كل المقالاتالصحة والجمال
أخر الأخبار

صبغة الميلانين Melanin

الميلانين صبغة جلدية طبيعية تنتج عن طريق خلايا خاصة في الجسم. يعتمد نوع الشعر ولون العين والجلد لدى البشر وأيضا الحيوانات في الغالب على نوع وكمية الميلانين الموجودة في الجسم. 

تعرف الخلايا المسئولة عن إنتاج الميلانين بالخلايا الصباغية Melanocytes. يحتوي جسم كل شخص على نفس عدد الخلايا الصباغية ولكن في بعض الأشخاص يكون لديهم إنتاج أعلى من الميلانين وبالتالي تكون لون البشرة ولون الشعر وقزحية العين غامقة، أما في حالة الإنتاج الأقل من الميلانين يصبح اللون أفتح.

عندما نتعرض إلى أشعة الشمس، ينتج الجسم المزيد من الميلانين والذي بدوره قد يساعد في حماية الجسم من الأشعة فوق البنفسجية الضارة ولكنها لا تكفي للحماية من أشعة الشمس لذلك نلجأ إلى استخدام واقي الشمس.

أنواع الميلانين

  • الميلانين السوي Eumelanin:

 في الغالب هذا النوع يكون تأثيره على الشعر والعينين والجلد بشكل داكن. يوجد نوعين من اليوميلانين وهما الأسود والبني. حيث يأتي الشعر الأسود والبني من مزيج مختلف من اليوميلانين الأسود والبني. أما الشعر الأشقر يتكون عندما تتوفر كمية قليلة من اليوميلانين البني في غياب اليوميلانين الأسود.

  • الفيوميلانين Pheomelanin:

هو المسئول عن الأجزاء الوردية في الجسم مثل الشفاه والحلمات. وعند توفر كمية مناسبة من اليوميلانين و الفيوميلانين يحصل الشخص على لون شعر أحمر. 

وهناك أشخاص ذو شعر أشقر مختلط بالحمرة يطلق عليهم strawberry blonde وذلك عند توفر كمية من اليوميلانين البني مع كمية من الفيوميلانين.

  • الميلانين العصبي Neuromelanin:

هو النوع المسئول عن لون الخلايا العصبية ولا يتعلق بأي تلوين خارجي.

تشير الأبحاث إلى أن الخلايا الصباغية تفرز نوعين فقط وهما اليوميلانين والفيوميلانين أما الميلانين العصبي وجد في الدماغ.

النتائج المترتبة على الخلل في صبغة الميلانين 

وهو اضطراب وراثي ناتج عن غياب أو قلة في مادة الميلانين في الجسم وتظهر علامات المرض على البشرة والشعر ولون العين حيث يكون الشخص المصاب به أكثر عرضة إلى حروق الشمس وسرطان الجلد. 

وله أنواع عديدة حيث تختلف الأعراض حسب النوع. ونجد أن المهق العصري الجلدي يؤثر في الجلد والشعر والعين أما المهق البصري يؤثر في العين فقط. 

المهق
  • البهاق: يحدث البهاق عندما تموت الخلايا التي تنتج الميلانين أو تتوقف عن آداء وظيفتها. 
البهاق
  • الكلف: يعتقد الباحثون أنه ناتج عن الهرمونات ووسائل منع الحمل ولكن السبب الأكبر يكون ناتجا عن خلل في إنتاج الميلانين. 
الكلف

كيفية زيادة صبغة الميلانين في الجسم

  • مضادات الأكسدة Antioxidants:

تشير بعض الأبحاث إلى أن مضادات الأكسدة من أقوى الطرق التي تعمل على زيادة إنتاج الميلانين. 

نلاحظ أن المغذيات الدقيقة مثل الفلافونويد والبوليفينول (flavonoid and polyphenols) والتي تأتي من النباتات التي نأكلها تؤثر على إنتاج الميلانين حيث يعمل البعض منها على زيادة إنتاجية الميلانين بينما البعض الآخر يعمل على تقليله.

ينصح بتناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مثل الخضراوات الورقية الداكنة والتوت الداكن والشوكولاته الداكنة.

تناول مكملات الأغذية والفيتامينات أيضا تساعد في إنتاج الميلانين.

  • فيتامين أ (Vitamin A):

تشير الدراسات إلى أن فيتامين أ هام جدا في إنتاج الميلانين، وأنه ضروري وذو فائدة عالية للجلد والبشرة. 

يمكننا الحصول عليه من الطعام وخاصة من الخضراوات التي تحتوي على بيتا كاروتين (beta carotene) مثل الجزر والبطاطا الحلوة والسبانخ والبازلاء.

يعمل فيتامين أ على إنتاج الميلانين وأن تناول فيتامين أ تحديدا الريتينول فأنه مفيد لصحة الجلد، وهو يعد نوع من أنواع الكاروتين وهو المادة التي تعطي الخضار الأحمر والأخضر والبرتقالي لونهم.

يمكنك زيادة نسبة فيتامين أ عن طريق تناول المزيد من الخضروات الملونة مثل الجزر والكوسا والبطاطا الحلوة وأيضا الأسماك واللحوم.

نلاحظ أن فيتامين أ قابل للذوبان في الدهون وبالتالي يمكنه أن يتراكم في الجسم لذلك ينصح بأخذ الكمية الموصى بها فقط وهي حوالي 700 ميكروغرام للنساء ويجب على المرأه الحامل ألا تتجاوز الجرعة اليومية من فيتامين أ عن الحد الطبيعي لأن ذلك قد يسبب خطر على الجنين. 

أما الجرعة المخصصة للرجال حوالي 900 ميكروغرام للرجال، ولكن الأطفال يحتاجون إلى نسبة أقل وتكون باستشارة الطبيب المختص.

اقرأ أيضا: فوائد الجرجير المذهلة لصحة الجسم والبشرة والوقاية من السرطان

  • فيتامين هـ (Vitamin E):

هام لصحة الجلد ويعتبر مضادا للأكسدة ويساعد في زيادة مستويات الميلانين، كما يساعد في حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس.

يمكن الحصول على المزيد من فيتامين هـ عن طريق تناول مكمل غذائي أو تناول بعض الأطعمة التي تمد الجسم بفيتامين هـ مثل الخضروات والحبوب والبذور والمكسرات.

  • فيتامين سي (Vitamin C):

يعتبر مثل باقي الفيتامينات المذكورة أعلاه، يساعد في زيادة نسبة الميلانين ويمكن الحصول عليه من تناول الحمضيات والتوت والخضروات الورقية وأيضا من خلال تناول مكمل غذائي. 

:References

د خلود طافش

Freelance medical writer, scientific researcher, medical analysis specialist, and clinical embryologist.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق