الأمراضكل المقالات

حساسية الالبان عند الاطفال Cow’s milk allergy

حساسية الالبان هي واحدة من أكثر حساسيات الطعام الشائعة خصوصا عند الأطفال حيث وجد أن واحد من كل خمسين طفل رضيع يكون لديه حساسية تجاه اللبن البقري ومنتجاته. 

وغالبا لا يقتصر التحسس على اللبن البقري فقط ولكن يشمل أيضا الألبان من الحيوانات الأخرى مثل الماعز والجاموس وغيرها من الثدييات.(1)(4)

حساسية الالبان

ما هي حساسية الالبان عند الرضع واسبابها؟

يمكن تعريف حساسية الألبان بأنها رد فعل تحسسي من جهاز المناعة تجاه أحد أنواع البروتينات الموجودة في اللبن البقري ويعرف باسم الكازيين. يهاجم جهاز المناعة هذا البروتين باعتباره جسم غريب ويفرز أجسام مضادة له بالإضافة إلى مادة كيميائية تعرف بالهستامين مسبباً حدوث التهاب الذي يظهر في صورة عدة أعراض.

 عادة ما تكون حساسية الحليب أكثر شيوعا في الرضع والأطفال تحت عمر ٣ سنوات بنسبة تصل إلى ٢.٥٪ ونادراً ما تظهر على البالغين.(1)(2)(4)

انواع حساسية الالبان عند الأطفال

تنقسم حساسية الألبان عند الأطفال إلى نوعين وفقا للمدة التي تستغرقها ظهور الأعراض.

حساسية الحليب من النوع الأول(type 1): في هذا النوع تظهر الأعراض مباشرة خلال دقائق إلى ساعتين من تناول أطعمة تحتوى على اللبن أو منتجاته وغالبا ما تكون الأعراض في هذا النوع أشد حدة من النوع الثاني.

هناك حالة نادرة الحدوث تعرف بالصدمة التحسسية(Anaphylactic shock) وتظهر أعراضها خلال ثوانٍ إلى دقائق وهي حالة طارئة ممكن أن تهدد الحياة ويحدث فيها:

  • تورم وانتفاخ الحلق ومجرى التنفس.
  • تورم الشفاه.
  • صعوبة في التنفس.
  • يمكن أن تؤدي إلى حدوث أزمة قلبية.
  • شحوب وجه الطفل.

وفي حالة حدوث هذه الأعراض يجب التدخل الطبي السريع عن طريق إعطاء حقنة الإبينفرين (epinephrine shot).

حساسية الحليب من النوع الثاني (type 2):

في هذا النوع قد يتأخر ظهور الأعراض إلى أيام أو أسابيع وعادة ما تكون الأعراض أقل حدة.

يعد هذا النوع الأكثر شيوعا بين الأطفال الرضع وفي أغلب الحالات تختفي الأعراض ويُشفى الطفل منه عند عمر السنتين.(1)(2)(4)(6)

اعراض حساسية الالبان عند الأطفال

يعتمد ظهور الأعراض على نوع حساسية الألبان فقد تظهر الأعراض خلال دقائق إلى ساعات من تناول اللبن في حالة حساسية الألبان من النوع الأول أما في حالة حساسية الألبان من النوع الثاني فقد يتأخر ظهور الأعراض إلى أيام أو أسابيع وقد يمتد لأشهر بعد الولادة بالنسبة للرضع.

ويمكن تقسيم أعراض حساسية الألبان إلى:

  • أعراض هضمية وهي:
  • ثبات الوزن.
  • الإسهال.
  • الإمساك المزمن.
  • ظهور دم في البراز.
  • الارتجاع وما يترتب عليه من رفض الرضاعة بالنسبة للرضع.
  • المغص والتقلصات الشديدة في حالة الرضع.
  • القئ المختلط بالدم في بعض الحالات.
  • أعراض تنفسية وتشمل:
  • السعال المستمر.
  • العطس المتكرر.
  • صعوبة في التنفس.
  • صوت صفير أثناء التنفس.
  • سيلان الأنف.
  • أعراض جلدية وتشمل:
  • طفح جلدي.
  • التهابات الحفاض الشديدة وغير المستجيبة للعلاج بالنسبة للرضع.
  • إكزيما.
  • تورم الجفون والشفاه. 

وعادةً ما يظهر نوعين من الأعراض معا فأحيانا تظهر أعراض هضمية وجلدية أو تنفسية وجلدية وأحيانا تظهر جميع الأعراض.

كما يمكن تقسيم الأعراض إلى:

  • أعراض تظهر خلال دقائق من تناول الحليب وهى القئ، وتورم الوجه، والطفح الجلدي، والشعور بالحكة، والسعال المستمر.
  • أعراض قد يتأخر ظهورها إلى أيام وهي الإسهال، والمغص، والشعور بعدم الارتياح.(1)(2)(3)(4)(5)(6)

الفرق بين حساسية الالبان وعدم تحمل اللاكتوز

 هناك حالة أخرى يحدث فيها أعراض تتشابه مع أعراض حساسية الألبان عند تناول كمية من الحليب أو أحد منتجاته إلا أنها لا تعتبر من أنواع حساسية الألبان وتعرف بعدم تحمل اللاكتوز أو عوز اللاكتوز.

تحدث هذه الحالة نتيجة عدم وجود الإنزيم الخاص بهضم سكر اللاكتوز الموجود في اللبن ويطلق على هذا الإنزيم اسم إنزيم اللاكتاز.

لا يتم تشخيص هذه الحالة على أنها حساسية تجاه الألبان وذلك لأن الأعراض لا تظهر نتيجة للجهاز المناعى وإنما هي مشكلة جينية تتعلق بنقص أو غياب إنزيم اللاكتاز.(1)(2)(4)(5)

اقرأ أيضاً: الاسهال عند الاطفال ..الأسباب والعلاج والوقاية والتوصيات الغذائية

تشخيص حساسية الالبان عند الأطفال

يصعب تشخيص حساسية الألبان وذلك نظراً لتشابه أعراضها مع أعراض كثير من الأمراض وأحيانا يكون من الطبيعي ظهور بعض الأعراض خاصة لدى الرضع خلال الأشهر الأولى من الولادة مثل الارتجاع والمغص وهذا ليس دليلاً على إصابتهم بحساسية تجاه الألبان.

يكون تشخيص الحساسية أسهل في حال ظهور الأعراض المذكورة سابقاً مباشرة عقب تناول كمية من الحليب أو مشتقاته ولكن في حال تأخر ظهور الأعراض يكون التشخيص أصعب.

وترجع صعوبة تشخيص حساسية الألبان أيضاً إلى عدم وجود تحليل مخصص لاكتشاف الحساسية ولكن يمكن أن يعتمد الطبيب المختص على بعض التحاليل بالإضافة إلى متابعة الأعراض لاستبعاد الاحتمالات الأخرى التي قد تظهر بها هذه الأعراض وتشمل:

  • تحليل الدم.
  • اختبار وخز الجلد.
  • تحليل البراز للكشف عن الدم الخفي في البراز.

 وعادة ما تظهر هذه الأعراض على الرضع خلال الأشهر الثلاث الأولى من الولادة.

وتظل الطريقة المثلى لتحديد الإصابة بحساسية الألبان من عدمها هي اتباع تحدي المنع والإدخال(food challenge) وهو كالأتي:

  • يصف الطبيب المختص نظام غذائي خالٍ تماما من الألبان ومنتجاتها للطفل أو للأم المرضعة حيث أن بروتين اللبن يظهر في لبن الأم بعد تناولها للألبان ومنتجاتها خلال ٣ إلى ٦ ساعات ويظل في الجسم لمدة قد تصل إلى أسبوعين.
  • خلال هذه المدة يتابع الطبيب الأعراض من حيث تحسنها أو اختفائها.
  • بعد هذين الأسبوعين يعاد إدخال اللبن مرة أخرى للطفل أو للأم المرضعة لكى يحصل عليه الرضيع من خلالها ويتم متابعة الأعراض من حيث ظهورها مرة أخرى أو عدم ظهورها.(1)(3)(4)

علاج حساسية الالبان عند الاطفال

تعد الطريقة الوحيدة لعلاج حساسية الألبان عند الأطفال هي الامتناع التام عن تناول الألبان ومنتجاتها أو الأطعمة التي تحتوي عليها وهو أمر ليس سهلاً ولذلك يجب الحرص وقراءة ملصق المكونات لأي أطعمة بعناية قبل تناولها.

يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية لتقليل أعراض الحساسية مثل:

  • أدوية المغص للرضع.
  • أدوية الارتجاع.
  • بعض مضادات الهستامين مثل الدواء المعروف باسم زيرتك.
  • ويجب التنويه إلى أن حساسية الألبان تختفي عند معظم الرضع عند إتمام عامين وقد تمتد حتى ثلاث أعوام ولكنها في أغلب الحالات ليست مستمرة وتصل نسبة الشفاء منها إلى ٨٠٪ من الحالات.(1)(2)(4)

الرضاعة الطبيعية و حساسية الالبان

هناك علاقة بين الرضاعة الطبيعية وحساسية الألبان حيث وجد أن الرضاعة الطبيعية تقلل من احتمالية الإصابة بحساسية الألبان وغيرها من حساسيات الطعام الأخرى وفقا لدراسة أُجريت عام ٢٠١٦ وجد أن ١٪ من الرضع رضاعة طبيعية معرضون للإصابة بحساسية الألبان بينما تصل النسبة إلى ٧٪ في حالة الرضاعة المعتمدة على الألبان الصناعية.(3)(7)

ما الاطعمة التي يجب تجنبها في حالة حساسية الالبان؟

ذكرنا سابقا أن علاج حساسية الألبان يعتمد كليا على تجنب منتجات الألبان وغيرها من الأطعمة المحتوية عليها ومن هذه الأطعمة:

  • اللبن البقري.
  • الجبن.
  • الزبدة والسمن الحيواني والنباتي.
  • الزبادي.
  • الأطعمة المحتوية على اللبن.
  • الأطعمة المحفوظة والمعلبة وذلك لدخول بروتين الكازين فى تكوين المواد الحافظة لهذه الأطعمة.
  • التونة المعلبة.
  • اللحوم المصنعة.
  • المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.
  • الشوكولاته.
  • منكهات الطعام.

بعض البدائل الآمنة للالبان

  • حليب الصويا.
  • حليب جوز الهند.
  • حليب اللوز.
  • حليب الأرز.
  • الألبان الصناعية القائمة على الأحماض الأمينية ولكن مشكلتها أن طعمها غير مستساغ لدى بعض الرضع.

يجب التنبيه أن الأطفال المصابة بحساسية الألبان تكون أكثر عرضة للتحسس من الأطعمة الشائعة المسببة للحساسية حيث وجد أن نسبة تتراوح ما بين ٨ إلى ١٤٪ من الرضع الذين يعانون من حساسية الألبان قد يتطور لديهم تحسس من الصويا وفقا لما نشرته مؤسسة الربو والحساسية الأمريكية. 

ومن أشهر الأطعمة المسببة للحساسية:

  • فول الصويا.
  • الأسماك.
  • المكسرات.
  • البيض.(3)(8)

References

  1. https://www.betterhealth.vic.gov.au/health/conditionsandtreatments/cows-milk-allergy
  2. https://www.medicalnewstoday.com/articles/yogurt-allergy#dairy-alternatives
  3. https://www.healthline.com/health/allergies/milk-protein-allergy-formula-options#Understanding-milk-protein-allergies-in-infants
  4. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/milk-allergy/symptoms-causes/syc-20375101
  5. https://www.webmd.com/digestive-disorders/lactose-intolerance-or-dairy-allergy
  6. https://www.isitcowsmilkallergy.co.uk/about-cma/what-is-cma/types-of-cows-milk-allergy/
  7. https://bjgp.org/content/66/651/512.2
  8. https://www.kidswithfoodallergies.org/formula-options-for-infants-with-food-allergies.aspx

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق