الصحة والجمالكل المقالات

جراحات السمنة(Bariatric surgery)

ما هي جراحات السمنة؟

جراحات السمنة عبارة عن مجموعة من العمليات التي تساعدك على إنقاص الوزن عن طريق إجراء تغييرات على جهازك الهضمي.

 تعمل بعض أنواع جراحات السمنة على تصغير معدتك مما يقلل من مقدار ما يمكنك تناوله وشربه في وقت واحد، بحيث تشعر بالشبع سريعًا. تؤدي جراحات السمنة الأخرى إلى تغيير الأمعاء الدقيقة(جزء من الجهاز الهضمي الذي يمتص الطاقة والعناصر الغذائية من الأطعمة والمشروبات). تقلل هذه العملية من عدد السعرات الحرارية التي يمتصها الجسم. وتؤثر جراحات السمنة أيضًا على الهرمونات أو البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي بطرق قد تقلل الشهية والجوع، وتحسن من حرق الجسم للدهون، والاستفادة من الأنسولين.

من هم  الأشخاص المرشحون لإجراء جراحات السمنة؟

قد تكون من المرشحين لإجراء جراحات السمنة إذا كنت شخصًا بالغًا مصابًا بالسمنة ولم تستطع إنقاص وزنك الزائد، أو إذا استمر اكتساب الوزن الذي فقدته باستخدام طرق أخرى مثل اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة، أو الأدوية.

إن مؤشر كتلة الجسم (BMI) هو مقياس للسمنة ويستخدم لتحديد المرشحين لإجراء جراحات السمنة. يقيس مؤشر كتلة الجسم دهون الجسم على أساس الوزن بالنسبة للطول. 

  • بالنسبة للأشخاص الذين يبلغ مؤشر كتلة الجسم لديهم 35 أو أعلى، قد يكون من الصعب علاج السمنة باتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة وحدهما، لذلك قد يوصي الطبيب بإجراء جراحات السمنة.
  •   بالنسبة للأشخاص الذين مؤشر كتلة الجسم لديهم من 30 إلى 35 والذين يعانون من داء السكري من النوع 2 الذي يصعب السيطرة عليه بالأدوية و تغييرات نمط الحياة، يمكن اعتبار جراحات السمنة كخيار علاجي.

اقرأ أيضًا: حمية الصيام المتقطع.

أنواع جراحات السمنة

يعتمد نوع الجراحة على عدد من العوامل. يجب أن تناقش مع طبيبك نوع الجراحة التي قد تكون الأفضل لك. يقوم الجراحون بإجراء الجراحات التالية على حسب حالة المريض العامة وعلى حسب الأمراض المزمنة التي يعاني منها وتشمل:

  • تكميم المعدة(Gastric sleeve).
  •  تحويل مسار المعدة(Gastric bypass).
  •  حزام المعدة القابل للتعديل(Adjustable gastric band). 
  • بالون المعدة.
  • الكبسولة الذكية المبرمجة.       

تكميم المعدة    

في جراحة تكميم المعدة تسمى أيضًا تكميم المعدة الرأسي، يقوم الجراح بإزالة معظم معدتك، تاركًا فقط جزء على شكل موزة مغلقًا بدبابيس. تقلل الجراحة من كمية الطعام التي يمكن أن تتسع لمعدتك، مما يجعلك تشعر بالشبع عاجلاً. يؤثر إزالة جزء من معدتك أيضًا على الهرمونات والبكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي مما يؤثر على الشهية والتمثيل الغذائي. لا يُمكن التراجع عن هذا النوع من الجراحة لأن جزءً من المعدة يُزال  نهائيًا.

تحويل مسار المعدة    

تُجرى جراحة تحويل مسار المعدة(المجازة المعدية ) على شكل واي في ثلاث خطوات.

 أولاً: يقوم الجراح بتدبيس معدتك، مكونًا كيسًا صغيرًا في القسم العلوي. تجعل المواد الغذائية داخل معدتك أصغر بكثير، لذلك تأكل أقل لأنك تشعر بالشبع في وقت أقرب.

ثانيًا: يُقسم الأمعاء الدقيقة إلى جزأين ويربط الجزء السفلي مباشرة بجيب المعدة الصغير. سيتجاوز الطعام معظم معدتك والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة فيؤدي إلى امتصاص جسمك  لسعرات حرارية أقل.

ثالثًا: يُعيد توصيل الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة إلى مكان جديد أبعد في الجزء السفلي من الأمعاء الدقيقة. هذا يسمح للعصارات الهضمية في المعدة بالتدفق من الجزء الالتفافي من الأمعاء الدقيقة إلى الجزء السفلي من الأمعاء الدقيقة، بحيث يمكن هضم الطعام بشكل كامل.

 تُغير جراحة مسار المعدة الهرمونات والبكتيريا والمواد الأخرى في الجهاز الهضمي والتي تؤثر على الشهية والتمثيل الغذائي. من الصعب عكس جراحة مسار المعدة، على الرغم من أن الجراح قد يقوم بذلك إذا لزم الأمر طبيًا.

حزام المعدة القابل للتعديل

في هذه الجراحة يقوم الجراح  بوضع حلقة مع شريط داخلي قابل للنفخ حول الجزء العلوي من معدتك لإنشاء كيس صغير. مثل جراحة تكميم المعدة، فإن رباط المعدة يجعلك تشعر بالشبع بعد تناول كمية صغيرة من الطعام. يحتوي الشريط الداخلي على بالون دائري مملوء بمحلول ملحي. يستطيع الجراح ضبط الشريط الداخلي لتغيير حجم الفتحة من الجيب إلى باقي المعدة عن طريق حقن المحلول الملحي أو إزالته من خلال جهاز صغير ُيسمى المنفذ يتم وضعه تحت الجلد.

اليوم يتم إجراء جراحة ربط المعدة القابل للتعديل بشكل أقل شيوعًا مقارنةً بعملية تكميم المعدة، أو تحويل مسار المعدة، لأنها مرتبطة بمزيد من المضاعفات في الغالب الحاجة إلى إزالة الشريط بسبب عدم التحمل. وفقدان وزن أقل بشكل ملحوظ.

بالون المعدة                                                   

بالون المعدة عبارة عن بالون ناعم مملوء بالهواء أو الماء المالح يتم وضعه في معدتك باستخدام أنبوب رفيع يمر عبر حلقك (يُعرف باسم تنظير المعدة).

هذا يعني أنك لن تكون قادرًا على تناول الكثير من الطعام قبل أن تشعر بالشبع. لكنه إجراء مؤقت فقط، و يُترك البالون عادةً لمدة 6 أشهر كحد أقصى.

 الكبسولة الذكية المبرمجة 

كبسولة ELIPSE الذكية: هي أول كبسولة في العالم تستخدم لإنقاص الوزن.

 يتم وضعها في المعدة عن طريق ابتلاعها بواسطة الماء دون الحاجة للمنظار أو أي تدخل جراحي.

يقوم الطبيب بضخ محلول معقم يساعدها على الانتفاخ لتشغل مكانًا كبيراً داخل المعدة وتُعطي شعوراً بالشبع والامتلاء مما يساعد الشخص على تقليل الطعام وفقدان الوزن.

تبدأ الكبسولة المبرمجة في التحلل بعد مرور 4 شهور بشكل طبيعي بدون الحاجة لأي جراحة أو منظار، ويتم التخلص منها عن طريق عملية الإخراج. 

اقرأ أيضًا: رجيم الكيتو لإنقاص الوزن و7 من أهم مخاطره ونموذج وجبات للمبتدئين.

التقييم قبل إجراء جراحات السمنة

قبل أن تتمكن من إجراء أيًا من  جراحات السمنة، سيتم  إجراء تقييم  لحالتك للتحقق مما إذا كانت الجراحة مناسبة أم لا،  قد يتضمن ذلك التحقق من:

  • الصحة البدنية مثل استخدام فحوصات الدم والأشعة السينية والمسح الضوئي.
  •  النظام الغذائي وأنماط الأكل.
  • الصحة العقلية مثل السؤال عن توقعاتك من الجراحة، وهل إذا  كنت تعاني من أي حالات صحية عقلية؛ وذلك لتقييم كيف ستتمكن من التعامل مع تغييرات نمط الحياة طويلة المدى المطلوبة بعد إجراء الجراحة.

قد ينصحك الطبيب باتباع نظام غذائي مُحكم في السعرات الحرارية في الأسابيع التي تسبق الجراحة للمساعدة في تقليل حجم الكبد. ليجعل الجراحة أسهل وأكثر أمانًا.

نصائح بعد إجراء جراحات السمنة

يمكنك عادة مغادرة المستشفى بعد يوم إلى ثلاثة أيام من إجراء الجراحة. ستتمكن من البدء في العودة إلى أنشطتك العادية بعد 4 إلى 6 أسابيع.

لكنك ستحتاج  أيضًا إلى إجراء تغييرات طويلة المدى في نمط حياتك لتحقيق أقصى استفادة من الجراحة.

النظام الغذائي بعد  إجراء جراحات السمنة

سيتم إعطاؤك خطة نظام غذائي لاتباعها بعد الجراحة، تختلف من شخص لآخر، لكن الخطة النموذجية هي:

  •  الأيام القليلة الأولى: الماء والسوائل(على سبيل المثال، الحساء الرقيق).
  •  أول 4 أسابيع: طعام سائل(على سبيل المثال، زبادي أو طعام مهروس).
  • الأسابيع 4 إلى 6: طعام طري(على سبيل المثال، بطاطس مهروسة).
  •  الأسبوع السادس وما يليه: العودة تدريجيًا إلى نظام غذائي متوازن وصحي.

    سيتم نصحك أيضًا بما يلي:

  • تناول الطعام ببطء ومضغه بعناية وتناول كميات صغيرة فقط في كل مرة خاصة خلال المراحل المبكرة من التعافي.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي قد تسد معدتك، مثل الخبز الأبيض الطري، أو كن حذرًا عند تناولها.
  • تناول مكملات الفيتامينات والمعادن.

مخاطر ومضاعفات جراحات السمنة

       الساق(تجلط الأوردة العميقة) أو الرئتين(الانصمام الرئوي).

  • ترهلات الجلد نتيجة فقد كميات كبيرة من الوزن بشكل سريع والتي        قد تحتاج إلى إجراء جراحة لإزالتها. 
  • انزلاق المعدة من مكانها.
  •  سوء التغذية نتيجة عدم الحصول على ما يكفي من الفيتامينات والمعادن من نظامك الغذائي، لذلك قد تحتاج إلى تناول مكملات لبقية حياتك بعد الجراحة.
  • حصوات  في المرارة:  من الشائع الإصابة بحصوات المرارة في العام أو العامين الأولين بعد الجراحة. على شكل حصوات صغيرة وصلبة في المرارة يمكن أن تتكون إذا فقدت الوزن بسرعة.
  •  انسداد الأمعاء أو تضيقها.
  • تسرب في القناة الهضمية: خلال الأيام أو الأسابيع التي تلي جراحة تحويل مسار المعدة أو تكميم المعدة، هناك احتمال ضئيل بأن الطعام قد يتسرب إلى بطنك. هذا يمكن أن يسبب عدوى خطيرة داخل بطنك.
  • عدوى الجرح: في بعض الأحيان يمكن أن تلتهب الجروح الناتجة عن الجراحة أثناء التئامها.

Reference

1.https://www.niddk.nih.gov/health-information/weight-management/bariatric-surgery/types

2.https://www.nhs.uk/conditions/weight-loss-surgery/types/

3.https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/bariatric-surgery/about/pac-20394258

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق