الأمراض

السمنة

تعد السمنة من أحد أمراض العصر الحديث نتيجة للتطور التكنولوجي وقلة النشاط البدني لدى الأفراد، فالشخص الذي يعاني من السمنة هو ذلك الشخص الذي يملك أنسجة دهنية زائدة تؤثر على الصحة وعلى الأداء بشكل عام، وقيمة مؤشر الكتلة لديه أعلى من 30، حيث يتم احتساب مؤشر الكتلة مقارنة بالطول، ويعرف مؤشر الكتلة  بحساب وزن الجسم بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طول الشخص بالمتر kg/m2.

أسباب السمنة

تتعدد أسباب السمنة فمنها ما هو وراثي لا دخل للإنسان فيه، ومنها ما هو مكتسب يستطيع أن يتحكم الإنسان فيه من خلال تحكمه في روتينه اليومي وطبيعة نظامه الغذائي.

فإن تناول الوجبات الغذائية ذات السعرات الحرارية العالية يؤدي إلى السمنة وبخاصةٍ إذا كانت طبيعة الحياة اليومية تفتقر إلى الأنشطة الرياضية وبالتالي يقل معدل الحرق وتُخزن هذه السعرات في الجسم على هيئة دهون وهذا ما يطلق عليه السمنة.

ففي الولايات المتحدة، معظم الوجبات الغذائية تحتوي على سعرات حرارية عالية وبخاصة وجبات الأكل السريع(fast food) والمشروبات الغازية، ولا يُعتمد العمل في مثل هذه الدول على النشاط البدني  بشكل كبير ولكنه اعتمد على استخدام التكنولوجيا الحديثة التي أثرت بشكل سيئ على الطبيعة البشرية،  كجهاز التحكم عن بعد  والتسوق الأونلاين، وبالتالي تقل فرصة التخلص من السعرات الحرارية الزائدة. 

بعض الأسباب الأخرى التي تتحكم في السمنة

  • الوراثة: حيث تتحكم الجينات الوراثية  في كيفية تحويل الغذاء إلى طاقة  والاستفادة منه وكيفية تخزينه على شكل دهون.
  • التقدم في السن:  فكلما ازداد عمر الإنسان قلت معدلات الحركة والنشاط  لديه وبالتالي تقل القدرة على حرق السعرات الحرارية مما يؤدي إلى السمنة. 
  • عدم النوم بشكل كافٍ: حيث تؤدي قلة النوم  إلى تغيرات هرمونية فيزداد الإحساس بالجوع وتناول كميات من  الغذاء عالية في السعرات الحرارية مما يؤدي إلى السمنة على المدى البعيد.
  • الحمل: وذلك بسبب الوزن الزائد الذي يُكتسب طوال فترة الحمل والذي من الصعب التخلص منه.

أبرز الأمراض التي تؤدي إلى السمنة 

1-تكيس المبايض

حيث يؤدي تكيس المبايض إلى خلل في الهرمونات واضطرابات  بمستوى السكر بالدم  والتي تلعب دوراً هاما في زيادة الوزن. 

يمكن ملاحظة وجود خلل في الهرمونات في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية أو صعوبة الحمل أو زيادة الشعر في جسم المرأة، حيث تحتاج اضطرابات الهرمونات إلى بعض العلاجات البسيطة وفقاً لرؤية الطبيب.

2-قصور الغدة الدرقية:

الغدة الدرقية هي المسئولة عن إفراز هرمون الثيروكسين (thyroxine ) والذي يلعب دوراً هاماً في عملية الحرق بالجسم وعندما تصاب الغدة الدرقية بالخمول، يقل إفراز هذا الهرمون وبالتالي ينخفض معدل الحرق بصورة كبيرة وتزداد فرص الإصابة بالسمنة.

كما أن إصابة الغدة الدرقية بالخمول يسبب الميل إلى الكسل وقلة الحركة بالإضافة إلى زيادة الشهية، وبالتالي يُعد قصور الغدة الدرقية من أبرز الأمراض التي تؤدي إلى زيادة الوزن.

ولذلك يُعد فحص الغدة الدرقية من أهم الفحوصات عند حدوث زيادة في الوزن بشكل غير مبرر.

3-التهاب المفاصل 

 يؤدي التهاب المفاصل إلى صعوبة الحركة وعدم ممارسة الأنشطة الرياضية مما يؤدي إلى انخفاض معدل الحرق وازدياد الوزن.  

4-انخفاض معدل السكر بالدم 

عندما يقل معدل السكر بالدم يزداد الشعور بالحاجة إلى تناول الحلويات والسكريات مما يؤدي إلى زيادة الوزن ولهذا يجب المتابعة مع طبيب تغذية لمعرفة البدائل الصحية  للسكريات.

من الأشخاص الأكثر عرضة للسمنة ؟

هناك مجموعة من العوامل التي تزيد من فرص تعرض الشخص للسمنة ومنها:

  • عوامل وراثية: حيث تتحكم  بعض الجينات في معدل الحرق لدى الفرد والتي تجعله من الصعب التخلص من الوزن الزائد.
  • البيئة المجتمعية: حيث يؤثر المجتمع المحيط بعاداته وتقاليده على طبيعة الأكل ونوعيته.
  • الاكتئاب: فالشعور بالاكتئاب يجعل الإنسان مقبلاً على الأكل للتخلص من هذه الحالة  المزاجية السيئة وبالتالي يزداد في الوزن مما يؤدي إلى السمنة إن لم تُعالج هذه الحالة. 
  • الإقلاع عن التدخين: يواجه الجسم تحديات عديدة عند الإقلاع عن التدخين ومنها زيادة الوزن ولكنها زيادة بسيطة بالمقارنة بالمكاسب التي يجنيها الفرد بعد الإقلاع عن التدخين.

وترجع هذه الزيادة إلى أن التدخين يزيد من معدل الحرق وبالتالي انخفاض في الوزن، كما أن التدخين يثبط الشهية، وعند توقفك عن التدخين تعود شهيتك إلى طبيعتها مما يزيد من تناول الطعام.

ولكن يمكننا التغلب على هذه الآثار الجانبية بممارسة الرياضة بشكل دوري وتناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية قليلة وأيضاً اتباع نظام غذائي صحي.

ماهي مضاعفات السمنة؟

لا تكمن خطورة السمنة فقط في زيادة الوزن ولكنها أيضاً تسبب كثيراً من المشاكل الصحية، فإن زيادة نسبة الدهون مقارنة بعضلات الجسم يزيد من الضغط على الهيكل العظمي والأعضاء الداخلية أيضاً.

تُصنف السمنة كواحدة من المشاكل الصحية التي تلعب دوراً هاماً في العديد من الأمراض منها:

  • مرض السكري (النوع الثاني).
  • أمراض القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • بعض أنواع السرطانات مثل سرطان الثدي والقولون. 
  • التهاب المرارة.
  • أمراض الكبد.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم.
  • التهاب المفاصل.
  • العقم.
  • السكتة الدماغية. 

كيف نتجنب السمنة؟

هناك زيادة مستمرة في معدل الأفراد الذين يعانون من السمنة في العصر الحديث ولهذا لابد أن تتكاتف الدول والمنظمات الصحية في نشر الوعي بين الأفراد وحثهم على اتباع الانظمة الغذائية الصحية وممارسة الرياضة بشكل دوري.

References

https://www.healthline.com/health/obesity

https://www.who.int/health-topics/obesity#tab=tab_1

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/obesity/symptoms-causes/syc-20375742

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق