الأمراض

سرطان الثدي

السرطان هو عبارة عن مجموعة من الأمراض الذي تبدأ فيه بعض خلايا الجسم  في النمو والتكاثر بشكل غير طبيعي لا يمكن السيطرة عليه (يحدث ذلك أيضًا في سرطان الثدي)، مما يؤدي ذلك إلى تدمير الخلايا السليمة في الجسم وقد تنتشر هذه الخلايا السرطانية إلى أجزاء أخرى متفرقة من الجسم.

تنمو الخلايا البشرية وتتكاثر خلال عملية تسمى انقسام الخلايا لتشكيل خلايا جديدة كما يحتاجها الجسم، وعندما تتقدم هذه الخلايا في العمر أو تتضرر فإنها تموت وتحل محلها خلايا جديدة، ولكن في بعض الأحيان تتعطل هذه العملية المنظمة وتنمو الخلايا غير الطبيعية أو التالفة وتتكاثر حتى تشكل هذه الخلايا أورامًا.

تتشكل الأورام في صورة كتل من الأنسجة، وهذه الأورام يمكن أن تكون أورامًا سرطانية أو غير سرطانية (حميدة)، وقد تكون الأورام الحميدة في بعض الأحيان كبيرة جدًا حتى أن بعضها يتسبب في أعراض خطيرة مهددة للحياة وعلى سبيل المثال الأورام الحميدة في الدماغ، وهناك أنواع عديدة من السرطانات مثل سرطان الثدي، وسرطان الرئة، وسرطان القولون، وسرطان المخ وغيرها.

ما هي أسباب سرطان الثدي؟

ينشأ السرطان عموما عن طريق تحول الخلايا السليمة إلى أخرى ورمية، وتنتشر هذه الأورام السرطانية في الأنسجة القريبة أو تغزوها ويمكن أن تنتقل إلى أماكن بعيدة في الجسم لتشكيل أورام جديدة في عملية تسمى بالورم الخبيث، وهذه التغيرات قد تحدث بفعل عوامل مختلفة وبالرغم من تعدد هذه المسببات التي قد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان إلا أنه ليس هناك سبب واحد للإصابة بهذا المرض.

يمكن أن يبدأ السرطان في أجزاء مختلفة من الثدي، حيث يتكون الثدي من ثلاثة أجزاء رئيسية وهي الفصيصات، والقنوات، والنسيج الضام، وتعتبر الفصيصات هي الغدد التي تنتج الحليب، بينما القنوات هي عبارة عن أنابيب تحمل الحليب إلى الحلمة، وتبدأ معظم سرطانات الثدي في القنوات أو الفصيصات.

اقرأ أيضًا: جرثومة المعدة المرض الصامت الذي يسبب سرطان المعدة

يمكن أن ينتشر السرطان خارج الثدي عبر الأوعية الدموية والأوعية الليمفاوية إلى أجزاء أخرى متفرقة من الجسم، وهناك عوامل عديدة تساعد في نشأة المرض وانتشاره ومنها ما يلي:

  • المواد الكيميائية المسرطنة.
  • الإشعاع.
  • الخلل الهرموني والطفرات الجينية.
  • العوامل الوراثية.
  • استهلاك التبغ والكحول. 
  • السمنة. 

ومن أهم العوامل التي تساعد في حدوث سرطان الثدي الآتي:

  • يزداد خطر الإصابة بسرطان الثدي مع تقدم العمر وخاصة بعد سن الخمسين.
  • الطفرات الجينية في جينات معينة مثل BRCA1 و BRCA2.
  • بدء الدورة الشهرية قبل سن 12 وبدء انقطاع الطمث بعد سن 55 يعرض النساء للهرمونات وخاصة هرمون الإستروجين لفترة أطول مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • زيادة كثافة الثدي.
  • يزداد خطر إصابة المرأة بسرطان الثدي إذا كان لديها أم أو أخت أو ابنة (قريبة من الدرجة الأولى) أو كان لديها العديد من أفراد الأسرة من جانب والدتها أو والدها الذين أصيبوا بسرطان الثدي أو المبيض.

اقرأ أيضًا: الكوليرا cholera أعراضها و4 أسباب لها وطرق الوقاية منها

كيفية الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي

لا توجد طرق محددة للوقاية من الإصابة بمرض السرطان، ولكن يمكن المساعدة في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي من خلال الطرق التالية: 

  • الرضاعة الطبيعية.
  • استشارة الطبيب عند استعمال الهرمونات أو موانع الحمل الفموية (حبوب منع الحمل).
  • المحافظة على الوزن الصحي وتجنب السمنة المفرطة.
  • الفحص الطبي الدوري لتحسين فرص النجاة من السرطان في حالة حدوثه.
  • إخبار الطبيب بالتاريخ العائلي للإصابة بسرطان الثدي أو التغييرات الوراثية في جينات BRCA1 و BRCA2 من أجل تقليل المخاطر.
  • عدم شرب الكحوليات.

كيف يمكن فحص سرطان الثدي؟

يعني ذلك فحص ثدي المرأة قبل ظهور علامات أو أعراض مرض السرطان، وعلى الرغم من أن هذه الفحوصات قد لا تمنع الإصابة بسرطان الثدي إلا أنها تساعد في اكتشاف سرطان الثدي مبكرًا وبالتالي يكون العلاج أسهل وفعال بدرجة كبيرة. 

اقرأ أيضًا: متلازمة الألم المزمن.. أسبابها و3 طرق لعلاجها

ومن أهم هذه الفحوصات ما يلي:

  • الماموجرام

توصّي منظمة (USPSTF) بالولايات المتحدة بإجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية كل عامين للنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 50 و 74 عامًا والمعرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي حيث  يعتبر التصوير الشعاعي للثدي أفضل طريقة للكشف عن سرطان الثدي لمعظم النساء في سن الفحص، وينبغي على النساء أن يحددن فوائد ومخاطر اختبارات الفحص عند اتخاذ قرار بشأن البدء في إجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية قبل سن الخمسين.

  • التصوير بالرنين المغناطيسي للثدي

يستخدِم التصوير بالرنين المغناطيسي للثدي المغناطيسَ وموجات الراديو لالتقاط صور للثدي، كما يمكن استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي للثدي مع تصوير الثدي بالأشعة السينية لفحص النساء المعرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي. 

اقرأ أيضًا: الانزلاق الغضروفي.. أسبابه وأعراضه وعلاجه وطرق الوقاية

بعض الاختبارات الأخرى:

  • فحص الثدي السريري: وهو عبارة عن فحص يقوم به طبيب أو ممرضة باستخدام الأيدي  للبحث عن الكتل أو التغيرات الأخرى في الثدي.
  • الفحص الذاتي للثدي: حيث يتم الفحص من أجل ملاحظة الأعراض مثل الكتل أو الألم أو التغيرات في الحجم التي قد تكون مصدر قلق، وينبغي إبلاغ الطبيب بأي تغييرات يتم ملاحظتها.

اقرأ أيضًا: دورميفال كبسول (.Dormival CAP) لعلاج الأرق و٥ موانع لاستخدامه

كيف يتم تشخيص سرطان الثدي؟

  • استخدام الموجات فوق الصوتية للثدي (Breast ultrasound): وهي عبارة عن جهاز يستخدم الموجات الصوتية لعمل صور تسمى الموجات فوق الصوتية لمناطق داخل الثدي.
  • الماموجرام التشخيصي (Diagnostic mammogram): وهو عبارة عن تصوير الثدي بالأشعة السينية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي للثدي (MRI): وهو نوع من فحص الجسم يستخدم مغناطيسًا مرتبطًا بجهاز كمبيوتر يقوم بعمل صور مفصلة لمناطق داخل الثدي.
  • خزعة (Biopsy) : وهو اختبار يزيل الأنسجة أو السوائل من الثدي ليتم فحصها تحت المجهر مثل الخزعة الأساسية أو الخزعة المفتوحة.

اقرأ أيضًا: حب الشباب Acne Vulgaris

علاج سرطان الثدي

يتم علاج سرطان الثدي بعدة طرق ويعتمد العلاج المستخدم على نوع سرطان الثدي ومدى انتشاره في الجسم، وغالبًا ما يتلقى الأشخاص المصابون بسرطان الثدي أكثر من نوع واحد من العلاج.

ومن أمثلة علاجات سرطان الثدي المختلفة ما يلي:

  • الجراحة: وهي عبارة عن عملية يقوم فيها الأطباء باستئصال الأنسجة السرطانية.
  • العلاج الكيميائي: حيث يتم استخدام أدوية خاصة لتقليص أو قتل الخلايا السرطانية، ويمكن أن تكون الأدوية عبارة عن حبوب يتم تناولها، أو أدوية تُعطى في العروق، أو في بعض الأحيان كليهما.
  • العلاج الهرموني: يقوم بمنع الخلايا السرطانية من الحصول على الهرمونات التي تحتاجها للنمو.
  • العلاج البيولوجي: يعمل مع الجهاز المناعي للجسم لمساعدته على محاربة الخلايا السرطانية أو للتحكم في الآثار الجانبية من علاجات السرطان الأخرى.
  • العلاج الإشعاعي: استخدام أشعة عالية الطاقة (على غرار الأشعة السينية) لقتل الخلايا السرطانية.

غالبًا ما يعمل الأطباء من مختلف التخصصات معًا بتحديد خطة لعلاج سرطان الثدي ويشمل ذلك الجراحون، وأطباء الأورام وهم أطباء يعالجون السرطان بالأدوية، وأيضًا أطباء الأورام بالإشعاع، ومن الجدير بالذكر أن  البيولوجيا وسلوك سرطان الثدي يؤثران على خطة العلاج.

:References

  1. https://www.cancer.gov/about-cancer/understanding/what-is-cancer
  2. https://www.cancer.net/cancer-types/breast-cancer/types-treatment
  3. https://www.cdc.gov/cancer/breast/basic_info/what-is-breast-cancer.htm#:~:text=Breast%20cancer%20is%20a%20disease,different%20parts%20of%20the%20breast.
  4. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/breast-cancer/symptoms-causes/syc-20352470
  5. https://www.cancer.org/cancer/breast-cancer/about/what-is-breast-cancer.html

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق