كل المقالاتالأمراض

اليرقان أو الصفراء عند الاطفال

 اليرقان أو الصفراء عند الأطفال هي حالة مرضية يتحول فيها لون جلد الرضيع وعينيه إلى اللون الأصفر، وذلك بسبب ارتفاع نسبة البيليروبين في الدم والتي ينتجها الجسم أثناء تكسير خلايا الدم الحمراء القديمة.

اليرقان

وبشكلٍ عام، اليرقان أو الصفراء عند الأطفال ليست مشكلة خطيرة، ولكن في بعض الحالات النادرة، يمكن أن يؤدي تراكم الكثير من البيليروبين في الدم إلى تلف في الدماغ أو الإصابة بالتهاب القرنية وفقدان السمع ومشاكل أخرى.

عادًة ما تختفى الصفراء في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وقد تستمر أكثر من ذلك في بعض الحالات النادرة.

 وتوصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بفحص الرضيع قبل خروجه من المستشفى، ومرة أخرى عندما يكون عمره بين ثلاثة أيام إلى خمسة أيام.

اسباب اليرقان أو الصفراء عند الاطفال

الأطفال الأكثرعرضة للإصابة باليرقان أو الصفراء هم:

  • الأطفال المولودون قبل الأسبوع ال37 من الحمل.
  • الأطفال الذين لم يحصلوا على قدر كافٍ من الحليب الطبيعي أو الصناعي، أو أن الحليب لم يتكون بعد في صدر الأم.
  • الأطفال الذين يحملون فصيلة دم لا تتوافق مع فصيلة دم الأم، يؤدي ذلك إلى تراكم أجسام مضادة في دم الرضيع والتى تدمر خلايا الدم الحمراء  وتسبب ارتفاعًا مفاجئًا في نسبة البيليروبين. 

هناك بعض الأسباب الأخرى التى قد تكون سببًا في ارتفاع نسبة البيليروبين وهي:

  • وجود جرح أثناء الولادة أو نزيف داخلي.
  • مشاكل في الكبد.
  • وجود عدوى ما.
  • نقص في انزيمات الرضيع.
  • وجود خلل ما في خلايا الدم الحمراء للرضيع.

اقرأ أيضا: اكتئاب ما بعد الولادة

اعراض اليرقان أو الصفراء عند الاطفال

يعد العرض الرئيسي لليرقان أو الصفراء هو اصفرار الجلد واصفرار بياض العينين، وسرعان ما ينتشر إلى الصدر، والذراعين، وباقى الجسم.

تشمل الأعراض أيضا:

  • النعاس.
  • اللون الشاحب للبراز، حيث يتميز لون براز الرضع الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية إلى اللون الأخضر.
  • سوء التغذية وقلة الرضاعة.
  • اللون الداكن للبول، حيث يتميز بول الرضع أنه عديم اللون.

وقد تتطور الأعراض في الحالات الشديدة لتشمل:

  • الاصفرار الشديد في البطن والأطراف.
  • النعاس الشديد.
  • عدم الزيادة في الوزن.
  • سوء التغذية وقلة الرضاعة.

اقرأ أيضا: فقر الدم (الأنيميا) الاسباب والانواع و الاعراض و العلاج

تشخيص اليرقان أو الصفراء عند الاطفال

من الضروري فحص الرضيع قبل مغادرة المستشفى وخلال الأيام الأولى له، وينبغي أيضا مراقبته خلال الأسبوع الأول حيث أن الأعراض قد تتأخر في الظهور إلى ما بعد أسبوعه الأول.

ويمكن تشخيصه بسهولة من خلال ملاحظة أى اصفرار في عينيه أو جلده، يمكن أيضا متابعة لون البول أو برازه.

ومن الاختبارات المهمة أيضا للكشف عن اليرقان أو الصفراء اختبار نسبة البيليروبين في الدم، باستخدام جهاز صغير يسلط الضوء على جسم الرضيع ويحسب مستوى البيليروبين.

 أو من خلال عينة الدم التى يمكن سحبها من كعبه وقياس نسبة البيليروبين بها.

اقرأ أيضا: الاسهال عند الاطفال ..الأسباب والعلاج والوقاية والتوصيات الغذائية

نسبة البيليروبين الطبيعية في الدم 

تتراوح عادةً النسبة الطبيعية للبيليروبين الكلي 0.2-1 مجم / ديسيلتر (3.4-17.1 ميكرو مول / لتر)، والتي لا تزيد عن 0.2 مجم / ديسيلتر (3.4 ميكرو مول / لتر).

أنواع اليرقان أو الصفراء عند الاطفال 

تعتبر الرضاعة الطبيعية أحد العوامل التى تساعد على التخلص من الصفراء، ولكن ينبغي معرفة أنواع اليرقان أو الصفراء عند الأطفال أولا:

  • اليرقان المرضي: اليرقان المرضي هو أخطر أنواع اليرقان. يحدث في غضون 24 ساعة بعد الولادة ويتميز بارتفاع سريع في مستوى البيليروبين لدى الطفل. السبب الأكثر احتمالا هو عدم توافق فصيلة دم الأم والرضيع، أو أمراض الكبد لدى الرضيع.

 العناية الطبية العاجلة ضرورية، وقد تكون هناك حاجة لعمليات نقل الدم. يمكن أن تستمر الرضاعة الطبيعية أثناء العلاج.

  • اليرقان الفسيولوجي (حديثي الولادة): يظهر اليرقان الفسيولوجي عادة في اليوم 2-5 ويستمر حوالي 10-12 يومًا. أفضل علاج لليرقان الفسيولوجي هو الرضاعة الطبيعية المتكررة والفعالة (على الأقل 8-12 مرة أو أكثر في كل فترة 24 ساعة). 
  • يرقان حليب الثدي: على الرغم من أن اليرقان الناجم عن حليب الثدي نادر جدًا، إلا أنه غالبًا ما يسبب القلق جزئيًا لأن سبب حدوثه غير واضح. قد تكون هناك اختلافات في إعادة امتصاص الرضيع للبيليروبين، أو في حليب الأم. 

يمكن أن يظهر يرقان حليب الثدي بعد يومين إلى خمسة أيام من الولادة. تبلغ مستويات البيليروبين ذروتها حوالي 10-14 يومًا، لكنها قد تظل مرتفعة لعدة أسابيع، حتى 3 أشهر. 

في حالات نادرة، قد تتوقف الرضاعة الطبيعية لمدة 24 ساعة، في محاولة لتقليل مستوى البيليروبين. (إذا تم اتباع هذا المسار العلاجي، ينبغي على الأمهات ضخ حليبهن للحفاظ على إنتاج الحليب).

  • اليرقان المدخول دون المستوى الأمثل:  كان يُعرف سابقًا باسم “يرقان الرضاعة الطبيعية” أو “نقص الرضاعة الطبيعية” أو حتى “يرقان الجوع“، وهو ناتج عن الرضاعة الطبيعية النادرة أو غير الفعالة. 

تقول أكاديمية طب الرضاعة الطبيعية (ABM) أنه نتيجة قلة الرضاعة الطبيعية (من صعوبات الرضاعة الطبيعية أو التأخير في إنتاج الحليب) وبالتالي انخفاض السعرات الحرارية، كل هذا يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع مستويات البيليروبين في دم الطفل. 

اقرأ أيضا: فوائد اليانسون المختلفة للأطفال والبالغين…تعرف على أبرزها

الوقاية من اليرقان أو الصفراء عند الاطفال

أفضل طريقة للوقاية من اليرقان هي:

  •  الرضاعة مبكرًا وفي أقرب وقت ممكن بعد الولادة ( خلال الساعات الأولى، حتى لو أجريت للأم عملية قيصرية) وعلى الأقل 8 إلى 12 مرة في كل فترة 24 ساعة. 
  • تجنب المكملات بالماء أو ماء الجلوكوز أو حليب الأطفال. لا يستخدم اللبن الصناعي ما لم يكن هناك سبب طبي (مثل فقدان الوزن بأكثر من 10 في المائة بعد محاولات تصحيح مشاكل الرضاعة الطبيعية أو عدم إنتاج أو نقل حليب الثدي أو وجود دليل على الجفاف). 

اقرأ أيضا: التغذية العلاجية

علاج اليرقان أو الصفراء عند الاطفال

عادة ما يكون العلاج مطلوبًا فقط إذا كان الرضيع يحتوي على مستويات عالية من مادة البيليروبين في دمه، لذلك يجب إجراء الاختبارات للتحقق من ذلك.

لا يحتاج معظم الأطفال المصابين باليرقان إلى علاج لأن مستوى البيليروبين في دمائهم منخفض.

وفي هذه الحالات، تتحسن الحالة عادة في غضون 10 إلى 14 يومًا من خلال الرضاعة المتكررة.

يمكن أن يستمر اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة لمدة تزيد عن أسبوعين إذا ولد الرضيع قبل الأوان. وعادة ما تتحسن دون علاج.

ولكن قد يوصى بإجراء مزيد من الاختبارات إذا استمرت الحالة لفترة طويلة للتحقق من وجود أي مشاكل صحية أساسية.

إذا لم يتحسن اليرقان لدى الرضيع بمرور الوقت أو أظهرت الاختبارات مستويات عالية من البيليروبين في دمه، فقد يتم إدخاله إلى المستشفى وعلاجه بالعلاج بالضوء أو نقل الدم.

العلاج بالضوء

العلاج بالضوء هو العلاج بنوع خاص من الضوء (ليس ضوء الشمس).

يستخدم أحيانًا لعلاج اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة عن طريق خفض مستويات البيليروبين في دم الرضيع من خلال عملية تسمى الأكسدة الضوئية.

تضيف الأكسدة الضوئية الأكسجين إلى البيليروبين بحيث يذوب بسهولة في الماء. هذا يجعل من السهل على كبد الرضيع أن يتحلل ويزيل البيليروبين من دمه.

هناك نوعان رئيسيان من العلاج بالضوء:

  • العلاج بالضوء التقليدي – حيث يوضع الرضيع تحت مصباح هالوجين أو مصباح فلورسنت مع تغطية عينيه.
  • العلاج الضوئي بالألياف الضوئية – حيث ينام الرضيع على بطانية تحتوي على كابلات ليفية، ينتقل الضوء عبر الكابلات الليفية ويضيء على ظهره.

إذا لم يتحسن اليرقان  بعد العلاج بالضوء التقليدي أو بالألياف البصرية، فقد يتم تقديم علاج ضوئي متعدد مستمر.

يتضمن ذلك استخدام أكثر من ضوء وغالبًا بطانية ألياف بصرية في نفس الوقت، لن يتوقف العلاج أثناء العلاج بالضوء المتعدد المستمر.

أثناء العلاج بالضوء، ستتم مراقبة درجة حرارة الرضيع للتأكد من عدم ارتفاع درجة حرارته، وسيتم فحصه بحثًا عن علامات الجفاف.

قد يتطلب الأمر حقن الرضيع بسوائل عن طريق الوريد إذا أصيب الرضيع بالجفاف ولم يكن قادرًا على شرب كمية كافية.

سيتم اختبار مستويات البيليروبين كل 4 إلى 6 ساعات بعد بدء العلاج بالضوء للتحقق مما إذا كان العلاج يعمل أم لا، وبمجرد انخفاض نسبة البيليروبين، سيتم التوقف عن استخدام العلاج بالضوء الذى قد يستمر لمدة يوم أو يومين.

اقرأ أيضا: الإمساك ، الاعراض، والاسباب، وطرق العلاج المنزلية 

والدوائية

References 

https://www.momandme.nestle-mena.com/en/jaundice-newborns?gclid=Cj0KCQjwl_SHBhCQARIsAFIFRVW1im-gcFNpVRmT7xese9Iw2xuP_dvRbWzgzgzwzraSCp-DmG47oYkaAgI9EALw_wcB&gclsrc=aw.ds

https://www.healthline.com/health/newborn-jaundice#risk-factors-and-causes

https://www.medicalnewstoday.com/articles/165358#diagnosis

https://www.nhs.uk/conditions/jaundice-newborn/diagnosis/

https://babygooroo.com/articles/causes-types-of-jaundice-explained

https://www.nhs.uk/conditions/jaundice-newborn/treatment/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق