الأمراض

تليف الكبد 

تليف الكبد هو تندب شديد للكبد يحدث في مرحلة متأخرة للكبد الدهني غير الناجم عن تناول الكحوليات. تليف الكبد يسبب استبدال خلايا الكبد السليمة بنسيج ندبي (ليفي). يحدث هذا عادة بعد فترة طويلة من العدوى أو إدمان الكحوليات. الكبد عضو في حجم كرة القدم يفلتر الدم من السموم ويصنع الإنزيمات التي تساعد على الهضم ويخزن السكريات والمواد الغذائية ويساعد على محاربة العدوى. 

أعراض تليف الكبد(cirrhosis)

يحاول الكبد إعادة إصلاح خلاياه مرة أخرى بنفسه بعد كل مرة يُصاب بأذى لكن عند تكون الكثير من الأنسجة الندبية لا يعود للعمل بنفس الكفاءة مرة أخرى. في البداية قد لا يظهر أي أعراض على المريض ولكن بمرور الوقت حالة الكبد تصبح أسوأ وتظهر بعض الأعراض مثل:

  • الشعور بالتعب العام والضعف.
  • فقدان الشهية ونقص مفاجئ للوزن.
  • غثيان وحمى.
  • تغير لون البول إلى اللون البني أو الأحمر.
  • لون براز فاتح مع وجود دم.
  • ارتباك وصعوبة في التفكير وعدم التركيز.
  • شد عضلي  وأمراض العظام مسببة كسرها بسهولة.
  • تضخم في الطحال.
  • من الممكن أيضا حدوث نزيف بسهولة وتورم القدمين وتجمع سوائل في البطن مسببة استسقاء ويحدث تغيرات في الجلد مثل:

-اليرقان (تحول لون الجلد والأعين إلى اللون الأصفر).

-حكة شديدة وظهور أوعية دموية تشبه العنكبوت على الجلد.

-احمرار في راحة اليدين أو تبيض الأظافر.

في الرجال يحدث فقد للرغبة الجنسية، وتضخم الثديين، وانكماش في الخصيتين وفي النساء يحدث انقطاع الطمث المبكر.

أسباب تليف الكبد

  • تناول كحوليات لمدة طويلة.
  • التهاب الكبد المزمن B وC.
  • كبد دهني مصحوب بالسمنة والسكري لكن غير ناتج عن تناول الكحوليات.

تليف الكبد في حد ذاته ليس مرضا وراثيا لكن هناك أمراض وراثية تسبب تدمير الكبد مسببة تليف الكبد. من هذه الأمراض الوراثية:

-نقص ألفا-1 أنتي تريبسين(تراكم بروتين غير طبيعي في الكبد).

– ترسب الأصبغة الدموية (زيادة الحديد المخزن في الكبد).

– داء ويلسون (زيادة النحاس المخزن في الكبد).

– التليف الكيسي (يتراكم مخاط سميك في الكبد).

– أمراض تخزين الجليكوجين (لا يستطيع الكبد تخزين أو تكسير الجليكوجين وهو شكل من أشكال السكري).

– متلازمة ألاجيل (يولد مع عدد قليل من القنوات الصفراوية يؤثر على تدفق الصفراء ويسبب اليرقان).

من الأسباب أيضا التهاب الكبد المناعي حيث يهاجم جهاز المناعة أنسجة الكبد السليمة مما يؤدي إلى تليفها. وهناك أسباب تعود إلى الأمراض التي تسد القنوات الصفراوية في الكبد مثل:

– التهاب القناة الصفراوية الأولي حيث أن القناة تُجرح وتلتهب وفي النهاية تتحطم.

– التهاب القناة الصفراوية المتصلب الأولي حيث يحدث ندبات في القنوات  وتصبح أضيق وتتراكم الصفراء في الكبد.

– انسداد القناة الصفراوية الذي يؤدي إلى العدوى وتراجع إنتاج الكبد.

– رتق القناة الصفراوية حيث يولد بعض الأجنة بقنوات صفراوية مسدودة أو غير مكتملة النمو مسببة تحطم وتندب وفقد لأنسجة الكبد ثم التليف.

أيضا قصور القلب المزمن يؤدي إلى تراجع السوائل في الكبد وتورم في أماكن أخرى من الجسم. وهناك أمراض نادرة الحدوث مثل الداء النشواني يسبب ترسبات غير طبيعية من بروتين غير طبيعي يُدعى أميلويد (amyloid) تعطل وظيفة الكبد الطبيعية.

تشخيص تليف الكبد

لا يتم اكتشاف التليف إلا بعد إجراء الفحص الروتيني للاطمئنان بسبب عدم الإحساس بالأعراض. عندها سيطلب الطبيب المعالج بعض اختبارات الدم  بسبب  تضخم حجم الكبد عن الطبيعي التي تكشف عدم عمل الكبد بكفاءة مثل وجود:

  • مستوى عال من إنزيمات الكبد.
  • انخفاض مستوى البروتين في الدم(albumin).
  • خلايا عد الدم غير طبيعي.
  • الإصابة بالتهاب كبدي.
  • تظهر أجسام مضادة عند الإصابة بالتهاب كبدي مناعي.
  • تراكم الصفراء(bilirubin).
  •  يصنع الكبد مواد تساعد على حدوث تجلطات الدم  وعندما يتم التجلط ببطء شديد هذا يعني حدوث التليف وهذا ما يُسمى زمن البروثرومبين(pt).
  • تقل نسبة الصوديوم في الدم عند حدوث التليف.
  •  يطلب الطبيب المعالج أشعة فوق صوتية أو يتم أخذ عينة من نسيج الكبد لتحليلها لمعرفة مدى تفاقم المرض.

مراحل تليف الكبد

  1. تليف الكبد التعويضي: عند الإصابة بهذا النوع من التليف لن يظهر أي أعراض على الحالة وسيظل الكبد يؤدي وظائفه نظرا لوجود خلايا سليمة بالقدر الذي يسمح إعادة إصلاح الخلايا المحطمة وستظل هذه الحالة لسنوات عديدة.
  2. تليف الكبد اللاتعويضي: هذه المرحلة تأتي بعد تليف الكبد التعويضي. هنا يصبح الكبد لديه تندبات كثيرة وعديدة والمضاعفات تتفاقم وتظهر بعض الأعراض مثل:
  • اليرقان (jaundice) الذي يحدث عندما يتعذر على الكبد التخلص من البيليروبين (أحد منتجات مخلفات الدم) جاعلا لون الجلد والعين يميل إلى الاصفرار.
  • الاستسقاء (ascites) وهو تراكم السوائل في البطن.
  • دوالي نازفة (varices): الدوالي هي أوعية دموية متضخمة ومن أعراض الدوالي النازفة براز داكن أسود أو قطراني أو دموي أو حدوث تقيؤ للدم.
  • اعتلال الدماغ الكبدي (HE):

تتراكم  السموم في الدماغ وتجعل الحالة مصابة بارتباك وتعب شديد مع عدم القدرة على أداء النشاطات اليومية مثل القيادة أو الكتابة.

اقرأ أيضا: فوائد الثوم الذهبية للصحة…خفض ضغط الدم والتخسيس وفوائد أخرى.

علاج تليف الكبد 

الإصابة بتليف الكبد لا تعني الموت المحقق للحالة ولكن باستمرار حدوث التليف وحدوث ندبات بكثرة تستمر وظائف الكبد في الانخفاض وفي النهاية الفشل الكبدي يصبح مهددا للحياة. لكن في حالة التحكم في المرض والمضاعفات فمن الممكن إبطاء أو توقف تقدم المرض وهذا يعتمد على الحالة التي وصل إليها الكبد لحماية الجزء المتبقي السليم لذلك ينبغي التزام ما يلي:

  • عدم تناول الكحوليات على الإطلاق.
  • إنقاص الوزن في حالة وجود سمنة أو مرض السكري(diabetus) خاصة عندما يكون سبب التليف هو الكبد الدهني.
  • تناول الأدوية في حالة الإصابة بالتهاب كبدي.
  • تناول قدر كاف من البروتين.
  • اتباع كافة إرشادات الطبيب المعالج.
  • الحرص على النظافة الشخصية.
  • تناول لقاحات ضد الإنفلونزا والالتهاب الرئوي والتهاب الكبد C وB.
  • مراجعة الطبيب في إمكانية تناول أدوية لا تستلزم وصفة طبية مثل أسيتامينوفين أو الأسبرين أوالإيبوبروفين ولا يُسمح بهذه الأدوية في حالة الإصابة بالاستسقاء.
  • تقليل الملح في الطعام عند حدوث الاستسقاء.
  • تناول كمية كافية من السوائل لعدم حدوث جفاف.
  • تناول مدرات البول وأدوية لعلاج الإمساك بعد استشارة الطبيب.

ولعدم حدوث مضاعفات يجب التزام بعض الأمور مثل تقليل الصوديوم بالطعام وتناول أدوية ضغط الدم حيث سيقلل هذا من حدوث النزيف داخل الجسم وتناول أيضا المضادات الحيوية واللقاحات.

الوقاية من تليف الكبد

  • الابتعاد عن تناول الكحوليات حيث يسبب تضخم الكبد ومنه إلى التليف. التليف الناتج عن الكحوليات يحدث بعد مرور 10 أعوام أو أكثر من تناول الكحوليات بشراهة. النساء اللاتي يشربن الكحوليات أكثر عُرضة للتليف عن الرجال. 
  • الوقاية من الالتهاب الكبدي وهو عدوى فيروسية تسبب التهاب الكبد وأكثر الأنواع شيوعا هي A وB وC.

الالتهاب الكبدي B ينتقل من شخص لآخر عن طريق الدم أو السائل المنوي أو السوائل الأخرى. والالتهاب الكبدي C ينتقل عن طريق ملامسة الدم للدم. ولتقليل الإصابة بالالتهاب الكبدي ينبغي تجنب ممارسة الجنس غير المحمي وعدم استخدام إبر مشتركة لحقن الأدوية والابتعاد عن الوشم أو ثقب الجسم في بيئة غير نظيفة.

  • ينبغي الحصول على اللقاحات المناسبة لالتهاب الكبد B. لكن لا يوجد لقاحات لالتهاب الكبد C.

ينتج عن مرض الكبد مرض الكلى ويُسمى متلازمة الكبد الكلوي  ومرض رئوي يُسمى المتلازمة الكبدية الرئوية وأيضا سرطان الكبد. يعاني معظم المصابين بسرطان الكبد من تليف الكبد. فأي سبب من أسباب مرض الكبد يؤدي إلى تليف الكبد ويجعل الكبد عُرضة للإصابة بالسرطان. وفي النهاية الفشل الكبدي يصبح مهددا للحياة ويجب المناقشة مع الطبيب المعالج في إمكانية زرع كبد.

References

 1.https://www.webmd.com/diestive-disorders/understanding-cirrhosis-basic-information

2.https://www.healthline.com/health/cirrhosis

3.https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/15572-cirrhosis-of-the-liver

4.https://www.medicalnewstoday.com4/articles/172295

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق