الأمراضكل المقالات

الم الظهر عند النساء

 يعاني الكثير من آلام أسفل الظهر، ويعد أحد  أحد الأسباب الأكثر شيوعًا للذهاب إلى الطبيب أو التغيب عن العمل. وغالبًا ما يتحسن بالراحة في المنزل وبعض الأدوية، ونادرًا ما تكون الجراحة ضرورية لعلاج آلام الظهر.

 تعد الإصابة بألم أسفل الظهر عند النساء أكثر من الرجال، خاصة بعد انقطاع الطمث، وتلعب التغيرات الهرمونية دورًا مهمًا في ذلك. 

ما هو الم اسفل الظهر؟

 هو ألم في الجزء السفلي من الظهر، وتسمى هذه المنطقة أيضًا بالمنطقة القطنية العجزية، وتبدأ من أسفل الضلوع إلى أعلى الساقين.

يتكون أسفل الظهر من عضلات تتصل بالعمود الفقري الذي يتكون من فقرات عظمية بينها أقراص تتكون من جزء ليفي خارجي وهلامي داخلي، تعمل  هذه الأقراص على امتصاص الصدمات وتسمح بمرونة العمود الفقري.

يحمي العمود الفقري النخاع الشوكي داخله، الذي يحتوي على المسارات العصبية من وإلى المخ. تخرج الأعصاب من النخاع الشوكي من بين الفقرات لتلقي واستقبال الرسائل إلى أجزاء مختلفة من الجسم.

اسباب الم اسفل الظهر عند النساء

آلام أسفل الظهر لها العديد من الأسباب، ومنها ما يخص النساء فقط، في حين أن هناك أسباب أخرى تتعلق ببعض الممارسات الخاطئة في الجلوس والحركة وأخري بمشاكل صحية يمكن أن تسبب آلام الظهر لأي شخص.

  • متلازمة ما قبل الحيض: تصاب بها العديد من النساء قبل أيام قليلة من الدورة الشهرية، وتنتهي في غضون يوم أو يومين بعد بدء الدورة. ولها العديد من الأعراض التي تختلف من امرأة لأخرى. وتشمل:
  • أعراض جسدية، مثل:آلام أسفل الظهر، صداع الراس، وإعياء.
  • أعراض عاطفية وسلوكية مثل: تقلب المزاج، الرغبة الشديدة في تناول الطعام، القلق، صعوبة في التركيز.
  •  بطانة الرحم المهاجرة: هو مرض ينمو فيه النسيج الذي يبطن الرحم خارج الرحم، غالبا ما ينمو على المبايض وأنابيب فالوب. وقد ينمو حول المثانة البولية والأمعاء. الألم هو أكثر أعراض بطانة الرحم المهاجرة شيوعًا. ويتمثل في الآتي:
  • آلام أسفل الظهر والحوض.
  • تقلصات مؤلمة في الدورة الشهرية.
  • ألم أثناء أو بعد ممارسة الجنس.
  • ألم مع التبول عند الدورة الشهرية.

يمكن أن يسبب أيضًا نزيفًا بين فترات الدورة الشهرية، ومشاكل الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ والإسهال خاصة أثناء الدورة الشهرية.

  • عسر الطمث: وهو الألم المصاحب للحيض، وتشعر به النساء غالبًا في أسفل البطن وأسفل الظهر، والفخذين، والساقين. ويستمر من يوم إلى ثلاثة أيام. والعوامل التي تزيد الإصابة بعسر الطمث:
  • السن أقل من 20 عامًا.
  • التدخين.
  • نزيف خلال فترات الدورة الشهرية.
  • تاريخ عائلي بعسر الطمث.
  • بطانة الرحم المهاجرة، أوالأورام الليفية في الرحم، مرض التهاب الحوض.
  • الحمل: يعد ألم أسفل الظهر أمرًا شائعًا أثناء الحمل، وذلك لتغير مركز الثقل وزيادة الوزن أثناء الحمل، وارتخاء أربطة الجسم نتيجة هرمونات الحمل. 
  • الشد العضلي: يعد إجهاد العضلات أحد أكثر أسباب آلام أسفل الظهر شيوعًا. وأهم أسبابه: رفع أشياء ثقيلة، الانحناء بشكل خاطئ أو الالتواء، والجلوس بوضع خاطئ. 
  • عرق النسا: يحدث نتيجة إصابة العصب الوركي للأسباب عديدة منها الانزلاق الغضروفي والتهاب الأعصاب المصاحبة لمرض السكري. ويؤدي إلى ألم أسفل الظهر وعادة ما يمتد للساق. وفي الحالات الشديدة يؤدي إلى تنميل وضعف في الساق.
  • انزلاق غضروفي: يحدث الانزلاق الغضروفي عندما يتحرك أحد الأقراص التي بين الفقرات ويضغط على الأعصاب ويسبب الألم. ويحدث ذلك أكثر مع تقدم السن وغالبًا في أسفل الظهر. 
  • تنكس القرص disc degeneration: تبدأ الأقراص الموجودة في العمود الفقري في التآكل مع تقدم العمر. وقد يحدث بدون ألم، ولكنه قد يسبب ألمًا شديدًا خاصةً في الرقبة وأسفل الظهر.
  • التهاب الفقار: هو التهاب المفاصل بين عظام العمود الفقري، وقد يؤدي إلى ضيق القناة الشوكية التي تحتوي على الأعصاب.
  • الألم العضلي الليفي: هو ألم مزمن يحدث آلامًا في العضلات والمفاصل مسببا آلام الظهر.

اقرأ أيضًا:التهاب المفاصل الروماتويدي.. و7 أطعمة يجب تجنبها

طرق علاج الم اسفل الظهر في المنزل

تُعد طرق الرعاية الذاتية في المنزل مفيدة في كثير من الأحيان. ولكن إذا لم يتحسن الألم ينبغي استشارة الطبيب.

إذا كان ألم الظهر نتيجةً الدورة الشهرية أو إجهاد عضلي، فيمكن اتباع الآتي في المنزل لتخفيف آلام أسفل الظهر:

  • كمادات دافئة. يمكن أن توضع على الظهر على تعزيز الدورة الدموية، والتي بدورها تسمح للمواد الغذائية والأكسجين بالوصول إلى عضلات الظهر.
  • حمام دافئ. يحسن الدورة الدموية ويقلل من آلام العضلات وتيبسها.
  • ممارسة الرياضة. يمكن أن يحسن البقاء نشيطًا الدورة الدموية ويخفف من توتر العضلات.
  • وضع كيس من الثلج. يساعد في تقليل الألم والكدمات خاصة خلال الـ 48 ساعة الأولى إذا كان ألم الظهر ناتجًا عن إجهاد عضلي أو إصابة.
  • وسادة. وضع وسادة بين الركبتين إذا كنتِ تنامي على جانبكِ أو تحت الركبتين إذا كنتِ تنامي على ظهركِ لتخفيف آلام الظهر. 
  • المسكنات. تساعد بعض المسكنات مثل الإيبوبروفين ومضادات الالتهابات غير الستيرويدية في تخفيف آلام الظهر. 

متى يجب استشارة الطبيب؟

ينبغي استشارة  الطبيب لمعرفة سبب آلام الظهر عند الشعور بالآتي:

  • عدم القدرة على الوقوف أو المشي.
  • يصاحب ألم الظهر ارتفاع في درجة الحرارة.
  •  عدم  التحكم في البول أو البراز.
  • ألم أو تنميل في الساق.
  •  فقدان الوزن بشكل ملحوظ بدون سبب.
  • ألم شديد في البطن.
  • آلام الظهر شديدة وتتعارض مع مهام الحياة اليومية.
  • ألم أثناء الحمل مع نزيف مهبلي أو حمى أو ألم أثناء التبول.
  • آلام في الظهر بعد سقوط أو حادث.

اقرأ أيضًا:التهاب الأعصاب الطرفية ..اسبابها وكيفية تشخيصها و6 طرق لعلاجها.

تشخيص آلام أسفل الظهر

ينبغي وصف الألم، ووقت بدايته، والأعراض المصاحبة للألم، وذكر التاريخ المرضي للطبيب لمساعدته في تشخيص ومعرفة سبب الألم، وقد يطلب الطبيب اختبارًا واحدًا أو أكثر: 

  • الأشعة السينية.
  • الأشعة المقطعية. 
  • أشعة الرنين المغناطيسي. 
  • رسم العضلات والأعصاب.
  • تحاليل الدم.

علاج الم الظهر

يحدد الطبيب العلاج  المناسب لكل مريضة بناءً على تشخيصها.

  • الأدوية
  • عقاقير ارتخاء العضلات.
  •  المسكنات ومضادات الالتهاب.
  • مضادات الاكتئاب، والتي قد تخفف أعراض المتلازمة السابقة للحيض وتساعد أيضًا في أنواع معينة من آلام الظهر.
  • العلاج الهرموني لبطانة الرحم المهاجرة، وعسرالطمث، والمتلازمة السابقة للحيض.

اقرأ أيضًا:دواء بريستافلام Bristaflam دواعي الاستعمال والآثار الجانبية

  •  العلاج الطبيعي 
  • الجراحة 
  • جراحة بطانة الرحم المهاجرة الحاد، والتي تتضمن إزالة أنسجة بطانة الرحم من المناطق التي نمت فيها خارج الرحم.
  • جراحة لانزلاق غضروفي.
  • إجراءات أخرى
  • حقن الكورتيزون يساعد حقنة الكورتيزون في تقليل الالتهاب حول جذور الأعصاب.
  • التردد الحراري للأعصاب.

الوقاية من الم الظهر

هناك طرق للوقاية من آلام أسفل الظهر. وقد تساعد أيضًا في تقليل شدة الأعراض إذا كنتِ تعاني من إصابة أسفل الظهر:

  • تمرين عضلات البطن والظهر.
  • فقدان الوزن إذا كنتِ تعاني من زيادة الوزن.
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة.
  • رفع الأشياء بشكل صحيح عن طريق المحافظة على استقامة الظهر – دون التواء –  وانحناء عند الركبتين فقط. 
  • النوم على سطح ثابت.
  • الجلوس على الكراسي والمزودة بدعامة جيدة لأسفل الظهر ذات الارتفاع الصحيح مع تغيير الوضع بشكل متكر، على الأقل كل نصف ساعة.
  • تجنب الأحذية ذات الكعب العالي.
  • الإقلاع عن التدخين.

References

  1. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4858456/
  2. https://patient.info/bones-joints-muscles/back-and-spine-pain/lower-back-pain
  3. https://www.webmd.com/back-pain/ss/slideshow-low-back-pain-overview
  4. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/back-pain/symptoms-causes/syc-20369906
  5. https://www.healthline.com/health/low-back-pain-acute
  6. https://anesthesiaexperts.com/uncategorized/6-pain-groin-leg-females/ 
  7. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4205951/ 
  8. https://www.aans.org/Patients/Neurosurgical-Conditions-and-Treatments/Herniated-Disc
  9. https://www.healthline.com/health/lower-back-pain-causes-female 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق