كل المقالاتالأمراض

ضعف التركيز… أعراضه و9 طرق لعلاجه

مقدمة

يعاني بعض الأشخاص أحياناً من ضعف التركيز ومشاكل في الذاكرة وهي واحدة من مشاكل الذاكرة العصر الحديث. ارتبطت مشاكل الذاكرة قديماً بالتقدم في السن ولكن حالياً نتيجة لأسباب كثيرة سيتم ذكرها فيما بعد أصبحت تصيب الفئات العمرية الصغيرة. حيث أن تشتت الذهن يسبب عدم تخزين المعلومات والأفكار في الذاكرة بصورة سليمة، وبالتالي عدم استرجاع المعلومة، وهذا ما يسمى بالنسيان وضعف التركيز.

أنواع الذاكرة

•الذاكرة الفورية: تُعد هي المسؤولة عن تخزين واسترجاع المعلومات والأحداث الفورية مثل حفظ رقم معين لحين كتابته في نفس الوقت.

•الذاكرة قصيرة المدى: تُعَد هي المسئولة عن تخزين الأحداث التي تحدث خلال اليوم وإمكانية استرجاعها بعد عدة أيام تالية.

•الذاكرة بعيدة المدى: هي مخزن ذكريات الإنسان لأنها المسئولة عن تخزين واسترجاع الأحداث والمعلومات التي مرت عليها فترة زمنية طويلة. 

ما الفرق بين الزهايمر وضعف التركيز؟ 

نجد أن الفرق الجوهري بين الحالتين هو الوعي للنسيان، حيث أن مريض الزهايمر يكون غير مدرك أن ذاكرته بها خلل أو مشكلة، ولكن نجد الشخص الذي يعاني من ضعف التركيز مدرك تمامًا أنه لا يستطيع التذكر أو استرجاع المعلومات والأفكار.

اعراض ضعف التركيز

توجد أعراض عامة وهي من أهم اعراض ضعف التركيز مثل:

         •صعوبة التفكير. 

         •صعوبة تذكر الأشياء وأماكنها. 

         •عدم القدرة على أداء المهام الصعبة واتخاذ القرارات. 

توجد أعراض خاصة بالأمراض المزمنة:

        •عدم انتظام ضربات القلب. 

        •فقدان الوعي لفترات قصيرة. 

        •ضعف العضلات. 

        •الشعور بالعطش. 

اسباب ضعف التركيز

يُعَد تحديد العامل المُسبِب لمشكلة ضعف التركيز جزءاً مهماً للعلاج. ومن هذه الأسباب:

    •تشتت الانتباه بما حولنا من تكنولوجيا حديثة ووسائل التواصل المختلفة. 

    •فقر الدم. 

    •خلل هرمونات الغدة الدرقية. 

    •كثرة التفكير، والتوتر العاطفي، والقلق.

    •ضغوط وهموم الحياة. يؤدي الضغط النفسي بشكل مستمر إلى ارتفاع ضغط الدم وبالتالي قد يسبب إجهاداً عقلياً أو اكتئاباً ومن ثم يتسبب في ضعف التركيز. 

   •الإصابة بالإحباط مما يؤدي لحدوث اكتئاب.

  •ازدحام الأفكار وإرهاق الذهن في التفكير في المستقبل والضغط والإجهاد بسبب الإفراط في العمل. 

     •التدخين وتناول المشروبات الكحولية وبالتالي قد يحدث تلف في أنسجة المخ. 

     •اضطراب النوم أو النوم لعدد ساعات قليلة وغير كافية مما يؤثر كثيراً على آلية عمل الدماغ لأنه لا يتيح لخلايا المخ أن تتجدد.

     •النظام الغذائي يوجد بعض الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات الرئيسية التي تساعد على قوة التركيز لأنها تدعم عمل المخ بصورة سليمة وطبيعية مثل فيتامين ب12 والثيامين والزنك. وبالتالي تُعَد التغذية غير الصحية سببا هاما لحدوث ضعف التركيز. يوجد أيضاً بعض الأطعمة التي تسبب حساسية لدى بعض الأشخاص ومنها الفراولة والفول السوداني. مما يؤثر على التركيز بشكل عام لذا يُنصح بتجنب هذه الأطعمة. والجدير بالذِكر أيضاً أن الإفراط في تناول السكريات والأطعمة غير الصحية يؤثر على الدماغ وقوة التركيز بشكل كبير خاصة لدى الأطفال. 

         •التقدم في السن يعرض الإنسان إلى ضعف التركيز، وقد يصل إلى الإصابة بمرض الزهايمر.

        •الأدوية: يمكن لبعض الأدوية أن تتسبب في ضعف التركيز مثل حمض الفوليك حيثُ أنه في حالة تناوله بجرعات عالية ولفترات طويلة يسبب نقصاً في فيتامين ب12 وكما ذكرنا سابقاً أنه من أهم الفيتامينات كي يعمل المخ بصورة طبيعية. يمكن أن يحدث ضعف التركيز بعد تَلقي العلاج الكيماوي وهذه من أهم آثاره الجانبية. يوجد أيضاً آثار جانبية لبعض العقاقير مثل: باروكسيتين وسيميتيدين وأدوية الصرع والاكتئاب

       •بعض الحالات الطبية يمكنها أيضاً تقليل التركيز بصورة كبيرة مثل:

           *حالات الإصابة بالصداع النصفي. 

            *إصابة الرأس. 

            *حالات فقر الدم. 

             *السكتة الدماغية مما يسبب نقص الأكسجين في المخ. 

             *ورم في المخ. 

            *اضطراب ثنائي القطب. 

            *متلازمة الإرهاق المزمن وتحدث بعد الشعور بالتعب والإرهاق لمدة تزيد عن ستة شهور.
اقرأ أيضًا في ارتفاع ضغط الدم أسبابه ومضاعفاته

متى يجب زيارة الطبيب؟  

يوجد بعض الأعراض التي تتطلب زيارة الطبيب حين ظهورها، ومن هذه الأعراض: 

•التلعثم في الكلام وعدم التحدث بشكل طبيعي.

•الشعور بصداع مستمر لا يتم شفاؤه مع استخدام المسكنات.

•تيبُس أو تصلب الرقبة.

•ارتفاع درجة الحرارة.

•وجود خلل في حركة أي عضو من أعضاء الجسم وتنميل في أحد جانبي الجسم أو وجود شلل كامل. 

•الإحساس بالخدر في الأطراف. 

•الإصابة بالنوبات.

•وجود تغيرات في النظر، مثل: الشعور بألم في العين.

تشخيص ضعف التركيز

يتم تشخيص ضعف التركيز في البداية بسؤال المريض عن طبيعة العمل أو الدراسة وهل تغذيته جيدة أم لا، وأيضاً السؤال عن التاريخ العائلي. قد يحتاج الطبيب لإجراء المريض لبعض التحاليل حتى يستطيع تشخيص حالة ضعف التركيز بشكل دقيق وكامل، من هذه التحاليل:

     •تحليل الدم. 

     •إجراء التصوير المقطعي المحوسب (بالإنجليزية: CT Scan) للدماغ لرصد وجود أي شيء غير طبيعي. 

•إجراء تخطيط للدماغ بشكل كامل من خلال تخطيط الدماغ الكهربائي (بالإنجليزية:Electroencephalogram-EEG)

علاج ضعف التركيز

•يُعد الحرص على النظام الغذائي الصحي السليم من أهم طرق علاج ضعف التركيز، والذي يحتوي على العناصر الغذائية المفيدة والفيتامينات التي تدعم المخ للعمل بصورة طبيعية وسليمة مثل فيتامين ب12، والثيامين، وتناول الأطعمة التي يوجد بها الأوميجا 3.

•تناول الماء بكميات كافية وبالتالي يتم تنظيم الدورة الدموية ووصول الدم إلى المخ.

•الابتعاد عن المصادر التي تسبب التوتر والقلق المفرط والإجهاد العقلي.

•النوم بشكل كاف ويُنصَح لمدة لا تقل يومياً عن 8 ساعات. 

•الاسترخاء وتفريغ الذهن. 

•ممارسة التمرينات العقلية مثل حل الألغاز والكلمات المتقاطعة لتحفيز الدماغ.

•تدوين الأفكار وترتيبها في أوراق للمساعدة على استرجاعها بسهولة. 

•الإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية.

•يُنصَح بزيارة الطبيب عند حدوث طول فترة ضعف التركيز والنسيان، حيث قد يكون ناجما عن أي سبب أو مرض آخر.

References

1-https://symptomchecker.webmd.com/multiple-symptoms?symptoms=forgetfulness%7Cmemory-problems%7Cpoor-concentration%7Cslow-thinking&symptomids=504%7C146%7C500%7C501&locations=2%7C2%7C2%7C2.

2-https://www.healthgrades.com/right-care/symptoms-and-conditions/concentration-difficulty.

3-https://www.medicinenet.com/difficulty_concentrating/symptoms.htm.

4-https://www.healthline.com/health/unable-to-concentrate.

5-https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5748347/.

6-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/alzheimers-disease/in-depth/memory-loss/art-20046326.

7-https://www.medicalnewstoday.com/articles/320111#what-is-brain-fog.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق