الأمراض

حب الشباب

ما هو حب الشباب؟ 

حب الشباب هو حالة تصيب الجلد نتيجة انسداد مسامات البشرة، حيث يمكن انسداد المسام بسبب بصيلات الشعر، أو الجلد الميت، أو بكتيريا، أو زيوت يفرزها الجلد.

وعند انسداد هذه المسام تتراكم المادة الدهنية التي  تفرز بواسطة الجلد بشكل طبيعي ويؤدي ذلك إلى تكون الرؤوس السوداء، أو الرؤوس البيضاء، أو بثور ملتهبة.

تُعد الإصابة بحب الشباب من أكثر الحالات شيوعا، حيث يصاب به ثلاثة من كل أربعة أشخاص في عمر من 11 ل 30 سنة.

بالرغم من أن أكثر الفئات المعرضة للإصابة بحب الشباب هم المراهقين نظراً للتغيرات الهرمونية التي تتعرض لها أجسامهم في مرحلة البلوغ وما بعدها، إلا أن  فئات عمرية مختلفة أحيانا ما تصاب به.

تنتشر الحبوب بشكل أساسي في الوجه كما يمكن أن تنشر في الظهر، والصدر، والأكتاف، وهذا تبعاً للإحصائيات  التي أظهرت أن:

  • 100% من  الحالات  المصابة تظهر الحبوب في الوجه.
  • أكثر من 50% من المرضى يظهر أيضا في الظهر مع الوجه.
  • 15%من الحالات تعاني من ظهور الحبوب في الأكتاف.
حب الشباب

اقرأ أيضا: فيتامين C 

أسباب حب الشباب

فيما سبق استعرضنا السبب المباشر لتكون حب الشباب، وهو انسداد المسامات التي عادة ما تحتوي علي بصيلة الشعر وغدة دهنية تحيط بتلك البويضة تفرز مادة دهنية ونتيجة لزيادة هذه المادة تتكون الحبوب.

فضلا عن تراكم البكتيريا داخلها أو خلايا الجلد الميتة. 

لكن ما الأسباب وعوامل الخطورة التي قد تسهم في تكوين الحبوب وزيادة إفراز الدهون، أو زيادة انتشار الحبوب في حال كانت موجودة بالفعل؟

  • التغيرات الهرمونية خاصة في مرحلة البلوغ للذكور والإناث وارتفاع مستوى هرمون الأندروجين وزيادة إفراز الدهون من الغدد الدهنية، أو خلال فترة الطمث لدى الإناث، أو نتيجة حالة مرضية، أو تناول أدوية تؤثر على توازن الهرمونات.
  • الضغط النفسي والتوتر مما يؤدي إلى زيادة هرمون الكورتيزون. 
  • العوامل الوراثية مثل إصابة مزمنة لأحد الوالدين.
  • استخدام منتجات عناية بالبشرة ذات قوام دهني أو تحتوي على الزيوت أو ملامسة كريمات الشعر أو مرطبات الجسم التي لا تناسب البشرة المصابة بالحبوب وكذلك التعرض للأبخرة الدهنية مثل العمل بالمطاعم.
  • الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالسكريات ومنتجات الألبان.
  • ملامسة الحبوب الملتهبة الموجودة بالفعل تؤدي لانتقال العدوى وزيادة انتشار الحبوب.
  • تناول بعض الأدوية من الممكن أن يسبب حب الشباب مثال على ذلك الأدوية المستخدمة كمانع للحمل، والأدوية التي تحتوي على الأندروجين أو الليثيوم، والأدوية المضادة للاكتئاب واضطراب ثنائي القطب. 
  •  الهواء الملوث، أو ارتفاع معدلات الرطوبة.
  • العدوى البكتيرية، مثل البكتيريا البروبيونية العدية “propionibacterium acnes”  وهي نوع من البكتيريا اللاهوائية تعيش على سطح الجلد. وتلعب دوراً فى الإصابة بالعدوى وتكون البثور والحبوب.
  • مستحضرات التجميل التي تحتوي على الزيوت وضعها على البشرة باستمرار ولفترات طويلة مما يؤدي إلى انسداد المسام.
  • ارتفاع هرمون الذكورة ” التيستوستيرون”.
  • متلازمة تكيس المبايض، حيث أنه أحد الأعراض الشائعة لها بجانب زيادة الوزن وعدم انتظام الطمث.
  • ارتداء بعض القطع التي تشكل ضغط  على المناطق المصابة بشكل مستمر مثل: أغطية الرأس التي تحيط بالجبهة.

أنواع حب الشباب

تختلف أنواع حب الشباب تبعا لأشكالها المختلفة وتكوينها ولذلك تختلف أيضا طرق علاجها عن طريق التشخيص الدقيق من الأطباء.

فيما يلي نستعرض وصفا مبسطا لهذه الأنواع.

  • الرؤوس السوداء: نتوء مفتوح السطح نتيجة انسداد أحد المسام بالدهون وخلايا الجلد الميتة ويكتسب هذا اللون الأسود نتيجه التأكسد بفعل الاكسجين الموجود في الهواء.
  • الرؤوس البيضاء: مغلقة وتحت سطح الجلد تمتلئ بالجلد الميت والدهون.
  • الحطاطات/ الحبيبات: حبوب صغيرة ملتهبة، وردية اللون أو حمراء وتكون مؤلمة .
  • البثور: حبيبات تحتوي على القيح “الصديد” تظهر على شكل رأس بيضاء يحيط بها الاحمرار نتيجة الإلتهاب، قد تترك أثرا على سطح الجلد إذا قمت بخدشها  أو محاولة تفريغها.
  • الحبوب الفطرية (pityrosporum folliculitis): يتكون هذا النوع بسبب العدوى الناتجة عن زيادة الفطريات حول بصيلات الشعر.
  • العقيدات: حبوب صلبة تتغلغل فى الطبقات العميقة للجلد، تكون كبيرة الحجم ومؤلمة.
  • الحويصلات: هذا النوع من الحبوب عبارة عن أكياس مليئة بالصديد، تتميز بكبر حجمها وتخترق طبقات الجلد العميقة وبالطبع تكون مؤلمة.
  • قد تتسبب الحويصلات في ندبات بالبشرة.

حب الشباب و الأكل

أُجريت العديد من الدراسات للبحث في علاقة بعض الأطعمة  بحب الشباب أو زيادة نشاطه، وقد وجد أن هناك بعض الأطعمة الإفراط في تناولها  قد يؤدي في بعض الحالات زيادة معدل انتشار الحبوب وجعل الحالة أكثر تعقيدا.

أمثلة على ذلك:

مشتقات الحبوب  والسكريات 

وهي الأطعمة الغنية بالنشويات المكررة، مثل:

الخبز، والبسكويت، والحلويات المصنعة من الدقيق الأبيض.

المكرونة البيضاء والأرز الأبيض، المشروبات الغازية، والمحليات الصناعية.

أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يستهلكون السكريات المضافة بكميات عالية احتمالية إصابتهم بحب الشباب أعلى بنسبة  %30 عن غيرهم، أما استهلاك المعجنات والمخبوزات يجعل احتمالية الإصابة أعلى بنسبة %20 عن غيرهم.

وأرجع الباحثون السبب في علاقة هذه الأطعمة بحب الشباب إلى تأثيرها على معدلات سكر الدم والأنسولين، حيث يتم امتصاصها في الدم بشكل سريع مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى سكر الدم ويترتب عليه زيادة مستوى الأنسولين وزيادة انتقال السكر إلى الخلايا.

يساعد الأنسولين على زيادة نشاط هرمون الأندروجين وبالتالي قد يتسبب في حب الشباب. 

منتجات الألبان 

وجدت بعض الدراسات ارتباط بين الإفراط في تناول منتجات الألبان خاصة الحليب وزيادة نشاط حب الشباب في المراهقين، إلا أن هذه العلاقة ليست لها تفسير مباشر، فقد رجح البعض أن السبب في هذا أن الألبان تساعد في زيادة مستوى الانسولين. لذا يجب تناولها بحذر في هذه الحالة.

الأطعمة السريعة

 هي أنواع من الطعام المحضر بالخارج ويحتوي على نسب عالية جدا من الدهون والمواد الحافظة ومكونات ذات سعرات حرارية عالية مثل ” البرجر، والبيتزا، والناجتس، وغيرها من الأطعمة”. 

أوضحت دراسة أُجريت على 5000 من المراهقين الصينيين أن اتباع حمية غذائية عالية الدهون والسعرات أو الاعتماد على الأطعمة السريعة تزيد من خطر الإصابة بنسبة %17 ويجعل حاله حب الشباب أسوأ.

الشوكولاته

على الرغم من عدم إثبات السبب المباشر على علاقة الإفراط في تناول الشوكولاته أو الكاكاو وحب الشباب لكن بعض الدراسات وجدت أن عدد من الذكور الذين تناولوا 25 جرام من الشوكولاتة الداكنة قد ازداد عدد البثور النشطة لديهم بعد أسبوعين فقط.

 مسحوق بروتين مصل اللبن

هذا المسحوق مشهور لدى الرياضيين ويتم تناوله كمكمل غذائي غني بالبروتين والأحماض الأمينية التي تساهم في زيادة معدل نمو الخلايا مما قد يؤدي إلى زيادة نشاط حب الشباب، كما أنه يتسبب في زيادة مستوى الأنسولين، وفيما سبق استعرضنا علاقة الأنسولين وحب الشباب. 

على الرغم من الدراسات ونتائجها إلا أنها تبقى ملاحظات تحتاج إلى أدلة أكثر توضيحا لكن لا يجب تجاهل هذه الاحتمالات أو إنكارها على العكس يجب الحذر والاعتدال عند تناول هذه الأنواع من الأطعمة خاصة إذا كنت بالفعل مصابا بحب الشباب أو سبق لك الإصابة به.

اقرأ أيضا: حمض الهيالورونيك

ما الأطعمة التي قد تساعد فى تحسن حب الشباب؟

  • الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 مثل: الأسماك، لما لها من خصائص مضادة للالتهابات.
  • الشاي الأخضر الغني بمضادات الأكسدة.
  • الكركم.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين ج، وفيتامين د، والزنك.

علاج حب الشباب

يعتمد نوع وطريقة العلاج بشكل أساسي على نوع حب الشباب ومرحلة تطوره سواء كانت الإصابة بسيطة أو متوسطة أو شديدة، وهذا يتطلب تشخيصا دقيقا من قبل الطبيب لمعرفة خطة العلاج المناسبة.

اقرأ أيضا: فيوسيدين Fucidin ، دواعي الاستخدام و 4 من أشكاله الدوائية المختلفة

تنقسم أشكال العلاج المختلفة إلى:

أولا الوقاية في المنزل للحفاظ على البشرة، يجب الحرص على غسل الوجه مرتين في اليوم.

استخدام منتجات لطيفة على البشرة وخالية من الكحول والعطور.

عدم استخدام مقشرات للبشرة وعلى الحبوب.

عدم لمس الوجه باستمرار.

اقرأ أيضا: جلد الوزة …الأسباب وأماكن الظهور و4 طرق للوقاية منه

ثانيا العلاج بواسطة وصف الطبيب، قد تكون موضعية تستخدم على البشرة مباشرة مثل الكريمات التي تحتوي على حمض الأزيليك، حمض السالسيلك، الريتينول ومشتقات فيتامين أ، المضادات الحيوية الموضعية.

  بعض الحالات قد تقتضي تناول الأدوية عن طريق الفم.

 ويتم تناول مضادات حيوية، أو الادوية التي تحتوي على الريتينويد أو الأيزوتريتينوين.

References

https://www.aad.org/public/diseases/acne/skin-care/tips

https://www.healthline.com/health/skin/acne#treatment

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/12233-acne

https://www.medicalnewstoday.com/articles/107146#treatment

https://www.nhs.uk/conditions/acne/causes/

https://www.healthline.com/nutrition/foods-that-cause-acne#TOC_TITLE_HDR_9

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق