الأمراض

الحمى المالطية الحمى المتموجة brucellosis

مرض معدي نتيجة الإصابة بنوع من البكتيريا يسمى بروسيلا توجد أنواع مختلفة من البروسيلا تصيب الأبقار والجاموس والأغنام والخنازير والجمال. 

تكمن خطورة الحمى المالطية في أنها مرض مشترك بين الحيوان والإنسان ينتقل من الحيوان للإنسان بطرق مختلفة.

 طرق انتقال عدوى الحمى المالطية في الإنسان: 

  •  تنتقل العدوى من الحيوان إلى الإنسان عن طريق تلوث الجروح بالميكروب.
  • الإصابات فى الجلد الخارجى الملوثة بالميكروب.
  • الاحتكاك المباشر بإفرازات ومخرجات الحيوانات المصابة مثل الدم والسائل المنوي والإفرازات المشيمية وإفرازات العين وإفرازات الأنف. 
  • تناول المنتجات الحيوانية غير المطهية: مثل الألبان من الحيوانات المصابة تنتقل عن طريق اللبن غير المبستر أو اللبن الخام والزبدة والجبن والآيس كريم أيضا تناول اللحوم النيئة أو غير المطهية من حيوان مصاب.
  • استنشاق الهواء الملوث بالميكروب.
  • العمل فى مصانع اللحوم والمجازر تزيد من فرص العدوى.
  • العمل في مزارع الماشية عالية الإصابة. 
  • الأشخاص المختلفة من الأطباء البيطريين والعمال وأصحاب الحيوانات أثناء عملية الولادة.
  • الأطباء البيطريين والعمال في لجان تحصين البروسيلا.
  • الرضاعة الطبيعية: الأم المصابة  تنقل ميكروب البروسيلا إلى رضيعها عن طريق الرضاعة الطبيعية.
  • الاتصال الجنسى يساهم فى نقل الميكروب.
الحمى المالطية

الفئات الأكثر عرضة للاصابة بالحمى المالطية:

 الأفراد في المناطق الريفية.

 مصنعي اللحوم.

 الأطباء البيطريين.

 الصيادين.

 المزارعين.

 الجزارين.

 مربى ومنتجى الماشية.

 وأخصائى البكتيريا فى  المعامل الطبية.

أنواع الحمى المالطية:

 هناك 4 أنواع من ميكروب البروسيلا المسبب للحمى المالطية:

  • البروسيلا مليتنسس: أكثر الأنواع التي تصيب الإنسان ويتواجد بكثرة في الأغنام والماعز.
  • بروسيلا سيوز: توجد فى الخنزير.
  • بروسيلا كان: هذا النوع ينتقل عن طريق الكلاب.
  • بروسيلا ابورتس: في الماشية.

أعراض الحمى المالطية في الإنسان:

فترة حضانة المرض من 5 إلى  30 يوم حتى تظهر أعراض المرض وقد تكون الأعراض فجائية وهي: 

  •  حمى وقشعريرة تظهر غالبا في المساء.
  • مع تقدم المرض تصل درجة الحرارة الى 40-41 درجة مئوية ثم تتراجع إلى الحرارة الطبيعية لذلك تسمى حمى متموجة.
  • عرق غزير فى الليل.
  • آلام  وأوجاع في عضلات الجسم. 
  • ألم في الظهر.
  • ألم في البطن.
  • فقد الشهية وفقدان الوزن.
  • قيئ.
  • إسهال.
  • صداع. 
  • ضعف عام.
  • سعال.
  • أرق.
  • اكتئاب.

كيفية تشخيص الحمى المالطية:

عند فحص الطبيب للمريض إذا تواجدت أى من هذه الأعراض يطلب الطبيب بعض الفحوصات المعملية:

تضخم الكبد.

تضخم الطحال.

تضخم الغدد الليمفاوية.

تضخم في المفاصل.

طفح جلدي.

حمى مجهولة المصدر.

من هذه الفحوصات:

 عمل تحليل دم كامل.

عمل مزرعة دم.

عمل مزرعة من السائل النخاعي.

عمل مزرعة من نخاع العظم.

اختبار الأجسام المضادة للبروسيلا.

اختبار البلمرة المتسلسل pcr.

كيفية علاج الحمى المالطية:

تحتاج الحمى المالطية دورة من المضادات الحيوية ذات التركيز العالي ومنها:

دوكسى سيكلين.

استربتومايسن.

سيبروفلوكساسين.

ريفامبيسين.

سلفا ميز الزول/ترايمزوبريم.

تتراسيكلين.

يمكن للمريض تناول دوكسىي سيكلين وريفامبيسين معا لمدة من 6 حتى 8 أسابيع.

يجب تناول المضاد الحيوي لعدة أسابيع لمنع حدوث انتكاسة مرة أخرى.

هناك حوالي 5-15% من الحالات المرضية يحدث لها انتكاسة مرة أخرى وغالبا تكون في أول 6 أشهر بعد العلاج.

المرضى المعرضون للإصابة مرة أخرى يوصى بأخذ جرعة وقائية من المضادات الحيوية.

مضاعفات الحمى المالطية: 

 في حالات الإصابة الشديدة قد تختفي الأعراض لمدة أسابيع أو شهور ولكنها تعود مرة أخرى وتحدث بعض المضاعفات ومنها:

عدوى الجهاز العصبى المركزى.

التهاب الغشاء المبطن للقلب والصمامات.

خراريج فى الكبد.

التهاب المفاصل.

التهاب المفاصل في عظام العمود الفقري.

التهاب في الخصية.

إجهاض في المرأة الحامل.

عيوب خلقية فى الجنين.

كيفية الوقاية من الحمى المالطية:

  • عدم استهلاك الألبان غير المبسترة.
  • غلى اللبن لمدة 15 دقيقة مع التقليب المستمر.
  • ارتداء القفازات عند التعامل مع منتجات اللحوم.
  • ارتداء النظارات الواقية عند التعامل مع الحيوانات أو الذبائح فى المجازر.
  • تغطية الجروح الموجودة بالجلد عند التعامل مع الحيوان.
  • عمل اختبارات دورية للحيوانات لفحص الأجسام المضادة للبروسيلا.
  • استبعاد والتخلص من الحيوانات الإيجابية.
  • تطعيم الماشية الصغيرة وخاصة الإناث لأنها المعنية بالتوالد وإنتاج الألبان. 
  • أخذ الاحتياطات الكاملة في أماكن الإصابة العالية.

الحمى المالطية فى الماشية:

  • المرض يسبب فى المقام الأول إجهاضا للماشية العشار.
  • إنتاج عجول ميتة أو ضعيفة.
  • احتباس مشيمة.
  • تراجع في إنتاج اللبن.
  • إصابة ذكور الماشية تتواجد البروسيلا في الحويصلات المنوية بالخصية وذلك يؤدي إلى إنتاج حيوان منوي مصاب بالميكروب وبذلك يحث إصابة للأنثى أثناء التلقيح الطبيعي أو الاصطناعي.
  • خراريخ بالخصية.
  • التهاب في المفاصل.

كيفية تشخيص الحمى المالطية في الماشية: 

يعتمد التشخيص على الفحص البكتيري وفحص الأجسام المضادة لميكروب البروسيلا المتواجدة في جسم الحيوان: يتواجد الميكروب بكميات كبيرة في المشيمة ومعدة ورئتي الجنين المجهض وفي الغدد اللبنية والضرع أيضا يتم أخذ عينات من اللبن ومصل اللبن (شرش اللبن) والسائل المنوي.

كيفية الحفاظ على الماشية من الحمى المالطية

نظرا لعدم توافر علاج فى الحيوانات فهناك جهود لمواجهة ووقاية الحيوان من الإصابة تتمثل هذه الجهود في عمل اختبارات دورية في أوقات منتظمة لجميع القطعان واستبعاد والتخلص من الحيوانات التي ثبت إصابتها.

يتم تطعيم الحيوانات السليمة.

في حالة دخول حيوانات جديدة للمزرعة لابد من العزل في مكان منفصل لمدة 30 يوم تقريبا وعمل اختبار للكشف عن الأجسام المناعية للحمى المالطية وإعادة الاختبار مرة أخرى بعد انتهاء فترة العزل قبل ضمها للقطيع للتأكد من خلوها من المرض.

References

https://www.webmd.com/a-to-z-guides/brucellosis-symptoms-treatment

https://www.msdmanuals.com/professional/infectious-diseases/gram-negative-bacilli/brucellosis

https://www.msdvetmanual.com/reproductive-system/brucellosis-in-large-animals/brucellosis-in-cattle?network=s&matchtype=b&keyword=brucellosis%20cattles&creative=319109660361&device=c&devicemodel=&placement=&position=&campaignid=1656615815&adgroupid=62534012766&loc_physical_ms=21466&loc_interest_ms=&gclid=CjwKCAiAh_GNBhAHEiwAjOh3ZEhFp9DA4RJoN9bHzorQCF2hJyEGIomWJp2UPalOiZH-LLqTLjTVaBoCCLgQAvD_BwE#v3291298

https://emedicine.medscape.com/article/213430-overview

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/brucellosis/symptoms-causes/syc-20351738

https://www.thecattlesite.com/diseaseinfo/202/brucellosis

https://www.webmd.com/menopause/guide/8-causes-of-night-sweats

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق