الأمراض

ارتجاع المريء …أسبابه وأعراضه وطرق علاجه الدوائية والغذائية

ارتجاع المريء (Gastroesophageal reflux disease GERD) هو اضطراب بالجهاز الهضمي ينتج عنه تكرار تدفق حمض المعدة بصورة عكسية إلى المريء (الأنبوبة التي تصل الفم بالمعدة) مما يؤدي إلى تهيج بطانة المريء.

يسبب ارتجاع المريء إحساسا بالحموضة وحرقة المعدة من وقت إلى أخر، ويساعد تغيير نمط الحياة وبعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية في التحكم في ارتجاع المريء، ولكن قد يحتاج بعض الأشخاص المصابين بالارتجاع المريئي إلى أدوية أقوى أو جراحة لتخفيف الأعراض.

اسباب ارتجاع المريء

 يؤثر ارتجاع المريء على العضلة العاصرة السفلية للمريء (lower esophageal sphincter LES)، وهي الحلقة العضلية بين المريء والمعدة. 

تقوم العضلة العاصرة السفلية للمريء أثناء عملية الهضم بالفتح للسماح للطعام بالمرور من المريء إلى المعدة ثم تقوم بالإغلاق لمنع الطعام أو حمض المعدة من الرجوع إلى المريء.

في حالات ارتجاع المريء تكون العضلة العاصرة السفلية للمريء ضعيفة أو مرتخية بصورة غير طبيعية مما يؤدي إلى رجوع محتويات المعدة إلى المريء. 

من الأكثر عرضة لارتجاع المريء؟

هناك بعض الحالات التي يزيد فيها احتمالية حدوث ارتجاع المريء ومنها:

  • حالات السمنة.
  • الأشخاص المصابين بمرض فتق الحجاب الحاجز.
  • مرضى اضطرابات النسيج الضام (مثل تصلب الجلد).
  • حالات تأخر إفراغ المعدة.
  • الحمل.

وكذلك يتفاقم اضطراب ارتجاع المرئ نتيجة التدخين، أو تناول الطعام ليلا، أو أكل وجبات تحتوي على دهون عالية أو المقليات، وكذلك بعض المشروبات مثل القهوة والكحوليات، وأيضاً بعض الأدوية مثل الأسبرين، وأدوية الربو، وحاصرات قنوات الكالسيوم، ومضادات الهيستامين، المهدئات، ومضادات الاكتئاب.

أعراض ارتجاع المريء

إحساس بحرقة، أو ضغط، أو ألم في الصدر قد يمتد لمدة ساعتين، ويحدث عادةً بعد الأكل ويزيد هذا الشعور ليلا.ً

ألم بالصدر(حرقة المعدة) وقد يمتد إلى الرقبة أو الحلق.

صعوبة البلع.

قد يشعر المريض بطعم مر أو حمضي نتيجة ارتجاع الطعام أو حمض المعدة.

إحساس بوجود كتلة في الحلق.

القيء والغثيان.

رائحة الفم الكريهة.

تسوس الأسنان.

تزيد الأعراض للمرضى الذين يعانون من ارتجاع المريء ليلاً فقد يشعر المريض ببعض الأعراض منها: سعال مزمن، أو التهاب الحنجرة، أو نوم متقطع، أو نوبات الربو.

قد يحدث خلط بين ألم الصدر(حرقة المعدة) الناتج عن ارتجاع المريء وألم الصدر الناتج عن أمراض القلب أو النوبات القلبية، ويمكن التفرقة بينهما حيث أن ألم الصدر الناتج عن أمراض القلب يزيد مع المجهود البدني بينما ألم الصدر الناتج عن ارتجاع المريء لا يتأثر بالمجهود البدني.

هل ارتجاع المريء يسبب الدوخة ؟

  • الإحساس بالدوخة عرض غير شائع لارتجاع المريء، ولكن غالباً ما يكون بسبب الاستلقاء أو النوم مباشرةً بعد الأكل.
  • قد يؤدي ارتداد الحمض في المريء إلى وصوله إلى الأنابيب المؤدية للأذن الداخلية، مما يؤدي إلى تهيج وتورم هذه الأنابيب، ويسبب فقدان التوازن وحدوث الدوخة.
  • الإحساس بالدوخة قد يكون عرض جانبي لبعض أدوية علاج ارتجاع المرئ. 

ارتجاع المريء والتهاب الحلق

من الممكن أن يؤدي ارتجاع  المرئ المزمن  وغير المعالج إلى التهاب الحلق مما يسبب مضاعفات عديدة منها: 

  • التهاب المريء: التهاب الأغشية المبطنة للمريء وذلك بسبب ارتجاع الحمض من المعدة إلى المريء.
  • السعال المستمر: نتيجة إحساس المريض المستمر بالحمض في الحلق، وقد ينتج عن هذا ألم وبحة في الصوت.
  • صعوبة وألم في البلع: وذلك في حالة تكوين نسيج ندبي داخل المريء مما يؤدي إلى ضيق المريء.
  • قد يؤدي ارتجاع المرئ غير المعالج والمزمن إلى حالة مرضية نادرة وخطيرة  تسمى مريء باريت  (Barrett’s esophagus)، وفيها تتغير تركيبة بطانة المريء لتشبه تركيبة بطانة الأمعاء.

ارتجاع المريء الصامت

يحدث ارتجاع المريء الصامت ( laryngopharyngeal reflux) نتيجة ارتجاع الحمض من المعدة إلى المريء والبلعوم أو الحنجرة وقد يصل الحمض إلى الجزء الخلفي من مجرى الهواء الأنفي، مما يسبب التهاب في المناطق غير المحمية من التعرض لحمض المعدة.

يعد ارتجاع المريء الصامت شائع الحدوث في الرضع لعدم اكتمال تكوين العضلة العاصرة وقصر طول المريء، وأيضاً الاستلقاء على الظهر بعد الرضاعة.

أعراض ارتجاع المريء الصامت

  •  ألم وصعوبة في البلع.
  • سعال مزمن.
  • نوبات الربو.
  • التنفس بصوت عالي أو انقطاع التنفس.
  • في الرضع: صعوبة في الرضاعة أو البصق وقد يحدث استنشاق الطعام.
  • إحساس بالتنقيط الأنفي الخلفي أو مخاط زائد في  الحلق.
  • بحة في الصوت.
  • التهاب وتهيج في الحنجرة.
  • إحساس بوجود كتلة في الحلق لا تزول مع البلع المتكرر.

مضاعفات ارتجاع المريء الصامت

قد يتسبب ارتجاع المريء الصامت في تهيج وتلف أنسجة المريء والحلق مما يؤدي إلى مضاعفات خاصةً الأطفال والرضع منها

  • ضيق المنطقة أسفل الأحبال الصوتية.
  • التهابات متكررة بالأذن.
  • تراكم دائم لسائل الأذن الوسطى.
  • قد ينتج عن ارتجاع المريء الصامت في البالغين بعض المضاعفات منها:
  • تكوين ندب في الحلق.
  • خطر الإصابة بالسرطان في المريء أو الحلق كما أنه يؤثر على الرئتين، وقد يؤدي إلى  حالات تهيج مثل نوبات الربو وانتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية.

علاج ارتجاع المريء

يلجأ الطبيب أولاً إلى العلاج بالأدوية ومنها:

مثبطات مضخة البروتون  (Proton pump inhibitors): وهي واحدة من خيارات العلاج الصيدلاني الرئيسية للأشخاص الذين يعانون من ارتجاع المريء، حيث أنها تقلل من كمية الحمض التي تنتجها المعدة.

حاصرات H2: للمساعدة في تقليل إنتاج الحمض المعدي.

مضادات الحموضة: تعمل على مقاومة الأحماض الموجودة في المعدة بالمواد الكيميائية القلوية.

البروكاينتك (Prokinetics): تساعدة المعدة على إفراغ محتوياتها بشكل أسرع، ولها بعض الآثار جانبية  مثل الإسهال والغثيان والقلق.

الاريثروميسين (Erythromycin): وهو نوع من المضادات الحيوية التي تساعد على إفراغ المعدة. 

أدوية لتقوية العضلة العاصرة السفلية للمريء: قد يخفف الباكلوفين من ارتجاع المرئ وذلك عن طريق تقليل تواتر ارتخاء العضلة العاصرة، ولكن له بعض الأثار الجانبية مثل الغثيان والإحساس بالتعب. 

وأخيراً قد يلجأ الطبيب إلى العلاج الجراحي في حالة عدم فاعلية العلاج بالأدوية وتغير العادات الغذائية.

علاج ارتجاع المريء بالعسل

  • قد يفيد تناول العسل في تخفيف أعراض ارتجاع المريء حيث يتميز العسل بأنه مضاد للأكسدة ويعمل على التخلص من عناصرالأكسجين الحرة (free radical scavenging) التي تعمل على تدمير بطانة الجهاز الهضمي.
  • تناول العسل يساعد على تقليل التهاب المريء.
  • يتميز العسل بقدرته على تبطين الغشاء المخاطي للمريء مما يساعد في تخفيف الإحساس بحرقة المعدة.
  • وقد أشارت دراسة أن ملعقة من العسل تساعد في تخفيف أعراض الحموضة الناتجة عن ارتجاع المرئ، كما أن مزج معلقة العسل بالماء الدافئ أو الشاي له نفس النتيجة المخففة لأعراض ارتجاع المريء.
  • ولكن يجب أخذ الحيطة والحذر من تناول العسل لبعض الحالات المرضية مثل مرضى السكري، أو الحمل والرضاعة، أو الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه العسل.

اليانسون وارتجاع المريء

  • يعد اليانسون من أقدم النباتات العطرية التي أستخدمت قديماً في الطب العلاجي.
  • تحتوي بذور اليانسون على 1.5-5٪ زيت عطري ومكونات عطرية أخرى إلى جانب المواد الكيميائية التي لها خصائص طبية قوية  لها أثر ملحوظ في علاج حرقة المعدة.
  •  أثبتت الدراسات أن مستخلص اليانسون المائي له القدرة في الحد من قرحة المعدة وحماية الأغشية المخاطية للقناة الهضمية من التلف بسبب الأحماض وذلك لوجود خاصية تثبيط الإصابة بوساطة البروستاجلاندين (inhibition of prostaglandin-mediated injury) التي تعد من أهم أسباب قرحة المعدة.
  • يتميز اليانسون بأن له القدرة على تقليل تقلصات العضلات الملساء في المعدة وبذلك يقل الألم الناتج عن حرقة المعدة.
  • زيت اليانسون له خاصية مضادة للالتهاب مما يساعد في علاج التهاب جدار المريء الناتج عن الارتجاع .
  • يساعد اليانسون على الهضم ويقلل مدة الطعام في المعدة، والإمساك.
  • اليانسون له خاصية مضادة للأكسدة مما يساعد تناوله في الحد من التهاب وتدمير خلايا المعدة، وذلك بسبب وجود عنصر الأكسجين الحر الناتج عن التلف الحمضي للغشاء المخاطي في المعدة والذي يسبب موت الأنسجة، مما يؤدي إلى التهاب وتقرح شديد.
  • يساعد العلاج بالزيوت العطرية لليانسون على التخلص من الغثيان الذي ينتج عن حرقة المعدة وعسر الهضم. 

الأطعمة التي تفيد في ارتجاع المريء

تغيير نمط الحياة والنظام الغذائي له دور كبير في الحد من أعراض ارتجاع المريء، حيث أن هناك بعض الأطعمة التي تساعد في تقليل الشعور بحرقة المعدة كما أن هناك بعض الأطعمة التي تزيد من أعراض الارتجاع وحرقة المعدة، مثل:

  • الفاكهة: الفواكه غير الحمضية مثل الموز والكمثرى والبطيخ.
  • الخضروات: هناك العديد من الخضراوات التي يستطيع مريض ارتجاع المرئ تناولها، ولكن يجب الابتعاد عن تناول الصلصات الدهنية أو المهيجة للجهازالهضمي مثل الطماطم والبصل والثوم.
  • البروتينات الخالية من الدهون مثل  بياض البيض، أو اللحوم الخالية من الدهون سواء المشوية أو المسلوقة.
  • الكربوهيدرات المعقدة: مثل دقيق الشوفان وخبز الحبوب الكاملة والأرز البني.
  • البطاطس والخضروات الجذرية الأخرى: وهي مصادر رائعة للكربوهيدرات الصحية والألياف. 
  • الدهون غير المشبعة الأحادية: مثل الزيتون والسمسم والكانولا وعباد الشمس، والأفوكادو والفول السوداني وزبدة الفول السوداني والعديد من المكسرات والبذور.
  •  الدهون غير المشبعة: مثل زيت فول الصويا وزيت الذرة وزيت بذور الكتان والجوز، وأيضاً الأسماك الدهنية مثل السلمون والتراوت.

الأطعمة التي يجب تجنبها لمرضى ارتجاع المرئ:

  • الكحوليات.
  • الفواكه الحمضية مثل الليمون والبرتقال والطماطم.
  • الكافيين.
  • الأطعمة الدسمة والدهنية.
  • المشروبات الغازية.
  • البصل والثوم.
  • النعناع.
  • الشيكولاتة.

References

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gerd/symptoms-causes/syc-20361940#:~:text=Gastroesophageal%20reflux%20disease%20(GERD)%20occurs,reflux%20from%20time%20to%20time.
  2. https://www.webmd.com/heartburn-gerd/guide/reflux-disease-gerd-1#1
  3. https://www.medicalnewstoday.com/articles/14085#causes
  4. https://www.healthline.com/health/digestive-health/honey-for-acid-reflux
  5. https://healthyy.net/heartburn/7-ways-in-which-anise-aniseed-may-help-in-heartburn
  6. https://www.aboutgerd.org/diet-lifestyle-changes/diet-changes-for-gerd.html#:~:text=The%20goal%20is%20to%20create,a%20one%20week%20daily%20diary.
  7. https://www.absspecialists.com/2019/10/unusual-symptoms-of-gerd/
  8. https://www.healthline.com/health/gerd/sore-throat
  9. https://www.webmd.com/heartburn-gerd/guide/laryngopharyngeal-reflux-silent-reflux#1

د إيناس سند

أخصائية أسنان في جامعة حلوان، وحاصلة على ماجستير طب وجراحة الفم والأسنان من جامعة القاهرة، وماجيستير إدراة الأعمال من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وحاصلة أيضا على الدبلومة الاحترافية في إدارة المستشفيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق