كل المقالات

البهاق

البهاق

مقدمة

البهاق هو مرض من الأمراض التي لا تعتبر مهددة لحياة الإنسان ولكن فقد تؤثر على الصحة النفسية للمريض ويحدث نتيجة فقدان لون البشرة وظهور البقع بلون مختلف عن لون البشرة الأصلي ومع مرور الوقت قد تزيد هذه البقع وتنتشر بباقي أنحاء الجسم.

الميلانين هو المسؤول عن توحيد لون البشرة ولكن عندما تموت الخلايا ( melanocytes) وتتوقف عن إنتاج الميلانين تظهر أعراض المرض.

عادةً تظهر أعراض المرض على أصحاب البشرة الداكنة وتعد نسبة ضئيلة للغاية فهي لا تمثل أكثر من ٠.٢-٢٪؜ فقط.

ما هو مرض البهاق؟

مرض البهاق هو مرض جلدي يفقد فيه الجلد لونه الموحد وتختلف مساحة هذه البقع وانتشارها من شخص إلى آخر.

من الممكن أن يؤثر هذا المرض على العينين والفم والشعر.

المناطق المتضررة من المرض تكون أكثر حساسية لأشعة الشمس لذلك تلتهب أكثر من المناطق غير المصابة.

صعب أن تعرف إذا كانت البقع ستنتشر وإلى أي مدى ومدى انتشاره غير معلومة إذا كانت في غضون أسابيع أم شهور أو حتى سنوات.

ما هي أنواع مرض البهاق؟

  • النوع العام: وهو الأكثر انتشاراً حيث أن البقع تظهر في مناطق متفرقة من جسم المريض.
  • البهاق الثابت: هو نوع يصيب جزء من الجلد ولكن يظل ثابتاً لفترة طويلة لا يتغير.
  • البهاق الطرفي: هذا النوع يصيب فقط منطقة واحدة أو جانب واحد من الجسم مثل اليدين أو الوجه.
  • بهاق الأغشية المخاطية: يصيب فقط الأغشية المخاطية في الفم أو الأعضاء التناسلية.

ما هي أسباب مرض البهاق؟

الأسباب الرئيسية لمرض البهاق ليست معروفة حتى الآن ولا يوجد لها سبب وراثي.

لكن لو كان هناك أي تاريخ عائلي للمرض أو أي أمراض مناعية أُخرى من الممكن أن تزيد فرص الإصابة بالبهاق.

كثير من الباحثين في علم الأمراض تيقنوا أن هذا المرض هو مرض جيني يحدث نتيجة لخلل ما في المناعة يجعل الجسم يهاجم الخلايا الصبغية.

أيضاً أثبتت الدراسات أن ٢٠٪؜ من المصابين بمرض البهاق لديهم امراض مناعية أُخرى مثل:

  • الذئبة الحمراء.
  • التهاب الغدة الدرقية.
  • الصدفية.
  • الثعلبة البقعية أو الصلع.
  • داء السكري من النوع الأول.
  • مرض أديسون.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.

وهناك أيضاً أسباب أُخرى متعارف عليها من الممكن أن تكون سبباً لمرض البهاق:

  • التعرض للسموم والمواد الكيميائية.
  • حروق الشمس الشديدة أو الجروح.

واقرأ أيضاً: حروق الشمس

أعراض مرض البهاق ومضاعفاته.

العلامة الرئيسية للمرض هي فقدان لون البشرة وظهور البقع عليها باللون الأبيض ويصيب أغلب مناطق الجسم ولكن أكثرها شيوعاً الوجه واليدين ومن أعراضه الأُخرى:

  • تغير لون الشعر إلى الأبيض.
  • تغير لون الأغشية المخاطية في الفم والأنف.
  • تغير لون الأوعية الدموية إلى اللون الوردي.

ومن مضاعفات هذا المرض:

  • حروق الشمس حيث يصبح الجلد المصاب أكثر حساسية.
  • الاضطرابات النفسية والاجتماعية.
  • فقدان السمع في بعض الحالات.
  • فرص تعرضهم لسرطان الجلد تكون أعلى بسبب نقص صبغة الميلانين.

الأثر النفسي على مريض البهاق.

مرض البهاق هو ليس مرضاً خطيراً ولكن أثره النفسي أشد خطورة على مصابيه وقد يؤدي إلى العزلة والاكتئاب.

لذلك على مريض البهاق أن يتقبل المرض وأن يتأقلم عليه وأن يعلم جيداً أنه شخص مميز وليس هناك ما يعيبه أو يعيب شخصيته ويحاول أن يكتسب ثقته بنفسه حتى لا يشعر إنه مرفوض أو غير مرغوب به من المجتمع.

إذا لم يستطع التغلب على مشاعره يجب أن يلجأ إلى طبيب نفسي لكي يساعده في تجاوز هذه المحنة.

التوعية المجتمعية وتعريفه بمرض البهاق.

هناك الكثير من حملات التوعية التي تقوم بها الدولة وتحقق الكثير من أهدافها في التوعية المجتمعية.

ومن هنا يجب أن يتم التوعية المجتمعية بمرض البهاق بأن نسانده وأن لا نتخلى عنه وتوعية المجتمع بأن مريض البهاق شخص طبيعي أراد الله سبحانه وتعالى أن يجعله مميزاً لا يجب أن نتجنبه.

إذا كان المريض طفلاً يجب أن نعلم أن الأثر النفسي عليه قاسي جداً لانه يتعرض للتنمر وفي بعض الأحيان يتجنبه أصدقائه لذلك هو أكثر عرضة للاكتئاب ومن هنا يجب مساندته وتوعية من حوله أن لا نتجنبه.

واقرأ أيضاً: تعرف على الاكتئاب Depression وأعراضه وطرق علاجه

هل مرض البهاق معدي؟

مرض البهاق ليس مرضاً معدياً ولكنه مرض مناعي فقط لذلك لا يوجد خطورة في مخالطة مرضى البهاق لكن يجب مساندتهم ودعمهم لأنهم أكثر ميولاً للعزلة والاكتئاب.

تشخيص مرض البهاق.

في حالة ظهور البقع البيضاء يجب الذهاب إلى الطبيب المختص ويكون التشخيص عن طريق بعض الأسئلة التي يوجهها الطبيب إلى المريض:

  1. هل هناك تاريخ عائلي للمرض؟
  2. هل هناك تاريخ عائلي لأي أمراض مناعية؟
  3. هل تعرضت مسبقاً لحروق بسبب التعرض لأشعة الشمس؟
  4. يقوم المريض بعمل بعض تحاليل الدم.
  5. يقوم الطبيب أيضاً بفحص الجلد عن طريق معدات خاصة.

علاج مرض البهاق.

من المؤسف أن المناطق المصابة بمرض البهاق لا يتم علاجها بشكل كامل ولكن العلاج فقط للتقليل أو الحد من انتشاراً المرض في باقي أنحاء الجسم ولا توجد أدوية للحد من المرض ولكن فقط يساعد على استعادة لون الجسم بشكل أقرب إلى اللون السابق.

من هذه الطرق العلاجية:

  • العلاج الضوئي: ثبت أن استخدام الأشعة فوق البنفسجية مع الكورتيكوستيرويد من الممكن إعادة لون الجلد أقرب إلى الطبيعي مع الوقت.
  • العلاج التوليفي باستخدام السورالين مع العلاج الضوئي: هي مادة توضع على الجلد المصاب ثم يتعرض للأشعة فوق البنفسجية.
  • إزالة اللون المتبقي( لون الجسم الأصلي) : هو يعتبر خياراً في حالة انتشار البقع في جميع أنحاء الجسم.

الجراحة هي أيضا نوع من العلاج المستجد:

  • تطعيم الجلد.
  • تطعيم البثور.
  • زرع المعلق الخلوي.

علاجات مستقبلية تحت الدراسة :

  • دواء لتحفيز الخلايا المنتجة للون( الخلايا الصبغية).
  • دواء يساعد على السيطرة على الخلايا الميلانية.

وفي نهاية المقال أتمنى أن أكون قد وافيت كل جوانب مرض البهاق.

دمتم أصحاء

:References

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق