الأمراض

ارتفاع ضغط الدم للحامل

يعد ارتفاع ضغط الدم للحامل أمرًا شائعًا قد يحدث أثناء فترة الحمل وعادة لا يسبب أي مخاطر للمرأة الحامل والطفل إذا تم متابعته بصفة دورية مع الطبيب.

ينقبض القلب فيضخ الدم في الشريان الأورطي إلى باقي أجزاء الجسم بصورة طبيعية ويسمى ضغط الدم الانقباضي ثم تنبسط عضلة القلب فيندفع الدم للقلب ويسمى ضغط الدم الانبساطي، والمعدل الطبيعي لقياس ضغط الدم هو 120/80 ملم زئبق.

يعد ارتفاع ضغط الدم للحامل إذا كانت نسبة قياس ضغط الدم أعلى من 130 

(ضغط الدم الانقباضي) أو 90 (ضغط الدم الانبساطي) أو كلاهما.

أسباب ارتفاع ضغط الدم للحامل

  • الحمل فوق 35 سنة.
  • الحمل أول مرة.
  • وجود تاريخ عائلي سابق للإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم للحامل.
  • التدخين. 
  • شرب الكحوليات.
  • عدم ممارسة أي نوع من أنواع النشاط الحركي أو الرياضة.
  • الوزن الزائد والسمنة.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الملح والصوديوم والدهون المشبعة.
  • الحمل عن طريق التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري.
  • أمراض المناعة كالذئبة الحمراء. 
  • داء السكري.

اعراض ارتفاع ضغط الدم للحامل

  • تورم في منطقة الوجه واليدين.
  • صداع شديد.
  • القيء والغثيان.
  • الشعور بالدوار.
  • تشوش في الرؤية مع حساسية شديدة للضوء.
  • ألم في الجهة اليمنى من المنطقة العليا للبطن.
  • ألم في الكتف.
  • زيادة مفاجئة في الوزن نتيجة لاحتباس السوائل.

انواع ارتفاع ضغط الدم للحامل

ارتفاع ضغط الدم المزمن:

إذا كان ضغط الدم مرتفعًا قبل حدوث الحمل أو إذا ارتفع ضغط الدم للحامل قبل الأسبوع العشرين.

ارتفاع ضغط الدم الحملي:

هذا النوع من ارتفاع ضغط الدم عند الحامل عادة ما يحدث بعد الأسبوع العشرين للحمل ويشخصه الطبيب إذا كان قياس ضغط الدم 140/90 ملم زئبق مع عدم وجود لارتفاع ضغط الدم قبل الحمل وعدم وجود نسبة فائضة للبروتين في البول ولا يوجد تاريخ سابق لأمراض القلب أو الكلى.

تسمم الحمل (preeclampsia):

يعد تسمم الحمل أحد أنواع ارتفاع ضغط الدم عند الحامل ولكنه أكثر الأنواع خطورة فيحدث فجأة في الشهور الأخيرة للحمل يشخصه الطبيب بوجود نسبة فائضة من البروتين في البول، وهنا يطلب الطبيب متابعة دورية أكثر من المعتاد لتجنب حدوث أي مضاعفات قد تسبب خطورة للأم والجنين.

وقد يتعرض بعض الأشخاص ممن يعانون من تسمم الحمل إلى متلازمة خطيرة تسمى بمتلازمة هيلب (HELLP)  حيث يحدث نزيف نتيجة لتكسير كرات الدم الحمراء ما يسبب أنيميا، كذلك ترتفع إنزيمات الكبد بصورة حادة، وينخفض عدد الصفائح الدموية ما يؤثر بنسبة كبيرة على تجلط الدم في الجسم.

يحتاج المريض هنا إلى اهتمام طبي عاجل.

في حالات تسمم الحمل لا بد من متابعة الطبيب بصورة دورية فقد يلجأ إلى الولادة المبكرة تجنبًا لحدوث أي مضاعفات قد تحدث كنوبات الصرع أو تلف الدماغ. 

مخاطر ارتفاع ضغط الدم للحامل

  • انفصال المشيمة:

قد يحدث انفصال للمشيمة إذا لم يعالج ارتفاع ضغط الدم للحامل وهنا يلجأ الطبيب إلى الولادة المبكرة بسبب انفصال المشيمة عن الرحم قبل موعدها.

  •  الولادة المبكرة وانخفاض وزن الجنين:

 إذا لم يعالج ارتفاع ضغط الدم للحامل قد يؤدي إلى مضاعفات قد تسبب خطورة على الأم والجنين فقد يؤدي ارتفاع ضغط الدم للحامل إلى نقص إمداد التغذية والأكسجين إلى الطفل مما يؤثر على نموه بشكل طبيعي فقد يولد الجنين بوزن أقل من الطبيعي وربما يواجه صعوبة في التنفس في حالة عدم اكتمال نمو الرئتين لديه إذا لجأ الطبيب للولادة المبكرة.

قد يحدث أيضا مضاعفات للأم تؤدي للإصابة ببعض الأمراض كالآتي:

علاج ارتفاع ضغط الدم للحامل

العلاج بالأدوية

في حالة الإصابة بضغط الدم العالي المزمن أو ضغط الدم الحملي قد يوصي الطبيب المعالج ببعض الأدوية التي من شأنها التحكم في ضغط الدم ومن الأدوية الآمنة في الحمل الأدوية التي تحتوي على مادة الميثيل دوبا ومادة لابيتالول.

ويؤكد الطبيب على ضرورة المتابعة الدورية لقياس ضغط الدم تجنبًا لحدوث أي مضاعفات أو أضرار.

علاج ارتفاع ضغط الدم عند الحامل بالأعشاب

هناك بعض الأعشاب التي تساعد على خفض ضغط الدم منها الزنجبيل والريحان واللافندر.

نظام غذائي للحامل التي تعاني من ارتفاع ضغط الدم:

وهنا بعض الإرشادات الخاصة بالحفاظ على سلامة وصحة القلب والحد من أمراض ارتفاع ضغط الدم ولا بد من ضرورة الحفاظ على نظام صحي متوازن والحرص على تناول الأطعمة التي تفيد في الحفاظ على صحة القلب ومن ثمّ ضغط الدم كالآتي:

بعض الفواكه كالبرتقال واليوسفي والليمون والجريب فروت، حيث تحتوي هذه الفواكه على الفيتامينات والمعادن الهامة والتي لها دور كبير في الحفاظ على سلامة القلب ومن شأنها منع أمراض القلب كارتفاع ضغط الدم للحامل.

وقد أوضحت دراسة تناولت سيدات يابانيات كُنَّ يتناولن عصير الليمون يوميًا مع ممارسة رياضة المشي قليلًا ولوحظ انخفاض في معدل ضغط الدم الانقباضي لديهن.

وأيضًا الموز والرمان لاحتوائهما على عنصر البوتاسيوم.

بعض الخضراوات كالجزر والطماطم والسبانخ وأيضًا البروكلي لاحتوائه على مضادات الأكسدة والتي تساعد على انخفاض ضغط الدم. 

 بعض الأسماك كالسلمون حيث تحتوي على مادة الأوميجا 3 والتي لها دور كبير وهام في الحفاظ على صحة وسلامة القلب ومن ثمّ الحد من ارتفاع ضغط الدم عند الحامل.

بعض المكسرات كالفستق لاحتوائه على عنصر البوتاسيوم الهام لسلامة القلب ومن ثم ضغط الدم.

الزبادي اليوناني لاحتوائه على المعادن الهامة كالكالسيوم والبوتاسيوم. 

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

هناك بعض النصائح والإرشادات والتي يمكن من خلالها الوقاية والحد من خطورة ارتفاع ضغط الدم للحامل كالآتي:

  • ممارسة الرياضة الخفيفة والنشاط الحركي بانتظام كالمشي.
  • الإقلاع عن التدخين والابتعاد عن التدخين السلبي.
  • الإقلاع عن شرب الكحوليات فهي من مسببات ارتفاع ضغط الدم.
  • محاولة التخفيف من الضغط النفسي والتوتر فقد يسبب ارتفاعًا في ضغط الدم عند الحامل.
  • محاولة التخلص من الوزن الزائد الذي قد يسبب ارتفاعًا في ضغط الدم.
  • متابعة الأمراض المزمنة بشكل دوري مع الطبيب كداء السكري.
  • اتباع نظام غذائي صحي خالٍ من الأطعمة التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم كالأطعمة المالحة.
  • الإكثار من شرب الماء ما لا يقل عن ثمانية أكواب يوميًا.

References

  1. https://www.medicalnewstoday.com/articles/323969
  2. https://www.healthline.com/health/high-blood-pressure-hypertension/during-pregnancy#medication 
  3. https://www.healthline.com/nutrition/foods-high-blood-pressure#16.-Beets,-beet-greens,-and-beet-juice
  4. https://www.webmd.com/baby/preeclampsia-eclampsia

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق