الأمراض

العصب الخامس….أسبابه وطرق علاجه

مقدمة

يُطلق على العصب الخامس أيضًا بالعصب ثلاثي التوأم (TN)، حيث يوجد 3 فروع لكل عصب في كل جهة من الوجه ( أمامية، ووسطية، وفي منطقة الذقن)، هذه الفروع توجد في كلاً من نصفي الوجه.

هو المسؤول عن نقل الإحساس بالألم والأحاسيس الأخرى من الوجه إلى الدماغ.

 فمن الممكن أن تُصاب أي من هذه الفروع أو كلها مسببةً ألمًا شديدًا في جزء من الوجه أو كله.(6)

أنواع التهاب العصب الخامس

 هناك نوعان من التهاب العصب الخامس

  • النوع الأول النموذجي: سوف تشعر بنوبات حادة ومتقطعة من الألم، أو حرقان بالوجه لمدة من بضع ثوان إلى دقيقتين على الرغم من وجود فترات خالية من الألم إلا أنه يستمر لمدة ساعتين.
  • النوع الثاني غير النموذجي: في هذا النوع سيكون الألم أقل شدةً ولكنه أكثر انتشارًا، سوف تشعر بألم مستمر مثل الحرقان أو الطعن، وفي هذا النوع يصعب السيطرة على الأعراض.(5)

أعراض الإصابة بالعصب الخامس 

قد تشمل الإصابة بالعصب الخامس واحدًا أو أكثر من هذه الأعراض: 

  • نوبات من الألم الشديد تشبه الصدمات الكهربية.
  • نوبات مفاجئة من الألم ناتجة عن لمس أجزاء من الوجه، أو التحدث، أو المضغ، أو تنظيف الأسنان، أو وضع مساحيق التجميل.
  • تستمر نوبات الألم من بضع ثوانٍ إلى عدة دقائق.
  • الألم يؤثر على جانب واحد من الوجه في المناطق التي يغذيها العصب الخامس مثل الخد، والأسنان، واللثة، والشفتين، والفك، وأحيانًا أخرى في العين والجبهة.
  • وجود فترات من الراحة بين الشعور بالألم.
  • القلق من فكرة عودة الشعور بالألم.(2)

عوامل تُسبب الشعور بالألم بالعصب الخامس

من الممكن أن يحدث الألم من الأعمال اليومية مثل:

  • تنظيف الأسنان.
  • حلاقة الوجه.
  • الضحك.
  • غسل الوجه.
  • وضع مساحيق التجميل.
  • التحدث. 
  • الأكل، أو الشرب.
  • لمس الوجه.
  • الشعور بنسيم الهواء على الوجه.

من الممكن لنوبات الألم التي تستمر من بضع ثوانٍ إلى بضع دقائق أن تستمر مدتها لأيام، أو أسابيع، أو شهور تليها فترات راحة من الألم ويمكن أن تتطور الحالة ويصبح الألم مستمرًا.(6)

أسباب التهاب العصب الخامس

هناك سببان للإصابة بالتهاب العصب الخامس

  • السبب الأولي: هو حدوث ضغط دموي على العصب بالدماغ ويحدث هذا بسبب اتصال الشريان أو الوريد بالعصب الخامس بالمخ فيؤدي إلى التهاب العصب.
  • السبب الثانوي: يحدث بسبب الضغط على العصب أيضًا بسبب مرض آخر مثل: وجود ورم، أو إصابة فى الوجه، أو إصابات أخرى تؤدي إلى تلف الأغشية المحيطة بالعصب، أو مرض التصلب العصبي المتعدد (Multiple Sclerosis).(3)

كيفية تشخيص التهاب العصب الخامس

يفحص الطبيب منطقة الرأس والرقبة بما في ذلك الأسنان، والفك، والأذنين، ومفصل الفك الصدغي (TMJ)، كما سيسألك الطبيب عن تاريخك المرضي، والأعراض التي تشعر بها.

ومن المحتمل أن يتم التشخيص بناء على عدة عوامل:

  • نوع الألم الذي تشعر به.
  • المكان المحدد على وجهك.
  • أي من الأنشطة التي تؤدي للشعور بالألم.

كما يجري الطبيب أيضًا فحصًا عصبيًا لمعرفة آلية عمل الأعصاب، ومدى تحمل الألم، وردود الأفعال حيث أن هناك الكثير من الحالات التي يكون فيها ألم الوجه هو العرض الأساسي مثل الصداع العنقودي (Cluster Headache)، والصداع النصفي (Migraine)، والتهاب الأعصاب التالي للهربس (Post-Herpetic Neuralgia).

وفي بعض الأحيان يطلب الطبيب التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لاستبعاد أورام المخ، أو التصلب المتعدد، أو وجود ضغط من الوعاء الدموي على العصب مسببًا الألم.(5) 

اقرأ أيضًا: انواع الصداع واعراضه..و16 وسيلة طبيعية للتغلب عليه

كيفية علاج التهاب العصب الخامس

  1. علاج التهاب العصب الخامس بالأدوية: التي يصفها الطبيب بعد تشخيص الحالة ومن هذه الأدوية:
  •  مضادات التشنجات (ِAnticonvulsant) مثل: كاربامازيبين (Carbamazepine)، جابابنتين (Gabapentin)، فينيتوين (Phenytoin)، ديلانتين (Dilantin). في حالة أن فقد أي من هذه الأدوية تأثيرها، سوف يُزيد الطبيب الجرعة أو يحولها إلى نوع أخر.
  • باسط العضلات (Muscle Relaxant): تعمل على استرخاء العضلات مثل باكلوفين (Baclofen) قد تستخدم بمفردها أو بالإضافة إلى كاربامازيبين ( Carbamazepine).
  • عن طريق حقن الستيرويد (Steroid medication) أو عامل آخر في أجزاء مختلفة من العصب لتقليل الألم.
  • مضادات الاكتئاب: مثل أميتريبتيلين (Amitriptyline)، و نورتريبتيلين (Nortriptyline) الأكثر استخدامًا في علاج التهاب العصب الخامس من النوع الثاني.(1) 

اقرأ أيضًا: اكتئاب الخريف و 10 طرق للتغلب عليه

2.علاج التهاب العصب الخامس بالجراحة

  1. الإجراءات عن طريق الجلد: عن طريق إدخال إبرة أو أنبوب عن طريق الخد إلى العصب الخامس بالجمجمة متبوعة بالأشعة للمساعدة في توجيه الإبرة أو الأنبوب للمكان الصحيح أثناء التخدير.

 ومن هذه الإجراءات:

  • حقن الجلسرين (Glycerin injection).
  • ضغط البالون (Balloon Compression).
  • استخدام الترددات الحرارية للراديو (Radiofrequency thermal lesioning).
  1. عن طريق استخدام الإشعاعات: مثل سكين جاما (Gamma Knife) حيث يوجه الجراح جرعة من الأشعة على جذر العصب لتقليل الألم أو التخلص منه نهائيًا، ولكن إذا تكرر الألم من الممكن تكرار هذا الإجراء أو استخدام بديل.
  2. عن طريق تخفيف ضغط الأوعية الدموية على جذر العصب (Microvascular decompression).
  3. عن طريق استخدام (Rhizotomy) لتدمير الألياف المسؤولة عن الشعور بالألم حول العصب الخامس عن طريق استخدام تيار كهربي أو مواد كيميائية.(4)

 اقرأ أيضًا: العصب السابع…أسبابه وطرق علاجه

:References

  1. https://www.nhs.uk/conditions/trigeminal-neuralgia/#:~:text=Trigeminal%20neuralgia%20is%20sudden%2C%20severe,seconds%20to%20about%202%20minutes.
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/trigeminal-neuralgia/symptoms-causes/syc-20353344
  3. https://www.aans.org/Patients/Neurosurgical-Conditions-and-Treatments/Trigeminal-Neuralgia
  4. https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/trigeminal-neuralgia
  5. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/15671-trigeminal-neuralgia-tn
  6. https://www.healthline.com/health/trigeminal-neuralgia
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق