كل المقالات

حساسية العين

حساسية العين

مقدمة

حساسية العين أو ما يُسمى أيضًا بالتهاب المُلتحمة (conjunctivitis) هي حالة رد فعل من جهاز المناعة تحدث نتيجة لمُهاجمة بعض مسببات الحساسية (irritating substance) مثل الغبار والدخان وحبوب اللقاح للعين.(1)

يكون رد فعل جهاز المناعة نتيجة لسوء فهم منه فعادةً ما يقوم جهاز المناعة بمُهاجمة البكتيريا والفيروسات المُسببة للأمراض ولكن في حالات الإصابة بالحساسية فإنه قد يهاجم محفزات الحساسية عن طريق الخطأ معتقدًا أنها بكتيريا أو فيروسات مسببة للمرض وتحدث بعض التفاعلات ينتج عنها احمرار للعين والتهاب شديد بها.(1)

يمكن أن يصف الطبيب أو الصيدلي بعض الأدوية والمسكنات وذلك عند ظهور أي أعراض خفيفة يمكن التعامل معها ولكن في حالات الحساسية الشديدة يصف الأطباء أدوية مساعدة.(1)

أنواع حساسية العين

  • الحساسية الموسمية والتهاب الملتحمة التحسسي.

حساسية العين الموسمية كما يشير اسمها تظهر فقط في أوقات معينة من العام وهي أكثر أنواع حساسية العين شيوعًا، أما التهاب الملتحمة التحسسي فهذا ليس مرهونًا بوقت محدد ويأتي مع أعراض مشابهة لحساسية العين الموسمية.(3)

  • التهاب القرنية الوريدي.

هذا النوع من حساسية العين أكثر خطورة من النوعين السابقين فليس له موسم محدد ولكن أعراضه تسوء بشكل كبير في مواسم معينة من العام وإذا تُرك دون علاج فقد يُسبب العمى.(3)

  • التهاب الملتحمة التماسي.

ينتج هذا النوع من حساسية العين عن تحسس العين من العدسات اللاصقة أو نوع معين من البروتينات الموجودة في العين.(3)

  •  التهاب الملتحمة الحليمي العملاق.

يرتبط هذا النوع من حساسية العين عادةً بارتداء العدسات اللاصقة وهو نوع حاد جدًا، حيث يتكون لدى المصاب أكياس وبثور مملوءة بالسوائل في بطانة جفن العين من الداخل.(3)

اقرأ أيضًا: تعرف على ارتفاع ضغط العين..أسبابه وطرق علاجه.

أعراض حساسية العين

تظهر اعراض حساسية العين بمجرد هجوم جهاز المناعة بالخطأ على مسببات الحساسية ظنًا منه أنها بكتيريا أو فيروسات، حيث يقوم جهاز المناعة بإطلاق بعض المواد التي تعمل ضد هذه المسببات وهذا يُسبب ظهور اعراض حساسية العين، ومن أهمها:

  • حكة والتهاب شديد في العين.
  • احمرار العين.
  • فرط في إفراز الدموع.
  • انتفاخ في محيط العين.
  • رؤية ضبابيه.
  • سيلان واحتقان في الأنف.(1)(2)

أسباب حساسية العين

تُعد المواد المسببة للحساسية مواد غير ضارة يمكن أن تسبب مشاكل للأفراد ممن لديهم استعداد لردود الفعل التحسسية، ومن أهم هذه المواد التي تنتقل عن طريق الهواء والتي تسبب حساسية العين هي حبوب اللقاح والعفن والغبار ووبر الحيوانات الأليفة.(1)(3)

يمكن أن تحدث حساسية للعين أيضًا بسبب ردود الفعل لبعض مستحضرات التجميل أو قطرات العين بما في ذلك الدموع الاصطناعية المستخدمة في علاج جفاف العين والتي تحتوي على مواد حافظة.(1)(3)

اقرأ أيضًا: دواء الوبيورينول Allopurinol.

عادةً لا تؤثر الحساسية الغذائية وردود الفعل التحسسية للسعات النحل أو لدغات الحشرات الأخرى على العين بشدة مثل تأثير مسببات الحساسية المحمولة في الهواء.(1)(3)

يُعد الإصابة بأمراض معينة مثل الإكزيما وحمى القش من أهم مُسببات حساسية العين، كما أن تناول بعض الأدوية يمكن أن يؤدي إلى ظهور حساسية العين بصورة واضحة.(1)(3)

اقرأ أيضًا: تعرف على الهالات السوداء تحت العين وكيفية التغلب عليها.

تشخيص حساسية العين

يمكن تشخيص حساسية العين من خلال طبيب مُتخصص في هذا المجال، كما تُعد زيارة الطبيب ضرورية في حالة ظهور أي أعراض لحساسية العين أو أي نوع حساسية أخرى مثل الاكزيما وحساسية الصدر(الأزمة الصدرية)، كما يتم التأكد من الإصابة بحساسية العين من خلال الطبيب المُتخصص وذلك عن طريق إجراء اختبار يُسمى اختبار وخزة الجلد.(1)(3)

علاج حساسية العين

تقوم الأدوية التي تُعطى عن طريق الفم أو الأنف بتخفيف حدة حساسية العين وخصوصًا في حالة وجود أعراض أخرى، ومن أهم هذه الأدوية:

  • قطرات العين.

يوجد العديد من قطرات العين التي تقوم بتخفيف وعلاج حساسية العين سواء كانت موصوفة طبيًا أو غير موصوفة طبيًا، حيث تحتوي قطرات العين على مواد فعالة تقوم بتخفيف حدة التفاعلات التي تُسبب حساسية العين، ومن أهم القطرات الغير موصوفة طبيًا هي الدموع الإصطناعية التي تقوم بغسل العين من أي مواد مُسببة لحساسية العين.(1)(4)

  • مضادات الهيستامين.

تشمل الأعراض التي يسببها الهيستامين والذي يقوم الجسم بإفرازه كجزء من الاستجابة الطبيعية للحساسية سيلان الأنف والحكة والعيون الدامعة، حيث تعمل مضادات الهيستامين على تقليل تفاعلات الحساسية عن طريق منع ارتباط الهيستامين بالخلايا في الجسم التي تعود برد فعل تحسسي.(4)

  • مزيلات الاحتقان.

تساعد مزيلات الاحتقان على تقليص الممرات الأنفية المتورمة لتسهيل التنفس، كما أنها تقلل من حجم الأوعية الدموية على بياض العين لتخفيف احمرار العيون وتتوفر الأدوية المركبة التي تحتوي على كل من مضادات الهيستامين ومزيل الاحتقان.(4)

  • مثبتات الخلايا البدينة.

تُسبب هذه الأدوية تغيرات في الخلايا التي تحتوي على الهيستامين والموجودة في الأنسجة في جميع أنحاء الجسم بما في ذلك ملتحمة العين والجفون التي تمنعها من إطلاق الهيستامين وملطفات ردود الفعل التحسسية ذات الصلة.

نظرًا لأن الأمر قد يستغرق عدة أسابيع حتى تصبح التأثيرات الكاملة لمثبتات الخلايا البدينة نافذة المفعول، فمن الأفضل استخدام هذه الأدوية قبل بدء موسم الحساسية كطريقة للوقاية أو تقليل شدة الحساسية في المستقبل (بدلاً من علاج أعراض الحساسية الحادة التي توجد بالفعل).(4)

  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.

يمكن وصف قطرات العين والمعروفة أيضًا باسم مضادات الالتهاب اللاستيرويدية NSAIDs لتقليل التورم والالتهاب والأعراض الأخرى المرتبطة بالتهاب الملتحمة التحسسي الموسمي (والمعروفة أيضًا بحمى القش).(4)

  • الستيرويدات.

توصف قطرات الكورتيكوستيرويد في بعض الأحيان لتخفيف أعراض حساسية العين الحادة، لكن الآثار الجانبية المحتملة للاستخدام طويل الأمد لهذه الأدوية تشمل ارتفاع ضغط العين والمياه الزرقاء و إعتام عدسة العين؛ ولذلك يتم وصفها عادةً للاستخدام على المدى القصير فقط.(4)

  • الاستفسار عن العلاج المناعي.

يقوم فيه الطبيب المُتخصص بحقن كميات صغيرة من المواد المسببة للحساسية للمساعدة على بناء مناعة تدريجية وبالتالي تقليل تفاعلات الحساسية.(4)

اقرأ أيضًا: الذئبة الحمراء…أسبابها وأعراضها وأنواعها وطرق الوقاية والعلاج.

حساسية العين والعدسات اللاصقة

يُعد الانزعاج من العدسات اللاصقة هو شكوى شائعة خلال موسم الحساسية مما يدفع بعض مرتديها إلى التساؤل عما إذا كان لديهم حساسية من العدسات اللاصقة.

 تظهر مسألة الحساسية تجاه العدسات اللاصقة من وقت لآخر عندما يبدأ الشخص في ارتداء عدسات سيليكون هيدروجيل بعد أن كان يرتدي بنجاح العدسات اللاصقة العادية (هيدروجيل).

وقد أظهرت الدراسات أن السبب وراء حساسية العين المرتبطة بارتداء العدسات اللاصقة ليس رد فعل تحسسيًّا للعدسة اللاصقة نفسها بل للمواد التي تتراكم على سطح العدسات.

في حالة التحول من استخدام العدسات اللاصقة العادية إلى عدسات هيدروجيل السيليكون فقد تجذب الخصائص السطحية والكيميائية لمواد العدسات رواسب العدسة بسهولة أكبر من مادة العدسة السابقة مما يسبب الانزعاج.

يعتقد العديد من أطباء العيون أن أفضل أنواع العدسات اللاصقة اللينة للأشخاص المعرضين لحساسية العين هي العدسات اللاصقة التي يمكن التخلص منها يوميًا والتي يتم التخلص منها بعد الاستخدام لمرة واحدة مما يقلل من تراكم المواد المسببة للحساسية وغيرها من المخلفات على سطح العدسة.

غالبًا ما يكون هيدروجيل السيليكون مادة العدسة المفضلة لهذه العدسات؛ لأنه يسمح بمرور المزيد من الأكسجين بشكل كبير عبر العدسة مقارنة بمواد العدسات اللاصقة اللينة التقليدية.(4)

اقرأ أيضًا: سرطان المعدة.. الأعراض المبكرة والفئات الأكثر عرضة للإصابة.

الوقاية من حساسية العين

  •  تجنب مسببات الحساسية.

تجنب التعرض لمسببات الحساسية، مثل: حبوب اللقاح أو وبر الحيوانات أو الأتربة أو الغبار تعتبر من أفضل الطرق للتحكم في أعراض حساسية العين، ويكون ذلك عن طريق تجنب مغادرة المنزل في الأوقات التي يزداد فيها الغبار أو تنتشر بها حبوب اللقاح وفي حالة الاضطرار لمغادرة المنزل ينبغي ارتداء النظارات الشمسية لتحقيق أقصى وقاية للعين.(5)

  • تجنب ارتداء العدسات.

تساهم عدسات العين بشكل كبير في زيادة فرص الإصابة بالحساسية وخاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من تحسس العين؛ ولذلك ينصح الأطباء بتجنب ارتداء هذه العدسات التي تستخدم لأغراض التجميل، أما في حالة كانت العدسات طبية فيجب استشارة الطبيب قبل ارتدائها.(5)

اقرأ أيضًا: حمض الفوليك(folic acid)(vitamin B 9).

References:

  1. https://www.healthline.com/health/allergies/eye-allergies#diagnosis
  2. https://www.aao.org/eye-health/diseases/allergies
  3. https://www.medicinenet.com/eye_allergy/article.htm#what_are_allergic_eye_conditions
  4. https://www.allaboutvision.com/conditions/allergies.htm
  5. https://www.webmd.com/allergies/protecting-eyes-allergy-season

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق