الأمراض

مرض خدش القطط 

تعد القطط من أكثر الحيوانات انتشاراً على وجه الأرض، إما عن طريق تربيتها في المنزل أو القطط الضالة التي تعيش في البرية، وأكثر مرض قد يظن البعض انتشاره عن طريق القطط هو داء القطط أو التوكسوبلازما، ولكن هناك مرض آخر ينتقل عن طريق القطط مباشرة ألا وهو مرض خدش القطط والذي يُقدر أن حوالي ٤٠٪؜ من القطط حاملة لهذا المرض (حسب إحصائيات مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها CDC).

تعريف بمرض خدش القطط

مرض خدش القطط أو داء خدش القطط (cat scratch disease) هو مرض بكتيري ينتقل عن طريق خدش القطة أو عضها أو لعقها للجروح المفتوحة، والبكتيريا المسببة لهذا المرض تُعرف باسم Bartonella henselae (بكتيريا بارتونيلا هنسالية)، وتنتقل عن طريق البراغيث التي تصيب القطط (cat flea) وعن طريق صغار القطط خاصة.

كيف يحدث مرض خدش القطط؟

ينتقل هذا المرض للقطط بالأساس عن طريق إصابتها بالبراغيث، ثم حك القطة أو عضها للمناطق المصابة بالبراغيث من جسمها مسببة خروج البكتيريا من البراغيث لفم القطة أو أظافرها ومن ثم انتقالها للبشر بالطرق المذكورة سابقاً عن طريق عض القطة أو خدشها أو لعقها الجروح المكشوفة.

اعراض مرض خدش القطط

تختلف أعراض الإصابة بمرض خدش القطط ما بين حدوث تورم واحمرار بسيط في مكان الإصابة وحدوث مضاعفات خطيرة للمرض (لكنها مضاعفات نادرة الحدوث)، وتبدأ أعراض المرض في الظهور بعد ٣- ١٠ أيام من الإصابة، وغالبية الأعراض تكون كالآتي:

  • تورم واحمرار وألم في مكان الإصابة.
  • تورم الغدد الليمفاوية المحيطة بمكان الإصابة.
  • حدوث ارتفاع طفيف في درجات الحرارة مصحوب بآلام في الجسم والشعور بالإرهاق، وقد يحدث ارتفاع درجة الحرارة بعد تعافي مكان الإصابة بنحو أسبوع إلى أسبوعين.
  • في بعض الحالات قد يحدث التهاب في اللوزتين، وآلام في المفاصل.

تشخيص مرض خدش القطط

تتشابه أعراض مرض خدش القطط مع العديد من الأمراض، كمرض البروسيلا، داء لايم أو الأمراض الأخرى التي تسبب التهاب الغدد الليمفاوية، وعلى الرغم من أن تشخيص مرض خدش القطط يتم عادة عن طريق الأعراض ولكن الأعراض وحدها لا تكفي للتفريق بينه وبين الأمراض الأخرى التي تتشابه معه، لذلك تستعمل وسائل أخرى لتشخيص المرض وهذه الوسائل هي:

  • إجراء تحليل تفاعل البلمرة المتسلسل (PCR) لعينة من دم المريض أو خزعة من الغدة الليمفاوية المصابة.
  • إجراء الاختبارات السيرولوجية لعينة من مصل الدم للشخص المصاب ويمكن تكرارها بعد ٦ أسابيع لمعرفة مستوى الأجسام المضادة.
  • عمل تحليل مزرعة لعزل البكتيريا المسببة للمرض.
  • عمل تحليل زراعة الدم (blood culture)، في حالة المرضى الذين لديهم مضاعفات للمرض.

ما هو علاج مرض خدش القطط؟

يعتمد العلاج في الحالات البسيطة للمرض على علاج الأعراض وعلى وصف بعض المضادات الحيوية المناسبة للإصابة، وتكون خطة علاج المرض كالآتي:

  • تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الإيبوبروفين أو نابروكسين الصوديوم.
  • كمادات ساخنة لمكان الإصابة لتخفيف الاحمرار والتورم.
  • يمكن أن يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية مثل الإريثرومايسين أو الدوكسي سيكلين أو السيبروفلوكساسين لمنع انتشار البكتيريا لأماكن أخرى في الجسم، ولكن عادة لا تستعمل المضادات الحيوية في الإصابات البسيطة إلا مع المرضى الذين يعانون من أمراض تسبب ضعف المناعة مثل مرضى الإيدز ومرضى زراعة الأعضاء، أو كبار السن والأطفال أو في حالة لم يشف المرض في خلال شهرين من الإصابة.
  • يقوم الطبيب في بعض الأحيان بسحب محتوى الغدة الليمفاوية الملتهبة في حال إذا كانت متورمة بشدة والمحتوى بداخلها سائلاً.

اضرار مرض خدش القطط 

تشفى غالبية الإصابات بمرض خدش القطط في وقت قصير، فعادة ما يتعافى مكان الإصابة بخدش القطة في خلال أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، وتتعافى الغدد الليمفاوية في خلال من شهر إلى أربعة أشهر في المرضى الأصحاء.

قد تحدث مضاعفات للمرض في نسبة قليلة من المرضى وغالبيتهم من الأطفال أو كبار السن أو من لديهم أمراض تسبب انخفاض المناعة كما ذُكر سابقاً، وتحدث المضاعفات أيضاً في حالة إهمال استشارة الطبيب لعلاج المرض وأهم هذه المضاعفات:

  • الاعتلال الدماغي (encephalopathy)، إذا وصلت البكتيريا للمخ.
  • التهاب العصب البصري والشبكية (neuroretinitis)، في حال وصول البكتيريا المسببة للمرض إلى العين.
  • التهاب الشغاف أو التهاب البطانة الداخلية للقلب (endocarditis).
  • التهاب العظام (osteomyelitis).

خدش القطط للحامل

لا يتسبب مرض خدش القطط في حدوث إجهاض أو تشوهات خلقية في الأجنة، ولكن يجب استشارة الطبيب فور حدوث خدوش أو أي إصابات من القطط وذلك لتجنب حدوث أي مضاعفات للمرض ولارتفاع درجة الحرارة الناتج عنه.

مرض خدش القطط هل هو معدي؟

ينتقل مرض خدش القطط من القطط فقط بالطرق التي ذُكرت سابقاً في هذا المقال، ولا يوجد حتى الآن أي ما يشير إلى إمكانية انتقاله بين البشر وبعضهم البعض.

كيفية الوقاية من مرض خدش القطط

تتمثل الوقاية من مرض خدش القطط في عدة نقاط: 

  • الاهتمام بنظافة القطط المنزلية ومراعاة تحصينها ضد الحشرات وقص اظافرها بانتظام.
  • تجنب لمس أو مخالطة القطط الضالة، خصوصاً لمرضى ضعف المناعة أو من قاموا بزراعة أعضاء مؤخراً.
  • غسيل اليدين جيداً بالماء والصابون بعد اللعب مع القطة. 
  • تربية القطط الأكبر في العمر عن شهرين حيث تقل نسب الإصابة بالمرض في القطط الكبيرة عن القطط الصغيرة.
  • الاهتمام بتطهير ومعالجة الجروح الناتجة عن خدش أو عض القطط بشكل سليم.

References

  1. https://www.healthline.com/health/cat-scratch-disease#symptoms-in-cats
  2. https://www.msdmanuals.com/professional/infectious-diseases/gram-negative-bacilli/cat-scratch-disease
  3. https://www.cdc.gov/bartonella/bartonella-henselae/index.html
  4. https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/cat-scratch-fever
  5. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK482139/#:~:text=In%2090%20to%2095%25%20of,depending%20on%20the%20system%20involve
  6. https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/22353964/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق