الأمراضكل المقالات

الصفراء عند الاطفال..مرض بسيط أم قاتل؟ تعرف على أهم 3 طرق للعلاج

الصفراء عند الاطفال هو أمر شائع وغالبا يظهر في اليوم الثاني أو الثالث بعد الولادة ونستطيع تمييزه عن طريق ملاحظة اصفرار لون الجلد واصفرار بياض العين واصفرار راحة اليد أو باطن القدم.

ومع أنه في الغالب يستطيع الجسم التغلب عليه سريعا خلال أسبوع أو اثنين على الأكثر إلا أنه في بعض الأحيان قد يصبح خطيرا وربما قاتلا.

 أسباب الصفراء عند الاطفال

ينتج الصفراء عند تراكم مادة البيليروبين في الجسم وهي مادة تنتج عند تكسير خلايا الدم الحمراء.

البيليروبين بعد ذلك يتوجه للكبد حيث يتم تحويله من بيليروبين غير مقترن إلى بيليروبين مقترن بحمض الجلوكرونيك وهي مادة ذائبة  في الماء يسهل خروجها من الجسم مع البراز.

ولكن عند تكون المادة بكمية كبيرة جدا في مجرى الدم أو في حالة عدم قدرة الكبد على التخلص منها تتراكم في الجسم وخاصة في الجلد ولأن البيليروبين يعد صبغة صفراء اللون تظهر أعراض هذا الاصفرار على الجسم خاصة الجلد وبياض العين.

اقرأ أيضا: ديباكين(فالبروات الصوديوم)..علاج الصرع و3 استخدامات أخرى.

الصفراء الفسيولوجية عند الأطفال 

ولكن لماذا يزيد حدوث الصفراء عند معظم المواليد؟

بعد الولادة ونظرا  لوجود عدد كبير من خلايا الدم الحمراء وتكسير عدد كبير منها حيث يكون عمر خلايا الدم الحمراء في المواليد قصيرا نسبيا بالإضافة إلى عدم قدرة كبد المواليد الجدد في هذه المرحلة على تحويل مادة البيليروبين إلى الصورة الذائبة في الماء ليستطيع التخلص منها في براز الطفل.

وذلك لأن كبد المواليد في هذه المرحلة لم يكتمل نموه لأداء وظائفه ولكن في الغالب وخلال بضعة أيام من التغذية الجيدة للرضيع  يقل تكوين مادة البيليروبين ويتطور نمو الكبد سريعا للقيام بعمله والتخلص من مادة البيليروبين من جسم الرضيع بشكل كامل.

علامات الصفراء عند الاطفال

تبدأ ظهور أعراض الصفراء عند المواليد في اليوم الثاني أو الثالث وتظهر على هيئة اصفرار في لون الجلد يبدأ غالبا من الرأس ثم الوجه ثم الأكتاف والذراعين ويمتد إلى أن يصل إلى الأقدام.

وتسمى بالصفراء الفسيولوجية أو الصفراء الطبيعية والتي في خلال أسبوعين يستطيع الجسم التغلب عليها ولا تسبب ضررا.

ولكن في كل الأحوال يجب عرض المولود على الطبيب المعالج خاصة في اليوم الثاني أو الثالث لتقرير ما إذا كان يحتاج أي تحاليل معملية إضافية أو إذا كان يحتاج متابعة لتقييم الحالة.

وخاصة عند ظهور بعض الأعراض الأخرى مثل:

  • أن يكون الطفل نعسانا ونائما أغلب الوقت.
  • التغذية قلت بشكل كبير(لا يرغب في الرضاعة).
  • أن يصبح لون البول داكنا.
  • أن يصبح لون البراز شاحبا(فاتح اللون).

اقرأ أيضا: مخدر الشابو.. خطر يهدد المجتمع تعرف على أهم  5 أعراض وأخطار لمخدر الشابو وكيفية العلاج.

ما هي عوامل الخطورة للإصابة بأنواع خطيرة من الصفراء عند الاطفال؟

هناك أنواع أشد خطورة وقد تسبب أضرارا شديدة على المواليد. وهناك بعض العوامل التي قد تزيد من احتمالية الإصابة بها ومنها:

  • أن يكون المولود يعاني فقر الدم المنجلي وهي حالة يكون فيها شكل خلايا الدم الحمراء غير طبيعي.
  • عدم توافق فصيلة الدم أو عامل ريسس(RH) بين الأم والجنين.
  • أن يكون هناك نزيف تحت فروة الرأس نتيجة صعوبات في الولادة.

كما أنه هناك بعض العوامل التي قد تزيد من صعوبة التخلص من مادة البيليروبين مثل:

  • إصابة المولود بعدوى معينة مثل الحميراء(Rubella) والزهري(syphilis).
  • الإصابة بمرض يصيب الكبد أو القناة الصفراوية مثل التهاب الكبد.
  • الالتهابات أو تعفن الدم(sepsis).
  • الأطفال الذين يولدون مبكرا(الخدج) تكون احتمالية إصابتهم بالصفراء أكبر من الأطفال المولودين بعد فترة حمل كاملة.

اقرأ أيضا: كل ما تحتاج معرفته عن مرض كرونز ..اعراضه وطرق العلاج واهم 4 طرق للتشخيص.

الكشف والفحوصات

بعد الولادة وقبل خروج المولود من المستشفى يتم فحصه جيدا عن طريق الطبيب.

وبعد الخروج من المستشفى تتم المتابعة عن طريق الأم والأهل وإذا ظهرت أى علامات لوجود الصفراء يتم التوجه للطبيب الذي سيقوم بالفحص وقد يطلب قياس نسبة البيليروبين في الدم خاصة إذا كانت هناك علامات إعياء وقلة تغذية على الرضيع.

ويقوم بمتابعة للمولود دوريا بالقياس المتكرر لنسبة البيليروبين في الدم والتدخل بالعلاج إذا لزم الأمر.

علاج الصفراء عند الاطفال

في الغالب لا تحتاج الصفراء عند المواليد إلى علاج إلا في حالات معينة.

وإذا كان هناك ضرورة للعلاج فإن نوع العلاج يتحدد طبقا لعدة عوامل:

  • ما هي نسبة ارتفاع البيليروبين في الدم؟
  • ما مدى سرعة ارتفاع النسبة في الدم؟
  • هل المولود ولد مبكرا(خدج)؟ لأنه في هذه الحالة يتم علاجه على مستوى بيليروبين منخفض عما إذا كان مولود بعد فترة حمل كاملة.
  • ما عمر المولود؟

وبصفة عامة يتم العلاج إذا كانت نسبة البيليروبين مرتفعة جدا أو ترتفع بسرعة كبيرة.

ما طبيعة العلاج لحالات الصفراء عند الاطفال؟

وكجزء هام من تحسن الرضيع يجب الاهتمام بالتغذية الجيدة  بالرضاعة الطبيعية أو الصناعية  بمعدل  من 10 إلى 12 مرة يوميا والحرص على عدم إصابته بالجفاف.

  • وقد يلجأ الطبيب إلى حجز الرضيع بالمستشفى لتعريضه للعلاج الضوئي(Phototherapy)، يتم استخدام أضواء زرقاء خاصة للرضع الذين تكون مستوياتهم عالية جدًا. تعمل هذه الأضواء من خلال المساعدة على تكسير مادة البيليروبين في الجلد.

يوضع الرضيع تحت هذه الأضواء في سرير مغلق دافئ للحفاظ على درجة حرارة ثابتة.

ويجب أن تستمر الرضاعة الطبيعية أثناء العلاج بالضوء إن أمكن.

في حالات نادرة، قد يحتاج الطفل إلى خط وريدي (IV) لتوصيل السوائل.

سوف يرتدي الطفل فقط حفاضات وتوضع واقيات على عينه لحمايتها.

  • في بعض الأحيان إذا كان مستوى البيليروبين مرتفعا جدا يتجاوز ال(20-25 مجم / ديسيلتر) قد يقلق الأطباء من هذه النسبة المرتفعة جدا والتي قد تسبب تلفا في المخ وبالتالي يجب خفضها بسرعة باستخدام تقنية تسمى نقل الدم التبادلي. يتم إجراء نقل الدم في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة. يتم تبادل دم الطفل واستبداله ببطء شديد وبعناية بدم المتبرع. هذا يسمح بإزالة البيليروبين بشكل أسرع، مما يقلل من خطر حدوث المزيد من المضاعفات. هذا العلاج مخصص للحالات الأكثر خطورة المعرضة لخطر الإصابة بالتهاب القرنية.

اقرأ أيضا: الفرق بين حمى البحر المتوسط وانيميا البحر المتوسط.

مضاعفات الصفراء عند الاطفال

في بعض الأحيان عند الارتفاع في نسبة البيليروبين وعدم علاجها بشكل صحيح قد تحدث بعض المضاعفات الخطيرة مثل:

  • الصمم عند الأطفال.
  • الشلل الدماغي.
  • تلف الدماغ نتيجة وصول مستويات عالية من البيليروبين فيه(Kernicterus).

هل يمكن الوقاية من الإصابة بالصفراء عند الاطفال؟

لا توجد طريقة حقيقية للوقاية من الصفراء عند الاطفال حديثي الولادة. لكن يمكن التقليل من آثارها والتغلب عليها سريعا.

خلال فترة الحمل، يمكنك فحص فصيلة دمك وعامل ريسس.

بعد الولادة، سيتم فحص فصيلة دم طفلك، إذا لزم الأمر، لاستبعاد احتمال عدم توافق فصيلة الدم التي يمكن أن تؤدي إلى اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة. 

  • تأكدي من أن طفلك يحصل على ما يكفي من التغذية من حليب الثدي. إن إطعام طفلك من 8 إلى 12 مرة يوميًا في الأيام الأولى يضمن عدم إصابة طفلك بالجفاف، مما يساعد على التخلص من البيليروبين من الجسم بسرعة أكبر.

إذا كنت لا تقومين بإرضاع طفلك رضاعة طبيعية، فأعطيه 1 إلى 2 أونصة من الحليب الاصطناعي كل ساعتين إلى ثلاث ساعات في الأسبوع الأول.. تحدث إلى طبيبك إذا كنت قلقًا من أن طفلك يأخذ القليل جدًا أو الكثير من الحليب الصناعي، أو إذا لم يستيقظ للإرضاع 8 مرات على الأقل كل 24 ساعة.

  • راقب طفلك بعناية في الأيام الخمسة الأولى من العمر بحثًا عن أعراض الصفراء، مثل اصفرار الجلد والعينين.

إذا لاحظت أن طفلك يعاني من أعراض الصفراء، فتوجه به فورا إلى الطبيب.

:References

  1. https://www.nhs.uk/conditions/jaundice-newborn/
  2. https://www.healthline.com/health/newborn-jaundice
  3. https://emedicine.medscape.com/article/974786-overview
  4. https://gi.org/topics/neonatal-jaundice/
  5. https://medlineplus.gov/ency/article/001559.htm

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق