الأدوية

المضادات الحيوية

ما هي المضادات الحيوية؟

هي نوع من الأدوية تستخدم ضد العدوى البكتيرية حيث تعمل على قتل البكتيريا أو منعها من التكاثر والانتشار.

متى يصف الطبيب المضادات الحيوية للمريض؟

يصف الطبيب المُضادات الحيوية في حالات العدوى البكتيرية بوجه عام ومنها: 

  • حب الشباب.
  • بعض حالات التهاب الشعب الهوائية.
  • عدوى الجلد والأنسجة الرخوة.
  • التهاب الأذن الوسطى.
  • التهاب الملتحمة.
  • الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي.
  • عدوى الجهاز التنفسي العلوي.
  • عدوى المسالك البولية.
  • السعال الديكي.
  • التهاب الحلق العقدي.
  • إسهال المسافرين.

هل تعالج المضادات الحيوية العدوى الفيروسية؟

يصف الطبيب المُضادات الحيوية في حالات العدوى البكتيرية فقط أما العدوية الفيروسية فإن المُضادات الحيوية ليس لها تأثير عليها وبالتالي لا تعالجها. وذلك على عكس ما شاع وانتشر بين عوام الناس من غير المتخصصين، حيث إن المضادات الحيوية في حالات العدوى الفيروسية لا تؤدي دورا نافعًا وقد تؤدي إلى آثار جانبية غير مرغوبة.

أمثلة للعدوى الفيروسية والتي يُمنع فيها استخدام المضادات الحيوية:

في حالات العدوى الفيروسية فإن الجهاز المناعي ينشط لمهاجمة الفيروس والقضاء عليه دون الحاجة لتناول مضاد حيوي.

أنواع المضادات الحيوية

تُصنف المُضادات الحيوية إلى 10 مجموعات:

  1. البنسلين Penicillins: مثل البنسلين Penicillin والأموكسي سيللين Amoxycillin وتستخدم هذه المجموعة في علاج أنواع مختلفة من العدوى مثل عدوى الجلد والصدر وعدوى المسالك البولية.
  2. السيفالوسبورين Cephalosporin: مثل السيفالكسين Cephalexin وتستخدم لعلاج أنواع مختلفة من العدوى وهي أيضًا فعالة في علاج بعض الأنواع الخطيرة مثل التهاب الأغشية السحائية وتسمم الدم.
  3. الأمينوغليكوزيد Aminoglycoside: مثل الجنتامايسين Gentamycin التوبراميسين Tobramycin وتستخدم في المستشفيات في حالات الأمراض الخطيرة مثل تسمم الدم. وقد تسبب آثارًا جانبية خطيرة مثل فقدان السمع أو تلف الكلية.
  4.  التتراسيكلين Tetracycline: مثل الدوكسي سيكلين Doxycycline والتتراسيكلين وتستخدم لأنواع مختلفة من العدوى ولكن من الشائع استخدامها في حالات حب الشباب أو العُد الوردي Rosacea (نوع من الأمراض الجلدية).
  5. الماكروليد Macrolides: مثل الإريثرومايسين Erythromycin و كلاريثروميسين Clarithromycin وتستخدم لعدوى الصدر والرئتين وهي أيضًا بديل لمجموعة البنسلين.
  6. الفلوروكينولون Fluroquinolon: مثل السيبروفاوكساسين Ceprofloxacin وليفوفلوكساسين Levofloxacin وهي مضادات حيوية واسعة المجال وتستخدم خاصة في عدوى المسالك البولية وعدوى الجهاز التنفسي. ولها آثار جانبية خطيرة لذا تم الحد من استخدامها.
  7. اللينكومايسين Lincomycin: مثل الكليندامايسين Clindamycin وتستخدم في علاج بعض الأنواع الخطيرة من العدوى داخل البطن، وعدوى الجهاز التنفسي السفلي.
  8. السالفون أميد Sulfonamide: مثل السلفا ميثازول Sulfamethazole وتراي ميثوبريم Trimethoprim وتستخدم في علاج عدوى المسالك البولية والالتهاب الرئوي والتهاب الأذن الوسطى.
  9. الجليكو ببتيد Glycopeptide: مثل تيلفانسين Telvancin ودالبافانسين Dalpavancin وتستخدم في علاج التهاب شغاف (بطانة) القلب endocarditis وبعض عدوى الجلد.
  10. الكاربابنيم Carbapenem: مثل دوربينيم Doripenem وميروبينيم Meropenem وتستخدم كمضادات حيوية واسعة المجال. وتستخدم لعلاج الالتهاب الرئوي وبعض عدوى المعدة. وتستخدم للعدوى الخطيرة أو كخط دفاع أخير ضد البكتيريا المقاومة للأنواع الأخرى من المضادات الحيوية.

كيف يكون الاستخدام الصحيح للمضادات الحيوية؟

المضادات الحيوية أدوية ذات تأثير قوي وإذا تم استخدامها بشكل عشوائي قد تؤدي إلى آثار جانبية خطيرة لذا وجب اتباع التعليمات الآتية عند استخدامها:

  • اتبع تعليمات الطبيب أو الصيدلي بحرص.
  • يجب إنهاء حصة الدواء المحددة للمريض والالتزام بالجرعة اليومية حتى إذا شعر المريض بتحسن قبل إنهاء حصته من الدواء.
  • لا تستخدم الحيوية بدون وصف الطبيب أو حتى من تلقاء نفسك، أو حتى بناء على وصف شخص غير مختص.
  • لا تصف أي نوع من المضادّات الحيوية لأي أحد.
  • لا تحتفظ بالمضادات الحيوية لديك لاستخدامها فيما بعد.
  • بعض أنواع المضادات الحيوية تؤخذ على معدة فارغة (قبل الأكل بساعة)، وبعضها يؤخذ على معدة ممتلئة (بعد الأكل بساعتين).
  • ينصح الطبيب المريض بالابتعاد عن بعض المأكولات عند تناول أنواع معينة من المضادات الحيوية مثل التتراسيكلين Tetracycline الذي لا يجب تناوله مع منتجات الألبان؛ لأنها تمنع امتصاصه وبالتالي لا ينتج عن الدواء التأثير المرغوب فيه.
  • بعض المضادات الحيوية قد تسبب حساسية للمريض مثل البنسيلين Penicillin والسيفالوسبورين Cephalosporin لذا يجب إجراء اختبار حساسية قبل أخذ هذه الأنواع من المضادات الحيوية.

الآثار الجانبية لتناول المضادات الحيوية

تظهر بعض الآثار الجانبية في 1 من كل 10 أشخاص يتناولون المضادّات الحيوية وأغلبها تؤثر على الجهاز الهضمي.

وغالبا ما تنتهي هذه الآثار الجانبية مع إنهاء المريض لحصة الدواء.

مقاومة المضادات الحيوية Antibiotic Resistance

مقاومة المُضادات الحيوية تعتبر أحد أكبر التحديات التي تواجه منظمة الصحة العالمية ومؤسسات الصحة الأخرى لما لها من تأثير بالغ في الوقت الحالي ويتزايد باستمرار مع الوقت.

وتحدث هذه الظاهرة عندما تكون البكتيريا لديها القدرة على مقاومة نوع المضاد الحيوي المخصص للقضاء عليها وبالتالي لا يتم التخلص منها وتستمر في التكاثر والنمو. وإذا فقد المضاد الحيوية فعاليته فإنه يفقد قدرته على القضاء على البكتيريا. ولا تعني مقاومة الجسم للمضادات الحيوية ولكن مقاومة البكتريا نفسها له. 

ولكن كيف يحدث ذلك؟

عند تناول المريض المضاد الحيوي غير المناسب لحالة مرضه أو طبيعة ونوع البكتيريا المسببة له، وهنا تطرأ على البكتريا بعض التغيرات مما يجعل البكتيريا تكتسب مقاومة لهذا النوع من المضادات الحيوية وتتكيف معه وتصبح أقوى، وعند الاستمرار في تناول المزيد من المضادات الحيوية تكمل البكتيريا عملية تطورها عن طريق التعليمات التي تتلقاها من المادة الوراثية الخاصة بها DNA وتنتقل صفة مقاومة المضادات الحيوية على الجينات المسؤولة عنها في البلازميد وقطع الـ DNA الخاصة بالبكتيريا إلى الجيل الجديد الناتج عن تكاثر هذه البكتيريا، وبالتالي يسوء وضع المريض أكثر ويصعب القضاء على البكتريا وقد تودي بحياة المريض.

في بعض الحالات قد يصل الوضع إلى أن تصبح البكتيريا مقاومة لكل أنواع المُضادات الحيوية المعروفة، وإذا أصيب المريض بأحد أنواع البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية فإنه لا يمكن القضاء عليها ومن ثم يلقى المريض حتفه.

غالبًا ما يتم بيع المضادات الحيوية في الصيدليات دون وصف الطبيب أو حتى بعض الأطباء يصفون أنواع خاطئة من المضادات الحيوية تبعًا للمعتقدات الشائعة وهذا النوع من الممارسات الخاطئة تؤدي إلى مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية.

لماذا يجب استخدام المضادات الحيوية بحرص؟

إن الاستخدام الرشيد للمضادّات الحيوية يقي المريض من العديد من الآثار الجانبية وأيضًا حدوث مقاومة المضادات الحيوية.

بعض الحالات المرضية الخطيرة يلزم فيها استخدام مضادات حيوية مثل الإصابة بالسرطان أو إجراء عملية استبدال مفصل، أو زراعة أعضاء، أو علاج بعض الأمراض المزمنة. ولكن في حين إصابة المريض ببكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية فإنه يكون من الصعب التعامل في مثل هذه الحالات المرضية السابقة.

References

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق