كل المقالات

الكوليسترول.


الكوليسترول مادة شمعية شبيهة بالدهون يحتاجها الجسم لبناء الخلايا وصنع الفيتامينات والهرمونات.

يصنع الكبد الكوليسترول وينتقل عن طريق الدم إلى جميع خلايا الجسم المختلفة

لاستخدامها أو تخزينها بينما يعود الكوليسترول الزائد إلى الكبد لتكسيره، ويحصل عليه الإنسان أيضاً من الطعام ذي الأصل الحيواني مثل اللحوم والدواجن ومنتجات الألبان.

أهمية الكوليسترول.

  1. تحتاج جميع خلايا الجسم إلى الكوليسترول لبناء غشاء الخلية الذي يحمي مكونات الخلية حيث يعمل كحارس يمنع أو يسمح لدخول المواد داخل أو خارج الخلية.
  2. يستخدم الكبد الكوليسترول في صناعة الصفراء التي تساعد في هضم الغذاء.
  3. يحتاج الجسم الكوليسترول لصنع بعض الهرمونات مثل الإستروجين والتستيرون وهرمونات الغدة الكظرية.
  4. يزيد من كفاءة التمثيل الغذائي وخاصة  فيتامين د.

أنواع الكوليسترول.

الكوليسترول مادة دهنية لا تذوب في الماء، فكيف يحمله الدم إلى جميع أجزاء الجسم؟

يُعد الكبد مركز المعالجة الرئيسي للكوليسترول والدهون الغذائية وعند تناول الدهون الحيوانية ينقل الكبد الدهون والكوليسترول إلى الدم مرتبطاً مع البروتين في صورة بروتين دهني(lipoprotein)، ويشمل نوعين رئيسيين هما:

  • البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) ويُعرف بالكوليسترول الضار.
  • البروتين الدهني مرتفع الكثافة (HDL) ويُعرف بالكوليسترول النافع لأنه يحمي الإنسان من النوبة القلبية والسكتة الدماغية في معدلاته الطبيعية. 

أضرار الكوليسترول.

إذا كان الكوليسترول ضرورياُ للجسم فلماذا نقلق عندما تزداد نسبته فى الدم؟

يحتاج الجسم ما يكفيه من الكوليسترول لتلبية احتياجاته الضرورية وإن زاد عن هذه الكمية يسبب حالة مرضية تُعرف (hyperlipidemia). وإن قل عن النسبة الطبيعية فيعرف بال(hypolipidemia) وهي ليست شائعة ولكن يمكن أن تحدث. 

 ولمعرفة أضرار الكوليسترول فلنتحدث عن البروتين الدهني قليل الكثافة.

البروتين الدهني قليل الكثافة LDL (الكوليسترول الضار).

سُمي بهذا الاسم لما يُحدثه من أضرار حيث يتراكم البروتين الدهني قليل الكثافة على السطح الداخلي للشرايين ويضيقها وهو ما يُعرف بتصلب الشرايين وتراكم الكثير منها يمكن أن يسبب انسدادا في الشرايين مما يؤدي إلى نوبات قلبية أو سكتة دماغية.

الدهون التي ترتبط بالبروتين الدهني قليل الكثافة هي: 

  • الدهون المشبعة: التي تُوجد في صورة صلبة أو شمعية في درجة حرارة الغرفة وتُوجد في اللحوم ومنتجات الألبان من زُبدٍ وجبن.
  •  الدهون المتحولة: تنتج من هدرجة الدهون السائلة لتصبح دهون صلبة وتُوجد في الوجبات السريعة والأطعمة المقلية وتستخدم لزيادة صلاحية الأطعمة المصنعة مثل البسكويت والمخبوزات.

ينقل البروتين الدهني عالي الكثافة الكوليسترول الضار بعيداً عن الشرايين ويعود إلى الكبد للتخلص منه ولكن لا يستطيع حمل أكثر من ثلث إلى ربع كمية الكوليسترول الضار.

مستوى الكوليسترول في الدم.

لا نستطيع معرفة إصابتك بارتفاع مستوى الكولسترول الكلي أو الكوليسترول الضار إلا بتحليل الدم، وهذا الجدول يوضح النسب الطبيعية لمستوى الكوليسترول فى الدم. 

العمر والجنسمعدل الكوليسترول الكليالبروتين الدهني عالي الكثافةالبروتين الدهني منخفض الكثافة
من 19 سنة أو أقل170مجم /ديسيلترعلى الأقل   45 مجم /ديسيلتر أقل من 100مجم /ديسيلتر 
السيدات فوق الـ 20 عاماً200-125 مجم /ديسيلترعلى الأقل 50 مجم /ديسيلترأقل من 100مجم /ديسيلتر 
الرجال فوق الـ 20 عاماً200-125 مجم /ديسيلترعلى الأقل 40 مجم /ديسيلترأقل من 100مجم /ديسيلتر 

ويُوجد بعض العوامل التي يأخذها الطبيب في الاعتبار عند تقييم مستوى الكوليسترول مثل: نسبة البروتين الدهني عالي الكثافة إلى الكوليسترول الضار، ارتفاع ضغط الدم، عمر الشخص، التدخين، التاريخ العائلي، إصابته بالنوع الثاني من مرض السكري، مستوى النشاط البدني، النظام الغذائي، متلازمة التمثيل الغذائي، حالات الالتهاب المزمنة. 

عوامل تزيد من خطورة الكوليسترول.

تزداد خطورة الكوليسترول الضار بسبب:

  1. التغذية السيئة، تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية من الدهون المشبعة أو الدهون المتحولة.
  2. زيادة الوزن .
  3. التدخين، حيث يُقلل من مستوى البروتين الدهني مرتفع الكثافة.
  4. الكحول، شرب الكثير منه يؤدي إلى زيادة الكوليسترول الكلي.
  5. العمر، قد يحدث زيادة في مستوى الكوليسترول عند الأطفال ولكنه أكثر شيوعاً للأشخاص فوق سن الأربعين، فمع تقدم العمر تقل كفاءة الكبد في التخلص من الكوليسترول الضار. 
  6. عدم ممارسة الرياضة بانتظام.
  7. هناك حالات مرضية تزيد نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية فى الدم مثل:

 مرض الكلى المزمن، مرض السكري، الإيدز، قصور الغدة الدرقية، الذئبة.

  1. يمكن أن تتفاقم نسبة الكوليسترول بتناول بعض الأدوية لمشاكل صحية أخرى مثل: حب الشباب، السرطان، ارتفاع ضغط الدم، الإيدز، عدم انتظام ضربات القلب، زراعة الأعضاء.

اقرأ أيضا: الإيدز.

كيف نقلل مستوى الكوليسترول؟

  • اتباع نظام غذائي جيد يحتوي على الخضروات والفاكهة وبروتينات خالية من الدهون.
  • ممارسة الرياضة بإنتظام.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • عدم تناول الكحوليات.
  • التخلص من التوتر.

فرط كوليسترول الدم العائلي.

تحتوي خلايا الكبد ومعظم خلايا الجسم على مستقبلات للكوليسترول الضار(LDL receptor) التي تأخذه من الدم إلى داخل الخلية ثم تعود إلى سطح الخلية  لتأخذ المزيد منه هذا يحدث بسبب جينات طبيعية داخل الخلية ولكن عند حدوث خلل في الجين المسؤول عن ذلك يحدث ما يُعرف بظاهرة فرط كوليسترول الدم العائلي (familial hypercholesterolaemia) وفيها ترتفع نسبة الكوليسترول عن المستوى الطبيعي ويمكن أن يتراكم فى الشرايين حتى ولو كان لديك نظام غذائي صحي ومتوازن.

ينتقل هذا الجين ذو الطفرة الوراثية من أحد الآباء إلى الأبناء وعادةً ينتقل عبر عدة أجيال.

الاكتشاف المبكر لهذه الطفرة وعلاجها بالأدوية التي تقلل مستوى الكوليسترول قد يحمي الجسم من تصلب الشرايين والنوبات القلبية.

الكوليسترول والتوتر.

أثبتت دراسات عديدة وجود علاقة إيجابية بين التوتر وارتفاع مستوى الكوليسترول الضار في الدم بشكل غير مباشر، وهذا يرجع إلى أن التوتر يؤدي إلى اتباع عادات غذائية غير صحية أو زيادة الوزن وكلها عوامل تؤدي لارتفاع مستوى الكوليسترول الضار.

وأجريت دراسة أخرى على أكثر من 90 ألف شخص يكونوا أكثر توتراً في العمل لديهم زيادة فى مستوى الكوليسترول الضار بسبب إفراز هرمون الكورتيزول ويظنون أنه السبب وراء ارتفاع الكوليسترول.

علاج ارتفاع الكوليسترول.

إذا لم يؤدي تغير نمط الحياة واتباع نظام غذائي صحي وإنقاص الوزن الزائد والإقلاع عن التدخين وممارسة الرياضة إلى خفض مستوى الكوليسترول في الدم فيجب تناول أحد هذه الأدوية:

  1. الستاتينات(statins): تمنع هذه الأدوية الكبد من صنع الكوليسترول.
  2. عوازل حمض الصفراء(Bile acid sequestrants): تقلل من كمية الدهون التي يمتصها الجسم من الطعام.
  3. مثبطات امتصاص الكوليسترول: تقلل نسبة الدهون الثلاثية في الدم وتقلل كمية الكوليسترول الممتصة من الغذاء.
  4. بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية مثل النياسين: التي تمنع الكبد من التخلص من البروتينات الدهنية عالية الكثافة وتقلل من مستوى الدهون الثلاثية.
  5. أحماض أوميجا 3 الدهنية: تزيد من مستوى البروتينات الدهنية عالية الكثافة وتقلل من الدهون الثلاثية. 
  6. مثبطات PCSK9.
  7. مثبطات adenosine triphosphate-citrate lyase

:Reference

https://my.clevelandclinic.org/health/articles/11920-cholesterol-numbers-what-do-they-mean#:~:text=Cholesterol%20is%20a%20waxy%20type,foods%20that%20come%20from%20 animals

https://www.heart.org/en/health-topics/cholesterol/about-cholesterol
https://www.betterhealth.vic.gov.au/health/conditionsandtreatments/

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/high-blood-cholesterol/in-depth/reduce-cholesterol/art-20045935

https://www.medicalnewstoday.com/articles/315900#:~:text=Total%20cholesterol%20levels%20under%20200,240%20mg%2Fdl%20as%20high

https://www.heartuk.org.uk/cholesterol/what-is-fh#:~:text=Your%20genes%20play%20a%20role,a%20gene%20is%20a%20mutation
https://medlineplus.gov/cholesterol.html

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق