كل المقالات

اضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة عند الأطفال

(ADHD) 

أعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة

تبدأ أعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD) قبل سن 12 عاماً وأبرز أعراضه عدم الانتباه والسلوك الاندفاعي، ويمكن ملاحظتها عند بعض الأطفال في وقت مبكر من عمر 3 سنوات، يمكن أن تكون أعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط خفيفة أو معتدلة أو شديدة، وقد تستمر حتى مرحلة البلوغ.

ويغلب هذا الاضطراب في كثير من الأحيان عند الذكور أكثر من الإناث، ويمكن أن تختلف السلوكيات عند كل من الأولاد والبنات.

 على سبيل المثال قد يكون الأولاد أكثر نشاطاً وقد تميل الفتيات إلى عدم الانتباه بهدوء.

هناك ثلاثة أنواع فرعية من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه:

  1. الطفل  في الغالب غافل، غالبية الأعراض تقع تحت الغفلة.
  2. الطفل في الغالب مفرط النشاط / مندفع، غالبية الأعراض تكون فرط النشاط والاندفاع.
  3.  مزيج من أعراض الغفلة وأعراض فرط النشاط / الاندفاع.

الغفلة

الطفل الذي يظهر نمطاً من عدم الانتباه غالباً يعاني من:

  •  عدم الالتفات إلى التفاصيل أو ارتكاب أخطاء مهملة في العمل المدرسي.
  •  يواجه ضعفا في التركيز على المهام أو اللعب.
  •  يبدو أنه لا يستمع حتى عندما يتم التحدث إليه مباشرة.
  •  يجد صعوبة في متابعة التعليمات ويفشل في إنهاء الأعمال المدرسية أو الأعمال المنزلية.
  •  يجد صعوبة في تنظيم المهام والأنشطة.
  •  تجنب أو كره المهام التي تتطلب جهدًا ذهنياً مركّزاً مثل الواجبات المنزلية.
  •  التشتت بسهولة.
  • نسيان القيام ببعض الأنشطة اليومية.

فرط الحركة والاندفاع

الطفل الذي يظهر نمطاً من أعراض فرط الحركة والاندفاع قد:

  •  ينقر على يديه أو قدميه، يتلوى في المقعد.
  •  يجد صعوبة في البقاء جالساً في الفصل أو في مواقف أخرى.
  • في حالة تنقل مستمر.
  • يقوم بالركض أو التسلق في المواقف التي لا يكون ذلك مناسباً.
  • يواجه مشكلة في اللعب أو القيام بنشاط ما بهدوء.
  • يتحدث كثيراً.
  • دائماً ما يقاطع السائل.
  •  يجد صعوبة في انتظار دوره.
  • يقوم بالمقاطعة أو التطفل على محادثات الآخرين أو ألعابهم أو أنشطتهم.

اقرأ أيضاً:عٌسر القراءة، وأهم 6حقائق عنه، هل هي مشكلة مدى الحياة؟ وما ارتباطه بمرض فرط الحركة ونقص الانتباه ؟

متى ترى الطبيب

إذا كنت قلقًا من ظهور علامات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه على طفلك، فاستشر طبيب الأطفال. قد يحيلك طبيبك إلى اختصاصي، مثل طبيب أطفال أو طبيب نفسي أو طبيب أعصاب للأطفال، ولكن من المهم إجراء تقييم طبي أولاً للتحقق من الأسباب المحتملة الأخرى لصعوبات طفلك.

اقرأ ايضاً:الاضطرابات النفسية (Mental disorders)

اسباب اضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة (ADHD)

السبب الدقيق لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه غير واضح وتستمر الجهود البحثية لمعرفته. تشمل العوامل التي قد تكون متورطة في تطور اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه العوامل الوراثية أو البيئية أو مشاكل الجهاز العصبي المركزي في فترات التطور.

عوامل الخطر لاضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة (ADHD)

قد تشمل عوامل خطر الإصابة باضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة ما يلي:

  • الأقارب بالدم مثل أحد الوالدين أو الأشقاء مصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أو اضطراب آخر في الصحة العقلية.
  • التعرض للسموم البيئية – مثل الرصاص، الموجود بشكل أساسي في الطلاء.
  • تعاطي الأم للمخدرات أو الكحول أو التدخين أثناء الحمل.
  • الولادة المبكرة.

اقرأ أيضا:التدخين

على الرغم من أن السكر هو المشتبه به في التسبب في فرط النشاط فلا يوجد دليل موثوق على ذلك. يمكن أن يؤدي العديد من المشاكل في مرحلة الطفولة إلى صعوبة الحفاظ على الانتباه، ولكن هذا لا يشبه اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط.

مضاعفات اضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة (ADHD)

يشكل اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط صعوبة في ممارسة الحياة للأطفال. الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه:

  • غالبًا ما يعانون في الدراسة مما قد يؤدي إلى الفشل الأكاديمي والحكم  عليهم من قبل الأطفال والبالغين الآخرين.
  •  ضعف احترام الذات.
  • مشاكل في التفاعل مع أقرانهم والبالغين.
  • التعرض  لخطر متزايد من تعاطي الكحول والمخدرات وغيرها من السلوك المنحرف.

الوقاية من اضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة (ADHD)

للمساعدة في تقليل خطر إصابة طفلك باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ينبغي تتبع الآتي:

  • أثناء الحمل: تجنب الأم أي عنصر قد يضر بنمو الجنين. على سبيل المثال عدم شرب الكحول وتجنب العقاقير الترويحية أو تدخين السجائر.
  • حماية الطفل من التعرض للملوثات والسموم، بما في ذلك دخان السجائر والطلاء المحتوي على الرصاص.
  •  الحد من وقت النظر إلى الشاشات،على الرغم من عدم إثبات ذلك، قد يكون من الحكمة أن يتجنب الأطفال التعرض المفرط للتلفاز وشاشات الموبايل وألعاب الفيديو في السنوات الخمس الأولى من حياتهم.

علاج اضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة (ADHD)

يشمل علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى الأطفال الأدوية والعلاج السلوكي وخدمات الاستشارة والتعليم. يمكن أن تخفف هذه العلاجات العديد من أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لكنها لا تعالجها. قد يستغرق الأمر بعض الوقت لتحديد الأفضل لطفلك.

الأدوية المنشطة

في الوقت الحالي تعد الأدوية المنشطة (المنشطات النفسية) أكثر الأدوية الموصوفة شيوعاً لاضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط. يبدو أن المنشطات تعزز توازن مستوى المواد الكيميائية في الدماغ التي تسمى الناقلات العصبية. تساعد هذه الأدوية في تحسين علامات وأعراض قلة الانتباه وفرط النشاط – وتكون فعالة أحياناً في فترة زمنية قصيرة.

أدوية أخرى

تشمل الأدوية الأخرى التي قد تكون فعالة في علاج اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط ما يلي:

  •     أتوموكستين (ستراتيرا).
  •  مضادات الاكتئاب مثل بوبروبيون.
  •     جوانفاسين.
  •     كلونيدين.

يعمل Atomoxetine ومضادات الاكتئاب بشكل أبطأ من المنشطات وقد يستغرق الأمر عدة أسابيع قبل أن يصبح تأثيرها كاملاً. قد تكون هذه الخيارات جيدة إذا كان طفلك لا يستطيع تناول المنشطات بسبب مشاكل صحية أو إذا كانت المنشطات تسبب آثاراً جانبية شديدة.

العلاج السلوكي لاضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط

غالبًا ما يستفيد الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه من العلاج السلوكي، والتدريب على المهارات الاجتماعية، والتدريب على مهارات الوالدين، والمشورة التي يمكن أن يقدمها الطبيب النفسي، أو الأخصائي النفسي ، أو الأخصائي الاجتماعي أو غيره من متخصصي الصحة العقلية. قد يعاني بعض الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أيضاً من حالات أخرى مثل القلق أو الاكتئاب، في هذه الحالات  قد تساعد الاستشارة الطبية في كل من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ومشكلة التعايش.

تشمل أمثلة العلاج ما يلي:

  • العلاج السلوكي، يمكن للمدرسين وأولياء الأمور تعلم استراتيجيات تغيير السلوك، مثل أنظمة المكافآت الرمزية وإعطاء الطفل مهلة للتعامل مع المواقف الصعبة.
  • تدريب المهارات الاجتماعية، يمكن هذا أن يساعد الأطفال على تعلم السلوكيات الاجتماعية المناسبة.
  • تدريب مهارات الأبوة والأمومة. يمكن أن يساعد ذلك الآباء على تطوير طرق لفهم سلوك أطفالهم وتوجيههم بشكل سليم.
  • العلاج النفسي، يسمح هذا للأطفال الأكبر سناً المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بالتحدث عن المشكلات التي تزعجهم، واستكشاف أنماط السلوك السلبي وتعلم طرق التعامل مع أعراضهم.
  • العلاج الأسري. يمكن أن يساعد العلاج الأسري الوالدين والأشقاء في التعامل مع ضغوط العيش مع شخص مصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

تحدث أفضل النتائج عند استخدام نهج الفريق، حيث يعمل المعلمون وأولياء الأمور والأطباء معاً.

ينبغي أن تثقف نفسك عن اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه  والخدمات المتاحة. اعمل مع معلمي طفلك وقم بإحالتهم إلى مصادر موثوقة للمعلومات لدعم جهودهم في الدراسة.

Reference

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق