الأمراض

السعار

يُعد السعار من الأمراض الفيروسية المشتركة التي تصيب الإنسان والحيوانات، ويسمى أيضًا بداء الكلب، ويصيب المخ، والنخاع الشوكي، وعند وصول الأعراض إلى حالة متقدمة  يتسبب في وفاة المصابين، ويوجد فقط في الثدييات.

تُعد الكلاب المصدر الأول في انتقال العدوى إلى البشر في نسبة تصل إلى 99% من حالات الإصابة.

اقرأ أيضًا: الهربس عند الأطفال .. أسبابه وأعراضه وأهم الطرق لوقاية الطفل

كيفية انتقال مرض السعار إلى الإنسان؟

ينتقل مرض السعار بواسطة الخدش أو اللعاب المصاحب للعض المحمل بالفيروس من الحيوان المصاب.

ينتقل مرض السعار أيضًا عن طريق الأغشية المخاطية الموجودة في العين، والأنف، أو الفم، والجروح الحديثة غير المغطاة جيدًا.

بمجرد أن يتعرض الشخص للعض ينتشر الفيروس من موضع العض حتى يصل إلى المخ من خلال الأعصاب الطرفية.

يُعتقد أن العض والخدوش بالرقبة والرأس تُسرع من حدوث الإصابة وذلك بسبب قربهما من المخ والحبل الشوكي.

لهذا السبب عند تعرض الشخص للعض بالرقبة أو الرأس يجب عليه أن يتوجه إلى زيارة الطبيب في أسرع وقت.

لا تحدث الإصابة بمرض السعار بالانتقال عن طريق الدم، أو البول، أو البراز.

يُعد استنشاق رذاذ محمل بفيروس السعار من طرق المحتملة لحدوث الإصابة وغالبا تحدث للأشخاص الذين يقومون بالاختبارات المعملية. حيث لن يواجه معظم الناس رذاذا محملا بالفيروس في أغلب الأحيان.

اقرأ أيضًا: فرط الحساسية ضد الأدوية ..أسبابها وأعراضها وكيفية علاجها

السعار

هل ينتقل السعار من إنسان إلى إنسان آخر؟

نادرًا ما يحدث أن ينتقل السعار من إنسان إلى إنسان آخر ولكن يوجد بعض الحالات التي ينتقل من خلالها المرض من شخص لآخر: 

  • من خلال عمليات زراعة القرنية والأعضاء حيث سُجلت حالتان فقط في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2008 لشخصين متبرعين بالأعضاء مصابين بمرض السعار وقد أضافت  المنظمات الصحية التي تستقبل أشخاصا متبرعين بالأعضاء إلى إجراءاتها سؤال فحص عن التعرض للإصابة بمرض السعار وذلك لتقييم مدى ملائمة كل متبرع.
  • وفقا للناحية النظرية قد تحدث الإصابة من خلال التعرض للعض من قِبل شخص مصاب ولكن حتى وقتنا هذا لم تُسجل مثل هذه الحالات.
  • لا يشكل الاتصال المباشر بشخص يتلقى التطعيم ضد السعار خطرًا لحدوث للإصابة بالمرض  ولا يستوجب تلقي العلاج الوقائي بعد التعرض.

اعراض السعار 

تُسمى الفترة التي تكون بين التعرض للعض وبين ظهور الأعراض فترة الحضانة وغالبا تأخذ من ثلاث أسابيع لثلاثة شهور وفي بعض الأحيان تمتد من أسبوع إلى عام واحد.

يبدأ مرض السعار بأعراض تشبه أعراض الإصابة بالإنفلونزا

وتستمر لعدة أيام مثل:

  • الحمى.
  • ضعف في العضلات. 
  • حرقان في موضع العض.
  • تنميل.
  • القئ.
  • الصداع.

مع استمرار الفيروس في مهاجمة الجهاز العصبي المركزي للشخص يتطور المرض إلى نوعين هما:

  1. داء الكلب الهياجي.
  2. داء الكلب الشللي.

داء الكلب الهياجي

يؤدي هذا النوع إلى فرط في نشاط الشخص وسرعة في الانفعال ويظهرون سلوكًا غير منتظم. وتشمل الأعراض الأخرى مثل:

  • الأرق.
  • القلق.
  • هلوسة.
  • ارتباك.
  • خوف من الماء.
  • زيادة في إفراز اللعاب من الفم.
  • صعوبة في البلع.

داء الكلب الشللي

  • يستغرق ظهور هذا النوع من داء الكلب وقتًا أطول.
  • حيث يُصاب الأشخاص المصابون بالفيروس بالشلل على المدى البطئ حيث تُصاب العضلات بالشلل تدريجيًا بدءاً من موضع العضة أو الخدش. ويدخل الشخص في غيبوبة مما يؤدي إلى حدوث الوفاة.
  • يُشكل داء الكلب الشللي 20% من نسبة الحالات البشرية المصابة.

اقرأ أيضًا: دواء زيرتك Zyrtec لعلاج الحساسية والبرد: دواعي الاستعمال والاضرار

الحيوانات التي يمكن أن تنقل السعار

يُنقل فيروس السعار عن طريق بعض الحيوانات الأليفة وحيوانات المزرعة مثل:

  • الكلاب.
  • القطط.
  • الأبقار.
  • الخيول.
  • الماعز.

وعن طريق الحيوانات البرية مثل:

الخفافيش(تُعد السبب الرئيسي لحدوث الوفاة بسبب داء الكلب في الأمريكتين).

  • الثعالب.
  • القرود.
  • الراكون. 

العوامل التى تزيد من التعرض لفيروس السعار 

ومن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالسعار: 

  1. السفر إلى البلدان النامية.
  2. كثرة التخييم والتعرض إلى الحيوانات البرية.
  3. الأطفال في سن أقل من ١٥ عامًا هم الأكثر عرضة للإصابة(حيث السعار أكثر حدوثًا في تلك الفئة العمرية).
  4. العمل في المختبرات المعملية مع فيروس السعار.

كيف يتم تشخيص مرض السعار؟

  • يكون التشخيص في مراحل المرض المبكرة صعبة ولكن عند ظهور الأعراض يتم التشخيص عن طريق اختبار الدم، أو الأنسجة، أو اللعاب ليُعجل من عملية التشخيص وتحديد إذا ما كان الشخص مصابًا بالمرض.
  • عند التعرض للعض من حيوان بري يعطي الأطباء جرعة وقائية من لقاح السعار للحد من الإصابة قبل ظهور الأعراض وانتقال الفيروس إلى الجهاز العصبي المركزي.

الوقاية من مرض السعار قبل التعرض للإصابة 

يُعد مرض السعار من الأمراض التي يمكن الوقاية منها بواسطة بعض الإجراءات البسيطة مثل:

  1. الحصول على لقاح السعار قبل السفر إلى البلدان النامية.
  2. تحصين الحيوانات الأليفة المملوكة للأشخاص.
  3. تجنب ملامسة الحيوانات البرية.
  4. الإبلاغ عن أى علامات تدل على وجود حيوانات مصابة للسلطات المحلية وأقسام الصحة.
  5. منع الحيوانات الأليفة من التجول بالخارج دون مراقبة.

الوقاية من مرض السعار بعد التعرض للإصابة

الحصول على جرعة من لقاح مرض السعار بعد التعرض للعض هو أنسب طريقة لمنع انتقال العدوى إلى الجهاز العصبي المركزي.

يُقسم لقاح مرض السعار إلى خمس جرعات تأخذ على مدار 14 يومًا.

ينصح الأطباء المصابين بغسل الجرح لمدة 15 دقيقة بالماء والصابون واليود.

بعد ذلك يعطي الطبيب جرعة من الغلوبين المناعي(immunoglobulin) المضاد لمرض السعار.

يُعرف هذا البروتوكول باسم الوقاية بعد التعرض(post-exposure prophylaxis).

References 

  1. https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/rabies
  1. https://www.healthline.com/health/rabies
  1. https://www.webmd.com/a-to-z-guides/what-is-rabies
  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/rabies/symptoms-causes/syc-20351821
  1. https://www.cdc.gov/rabies/transmission/index.html

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق