptoms-causes/syc-20354214#:~:text=Gallstones%20are%20hardened%20deposits%20of,your%20small%20intestine%20(duodenum).
  2. https://www.medicalnewstoday.com/articles/153981#complications
  3. https://www.healthline.com/health/gallstones
  4. https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/gallstones
  5. https://medlineplus.gov/ency/article/002237.htm#:~:text=Bile%20is%20a%20fluid%20that,Mostly%20cholesterol
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق