الأمراض

 التهاب القرنية والملتحمة الجاف ..أهم الأسباب و5 طرق لعلاجه keratoconjunctivitis sicca 

  

التهاب القرنية والملتحمة الجاف هو التهاب وتهيج العين مما يسبب حرقا أو حكة مع الشعوربالألم، قد يؤثرالتهاب القرنية أيضا على الرؤية عند بعض الأشخاص ومنها الرؤية غيرالواضحة للأ شياء، سنوضح لكم في هذه المقالة أسباب مرض التهاب القرنية والملتحمة الجاف وأنواعه و طرق العلاج الفعَّالة لهذا المرض.

ما هو التهاب القرنية والملتحمة الجاف؟

تعرف القرنية بأنها القبة الشفافة التي تغطي بؤبؤ العين والقزحية، أما الملتحمة فهو الغشاء الشفاف الرقيق فوق الجزء الأبيض من العين ويعد السطح الداخلي للجفن، لذلك يحدث التهاب القرنية والملتحمة الجاف عندما يحدث التهاب لكل من القرنية والملتحمة معا.

اقرأ أيضا مرض الثلاسيميا انواعه واعراضه

أعراض التهاب القرنية والملتحمة الجاف

تتدرج شدة الأعراض من خفيفة إلى شديدة، وقد تقل الأعراض في الأيام الباردة شديدة الرطوبة أو الممطرة وتشمل الأعراض:

  • التهاب واحمرار العين.
  • حساسية العين للدخان أو الضوء أو الرياح.
  • عدم وضوح أو ازدواج الرؤية.
  • جفاف العين.
  • انتفاخ الجفون.
  • الشعور بحرقة في العين. 
  • ظهور مخاط خيطي حول العين.
  • صعوبة في إبقاء العينين مفتوحتين.
  • سيلان الدموع بعد حدوث تهيج شديد للعين.
  • غالبا ما يرمش المرضى بمعدل متسرع بسبب التهيج.

أنواع التهاب القرنية والملتحمة 

تتعدد أنواع التهاب  القرنية والملتحمة  طبقا للأسباب المسببة لهذا المرض وتشمل:

  • التهاب القرنية والملتحمة الجاف.

يعرف أيضا بـ متلازمة جفاف العين، يتكون المزيج المثالي للدموع من الماء والزيوت الدهنية والمخاط، والذي ينتج عنه دموع العين الخاصة بالإنسان،  تنتج متلازمة جفاف العين من خلل في المزيج الخاص بالدموع أو أن الدموع تتبخر بسرعة كبيرة أو لأنه لا تنتج العين كمية كافية من الدموع.

  • التهاب القرنية و الملتحمة الربيعي.

يعد هذا الالتهاب هو التهاب مزمن وتحسسي شديد للعين، قد يؤدي إلى ظهورنتوءات مستديرة صغيرة تُسمى الحليمات الكبيرة تتكون تحت الجفن، قد يكون السبب هو اضطراب الجهاز المناعي أو اضطرابات وراثية، يعد هذا المرض أكثر شيوعا بين الشباب الذكور وفي المناطق الاستوائية.

  •  التهاب القرنية و الملتحمة الهربسي

يحدث هذا المرض نتيجة عدوى فيروسية يسببها  فيروس الهربس البسيط، نتيجة للمس العين مباشرة بعد لمس قرحة البرد الموجودة بالقرب من الفم.

  •  التهاب القرنية و الملتحمة العصبي

هو مرض انتكاسي نادر يصيب العين نتيجة لتلف الأعصاب، يسبب هذا الالتهاب فقدان الإحساس للقرنية، مما يؤدي إلى عدم الشعور بالألم، لذلك فإنه يعد خطيرا إذا لم يتم العلاج مبكرا.

  •  التهاب القرنية والملتحمة التأتبي

ويعد حالة وراثية تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالحساسية من الآخرين، ويؤثر على الجفن السفلي أكثر من الجفن العلوي.

يمكن أن يؤدي عدم العلاج إلى حدوث مضاعفات مثل:

  • قرحة العين.
  • ترقق وانتفاخ القرنية وتسمى القرنية المخروطية.
  • نمو أوعية دموية جديدة في القرنية

أسباب التهاب القرنية والملتحمة الجاف

 ينتج التهاب القرنية والملتحمة الجاف من نقص تغطية سطح العين بالدموع بسبب عدم كفاية حجم الدموع، ويحدث أيضا نتيجة فقدان الغشاء المسيل للدموع 

بسبب التبخر السريع غير الطبيعي الناتج عن عدم كفاية طبقة الزيت الموجودة على سطح الطبقة المائية للدموع، وتتضمن مسببات الالتهاب:

  • الفيروسات.
  • البكتيريا.
  • مسببات الحساسية.
  • الملوثات.
  • الظروف الوراثية.
  • بعض الطفيليات.
  • أمراض المناعة الذاتية.

اقرأ أيضا  البيوتين Biotin.. و أهم 5 فوائد في نمو ومنع تساقط  الشعر

عوامل الخطر

توجد بعض العوامل التي تزيد احتمالية إصابة الشخص بالتهاب القرنية والملتحمة الجاف ومنها:

  • الجنس، يعد هذا المرض أكثر شيوعا في النساء من الرجال، نظرا للتغيرات الهرمونية التي تمر بها النساء أثناء فترة الحمل أو انقطاع الطمث أو حتى في حالة استخدام موانع الحمل الهرمونية.
  • العمر، يعد الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب القرنية والملتحمة الجاف.
  • الأدوية، قد تسبب بعض الأدوية تقليل كمية الدموع الناتجة ومنها مضادات الهيستامين، وأدوية ضغط الدم، أدوية الاحتقان، وموانع الحمل، وكذلك مضادات الاكتئاب.
  • بعض الحالات المرضية يمكن أن تسبب هذا الالتهاب ومنها الصدفية، والذئبة الحمراء، ومتلازمة  سجوجرنSjögren syndrome، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وداء السكري، والتهاب الجفن، وكذلك اضطرابات الغدة الدرقية.
  • .بعض العوامل الأخرى يمكن أن تسبب التهاب القرنية والملتحمة الجاف مثل الجلوس لمدة طويلة على الكمبيوتر أو الأجهزة المحمولة، وأيضا ارتداء العدسات اللاصقة. 

   إذا كان لدى الشخص تاريخ من  حساسية العين فربما لا يحتاج إلى زيارة 

   الطبيب، لكن إذا 

  • حدث التهاب للعين بدون سبب معروف. 
  •  إذا حدث جرح للعين.
  • إذا تم رش أى مواد ضارة للعين.

  يفضل زيارة الطبيب في هذه الحالات، وأيضا إذا كان الشخص يعاني من أمراض وراثية أو أمراض المناعة الذاتية يمكن أن تؤثر على العين.

توجد بعض التقنيات التي تساعد الطبيب في التشخيص مثل:

  •   اختبار شيرمر واختبار تفكك الدموع (TBUT).

      قد يستخدم اختبار شيرمر ووقت تفكك التمزق (TBUT) للتمييز بين أنواع التهاب القرنية، حيث يُجرى كلا الاختبارين قبل تقطير أي نوع من القطرات.

يحدد اختبار شيرمر ما إذا كان إنتاج الدموع طبيعيًا أم لا،  حيث يتم تجفيف العين المغلقة لإزالة الدموع الزائدة، نضع شريحة من ورق الترشيح ، بدون تخدير موضعي ، إذا حدث ترطيب أقل من 5.5 مم بعد 5 دقائق مكانين متتاليين، فإن المريض يعاني من التهاب القرنية والملتحمة الجاف الذي يعاني من قصور في التمزق المائي. عادة ما تكون نتيجة اختبار شيرمر طبيعية.

اختبار تفكك الدموع.

لتحديد وقت تفكك الدموع،  نجعل الفيلم المسيل للدموع مرئيًا تحت الضوء الأزرق الكوبالت في المصباح الشقي عن طريق تقطير كمية صغيرة من الفلورسين عالي التركيز. عندما يحدث وميض عدة مرات يعيد تطبيق فيلم كامل  للدموع. ثم يحدق المريض، ويتم تحديد الفترة الزمنية حتى ظهور أول بقعة جافة (TBUT). يعد المعدل المتسارع لتفكك الغشاء الدمعي السليم (أقل من 10 ثوانٍ) من دلالات التهاب القرنية والملتحمة التبخيري.

إذا تم تشخيص التهاب القرنية والملتحمة الجاف الناجم عن نقص التمزق المائي، فيجب الاشتباه في متلازمة سجوجرن، خاصة إذا كان المريض يعاني من جفاف الفم  أيضًا. كذلك تستخدم الاختبارات المصلية وخزعة الغدة اللعابية الشفوية للتشخيص.

اختبار كمية ونوعية الدموع

ويستخدم فيها الطبيب صبغة خاصة للعين وذلك لمراقبة تدفق الدموع وأي تغييرات يمكن أن تحدث للعين نتيجة لنقص الدموع.

اقرأ أيضا الكمون  cumin.. تعرَّف على أهم 9 فوائد والآثار الجانبية له 

علاج التهاب القرنية والملتحمة الجاف

يحدد الطبيب العلاج وفقا للسبب الأساسي للالتهاب، لذلك توجد طرق عديدة لعلاج التهاب القرنية والملتحمة الجاف ومنها:

  • الدموع الاصطناعية.

تعد  الدموع الاصطناعية أول الطرق  التي تستخدم لعلاج التهاب القرنية والملتحمة الجاف، تغطي الدموع الاصطناعية ذات اللزوجة العالية سطح العين لفترة أطول.

كذلك الدموع الاصطناعية التي تحتوي على الجلسرين أو الزيوت المعدنية تقلل التبخر.

  •    زيادة إفراز الدموع. 

وذلك عن طريق استخدام جهاز به مجسات ذات أطراف ناعمة توضع في الأنف لتطبيق نبضات كهربائية لتحفيز إنتاج الدموع.

  • قطرات السيكلوسبورين.

تعمل على تقليل الالتهاب المرتبط بجفاف العين، تعد هذه القطرات لاذعة وقد تستغرق شهور حتى يظهر التأثير المطلوب.

  • علاج الالتهاب والعدوى سواء كانت فيروسية أو بكتيرية أو جرثومية .

قد يرشد طبيب العيون المريض لعلاج الالتهاب والعدوى في أسطح العين أو الجفون ويشمل العلاج:

  • قطرات مضاد حيوي للعين.
  • كمادات دافئة للعين.
  • قطرات الستيرويد الخفيفة.
  • المحافظة على الدموع. 

وذلك عن طريق سد القنوات الدمعية بسدادات سيليكون قابلة للإزالة، مما يساعد على إبطاء تصريف الدموع،ونتيجة لذلك بقاء الدموع في العين لفترة أطول.

اقرأ أيضا ماء الورد Rose water .. أهم 10 فوائد وطرق استخدامه

References

  1. https://www.medicalnewstoday.com/articles/keratoconjunctivitis-sicca-symptoms-and-treatment
  2. https://www.msdmanuals.com/professional/eye-disorders/corneal-disorders/keratoconjunctivitis-sicca
  3. https://www.msdmanuals.com/home/eye-disorders/corneal-disorders/keratoconjunctivitis-sicca
  4. https://www.healthline.com/health/keratoconjunctivitis

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق