الأمراض

البهاق 

ما هو البهاق vitiligo ؟

البهاق هو مرض جلدي من الأمراض المكتسبة يظهر على شكل بقع بيضاء على الجلد بسبب نقص الميلانين المسؤول عن صبغة لون الجلد.

وتختلف المنطقة المصابة بمرض البهاق من شخص لآخر فمن الممكن أن تصيب منطقة ما حول العين، داخل الفم، فروة الرأس والشعر في بعض الأشخاص.

وتكون البقع البيضاء المصابة من الجلد أكثر حساسية للضوء على عكس المناطق الأخرى.

أسباب البهاق

حتى الآن السبب الرئيسي المسبب لمرض البهاق غير معروف ولكن هناك نظريات مختلفة حول أسباب البهاق منها:

  • اضطراب المناعة الذاتية

  حيث ينتج الجسم أجساما مضادة تهاجم الخلايا الميلانينية المسئولة عن إنتاج الميلانين الصبغة التي تعطي لونا للشعر والجلد والعينين.

  • عوامل وراثية

من العوامل التي تزيد من نسبة الإصابة بالبهاق عامل الوراثة، حيث أثبتت الدراسات أن ٢٠% من المصابين بالبهاق لديهم أقارب من الدرجة الأولى لهم تاريخ مرضي سابق.

  • الإجهاد التاكسديoxidative sensetive

هو حالة عدم التوازن في نظام العوامل المؤكسدة(oxidant)والعوامل المضادة للأكسدة(antioxidant)هذا الخلل يزيد من فرص الإصابة بالبهاق.

  • عوامل بيئية environmental factors مثل: حروق الشمس، تعرض الجلد للمواد الكيماوية، الإجهاد البدني والعصبي.

أعراض البهاق

 من أهم أعراض البهاق الأساسية هو ظهور بقع بيضاء على الجلد وغالبا ما تكون ظهور أول بقعة في أكثر مكان معرض للشمس أو للاحتكاك مثل: ظهر اليد، الركبتين، محجر العينين ويكون انتشارها عادةً متماثلًا.

وتشمل مؤشرات مرض البهاق ما يلي:

  • تبدأ البقع البيضاء في الظهور بلون فاتح طفيف عن لون الجلد الطبيعي وبمرور الوقت تصبح لونها أوضح حتى تتحول للون الأبيض.
  • عادةً ما تكون البقع البيضاء غير منتظمة الشكل فتكون حوافها ملتهبة باللون الأحمر وقد ينتج عن ذلك الإحساس بالحكة.
  • فقدان رقعة من الجلد لونها عادةً على اليدين والوجه والمناطق المحيطة بفتحات الجسم والأعضاء التناسلية.
  • ظهور الشيب المبكر لشعر الرأس أو الرموش أو الحاجبين أو اللحية.
  • تغير لون الأنسجة التي تبطن داخل الفم والأنف (الغشاء المخاطي).

مضاعفات البهاق

 لا يتطور البهاق إلى أمراض أخرى ولا يكون مصدرعدوى ولكن الأشخاص المصابين يكونون أكثر عرضة للإصابة بما يلي:

  • حروق الشمس المزمنة. 
  • فقدان السمع.
  • مشاكل في الرؤية.
  • مشاكل نفسية واجتماعية. 
  •  وفي حالة الإصابة بالبهاق نتيجة مرض مناعي فالمريض يكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض مناعية أخرى مثل:
  • مرض أديسون.
  • مشاكل الغدة الدرقية. 
  • داء السكري من النوع الأول.
  • الصدفية.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.

تشخيص البهاق 

  • الفحص السريري. 

حيث يمكن رؤية البقع البيضاء بوضوح تحت ضوء مصباح مخصص.

  • أخذ خزعة من الجلد. 
  • فحوصات الدم لتقييم أمراض المناعة الذاتية المحتمل حدوثها.
  • أخذ صور تشخيصية لتوثيق مدى انتشار البهاق.

في أغلب الحالات يكون التشخيص معتمدا على الفحص السريري ولكن من الضروري معرفة كل ما يخص تاريخ المريض مثل:(عمره في بداية الإصابة، التاريخ المرضي للعائلة، الأدوية التي تم أخذها في آخر فترة قبل الإصابة).

أنواع البهاق

  • عام: أكثر الأنواع شيوعًا حيث تظهر البقع البيضاء في أماكن مختلفة من الجسم.
  • جزئي: يقتصر ظهور البقع فيه على أجزاء معينة من الجسم مثل اليدين أو الوجه.
  • البؤري: من الأنواع النادرة حيث تظهر البقع البيضاء في جزء صغير من الجسم ولا تنتشر في نمط معين خلال فترات طويلة.
  • الغشاء المخاطي: يحدث هذا النوع عندما تظهر البقع البيضاء على الأغشية المخاطية للفم أو الأعضاء التناسلية.

علاج البهاق

يعتمد علاج البهاق على عدة عوامل مثل:

  • عمر المريض.
  • مدى تطور الحالة ومعدل انتشار البقع في الجلد.
  • مدى سرعة تطور المرض.
  • كيفية تأثير المرض على حياة المريض.

وهناك العديد من الخيارات العلاجية التي تستغرق فترات طويلة حتى تظهر نتائجها لذلك يجب مناقشتها مع الطبيب المعالج.

ومنها:

  • العلاج الدوائي

لا يوجد دواء محدد يمكنه إيقاف عملية البهاق، ولكن بعض الأدوية عند استخدامها بمفردها أو مع العلاج بالضوء يمكن أن تساعد في استعادة لون البشرة وتشمل:

العلاج بمضادات الالتهاب Corticosteroid:

حيث يمكن استخدامها في شكل كريمات موضعية على البؤر المصابة لتستعيد لونها الطبيعي ويكون هذا النوع من العلاج الأكثر فاعلية في المراحل المبكرة من مرض البهاق.

الأدوية التي تؤثر على الجهاز المناعي:

تسمى مثبطات الكالسينيورين مثل: تاكروليموس (Tacrolimus) فهي فعالة للأشخاص الذين يعانون من الإصابة في مناطق صغيرة من الجلد مثل الوجه والرقبة.

ولكن حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من وجود صلة بين هذه الأدوية وسرطان الغدد الليمفاوية وسرطان الجلد.

  • العلاج بالضوء

عن طريق استخدام الأشعة فوق البنفسجية لإيقاف تطور البهاق النشط.

ولكن نتائجه تكون أكثر فعالية عند استخدامه مع الأدوية الأخري مثل: الكورتيكوستيرويدات أو مثبطات الكالسينيورين.

  • العلاج المركب السورالين والضوء

هذا العلاج بين مادة مشتقة من النباتات تسمى سورالين (Psoralen) مع العلاج الكيميائي بالضوء لإعادة اللون إلى بقع الضوء، وبعد تناول السورالين عن طريق الفم أو وضعه على الجلد المصاب فإنك تتعرض للأشعة فوق البنفسجية.

ولكن هذا الأسلوب بالرغم من فعاليته يصعب التحكم به.

  • العلاج لإزالة التصبغ

هذه الطريقة يلجأ إليها الطبيب إذا كان انتشار البهاق في الجسم سريعا ولا يوجد استجابة للعلاجات الأخرى. وتتم باستخدام عامل إزالة التصبغ على أماكن الجلد غير المصابة، حيث يؤدي ذلك إلى تفتيح لون البشرة تدريجيا وتمتزج مع لون البؤر المصابة لتوحيد لون البشرة.

العمليات الجراحية 

وتشمل:

  • ترقيع الجلد

يقوم فيها الطبيب بنقل أجزاء صغيرة من الجلد غير المصاب إلى الجزء المصاب ويستخدم هذا الإجراء في حالة وجود بقع مصابة صغيرة.

  • الترقيع بالبثور

تتم عن طريق إنشاء بثور على المنطقة المصابة بالبهاق عن طريق الشفط، ثم بعد ذلك يتم زرع قمم البثور في المنطقة المصابة.

تشمل الأعراض الجانبية المحتمل حدوثها عن طريق العلاج بالعمليات الجراحية:

العدوى، وظهور الندبات، وفشل المنطقة المصابة في إعادة التصبغ.

بعض النصائح للمصابين بالبهاق

هناك طرق مختلفة يجب اتباعها للحد من تطور الحالة المرضية منها:

  •  العناية بالبشرة عن طريق استخدام  واقي الشمس للجلد عند التعرض لأشعة الشمس ويكون على الأقل بمعامل حماية لا تقل عن ٣٠.
  • من الممكن استخدام مستحضرات التجميل التي تعمل على إخفاء آثار البهاق بالجلد.
  • عدم التعرض للإجهاد والتوتر العصبي.

References

  1. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK559149/
  2. https://www.medicalnewstoday.com/articles/245081#diagnosis
  3. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/vitiligo/diagnosis-treatment/drc-20355916
  4. https://www.healthline.com/health/vitiligo-penis

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق