الأمراضكل المقالات

التهاب الكبد

التهاب الكبد هو التهاب يحدث في الكبد وله أسباب كثيرة منها الكحول، والمناعة الذاتية، وبعض حالات التسمم، والأدوية ولكن الأكثر شيوعاً الأمراض الفيروسية.

الفيروسات الكبدية الخمس الرئيسية: فيروس التهاب الكبد أ، ب، سي، د، ه.

وهي أنواع مختلفة من الفيروسات التي تصيب الكبد.

التهاب الكبد الفيروسي المعدي 

يحدث نتيجة إصابة الكبد بالفيروسات الآتية:

  • التهاب الكبد أ. 

يحدث نتيجة إصابة الكبد بفيروس التهاب الكبد أ من خلال الطعام أو الشراب وتكون الإصابة به حادة قصيرة الأمد. 

  • التهاب الكبد ب.

يحدث نتيجة إصابة الكبد بفيروس التهاب الكبد ب من خلال التعرض لسوائل جسم شخص مصاب مثل الدم، أو السائل المنوي، أو أثناء الولادة من الأم للطفل  وهي حالة مزمنة ومستمرة.

  • التهاب الكبد سي.

يحدث نتيجة إصابة الكبد بفيروس  التهاب الكبد سي ويعد من أكثر الأنواع انتشارا وينتقل من خلال سوائل الجسم من شخص مصاب إلى شخص سليم وهي حالة طويلة الأمد.

  • التهاب الكبد د.

يعد من الأنواع النادرة لفيروسات الكبد ويأتي بالتزامن مع الإصابة بفيروس التهاب الكبد ب لكن لا يمكن حدوثه بدون عدوى فيروس التهاب الكبد ب وتقريباً ٥ في المئة من المصابين بالتهاب الكبد ب مصابين بيه وينتقل عن طريق الدم بين الشخص المصاب والشخص السليم. 

  • التهاب الكبد ه.

يحدث عن طريق الماء الملوث الذي يحتوي على فيروس التهاب الكبد ه ويوجد في الأماكن التي تعاني من مشاكل في الصرف الصحي نتيجة وجود مادة برازية بالمياه تحتوي على الفيروس ويشكل خطراً على النساء الحوامل وتعد حالة حادة قصيرة الأمد.

التهاب الكبد

التهاب الكبد غير المعدي

يحدث نتيجة لأحد الأسباب الآتية:

  • التهاب الكبد الناتج عن تناول الكحول.

يمكن للإفراط في تناول الكحول إن يؤدي الي   التهاب الكبد وقد يحدث مع مرور الوقت تليف في الكبد ويسمى الكبد الكحولي.

  • التهاب الكبد نتيجة الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية.

أحياناً يحدث خلل في جهاز المناعة حيث إن المناعة تعتبر الكبد عضوا غريبا عن الجسم ويتم مهاجمته من خلال المناعة ويسبب هذا التهابا مستمرا في الكبد وتتراوح حالته من ضعيف إلى شديد ويمكن أن يتطور مع مرور الوقت إلى تليف الكبد. 

  • التهاب الكبد عن طريق الأدوية أو التعرض للتسمم.

أعراض التهاب الكبد

في حالة إصابة الكبد بفيروسات ب وسي تحدث الأعراض متأخرة بعد إحداث ضررا كبيرا في الكبد ووظائفه على عكس الإصابة بفيروسات أ وه قصيرة الأمد تظهر الأعراض بعد فترة قصيرة من الإصابة.

وتشمل الأعراض الآتي:

  • أعراض تشبه الإنفلونزا
  • اليرقان: اصفرار الجلد وبياض العينين.
  • حكة الجلد. 
  • بول داكن.
  • براز شاحب.
  • قيء وغثيان.
  • تعب وإرهاق.
  • ألم في الجزء العلوي من البطن. 
  • حمي. 
  • فقدان الوزن.

تشخيص التهاب الكبد 

يجب معرفة سبب التهاب الكبد من أجل علاجه بشكل صحيح ويوجد سلسلة من الاختبارات يستخدمها الأطباء لتشخيص السبب بدقة. 

  • الفحص البدني وتاريخ المريض:

يسأل الطبيب المريض عن تاريخه وعاداته لمعرفة إذا كان يوجد سبب من الأسباب غير المعدية. 

يفحص الطبيب المريض من خلال الضغط على بطنه لملاحظة إذا كان يوجد ألم وتضخم في الكبد أو أي تغيير في لون الجلد وبياض العين. 

  • اختبار وظائف الكبد:

عن طريق أخذ عينة دم من المريض لمعرفة مستوى إنزيمات الكبد وفي حالة ظهور نتيجة إنزيمات الكبد مرتفعة يعد مؤشرا لوجود ضرر في الكبد. 

  • اختبارات الدم الأخرى:

إذا كانت نتيجة وظائف الكبد غير طبيعية يطلب الطبيب تحاليل أخرى من المريض لمعرفة السبب.

تحليل الفيروسات لمعرفة إذا كان مصابا بفيروسات التهاب الكبد أو وجود الأجسام المضادة التي تنتجها المناعة لمكافحة الفيروسات.

تحليل المناعة الذاتية لمعرفة وجود مرض مناعي يهاجم الكبد.

  • الموجات فوق الصوتية:

تستخدم الموجات فوق الصوتية في خلق صورة داخل البطن لإلقاء  نظرة فاحصة على الكبد والأعضاء المجاورة ويمكن أن تكشف عن:

  • أورام الكبد.
  • سوائل في البطن(الاستسقاء). 
  • تليف الكبد وتضخمه.
  • التهابات المرارة.

يعد من الاختبارات المهمة لمعرفة سبب التهاب الكبد وتحديد مدى ضرر الكبد. 

  • خزعة الكبد:

إجراء بأخذ نسيج من الكبد لمعرفة السبب وحجم ضرر الكبد ويتم بواسطة أخصائي طبي يأخذ نسيج من الكبد من خلال الجلد بدون تدخل جراحي وعادة يستخدم  الموجات فوق الصوتية في هذا الاختبار للإرشادات داخل الجسم. 

علاج التهاب الكبد

يوجد أنواع مختلفة من خطط العلاج يتم تحديدها على حسب نوع الفيروس الموجود.

  • فيروس التهاب الكبد أ.

لا يوجد علاج محدد خاص به يعالج الطبيب الأعراض المصاحبة له مع نظام غذائي صحي والراحة حتى يتعافى المريض.

  • فيروس التهاب الكبد ب.

يوصي الطبيب بمضادات الفيروسات إلى أن العلاج يعد مكلفًا ويستمر فترة زمنية طويلة مع إجراء فحوصات بشكل دوري لتحديد إذا كان الفيروس يستجيب للعلاج.

  • فيروس التهاب الكبد سي. 

يوصي الطبيب بدمج مجموعة من مضادات الفيروسات المختلفة على حسب النمط الجيني للفيروس مع فحوصات دورية للتأكد أن الفيروس يستجيب أو تغيير خطة العلاج ويستمر العلاج من ٨ أسابيع إلى ١٢ أسبوع. 

من أشهر مجموعات مضادات الفيروسات لعلاج فيروس سي هو اتحاد سوفالدي(سوفوسبوفير) مع داكلينزا(داكلاتاسفير) وحقق نتائج فعالة ضد فيروس سي. 

  • فيروس التهاب الكبد د. 

يعالج بالانترفيرون ألفا مع الأخذ بالاعتبار أن أعراضه الجانبية شديدة ولذلك ينصح بعدم استخدامه مع من يعانون من تليف الكبد أو أمراض المناعة الذاتية. 

  • فيروس التهاب الكبد ه. 

لا يحتاج لعلاج خارجي لأن الجسم يمكنه التعامل مع الفيروس بطريقة ذاتية وينصح الطبيب المريض بالراحة، وتناول نظام غذائي صحي، وشرب الكثير من السوائل،  وتجنب الكحول والأدوية التي تزيد من تهيج خلايا الكبد. 

في بعض الأحيان ينصح الأطباء بتناول المكملات  الغذائية والفيتامينات. 

  • التهاب الكبد المناعي الذاتي. 

إن وجد عند التشخيص أحد أمراض المناعة الذاتية تهاجم الكبد ينصح الأطباء بالأدوية الخاصة بـ تثبيط المناعة مثل:

وغيرها من الأدوية الفعالة التي تحد من هجوم المناعة على الكبد. 

  • التهاب الكبد الكحولي. 

يجب التوقف التام عن شرب الكحول وتناول نظام غذائي يحتوي على  أطعمة منخفضة الصوديوم ويصف الطبيب للمريض المكملات الغذائية والفيتامينات ومدرات البول. 

في حالة وجود تورم في الكبد يصف الطبيب الكورتيكوستيرويد. 

مضاعفات التهاب الكبد

تؤدي الإصابة المزمنة بفيروس ب وسي إلى مضاعفات أكثر خطورة في الكبد.

  • مرض الكبد المزمن. 
  • سرطان الكبد. 
  • تليف الكبد. 

عند توقف الكبد عن العمل بشكل طبيعي يؤدي إلى فشل الكبد وتشمل مضاعفات فشل الكبد الآتي:

  • الاستسقاء: تجمع السوائل داخل البطن. 
  • النزيف
  • ارتفاع الضغط البابي: ارتفاع ضغط الدم في الأوردة البابية التي تدخل إلى الكبد. 
  • سرطان الكبد. 
  • الاعتلال الدماغي الكبدي: تراجع القدرات العقلية وفقدان الذاكرة. 
  • فشل كلوي. 
  • الوفاة. 

ولذلك يجب على الأشخاص المصابين بفيروس ب وسي تناول الأدوية تحت إشراف الطبيب لأن بعض الأدوية تؤثر على وظائف الكبد وتجنب تناول الكحول لتجنب حدوث المضاعفات سريعاً. 

الوقاية من التهاب الكبد 

تجنب شرب الكحول حتى لا تصاب بالتهاب الكبد الكحولي وعدم تناول الأدوية بشكل عشوائي غير مدروس. 

تجنب انتقال الفيروسات من شخص لشخص من خلال سوائل الجسم، أو الطعام، أو الماء ولذلك يجب الاهتمام بالنظافة  مثل غسل اليدين قبل الأكل، وعدم شرب الماء من  الصنبور في الأماكن المعروفة  بمشاكل الصرف الصحي. 

عدم استخدام أغراض الآخرين مثل شفرات الحلاقة، أو فرشاة الأسنان، أو مشاركة الإبر.

اللقاحات الخاصة بفيروسات التهاب الكبد 

يوجد لقاحات تحمي من الإصابة بالعديد من فيروسات الكبد.

  • التهاب الكبد أ: يعطى للرضع من عمر ١٢ شهراً إلى ٢٣ شهراً جرعتين بينهما ست شهور ويجب أن يحصل كل من الأطفال والبالغين غير الملقحين على هذا اللقاح. 
  • التهاب الكبد ب: يعطى للأطفال عند الولادة ويكرر بعد ست شهور وهو لقاح يحصن مدى الحياة ضد فيروس ب ويجب أيضا أن يحصل الأطفال والبالغون غير الملقحين على هذا اللقاح.
  • التهاب الكبد سي وه: لا يوجد لقاح لهم لكن  يعمل العلماء على تطوير لقاح خاص بيهم. 
  • التهاب الكبد د: من المعروف أنه يصاحب فيروس ب ولذلك لقاح فيروس ب يؤثر عليه ويمنع وجوده. 

References

  1. https://www.medicalnewstoday.com/articles/145869
  2. https://www.healthline.com/health/hepatitis
  3. https://www.medicalnewstoday.com/articles/hepatitis
  4. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hepatitis-a/symptoms-causes/syc-20367007
  5. https://www.webmd.com/hepatitis/hepatitis-d-overview
  6. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hepatitis-c/symptoms-causes/syc-20354278
  7. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hepatitis-b/symptoms-causes/syc-20366802

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق