الأمراض

مرض السكري

   هو ارتفاع مستوى السكر في الدم حيث يرتبط بشكل مباشر بهرمون الأنسولين الذي يفرز من البنكرياس لتنظيم نسبة الجلوكوز في الدم وتخزينه في الخلايا للحصول على الطاقة اللازمة للجسم وينتج مرض السكري في حالة:

  • عدم إنتاج البنكرياس للأنسولين.
  • ينتج البنكرياس كمية قليلة جدا من الأنسولين.
  • ينتج البنكرياس الأنسولين ولكن لا تستجيب له الخلايا فيما يعرف باسم (مقاومة الأنسولين). 

  نتيجة لتلك الحالات يكون الجسم غير قادرعلى التعامل مع السكر في الدم مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم 126ملليغرام/ديسيلتر أوأكثر(بعد صيام طوال الليل).

أنواع مرض السكري

  •  النوع الأول لمرض السكري: لسبب غير واضح يهاجم الجهاز المناعي للجسم خلايا البنكرياس المنتجة للأنسولين ويدمرها ويمثل النوع الأول حوالي 10%من مرضى السكري.
  • النوع الثاني لمرض السكري: عندما يصبح الجسم مقاوما لتأثير الأنسولين يؤدي إلى تراكم السكر في الدم (ارتفاع السكر في الدم).
  • مقدمات السكري: ارتفاع السكر في الدم عن المعدل الطبيعي ولكن ليس بما يكفي للتشخيص.
  •  سكري الحمل: ارتفاع السكر في الدم أثناء الحمل بسبب هرمونات المشيمة التي تتعارض مع عمل الأنسولين وترتفع احتمالية الإصابة بسكر الحمل مع زيادة الوزن أثناء الحمل.

اقرأ أيضا: صداع الحمل…أسبابه، علاجه

أعراض مرض السكري

    يشترك كل من النوع الأول والنوع الثاني لمرض السكري في بعض الأعراض:

  • زيادة الجوع.
  • زيادة العطش.
  • التعب الزائد.
  • كثرة التبول.
  • رؤية ضبابية.
  • فقدان سريع للوزن.

  إلا أن تطور كل نوع يختلف عن الأخر حيث أن الأعراض في النوع الأول تظهر بشكل مفاجئ لكن في النوع الثاني تتطور ببطء على مدار السنوات كما أن هناك بعض الأعراض المميزة لكل نوع كالآتي:

  • النوع الأول: يرتفع السكر بشكل مفاجئ قبل التشخيص قد يؤدي في بعض الأحيان إلى حالة تسمى الحماض الكيتوني والتي تعد من مسببات غيبوبة السكري.
  • النوع الثاني: تتطور أعراض السكري بصورة بطيئة بسبب مقاومة الأنسولين وتقل كمية الأنسولين الناتجة من البنكرياس قد تستمر الإصابة بدون أعراض لسنوات ولكن مع مرور الوقت وارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم وعدم إدارته قد يسبب:

 ـ تغيرات الجلد.

 ـ فقدان البصر.

 ـ تقرحات القدم.

 ـ خدر وألم في الأطراف.

 ـ في الرجال: قد يؤدي إلى الضعف الجنسي وضعف الانتصاب.

 ـ في النساء: تعاني من التهاب المسالك البولية وعدوى الخميرة.

أسباب مرض السكري وعوامل الخطورة

  • في حالة النوع الأول يكون لسبب غير معلوم قد يكون أحد الأسباب: 

ـ   مناعيا حيث يهاجم الجهاز المناعي خلايا البنكرياس المنتجة للأنسولين فتمنع إنتاجه.

ـ جينيا.

ـ فيروسيا.

  • في حالة النوع الثاني يتأثر مرض السكري بالعوامل التالية:
  • عوامل وراثية: بعض الحالات الجينية مثل التليف الكيسي(مرض يسبب انسداد قنوات البنكرياس والرئتين بسبب زيادة اللزوجة).
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بمرض السكري.
  • ترتفع احتمالية الإصابة بعد سن 45.
  • نمط الحياة غير المنتظم:

ـ السمنة وزيادة الوزن خاصة منطقة البطن.

ـ قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة.

ـ نظام غذائي غني بالسعرات والدهون غير الصحية.

ـ ارتفاع الكوليسترول.

  • حالات الخلل في الإفراز الهرموني مثل:

 ـ ارتفاع هرمون الكورتيزول(هرمون التوتر) في الدم مما يؤدي إلى زيادة الجلوكوز في الدم كما في متلازمة كوشينغ.

ـ زيادة إفراز هرمون النمو يسبب بنسبة كبيرة زيادة مفرطة في الوزن تؤدي إلى السكري في حالة عدم المتابعة.

ـ فرط إفراز هرمون الغدة الدرقية.

  •   سكري الحمل: بسبب التغيرات الهرمونية الناتجة من المشيمة وكذلك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري  سواء سكري الحمل أو النوع الثاني في وقت لاحق مثل:

 ـ اكتساب المزيد من الوزن في فترة الحمل.

 ـ زيادة وزن الجنين.

تشخيص مرض السكري 

    التشخيص المبكر يساعد على اكتشاف وجود السكري في مرحلة مقدمات السكري وأيضا في حالة عدم ظهور الأعراض بشكل واضح وتشمل:

 ـ قياس سكر الدم بعد صيام 8 ساعات.

 ـ اختبار A1c (السكر التراكمي) في الدم في الشهور الثلاثة الماضية.

  في حالة سكري الحمل يقاس مستوى السكر في الدم في الإسبوعين الرابع والعشرين والثامن والعشرين عن طريق اختبار تحدي الجلوكوز حيث تقاس نسبة السكر في الدم في حالة الصيام ثم يقاس مرة أخرى بعد ساعة من تناول سائل سكري.

مضاعفات مرض السكري

   تزداد خطورة السكري ومضاعفاته مع زيادة ارتفاع نسبة السكر في الدم وعدم إدارته جيدا يؤدي إلى إتلاف أعضاء وأنسجة الجسم كالآتي:

  •  أمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • ضعف الأعصاب.
  • اعتلال الكلية.
  • اعتلال الشبكية قد يسبب العمى.
  • تقرحات القدم التي لا تلتئم.
  • التهابات بكتيرية وفطرية متكررة.

 في حالة سكرى الحمل عدم متابعته بالشكل المناسب قد يؤدي إلى:

  • ولادة مبكرة.
  • ارتفاع ضغط الدم للحامل قد يسبب تسمم الحمل
  • قد تصاب الحامل بالنوع الثاني من السكري في مرحلة ما بعد الحمل.
  • زيادة وزن الجنين.
  • ولادة قيصرية.
  • وفاة الجنين.

علاج مرض السكري

    يعتمد علاج مرض السكري على حسب نوعه:

ـ النوع الأول: يعد الأنسولين هو العلاج الأساسي حيث يحل محل الهرمون الذي لا ينتج في الجسم كما يختلف الأنسولين حسب مدة استمراره وتأثيره (سريع المفعول ومتوسط وطويل المفعول ).

بالإضافة للأنسولين لابد من المراقبة الذاتية عن طريق التحقق من نسبة السكري في الدم بواسطة جهاز مراقبة جلوكوز الدم(CGM).

ـ النوع الثاني: يعتمد العلاج بشكل أساسي على اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وممارسة التمارين الرياضية لإدارة المرض إلى جانب ذلك قد يحتاج خفض نسبة السكر في الدم إلى الأدوية (دواء واحد أو أكثر) وقد يستخدم الأنسولين أيضا في بعض الأحيان من أمثلة هذه الأدوية:

  • ميتفورمين(metformin): يعمل على خفض السكر في الدم وزيادة فاعلية الأنسولين.
  • أكاربوز (مثبطات ألفاجلوكوزيداز): تبطئ تحلل السكريات والنشويات في الجسم.
  • جلوكوفاج(بيجوانيدس): تقلل من الجلوكوز المصنوع في الكبد.
  • مثبطات SGLT2: طرح مزيد من الجلوكوز في البول.

الوقاية من مضاعفات السكري

    لتقليل الخطورة الناتجة عن الإصابة بمرض السكري يراعى الحفاظ على مستوى الجلوكوز في الدم أقرب إلى الطبيعي عن طريق:

  • التغذية الصحية وممارسة الرياضة بانتظام والمواظبة على الأدوية.
  • الحفاظ على مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية والسعرات اليومية.
  • متابعة ضغط الدم.
  • المراقبة المستمرة لمستوى السكر في الدم من خلال الجهاز المنزلي.
  • الحد من التوتر.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تناول الفيتامينات مثل:

ـ تساعد فيتاميناتB6,B12 على علاج ألم الأعصاب.

ـ فيتامين ج يحسن عمل الأنسولين.

ـ فيتامين ه يحد من تلف الأوعية الدموية لحماية الكلى والعين.

ـ بالإضافة إلى الماغنسيوم.

References

https://www.healthline.com/health/diabetes

https://www.webmd.com/diabetes/guide/diagnosis-diabetes

https://www.medicalnewstoday.com/articles/323627

https://www.niddk.nih.gov/health-information/diabetes/overview/what-is-diabetes  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق