الصحة والجمال

غذاء ملكات النحل و12 فائدة محتملة.


غذاء ملكات النحل مادة جيلاتينية فريدة تصنعها شغالات النحل من أجل إطعام صغار النحل لمساعدة بعض اليرقات لكي تصبح ملكات نحل.

فما سر هذا المكون الذى مازال جاري البحث عن فوائده وهل يحتوي على سر تكويني يجعل بعض يرقات النحل ملكات؟

تعالوا بنا نناقش أخر ماتوصلت إليه الأبحاث عن سر هذا المكون الغامض.

لمن يَصنع النحل غذاء الملكات؟

مملكة النحل عالم عجيب فملكة النحل هي الأم المقدسة التي تحافظ على الخلية وتعمل على تنظيمها واستقرارها.

تضع الملكة البيض، وعندما يفقس البيض تخرج منه اليرقات إما أن تصبح الشغالات وهن إناث النحل ويقمن بكل أعمال الخلية أو يصبحوا ذكوراً وهم المسئولون عن تلقيح الملكة.

عندما تموت الملكة تعمل الخلية على إنتاج ملكة نحل لكي تحل محلها لذا تختار شغالات النحل اليرقات المناسبة لكي تطعمها الغذاء الملكي الذي يسمح لإحدى اليرقات بالنمو لتصبح ملكة قوية.

مم يتكون غذاء ملكات النحل؟

التركيب الكميائي الكامل للغذاء الملكي غير معروف ولكن يعتقد أن فوائده الصحية تنتج من البروتينات الفريدة والأحماض الدهنية.

ويتكون من 60% إلى 70% ماء.

%12 إلى 15% بروتين.

10% إلى 16% سكر.

3% إلى 6% دهون.

2% إلى 3% فيتامينات.

يحتوي أيضاً على أملاح، أحماض أمينية وتختلف مكوناتها باختلاف المناخ والمكان الجغرافي للنحل.

فوائد غذاء ملكات النحل.

  1. يُستخدم كمكمل غذائي ومعظم الفوائد الصحية لغذاء ملكات النحل تعتمد على وجود تسع أحماض أمينية سكرية تُعرف (MRJPs) وحمضين دهنيين:
  •  حمض ترانس 10هيدروكسي-2-ديسينويك. 
  • حمض 10-هيدروكسى ديكانويك.

ويحتوي أيضاً على العديد من الفيتامينات مثل ( أ، ج، د، ه ) وB complex

  • Thiamine (B 1)
  • Riboflavin (B 2)
  • Pantothenic (B 5)
  • pyridoxine (B 6)
  • Niacin (B 3)
  • Biotine (B 7)
  • Inositol (B 8)
  • Folic acid (B 9)

ويحتوي أيضاً على معادن نادرة.

  1. له تأثير كمضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات.

أثبتت التجارب المعملية والأبحاث العلمية التي أجريت على الحيوانات أن غذاء ملكات النحل بما يحتويه من أحماض أمينية وأحماض دهنية ومركبات فينولية لها مفعول كبير كمضادات أكسدة.

وأثبتت الأبحاث أن الخلايا المناعية التى تم معالجتها بغذاء الملكات يقل إنتاج المواد المسببة للالتهاب منها عن غيرها غير المُعالجة.

3.يقلل نسبة الإصابة بأمراض القلب التي تحدث نتيجة زيادة الكوليسترول.

أثبتت الدراسات التي أجريت على الإنسان والحيوان أن البروتينات الخاصة  به لها دور كبير فى خفض نسبة الكوليسترول فى الدم بالرغم من عدم وضوح آلية ذلك.  

  • وجد أن الأرانب التي تعاطت غذاء ملكات النحل لمدة 12 أسبوع لُوحظ انخفاض في  مستوى الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار بنسبة 23% إلى 28%.
  • وأجريت دراسة على الإنسان لمدة شهر لوحظ انخفاض مستوى الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار بنسبة 11% و4% للذين يتعاطون 3 جرام يومياً من غذاء ملكات النحل.

ورغم أن هناك دراسات صغيرة أثبتت أن ليس هناك فرق في مستوى الكوليسترول لمن يتناولون غذاء الملكات ومن يتناولون غيره من الأدوية.

4. يساعد فى التئام الجروح.

  • له دور فعال في التئام الجروح والتخفيف من التهاب الجلد سواء أُخذ عن طريق الفم أو وضع على الجلد. 
  • ومن المعروف أن له تأثير مضاد للبكتريا مما يحافظ على الجروح نظيفة ومعقمة.
  • وُجد أن الفئران التي تناولت غذاء الملكات يزيد من إنتاج الكولاجين، وهو بروتين ضروري لإصلاح عيوب البشرة.
  • وأثبتت التجارب المعملية التي أجريت على خلايا بشرية معالجة بغذاء الملكات تحسناً ملحوظاً في إعادة إصلاح الأنسجة.

5. يحتوي غذاء ملكات النحل على بروتينات خاصة لها دور كبير في خفض ضغط الدم والحفاظ على سلامة القلب والجهاز الدوري.

  • حيث أثبتت التجارب المعملية على قدرته على بسط عضلات الأوردة والشرايين والذي بدوره يقلل ضغط الدم.
  • كما أثبتت دراسة حديثة أن الحيوانات التي تناولت مكملات غذائية تحتوي على منتجات النحل ومن بينها غذاء الملكات أدت إلى انخفاض ملحوظ في ضغط الدم.

اقرأ أيضا عن عسل المانوكا… تعرف على 6 فوائد مذهلة لعسل المانوكا.

6.ينظم غذاء ملكات النحل سكر الدم والالتهابات عن طريق تقليل الإجهاد التأكسدي.

كما يلعب دوراً في زيادة الحساسية للأنسولين كما تساعد هذه الآلية في حماية البنكرياس والكبد والأنسجة التناسلية في حالات السمنة.

  أثبتت دراسة على فئران مصابين بداء السكري تم إعطائهم غذاء ملكات النحل تعافيهم تماما منه.

وأجريت دراسة على مجموعة من البشر الأصحاء لمدة ستة أشهر تناولوا الغذاء الملكى بصورة يومية أدى إلى انخفاض معدل سكر الدم الصيامي بنسبة 20%.

الإجهاد التأكسدي.

هي ظاهرة تنشأ نتيجة عدم توازن بين الشوارد النشطة فى الجسم وبين مضادات الأكسدة وفيه تكون الشوارد أكثر من مضادات الأكسدة مما يؤثر على صحة الجسم. 

اقرأ أيضاً: مضادات الأكسدة.

7.يعمل غذاء ملكات النحل كمضاد أكسدة مما يعزز وظائف المخ.

  • أجريت دراسة على مجموعة من الفئران تعاني من التوتر عولجت به أدى إلى انخفاض معدل هرمونات التوتر كما زاد من قوة الجهاز العصبي المركزي لهذه الفئران عن غيرهم من مجموعة الفئران الأصحاء.
  • انفردت دراسة بتأثيره على تحسين الذاكرة وتقليل أعراض اكتئاب سن اليأس لمن يتعاطونه بشكل يومى. 
  • معظم الدراسات أكدت أن له تأثير وقائي على المخ من حيث أنه مضاد للأكسدة.

8. يزيد من إفراز الغدة الدمعية ويعالج جفاف العين المزمن.

  • عند تناوله عن طريق الفم أكدت بعض الدراسات التي أجريت على الإنسان والحيوان أنه يعالج جفاف العين ويزيد من إفراز الغدد الدمعية.
  • ولم يرصد له أي آثار ضارة فلذا يعد علاجا أمناً لجفاف العين ولا يجزم بأنه قادرٌعلى علاج جميع حالات جفاف العين لذا نحتاج للمزيد من البحث.

9. يلعب دوراً في مكافحة الشيخوخة.

  • عن طريق تناوله بالفم أجريت تجارب على الفئران أثبتت محافظته على حيوية الجسم مع تقدم العمر.
  • استخدامة بشكل موضعي يحافظ على الجلد ويمنحك بشرة صحية وشابة عن طريق زيادة الكولاجين وحماية الجلد من التلف بسبب التعرض للأشعة الفوق بنفسجية.

10.يحافظ على صحة الجهاز المناعي.

  • يعزز من كفاءة الجهاز المناعي ضد العدوى البكتيرية والفيروسية.
  • تلعب الأحماض الأمينية والدهنية دوراً كمضادات بكتيرية مما يقلل من حدوث العدوى.

11.يقلل من الآثار الجانبية لأدوية السرطان.

لأدوية السرطان آثار جانبية مثل فشل القلب والالتهابات واضطرابات الجهاز الهضمى ووجد أنه يقلل من الإصابة بفشل القلب نتيجة تجارب أجريت على الفئران.

أثبتت بعض الدراسات البشرية أنه يقلل من التهاب الطبقة المخاطية للجهاز الهضمي

الذي قد يسبب قرحة الجهاز الهضمي.

12.يعالج بعض أعراض سن اليأس. 

يقلل سن اليأس مستوى الهرمونات فى الدم مما يؤثر على بالسلب على حيوية الإنسان وقدراته العقلية مثل الشعور بالألم والاكتئاب والقلق.

أجريت دراسة بشرية على 42 سيدة تعاطين 800 مجم من غذاء ملكات النحل يومياً لمدة 12 أسبوع قلل لديهن آلام الظهر وأعراض القلق.

الجرعة والأشكال الدوائية لغذاء ملكات النحل 

موجود بصورته الطبيعية على شكل مادة جيلاتينية أو مسحوق أو كبسولات.

يُتناول عن طريق الفم أو يوضع على الجلد ويدخل في تكوين بعض منتجات العناية بالبشرة.

الجرعة من 300 إلى 6000 مجم وينصح بالبدء بجرعة صغيرة لتجنب الحساسية والآثار الجانبية.

الآثار الجانبية لغذاء ملكات النحل.

يُعد آمناً لأنه أحد منتجات النحل لكن الأشخاص الذين لديهم حساسية من لدغ النحل وحبوب اللقاح يأخذونه بحذر.

وُجد أن خلايا النحل التي تتواجد فى منطقة تستخدم المبيدات الحشرية أن غذائها الملكي يحتوي على المبيدات الحشرية.

ظهور بعض الأعراض يكون نادراً جداً مثل: الربو، الحساسية، التهاب الجلد. 

غذاء ملكات النحل والطب القديم.

معظم الحضارات القديمة استخدمت غذاء ملكات النحل في العلاج لعدة قرون ولكن الأطباء الغرب لن يعتمدوا حتى تكون لديهم الأدلة والأبحاث الكافية التي تثبت فائدته.

Reference:

https://www.healthline.com/nutrition/royal-jelly#TOC_TITLE_HDR_5
https://www.nutritionist-resource.org.uk/memberarticles/ten-royal-benefits-of-royal-jelly
https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-503/royal-jelly

https://www.pharmacytimes.com/view/daily-otc-pearl-royal-jelly-propolis

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق