الأمراض

خمول الغدة الدرقية

تشبه الغدة الدرقية في جسم الإنسان المايسترو في الفرقة الموسيقية؛ حيث تفرز الغدة الدرقية العديد من الهرمونات التي تتحكم في معظم أجهزة الجسم كالقلب وكذلك أنشطته الحيوية كسرعة حرق الغذاء وسرعة نبضات القلب.

توجد الغدة الدرقية على شكل فراشة في الجزء الأمامي من الرقبة، تتحكم الغدة الدرقية في سرعة نبضات القلب، وتنظم عملية الهضم، وحركة العضلات، ونمو وتطور المخ والعظام، كما تنظم مستوى الكالسيوم في الجسم وذلك عن طريق إفراز 3 هرمونات هامة في الدم وهي: 

1- الثيروكسين (Thyroxine).

2- ثلاثي يود الثيرونين(tri-iodothyronin).

3-الكالسيتونين ( Calcitonine).

اقرأ أيضاً: الغدة الدرقية 

أمراض الغدة الدرقية 

تُفرز هذه الهرمونات بنسبة معينة في الدم وعند حدوث خلل في إفرازها تحدث أمراض الغدة الدرقية والتي يمكن تقسيمها إلى:

  • الدراق (Goiter) وهو تضخم في الغدة الدرقية ينتج عن نقص في نسبة اليود في الجسم.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية (Hyperthyroidism) عندما تفرز الغدة الدرقية هرموناتها بكميات تزيد عن حاجة الجسم.
  • خمول الغدة الدرقية (Hypothyroidism) عندما يقل إفراز الهرمونات عن حاجة الجسم.
  • العقيدات الدرقية (Thyroid Nodules) حيث تنمو عقدة أو أكثر في الغدة الدرقية قد تكون صلبة أو تكون ممتلئة بسائل.
  • داء هاشيموتو (Hashimoto’s disease) الناتج عن خلل في الجهاز المناعي ينتج عنه مهاجمة خلايا الغدة الدرقية عن طريق الخطأ وتدمرها.
  • مرض جريفز (Grave’s disease) وهو أيضا ناتج عن مهاجمة الجهاز المناعي للغدة الدرقية عن طريق الخطأ ينتج عنه زيادة إفراز الهرمون.
  • التهاب الغدة الدرقية ينتج عنه انتفاخ في الغدة الدرقية.
  • سرطان الغدة الدرقية.

اسباب خمول الغدة الدرقية 

    هناك عدة أسباب لخمول الغدة الدرقية أهمها:

  • الأمراض المناعية: وهي أشهر الأسباب التي تؤدي إلى خمول الغدة الدرقية مثل داء هاشيموتو Hashimoto’s disease حيث يهاجم الجهاز المناعي الجسم عن طريق الخطأ ويدمر خلايا الغدة فيقل الهرمون عن حاجة الجسم.
  • الاستخدام المفرط لأدوية علاج فرط نشاط الغدة الدرقية كاستخدام الإشعاع لتدمير خلايا الغدة كعلاج زيادة إفراز هرمون الثيروكسين فيتم تدمير عدد أكبر من المطلوب.
  • استئصال الغدة الدرقية أو جزء منها.
  • استخدام العلاج الإشعاعي على الرقبة مما يؤدي لإصابة خلايا الغدة الدرقية.
  • استخدام أدوية تؤثر على الغدة الدرقية مثل استخدام الليثيوم في حالات الأمراض النفسية.
  • الأمراض الوراثية كولادة الطفل بخلل في الغدة الدرقية أو عدم وجودها من الأساس.
  • خلل في الغدة النخامية.
  • الحمل.
  • نقص اليود.

الفئات الأكثر عرضةً للإصابة بخمول الغدة الدرقية 

تكثر الإصابة بخمول الغدة الدرقية في أشخاص دون غيرهم نتيجة لعدة أسباب منها:

  • الجنس حيث تزداد نسبة الإصابة في النساء عن الرجال.
  • العمر فالأشخاص الأكبر من 60 سنة معرضون للإصابة أكثر من غيرهم.
  • وجود تاريخ مرضي للإصابة بخمول الغدة الدرقية في العائلة.
  • الإصابة بأحد الأمراض المناعية.
  • العلاج بالإشعاع أو اليود المشع كعلاج لأحد أمراض الغدة.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي كما في حالات سرطان الغدة.
  • الخضوع لعملية جراحية في الغدة لاستئصالها أو جزء منها.
  • الحمل أو الولادة في وقت قريب.
  • الإصابة بمرض السكري من النوع الأول.

اعراض خمول الغدة الدرقية

تختلف اعراض خمول الغدة الدرقية من شخص لآخر كما تختلف شدتها باختلاف نسبة الهرمون في الدم فقد لا يشعر المريض بأحد هذه الأعراض، أو يشعر ببعض منها، أو جميعها:

  • الكسل والإحساس السريع بالإجهاد.
  • زيادة مفرطة في الوزن.
  • خلل في الذاكرة.
  • اضطراب الحيض عند النساء إما غزارته أو قلته.
  • جفاف وتقصف الشعر وأحيانا تساقطه.
  • الإحساس الزائد بالبرودة وعدم تحمل برودة الجو العادي في الشتاء.
  • تغير الصوت وظهور بحة عند الكلام.
  • الإمساك.
  • جفاف الجلد والبشرة.
  • تورم الوجه.
  • ضعف في العضلات.
  • ألم في المفاصل، أو تنميل، أو خشونة فيها.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • تباطؤ في نبضات القلب.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • تضخم في الغدة وظهورها في الرقبة.

اضرار خمول الغدة الدرقية 

الإصابة بخمول الغدة الدرقية له أضرار كثيرة في البالغين فتزداد الأعراض شدة وخطورة مما يؤثر على ممارستهم الحياة اليومية بشكل طبيعي ومن هذه الأضرار:

  • الدراق وهو تضخم في الغدة وزيادة في إفراز هرمون الثيروكسين.
  • مشاكل في القلب قد تصل لفشل في عضلة القلب.
  • مشاكل في التنفس.
  • مشاكل نفسية كالاكتئاب.
  • التهاب الأعصاب الطرفية والشعور بالألم والتنميل في المفاصل.
  • الوذمة المخاطية Myxedema  التي تمثل خطراً يهدد الحياة حيث يصعب التكيف مع الجو البارد والشعور بالدوخة والتشنجات وقد تتطور إلى غيبوبة Myxedema Coma أو لا قدر الله الوفاة.
  • العقم سواء في النساء أو الرجال.

أما في الأطفال فقد تؤدي إلى:

  • عيوب خلقية عند الولادة.
  • خلل في النمو وصغر حجم المولود.
  • اليرقان أو اصفرار الجلد والعين.
  • كبر حجم اللسان وبروزه خارج الفم.
  • صعوبة في التنفس.
  • ضعف في العضلات.
  • النوم الزائد عن الطبيعي.

تشخيص وعلاج خمول الغدة الدرقية

  • تشخيص خمول الغدة الدرقية يتم عن طريق:
  • ظهور الأعراض.
  • التاريخ المرضي للعائلة.
  • الكشف الطبي الذي يقوم به الطبيب.
  • التحاليل الطبية:

مثل قياس نسبة الهرمون المحفز الغدة الدرقية TSH  

ونسبة هرمون الثيروكسين T4

ونسبة هرمون ثلاثي يود الثيرونين T3.

  • الأشعة على الرقبة.
  • علاج الغدة الدرقية 

        يعتمد الأطباء في علاج خمول الغدة الدرقية على تعويض هرمون الثيروكسين Thyroxin عن طريق إعطائه للمريض بجرعات محددة ومتابعة نسبة الهرمون في الدم بإجراء تحاليل لقياس نسبته باستمرار ومتابعة اختفاء الأعراض الظاهرة على المريض.

تقل الأعراض تدريجيا حتى تختفي تماما في خلال 6 أشهر وتصبح نسبة الهرمون في الدم طبيعية مع الانتظام في أخذ العلاج.

اقرأ أيضاً: قصور الغدة الدرقية … أسبابه و5 نصائح للتعايش معه

References

  1. https://medlineplus.gov/thyroiddiseases.html#summary
  2. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/8541-thyroid-disease#symptoms-and-causes
  3. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hypothyroidism/symptoms-causes/syc-20350284
  4. https://www.thyroid.org/hypothyroidism/
  5. https://www.webmd.com/women/guide/understanding-thyroid-problems-basics

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق