كل المقالات

التهاب الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية هو التهاب أو تورم في الأنسجة المبطنة للجيوب الأنفية وتعد عدوى الجيوب الأنفية حالة شائعة تصيب 31 مليون شخص في الولايات المتحدة كل عام، وفقًا للكلية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة.

التهاب الجيوب الأنفية

الجيوب الأنفية 

هي جيوب هوائية صغيرة تقع خلف الجبهة، والأنف، وعظام الوجنتين، وبين العينين. تنتج الجيوب الأنفية المخاط الذي يحافظ على رطوبة الأنف من الداخل وهو سائل رقيق ومتدفق يحمي الجسم عن طريق حبس ونقل الجراثيم بعيدًا فيساعد في الحماية من الغبار والمواد المسببة للحساسية والملوثات.

في بعض الأحيان، يمكن أن تتسبب البكتيريا أو المواد المسببة للحساسية في تكوين الكثير من المخاط، الذي يسد فتحات الجيوب الأنفية.

معظم التهابات الجيوب الأنفية فيروسية وتختفي في غضون أسبوع أو أسبوعين دون علاج وإذا لم تتحسن الأعراض في غضون أسبوع إلى أسبوعين، فقد تكون الإصابة عدوى بكتيرية ويجب تحديد موعد مع الطبيب.(1)

تشمل الحالات التي يمكن أن تسبب انسداد والتهاب الجيوب الأنفية ما يلي:

  • نزلات البرد.
  • التهاب الأنف التحسسي، وهو تورم في بطانة الأنف ناتج عن مسببات الحساسية.
  • زوائد صغيرة في بطانة الأنف تسمى سلائل الأنف.
  • الحاجز المنحرف، وهو تحول في تجويف الأنف.(2)

اعراض التهاب الجيوب الأنفية

تختلف الأعراض حسب مدة استمرار الحالة ومدى شدة الأعراض.

تشمل الأعراض:

  • إفرازات أنفية قد تكون خضراء أو صفراء.
  • تدفق المخاط إلى أسفل الحلق.
  • ألم أو ضغط في الوجه.
  • انسداد أو سيلان الأنف.
  • التهاب الحلق.
  • سعال.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الصداع.
  • ضعف حاسة الشم والذوق.
  • ألم وتورم حول منطقة العين، والأنف، والخدين، والجبين.
  • ألم الأسنان.(3)

اسباب التهاب الجيوب الأنفية

يمكن أن ينشأ التهاب الجيوب الأنفية من عوامل مختلفة، ولكنه ينتج دائمًا عن احتباس السوائل في الجيوب الأنفية، مما يسمح بنمو الجراثيم.

تشمل الأسباب

  • الفيروس.
  • العدوى البكتيرية.
  • مسببات الحساسية والربو.
  • الملوثات الموجودة في الهواء مثل المواد الكيميائية أو المهيجات الأخرى.
  • العدوى الفطرية والعفن.(3)

انواع التهاب الجيوب الأنفية

  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد عادةً يبدأ بأعراض شبيهة بالبرد مثل سيلان الأنف، وانسداد الأنف، وألم في الوجه ويبدأ فجأة ويستمر من أسبوعين إلى أربعة أسابيع.
  • عادة ما يستمر التهاب الجيوب الأنفية تحت الحاد من 4 إلى 12 أسبوعًا.
  • تستمر أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمنة لمدة 12 أسبوعًا أو أكثر.
  • يحدث التهاب الجيوب الأنفية المتكرر عدة مرات في السنة.(2)

العوامل التي تزيد فرص الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية

  • الإصابة بعدوى سابقة في الجهاز التنفسي، مثل الزكام.
  • السلائل الأنفية، وهي عبارة عن أورام حميدة صغيرة في الممر الأنفي يمكن أن تؤدي إلى الانسداد والالتهاب.
  • الحساسية الموسمية.
  • الحساسية تجاه مواد مثل الغبار، وحبوب اللقاح، وشعر الحيوانات.
  • وجود جهاز مناعي ضعيف بسبب دواء أو حالة صحية مثل السكري.
  • وجود الحاجز المنحرف وهو العظم والغضروف الذي يقسم الأنف وعندما ينحني هذا إلى جانب واحد، إما من خلال الإصابة أو النمو، فإنه يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.(3)

متى ينبغي زيارة الطبيب 

يمكن التعامل مع التهاب الجيوب الأنفية في المنزل.

ينبغي زيارة الطبيب 

  • إذا كانت الأعراض تدوم أكثر من 10 أيام دون أن تتحسن.
  • إذا كانت الأعراض الشديدة التي لا تختفي مع الأدوية.
  • إذا كانت الأعراض تشمل تغيرات في الرؤية أو تورم حول العينين.
  • إذا كانت الأعراض تزداد بعد التحسن.
  • إذا كانت الأعراض تشمل ارتفاع درجة حرارة الجسم والتي تستمر لأكثر من 3-4 أيام أو تزيد عن 101.5 درجة فهرنهايت (38.6 درجة مئوية).(3)

التشخيص

  • تشخيص أعراض التهاب الجيوب الأنفية.
  • تشخيص اختبارات الدم الروتينية التي تساعد في الكشف عن العدوى حيث أن الحساسية  تؤدي إلى التهاب الجيوب الأنفية والتي قد تؤدي إلى زيادة عدد خلايا الدم البيضاء.
  • يستخدم أطباء الأنف والأذن والحنجرة ضوءا خاصا لفحص الأنف من الداخل وهذا يساعد في الكشف عن الأورام الحميدة الأنفية، والنتوءات العظمية الأنفية، وانحراف الحاجز الأنفي، والعيوب التشريحية الأخرى التي قد تؤدي إلى تضييق الممرات الأنفية والتسبب في التهاب الجيوب الأنفية.
  • يتم النقر بلطف على الجيوب الأنفية حيث تعطي الجيوب الأنفية العادية صوتا أجوفا بينما تعطي الجيوب الأنفية المسدودة صوتا باهتا.
  • الأشعة السينية لجميع الجيوب الأنفية والتي تظهر الجيوب الأنفية العادية على شكل تجاويف سوداء مجوفة ولكن عند التهاب الجيوب الأنفية يبدو أنها مسدودة بإفرازات بيضاء.
  • منظار الألياف البصرية أو منظار الأنف وهو أنبوب مرن رفيع مزود بكاميرا وضوء في طرفه يعمل على تصوير الجدران الداخلية وبطانات الجيوب الأنفية.
  • ثقب الجيوب الأنفية هو طريقة للحصول على عينة من السائل من الجيوب الأنفية باستخدام إبرة رفيعة طويلة وهذا يساعد في الكشف عن الكائن الحي المسبب لالتهاب الجيوب الأنفية.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية للجيوب الأنفية، أو التصوير المقطعي، أو التصوير بالرنين المغناطيسي للجيوب الأنفية والذي يساعد في الكشف عن التشوهات التشريحية للأنف والجيوب الأنفية.
  • اختبار الحساسية للكشف عن سبب الحساسية.
  • يتوافر اختبارات معينة لاكتشاف ما إذا كانت الخلايا الهدبية في الأنف والجيوب الأنفية تعمل بشكل كاف.
  • يتم أخذ عينات من خلايا بطانة الأنف والجيوب الأنفية وفحصها تحت المجهر بحثا عن التشوهات.
  • يوجد حالات يجب استبعادها في تشخيص التهاب الجيوب الأنفية مثل التهاب الأنف التحسسي، ونزلات البرد، والتهاب الغدد عند الأطفال، وأسباب الصداع الأخرى.(4)

الوقاية

قد تساعد النصائح التالية في الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية:

  • النظافة الجيدة لليدين يوميا.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • التطعيم.
  • الابتعاد عن الأشخاص المصابين بنزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي الأخرى.
  • استخدام مرطب لترطيب الهواء في المنزل والحفاظ عليه نظيفا.
  • الاعتناء بنظافة  تكييف الهواء لمنع العفن والغبار من التجمع.
  • تجنب المواد المسببة للحساسية والتعامل معها قدر الإمكان.

ماذا يحدث إذا لم يتم علاج التهاب الجيوب الأنفية؟

آلام شديدة وعدم الراحة.

 في حالات نادرة، يمكن أن يؤدي التهاب الجيوب الأنفية غير المعالج إلى التهاب السحايا، أو خراج الدماغ، أو التهاب العظام.(2)

اقرأ أيضا:أسباب فقدان الشم والتذوق وكيفية علاجه بالأعشاب والأدوية

الأطعمة التي تزيد التهاب الجيوب الأنفية

الحساسية هي استجابة مناعية ذاتية وقد تؤدي إلى التهاب الجيوب الأنفية.

تحتوي بعض الأطعمة على الهيستامين أو تتسبب في إفراز الجسم للهستامين. بالإضافة إلى ذلك، تحتوي بعض الأطعمة على مادة التيرامين وهي مادة كيميائية يمكن أن تؤدي أيضا إلى الصداع.

وتشمل هذه:

  • كحول.
  • اللحوم المصنعة.
  • الألبان مثل الحليب، والجبن، والزبدة، والقشدة الحامضة، والزبادي.
  • الشوكولاتة.
  • القمح.
  • المحليات الصناعية.
  • البيض.
  • السمك.
  • الفراولة.

قد يكون لدى مريض التهاب الجيوب الأنفية تحسس من هذه المنتجات والتي يجب عليه الابتعاد عنها.(6)

الأطعمة التي تدعم صحة الجيوب الأنفية

يوجد بعض الأطعمة والمكملات التي تقلل التهاب الجيوب الأنفية ولها أثر واضح في تعزيز صحة الجيوب الأنفية.

الفيتامينات

  • فيتامين سي.
  • كيرسيتين وهي مادة غذائية هامة توجد في العديد من النباتات والأطعمة، مثل البصل، والشاي الأخضر، والتفاح، والتوت، ونبتة سانت جون، وغيرها.
  • الكركم.
  • مركب فيتامين د.
  • الزنك.
  • زيت زهرة الربيع.
  • الجنسنغ وعرق السوس.

الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مثل الخضروات والفواكه ذات الورق الأخضر الداكن.

يوجد بعض البروبيوتيك لتعزيز صحة الجيوب الأنفية.(6)

اقرأ أيضا: ارتفاع ضغط الدم…الأسباب والأعراض وطرق العلاج

العلاج

تتحسن معظم حالات التهاب الجيوب الأنفية الحاد من تلقاء نفسها.

يوجد علاجات للمساعدة في تخفيف أعراض التهاب الجيوب الأنفية، بما في ذلك:

  • بخاخ الأنف بمحلول ملحي، ويستخدم عدة مرات في اليوم لشطف الممرات الأنفية.
  • الكورتيكوستيرويدات الأنفية والتي تساعد على منع التهاب الجيوب الأنفية وعلاجه.
  • مزيلات الاحتقان لبضعة أيام فقط، وإلا فإنها قد تتسبب في عودة الاحتقان الشديد.
  • مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية.
  • توخى الحذر عند إعطاء الأسبرين للأطفال أو المراهقين.
  •  يجب ألا يتناول الأطفال والمراهقون الذين يتعافون من جدري الماء أو أعراض الأنفلونزا الأسبرين أبدا.
  • عادة لا تكون المضادات الحيوية ضرورية لعلاج التهاب الجيوب الأنفية الحاد حتى لو كان التهاب الجيوب الأنفية الحاد بكتيريا، فقد يزول دون علاج إلا إذا ساءت الحالة فعندها يصرف الطبيب المضاد الحيوي.
  • إذا كانت الحساسية هي السبب في التهاب الجيوب الأنفية، فيستخدم حقن الحساسية التي تساعد في تقليل تفاعل الجسم مع مسببات الحساسية.

العلاجات المنزلية

تساعد في تخفيف أعراض التهاب الجيوب الأنفية:

  • الراحة فيساعد ذلك الجسم على محاربة العدوى والتعافي بسرعة.
  • ترطيب تجاويف الجيوب الأنفية من خلال استنشاق بخار وعاء به ماء ساخن أو أخذ حماما ساخنا واستنشاق الهواء الدافئ الرطب فيساعد ذلك في تخفيف الألم ويساعد على تصريف المخاط.
  • تشطيف ممرات الأنف.(5)

References

1-https://www.healthline.com/health/sinusitis.

2-https://www.webmd.com/allergies/sinusitis-and-sinus-infection.

3-https://www.medicalnewstoday.com/articles/149941.

4-https://www.news-medical.net/health/Diagnosis-of-sinusitis.aspx.

5-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/acute-sinusitis/diagnosis-treatment/drc-20351677.

6-https://www.sinusreliefny.com/sinusitis-treatments/dietary-influences/.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق